مسلسل النهاية .. عمل فريد، لكن مليء بنواقص الخطوة الأولى
0

مسلسل النهاية حقق الشهرة المطلوبة حتى قبل صدوره رسميًّا في موسم رمضان 2020. وذلك بالطبع يرجع للممثل يوسف الشريف، بطل الأحداث. والذي مرّ عليه موسم رمضاني، ولم يصدر أي عمل فني جديد. اشتاق الجمهور للممثل الذي يقدم الأدوار غير التقليدية، ويحرص على كونه أبرز أيقونات الموسم الرمضاني الذي فيه لا يكون بمثابة “متسابق” حتى، لكون بالصدارة في الأساس.

لكن مهلًا، هل مسلسل النهاية في رمضان 2020، كان عنصر شهرته الوحيد هو الممثل؟ أم لكونه يندرج أسفل تصنيف الخيال العلمي الذي هو بعيد تمامًا عن التصنيفات الدرامية المعتادة في المسلسلات العربية ؟ وإذا كان السبب بنسبة كبيرة هو الثاني، هل هو مسلسل خيال علمي جيد فعلًا واستحق كل تلك الضجة؟

خاص لـ أراجيك فن: 10 معلومات جديدة عن كواليس مسلسل النهاية لـ يوسف الشريف

أسئلة كثيرة سنحاول الإجابة عليها اليوم بشيء من المنطقية تارة، والمرجعية المبنية على المقارنة تارة أخرى. اليوم سوف نتحدث عن مسلسل النهاية للممثل يوسف الشريف، ولماذا بدون شك يجب علينا الإشادة به، لكن في نفس الوقت العمل على نقده بإيجابية.

*المراجعة خالية من الحرق*

قصة مسلسل النهاية

مسلسل النهاية - البوستر الرسمي

القصة هي العنصر الأبرز في العمل الفني كله. بعيدًا عن الإخراج والتصوير والموسيقى وكل تلك العناصر البصرية، القصة هي التي جعلت المسلسل فعلًا يطفو على سطح مسلسلات الموسم الرمضاني الحالي.

تتحدث القصة عن المهندس زين (بطولة الممثل يوسف الشريف بالطبع)، والذي يعمل في شركة تهتم بإنتاج مكعبات الطاقة. تلك المكعبات التي باتت هي العملة الرسمية للبلاد بعد أن حدثت حرب كبيرة ضاع فيها نسبة كبيرة من التعداد السكاني، وبعدها شحَّت الموارد، وأخذت الرأسمالية صورًا أخرى أكثر تكيفية بالنسبة للأوضاع التي تغيرت بسرعة.

يعيش البطل في المنطقة التي أصبحت لا تُعرف باسم إسرائيل، حيث أسفرت الحرب عن تشظيها تمامًا، وتفكك الولايات المتحدة الأمريكية. هذا يدخلنا بالتدريج في العالم الديستوبي للأحداث، والذي يُنبئ بتطبيق للقاعدة المعروفة في عوالم الديستوبيا: “لا توجد ضوابط، لا توجد أخلاقيات، كل شيء مسموح، كل شيء ممكن”.

تتصاعد الأحداث عندما يُقرر المهندس زين استخدام معدات الشركة لتصنيع معكب طاقة قدرته تفوق قدرة المكعب العادي بأضعاف مضاعفة، على أمل أن يصدر للناس بعد عرضه على مجلس إدارة شركة الطاقة، ويحل الأزمة التي تمر بها البلاد، والعالم كله.

ما تأثير المكعب على مصالح رؤوس أقلام شركة الطاقة التي يعمل فيها؟ وكيف لهذا المكعب أن يكشف الكثير من الخبايا والسلبيّات الموجودة في هذا المجتمع الديستوبي؟ كل تلك الأسئلة وأكثر، لكي تعرف إجابتها، عليك مشاهدة المسلسل معنا.

هل قصة مسلسل النهاية مسروقة؟

مسلسل النهاية - يوسف الشريف في القدس

كلمة (سرقة)، هي كلمة كبيرة للغاية. التقليد التام للعمل الفني في مصر، يُسمى بـ (التمصير). أي أنك فعليًّا تأخذ الخطوط العريضة لمسلسل شهير، ثم تقوم بإسقاطها على شخصيات مصرية مغموسة في الحياة المصرية. إذا اعترفت بالتمصير، فعليك شراء الحقوق. وإذا لم تعترف وقلَّدت بشكلٍ أعمى دون أخذ الإذن، دفع الحقوق، أو حتى الاعتراف بأخذ الخطوط العريضة عن أحدهم، فهنا أنت تقوم بـ (اقتباس غير مشروع)، ويُقلل من قيمتك الفنية كمؤلف سيناريو.

