مدينة زويل للعلوم

الرئيسية » تعليم » وجهات أكاديمية » مدينة زويل للعلوم

مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا هي مؤسّسةٌ مستقلّةٌ غير ربحيّةٍ للتعليم والبحث والابتكار، ظهرت الفكرة الأولى لإنشاء المدينة في عام 1999، ووضع حجر الأساس لمدينة زويل في 1 يناير (كانون الثاني) من عام 2000، في منطقة الشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر، وتأخّر تنفيذ المشروع بسبب العديد من المعوّقات.

ولكن بعد قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011 عادت الروح الحماسيّة لإنشاء المدينة، وتم إحياء المشروع بقرارٍ من مجلس الوزراء المصري في 11 مايو (أيار) من عام 2011، حيث أعلن مجلس الوزراء عن المشروع الوطنيّ الذي يهدف للنهضة العلميّة، وأُطلق عليه اسم مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

وفي 20 ديسمبر (كانون الأول) عام 2012 اكتمل الكيان القانونيّ للمدينة بعد إصدار قانون 161 في 2012 الذي يحدّد أهداف ومكوّنات المدينة، فضلًا عن الهياكل الماليّة والإداريّة. وبدأت المدينة باستقبال طلبات تسجيل الطّلاب، وأعلنت عن بداية حقبة جديدة من التطوّر في البحث العلميّ والإنتاج التكنولوجيّ في مصر.§

رسالة مدينة زويل للعلوم

صُمّمت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا لتضم خمسة هياكلَ أساسيّة مترابطة، وعلى الرغم من ترابطها فإنّ لكلٍ منها مهمّة منفصلة وتضّم:

  1. الجامعة: للتعليم المتقدّم.
  2. المعاهد البحثيّة المتميّزة: تشمل مجالات البحث والتّطوير.
  3. هرم التكنولوجيا: لرفع التقنيات المحليّة إلى مستوى دوليّ، وزيادة الإنتاجيّة الوطنيّة، ونقل التكنولوجيا المُصنّعة محليًّا إلى السوق العالميّة.
  4. الأكاديميّة: تهدف الأكاديمية إلى إعداد الطلاب المميزين قبل دراستهم الجامعية.
  5. مركز الدراسات الاستراتيجيّة: يقوم بتقييم الفوائد والمخاطر التي تنطوي عليها المشاريع القوميّة الكبرى، وصُمّم لتحقيق المشاركة الفعّالة في علوم القرن الحادي والعشرين.
مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا

حيث تهدف مدينة زويل للعلوم إلى المساهمة في بناء مجتمع قائم على المعرفة، يقوم على التفكير الإبداعي ويعزز روح العمل الجماعي، وتشجيع البحث العلمي من خلال هياكلها الخمسة التي تقدم للطلاب والباحثين أفضل بيئة تمكنهم من التعلم والإسهام في خلق قاعدة معرفية جديدة. وقد تعاونت مدينة زويل مع العديد من المنظّمات البحثيّة في جميع أنحاء مصر لتعزيز الإنتاجيّة الوطنيّة. §

القيم التي تتبناها مدينة زويل للعلوم

  • الجدارة: وهي القدرة على إنجاز المهام بشكلٍ مثاليٍّ واحترافيٍّ.
  • الشفافيّة: تتضمّن الرؤية الواضحة المدعومة بالخطط والسياسات والإجراءات، والتي من شأنها تحقيق الشفافيّة في التعامل.
  • الاستقلاليّة: تتمتّع مدينة زويل بإدارةٍ مستقلّةٍ، ممّا يساعد على فتح الآفاق أمام الجميع للتفكير والإبداع.
  • التعاون: أكثر الطرق التي تدعم العلم والبحث العلميّ هي المشاركة والتعاون بين زملاء الدراسة.
  • المشاركة: ليستفيد المجتمع من العلم، ولا تقتصر الاستفادة على زيادة الإنتاج المحليّ فقط، بل تؤدّي إلى تعزيز الحس الوطنيّ والتنمية الثقافيّة.

