كل ما تود معرفته عن نظام Fuchsia من جوجل، وهل يمكن أن يحل محل أندرويد ؟

ما هو نظام التشغيل فوشيا fuchsia
0

بالرغم من أن شركة جوجل لديها نظامي تشغيل وهما أندرويد وChome OS حيث صمم الأول ليعمل على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والثاني مخصص للحواسيب المحمولة؛ إلا أن تقارير ظهرت في الفترة الأخيرة تفيد بأن الشركة تعمل على نظام تشغيل جديد كلياً وهو نظام Fuchsia والذي صمم خصيصاً لحل المشكلات المتعلقة بالتحديثات الأمنية المتكررة، وهو يعمل على كل الأجهزة سواء كانت حواسيب محمولة أو حواسيب مكتبية أو أجهزة لوحية أو هواتف ذكية ويعمل أيضاً على السماعات الذكية التى تعمل من خلال المساعدات الصوتية.

ماهو نظام Fuchsia ؟

Fuchsia

هو نظام تشغيل مفتوح المصدر تصممه وتطوره شركة جوجل وهو لا يعتمد على نواة لينوكس مثل معظم أنظمة التشغيل بل تم تصميمه بالكامل بواسطة مشروع Flutter من جوجل لتصميم واجهة المستخدم وEscher لتوفير الضوء المنتشر والظلال الناعمة والتأثيرات البصرية الأخرى كما تم الإعتماد على لغة Dart كلغة برمجة رئيسية للنظام.

تم بناء النظام من خلال نواة Magenta والتي تستند على مشروع Little Kernel وهي نواة مصممة خصيصاً للعمل على الهواتف والحواسيب حيث تم إضافة العديد من المزايا لها مثل التحكم بالأذونات الخاصة بالتطبيقات وتعدد حسابات المستخدمين وغيرها.

يعمل النظام من خلال ما يعرف باسم Modules الذي يختلف تماماً عن نظام النوافذ الذي يتم استخدامه في ويندوز وهو يحوي ميزات كثيرة ربما لا تجدها في الأنظمة الأخرى فعلى سبيل المثال إذا قمت بتشغيل برنامج معين وحاولت أن تقوم بتشغيله مره أخرى ستحصل على رسالة من نظام ويندوز تخبرك بأن هذا البرنامج قيد العمل بالفعل ولا يمكنك تشغيله مرتين أما في نظام التشغيل Fuchsia ستتمكن من تشغيل البرنامج أكثر من مرة دون أي مشاكل.

تشغيل النظام والإستفادة من مميزاته سيحتاج من المستخدم تسجيل الدخول بحساب جوجل حيث ستجد أمامك واجهة بحث عن البرامج والتطبيقات المثبتة على النظام وهي تشبه واجهة البحث في محرك جوجل.

مع صور جديدة … نظام التشغيل الجديد “فوشيا” متاح الآن على Pixelbook

هل تستبدل جوجل نظام أندرويد بنظام Fuchsia ؟

fuchsia

في تقرير لموقع بلومبيرج أفاد بأن شركة جوجل تسعى لإستبدال كلاً من نظامي أندرويد و Chrome OS بنظام Fuchsia حيث أن جوجل لديها نظامان منفصلان تمامًا للأجهزة المختلفة  وبالطبع تعمل على مشروع لتوحيدهما أواستبدالهما بنظام تشغيل واحد.

لا يعد إنشاء نظام تشغيل بديل أمرًا مفاجئًا وقد حدث ذلك مرات عديدة في الماضي فاستبدلت شركة أبل نظام التشغيل MacOS مع OSX واستخدمت نظام OSX الأساسي لبناء نظام التشغيل iOS والذي تحوم حوله التكهنات بأنه سيصبح بديلاً لنظام OSX في إطار سعي شركة أبل لتوحيد أنظمتها، أما شركة ميكروسوفت فقد أستبدلت Dos بنظام ويندوز والذي بني على نواة مختلفة.

