فوائد البذور للجسم عديدة، إذ تحتوي البذور على جميع المواد الأولية اللازمة لتكوين النبات، لذلك تُعد مغذيّةً للغاية. فهي مصدرٌ رئيسيٌّ للألياف، كما أنها تحتوي على دهونٍ أُحاديّةٍ غير مشبعة، ودهون متعددةٍ غير مشبعةٍ والعديد من الفيتامينات والمعادن والمواد المضادّة للأكسدة، ويمكن أن تُساعد البذور في خفض نسبة السكر في الدم والكوليسترول وضغط الدم عند جعلها جزءًا أساسيًا من نظامنا الغذائيّ، تصف هذه المقالة المحتوى الغذائي والفوائد الصحيّة للبذور.1

فوائد البذور لجسم الإنسان

  • مصدرٌ للطاقة

تُعد البذور مصدرًا هائلًا للطاقة، خاصّةً تلك التي تحتوي على نسبٍ جيدةٍ من فيتامين B3 والذي يُعرف أيضًا باسم النياسين، وهو مغذّ طبيعيٌّ يساعد على التخلص من التعب والإرهاق. تُعدّ بذور عبّاد الشمس وبذور القُنّب وبذور السمسم وبذور الكتّان مصدرًا جيدًا لفيتامين B3 والنياسين.

  • للتجميل

يلعب الزنك دورًا هامًا في الحفاظ على الجلد والشعر والأظافر، وتُعدّ كلّ من بذور القُنّب وبذور عبّاد الشمس وبذور اليقطين وبذور الكتّان وبذور اللفت وبذور السمسم غنيةً بالزنك.

  • فوائد البذور لصحة العظام

جميعنا يعلم أن الكالسيوم مهم جدًا لصحّة العظام بالإضافة إلى مجموعةٍ من العناصر الغذائية الأخرى التي تُسهم في الحفاظ على صحة العظام مثل الفوسفور والمغنيسيوم والزنك والمنغنيز، وكل هذه العناصر الغذائيّة موجودة بوفرةٍ في البذور.

تحتوي بذور السمسم على نسبةٍ عاليةٍ من هذه العناصر الغذائية، وكما تُعدّ أيضًا بذور اللفت والقُنّب غنيةً بمعظم هذه المعادن بما في ذلك الكالسيوم والمنغنيز والزنك في بذور اللفت والفوسفور والمغنيسيوم والزنك والمنغنيز في بذور القنب.

  • فوائد البذور في تقوية الرؤيّة

لقد سمعنا جميعًا أن الجزر يمكن أن يُساعد في تقويّة النظر، لكن هل تعلم أن بعض البذور تعمل على تحسين الرؤيّة أيضًا، لأنها تحتوي نسبةً عاليةً من فيتامين B2 والذي يعرف أيضًا باسم الريبوفلافين والزنك اللذان يدعمان الرؤيّة الطبيعية. تعد كل من بذور اليقطين وبذور القُنّب مصدرًا للريبوفلافين والزنك.2

  • خسارة الوزن

إنّ البذور مليئةً بالألياف والبروتينات، الأساسيان لتعزيز فقدان الوزن الصحيّ. تنتقل الألياف عبر الجهاز الهضمي ببطءٍ فتساعد على الشعور بالشبع لفترةٍ أطول. وفي الوقت نفسه، يعمل البروتين على خفض مستويات هرمون الجريلين، وهو الهرمون الذي يحفزّ الشعور بالجوع في الجسم.

إن تناول بذور الشيا كجزءٍ من وجبةٍ خفيفةٍٍ في الصباح يؤدي إلى زيادة الشبع وتقليل الجوع وتقليل الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي

كما سبق وذكرنا إنّ البذور غنيّة بالألياف الغذائية، والتي تلعب دورًا رئيسيًّا في صحّة الجهاز الهضمي فهي تُضيف حجمًا إضافيًّا للبراز وتعزز انتظام عملية التبرز، وتحمي من البواسير والتهاب الرتج والقرحة المعوية والإمساك. تُساعد الألياف أيضًا على تغذيّة البكتيريا المفيدة في القناة الهضميّة، والتي تساهم في تحسين المناعة، والصحّة العقلية، وامتصاص المواد الغذائية.

  • تنظيم سكر الدم

تُساعد الألياف الموجودة في البذور على إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم، وتثبيت مستويات السكر في الدم لمنع حدوث طفرات وجلطات مفاجئة مما يمنع تطور الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، كما ثبت أن بعض أنواع البذور مثل بذور الكتّان تعمل على تحسين حساسية الأنسولين مما يسمح للأنسولين بالعمل بكفاءةٍ أكثر في الجسم للحفاظ على نسبةٍ ثابتةٍ للسكر في الدم.

  • مصدر جيد للبروتين النباتي

إن البروتين مكون حيويّ ضروريّ لشفاء الجروح وإصلاح الأنسجة، وللوظيفة المناعية ونمو العضلات. إنّ عدم تناول كمياتٍ كافية من البروتين يسبب مشاكل في الصحة، ويؤدي إلى ظهور أعراضٍ مثل زيادة الالتهابات وزيادة الشهيّة وتوقف النمو. تختلف نسبة البروتين في البذور من نوعٍ لآخر، إلا أن معظمها تحتوي حوالي 5 إلى 10 غرامات من البروتين في كل حصةٍ من الطعام.

  • غنية بالمغذيات

من فوائد البذور أنها توفر مجموعةً واسعةً من المغذيات الدقيقة، فتُعد بذور القُنّب مصدرًا رئيسيًّا للمنغنيز وفيتامين E، في حين أن بذور السمسم غنيةٌ بالنحاس والكالسيوم. وتكون جميع البذور بشكلٍ عامٍ غنيةً بالمواد الغذائية وهي إضافاتٌ ممتازةٌ لنظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ ومتوازنٍ.3

أهم البذور المفيدة للجسم

  • بذور الكتّان

تعد بذور الكتّان مصدرًا ممتازًا للألياف ودهون أوميغا 3 والمواد المغذيّة الأخرى، أظهرت العديد من الأدلة أنها قد تقلل الكولسترول وضغط الدم ويُمكن أن تُقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

  • بذور الشيا 

تعتبر بذور الشيا مصدرًا جيدًا لدهون أوميغا 3 وهي فعّالةٌ في خفض نسبة السكر في الدم والحد من عوامل الخطر لأمراض القلب.

  • بذور القُنّب 

هي مصدرٌ كبيرٌ للبروتين وتحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، قد يساعد زيت بذور القُنّب في تقليل أعراض الأكزيما والحالات الالتهابية المزمنة الأخرى.

  • بذور السمسم

تحتوي بذور السمسم على نسبةٍ عاليةٍ من القشور، والتي قد تساعد في تحسين  مستويات هرمون الاستروجين الجنسيّ، وقد تُساعد أيضًا في تقليل الالتهاب والإجهاد التأكسدي.

  • بذور اليقطين 

تعد بذور اليقطين وزيت بذور اليقطين من المصادر الجيدة للدهون غير المشبعة الأحادية والأوميغا 6، وقد تساعد في تحسّين صحّة القلب وأعراض الاضطرابات البوليّة.

  • بذور عبّاد الشمس 

تحتوي بذور عبّاد الشمس على مستوياتٍ عاليةٍ من الدهون غير المشبعة الأحادية والأوميغا 6، وقد تساعد في تقليل مستويات الالتهاب ومستويات الكوليسترول.4

المراجع