خدمات مدينة زويل

  • الرياضة: تُقدّم مدينة العلوم والتكنولوجيا تجربةً فريدةً من نوعها للطّلاب، يتخلّلها أنشطة رياضيّة ترفيهيّة مختلفة، وتعمل على تعزيز روح المشاركة والتعاون بين الطّلاب، كما تسلّط الضوء على الأخلاق والروح الرياضيّة.
  • سكن الطّلاب: تقوم مدينة زويل حاليًّا ببناء مرفقٍ لسكن الطّلاب، ولحين إتمام المرافق تتولّى الجامعة مساعدة الطّلاب في إيجاد سكنٍ مناسبٍ وبأسعارٍ مقبولةٍ في المناطق والأحياء المحيطة بالحرم الجامعيّ.
  • النقل: المواصلات مؤمنةٌ إلى الجامعة، حيث قامت مدينة زويل باستخدام العديد من وسائل النقل وحدّدت أماكن وأوقات انطلاقها من أحياء مدينة القاهرة، كما أنها زوّدت الكليّات بحافلاتٍ لنقل الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسيّة.
  • مكتبة الجامعة: تلبّي مكتبة مدينة زويل للعلوم احتياجات الطّلاب في العثور على المعلومات ومصادر البحث العلميّ، كما تحتوي المكتبة على نظامٍ آليٍّ مؤتمت يسهّل الوصول إلى مجموعةٍ واسعةٍ من المنشورات والمجلّات والكتب، كما توفر العديد من أجهزة الكمبيوتر المحمولة لأعضاء الهيئة التدريسيّة والطّلاب، وتضّم المكتبة قاعاتٍ دراسيّةً هادئة لتعزيز عمليّة الدراسة وخلق جو مناسب للمذاكرة والتركيز.
  • عيادات طبيّة: تقدّم العيادات خدمات الرعاية الصحيّة لجميع الطّلاب والموظّفين وأعضاء الهيئة التدريسيّة.

تبلغ تكلفة الفصل الدراسيّ الواحد في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا 55000 جنيه مصري، ويجب على كلّ طالبٍ دفع مساهمة ماليّة لمساعدة الجامعة في التكاليف الدراسيّة اعتمادًا على الوضع الماليّ لعائلته.

التخصصات الجامعية

توفّر جامعة العلوم والتكنولوجيا ثمانية تخصّصاتٍ، تُقسم ما بين برامج دراسات العلوم والهندسة، كما يضّم كل برنامج ستة اختصاصاتٍ يمكن للطالب أن يختار أحدها في السنة الثالثة من دراسته، والتي تشمل:

  1. علوم الطب الحيوي:
    • تصميم الأدوية وتطويرها.
    • علم الأحياء الجزيئيّ.
    • علم الأحياء الحاسوبيّ والجينوم.
    • العلوم الطبيّة.
  2. علم النانو: ويضم التخصّصات:
  3. علم المواد: ويضم التخصّصات:
    • علوم البوليمرات.
    • المواد الذكيّة.
  4. هندسة الطّاقة المتجدّدة بتخصصاتها:
    • المواد الكيميائيّة.
    • المواد الميكانيكيّة.
  5. هندسة الفضاء والاتصالات: ويضم التخصّصات:
    • هندسة الاتصالات.
    • هندسة الفضاء.
  6. فيزياء الأرض والكون: ويضم كلًا من:
    1. الفيزياء الفلكيّة.
    2. فيزياء الطاقة العالية.
  7. الهندسة البيئيّة.
  8. هندسة تكنولوجيا النانو. §

هل يمكن أن يتغير اسم المدينة

صرّح الرئيس التنفيذيّ لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا الدكتور شريف صدقي، أنّ اسم المدينة زويل لن يتغيّر، وأشار إلى أنّ اسم المدينة كان في المشروع القديم هو “مدينة مصر للعلوم والتكنولوجيا – مدينة زويل”، ولكن عند استكمال بناء المشروع رفض مجلس النوّاب الاسم القديم واحتفظ بالاسم الحاليّ.

وأضاف الدكتور شريف صدقي أن بنود القانون 161 لسنة 2012 كانت تركّز على تمتّع مدينة زويل بإدارةٍ مستقلّةٍ، كما أولى الرئيس الحاليّ لمصر عبد الفتاح السيسي الاهتمام الكبير بمدينة زويل، وحتى الآن خطت المدينة بخطواتٍ كبيرةٍ وناجحةٍ، حيث تخرّجت ثلاث دفعاتٍ من الجامعة منذ افتتاحها. §