لجوجل بالطبع أسباب وجيهة للإعتماد الكلي على Fuchsia فطوال سنوات عديدة سبب نظام أندرويد صداعاً مزمناً لجوجل فبالرغم من التطوير الذي حصل عليه طوال السنوات السابقة إلا أنه مازال يعانى من عدم الآمان والاختراق نظراً لكثرة وجود ثغرات فضلاً عن تأخر وصول التحديثات للمستخدمين والتي قد تستغرق أحياناً عدة سنوات لإجراء تغيير شامل في النظام وقد أدى ذلك لمشكلة تجزئة النظام والتي تمنع جوجل من إرسال التحديثات بشكل مباشر بسبب إجراء الشركات لتعديلات على النظام.

يضاف لذلك مشكلة تخص نواة لينوكس المبنى عليها نظام أندرويد حيث لم تكن مصممة للعمل على الهواتف الذكية مما أدى لإجراء تعديل على النواة بالكامل وهو ما أدى لجعل النظام بيئة خصبة لنمو الثغرات التى تسببت في الكثير من المشكلات الأمنية وخلقت العديد من نقاط الضعف في بنية النظام.

أما نظام Chrome OS وبالرغم من المميزات الهائلة التي حصل عليها في السنوات الأخيرة بحيث أصبح أكثر من مجرد متصفح حيث أصبح لدينا نظام تشغيل ذو مميزات عديدة بدءًا من الأمان المذهل إلى الإعدادات التي تتم مزامنتها ومن ثم تشغيلها على الفور، وعلى الرغم من أن أجهزة Chromebook قادرة على تشغيل تطبيقات Android إلا أن نظام التشغيل لم يتم إنشاؤه للأجهزة المزودة بشاشات تعمل باللمس فقط حيث لن يكون قادراً على العمل على الهاتف.

هل يمكن لنظام Fuchsia أن يحل محل أندرويد و Chrome OS؟

رغم أن جوجل لم تتحدث بشكل علني عن نيتها في توحيد أنظمتها أو إستبدالها إلا أن النظام الجديد متواجد بالفعل حيث قامت بجلب النظام الجديد لحاسب PixelBook والذي يعمل بنظام Chrome OS وكما ذكرنا سابقاً فإن لدى جوجل أسباب معقولة للإعتماد على النظام الجديد بدلاً من الإعتماد على نظامين منفصلين  فهنا لدينا نظام يدمج بين وظائف الحواسيب والأجهزة المحمولة في مكان واحد حيث يسمح ذلك للمستخدم بالتبديل بين الحواسيب والهواتف الذكية بسهولة.

بالرغم من أن Fuchsia تم بناءه كنظام جديد كلياً وأعتمد على نواة مختلفة إلا أنه يبدو للوهلة الأولى كأنه دمج بين كلاً من نظامي أندرويد وChrome OS حيث عملت جوجل على دمج نقاط القوة في كلا النظامين في النظام الجديد فضلاً عن إحتوائه على نفس المزايا بغض النظر عن نوع الجهاز أو حجم الشاشة.

تهدف جوجل من خلال النظام الجديد لشئ أكبر من تطوير نظام تشغيل حيث تهدف في المقام الأول لإنشاء منصة جديدة يمكن من خلالها حل جميع المشاكل التي سببها نظام أندرويد طوال عدة سنوات وبناء نظام تشغيل متكامل يجمع بين مزايا الأنظمة الأخرى وقوتها ويكون قادراً على حل المشكلات والتهديدات الأمنية إن وجدت.

لينكس يسيطر … نظام التشغيل المختار لكافة أجهزة الحاسوب الخارقة في العالم

0

شاركنا رأيك حول "كل ما تود معرفته عن نظام Fuchsia من جوجل، وهل يمكن أن يحل محل أندرويد ؟"