قبل مسلسل النهاية .. أفلام ومسلسلات عربية ساهمت في تطوير الخيال العلمي

أتتذكرون مسلسل (وِلد الغلابة)؟

هذا المسلسل تم أخذه بدرجة كبيرة جدًا من Breaking Bad حتى اعتقدت أنه تمصير، وظللت أبحث عن اعتراف بذلك التمصير في نهاية التتر، لكن لم أجد شيئًا. وقتها استحق المسلسل النيران التي فُتِحت عليه، وكنت أنا نفسي أحد حاملي المشاعل وقتها. لكن الوضع مختلف هنا فعلًا.

مسلسل النهاية عبارة عن مزيج من أفكار وخطوط عديدة لأفلام ومسلسلات كثيرة. وهذا طبيعي للغاية، يمكن لأي كاتب أن تُعجبه فكرة في عملٍ ما، ثم يقوم بأخذها وتعديلها لتتناسب مع أبعاد قصته. لكن المطلوب هنا هو أن تكون القصة النهائية لا تتشابه بنسبة أكبر من 50% مع الأعمال التي تم استخدامها كوسيلة استلهامية في الأساس. وهذا ما أراه موجودًا في مسلسل النهاية من بطولة يوسف الشريف في رمضان 2020. فقط عدم اعتراف صنّاع العمل حتى الآن باستلهام الأفكار والفنيّات من أعمال أخرى، هو الذي أزعجني. وكأن العقل المصري ذريّ وجبّار بدرجة تجعله عبقريًّا بالفطرة.

نحن نستلهم الأفكار من الآخرين. حتى الأفكار الجديدة تمامًا، تكون مبنية على شيء موجود بالفعل. صدقوني يا صنّاع السينما والتلفاز في مصر، لا ضير من الاعتراف باستلهام الأفكار من آخرين، لا ضير أبدًا.

هل نجح مسلسل النهاية في تقديم أجواء خيال علمي جيدة؟

مسلسل النهاية - روبوت زين قبل التركيب - يوسف الشريف

للإجابة على هذا السؤال، يجب في البداية تعريف (الخيال العلمي) نفسه.

في وجهة نظري، أرى أن الخيال العلمي هو تصنيف عام يشمل أي عمل فني يمزج بين الخيال من جهة، والعلم من جهة أخرى. أي أن الخيال الخاص بذلك العمل، محكوم بقوانين وقواعد فيزيائية ومنطقية لا يمكن تخطيها، وإلا تحولنا إلى فئة الفانتازيا فجأة. والتي أعرفها بـ (الخيال غير المحكوم).

لاحظت شيئًا مميزًا بخصوص تلك النقطة، تعمد الكاتب وضع (أخطاء) علمية واضحة للغاية في حلقة، ثم يعود ويُبرهن أنها موجودة في عقله، لكن وقتها لم يحن بعد. أنا شخصيًّا وقعت في هذا الفخّ عند تدوين ملاحظاتي أثناء مشاهدة الحلقات، وتفاجأت أنه بالفعل انتبه لتلك الصغائر لاحقًا في الأحداث.

كما أنه لا يجب أن ننسى شيئًا مهمًا، مسلسل النهاية هو أول مسلسل خيال علمي (حقيقي) في جمهورية مصر العربية. الدراما الرمضانية لم تعترف بالخيال العلمي على الإطلاق إلا في إطار الكوميديا مثل مسلسل سوبر ميرو ورفاقه. مسلسلات الخيال العلمي لم تكن جادة أبدًا، ولم تحاول تقديم فكرة تجعل المشاهد فعليًّا يُعمل عقله في الأمور، ويشرع في التفكير والتوقع. تلك أشياء كانت تفعلها المسلسلات الأمريكية فحسب، الآن لم يصبح الأمر حِكرًا عليها، وهذه نقطة في صالح العمل فعلًا.

أما بالنسبة للأخطاء الجسيمة التي وقع فيها المسلسل، أحب أن أقول لك أنها ليست جسيمة على الإطلاق في الواقع من الناحية العلمية. لماذا؟ لأن الحبكة نفسها سطحية يا عزيزي. في هذا المسلسل، ركز كاتب السيناريو على تقديم حبكة ديستوبية، لا حبكة علمية. ترك التفاصيل العلمية (والتي تظهر بصريًّا)، لفريق الجرافيكس. بينما صب تركيزه على تقديم حبكة درامية، ديستوبية مقبولة جدًا.

ما هي نواقص مسلسل النهاية يا ترى؟

مسلسل النهاية - يوسف الشريف

كما قلت في العنوان، إن مسلسل النهاية هو الخطوة الأولى للتلفاز المصري في تقديم حبكة خيال علمي (حتى ولو كانت سطحية للغاية). هذا المسلسل هو نقلة نوعية، ولا يجب الاستهانة بالشجاعة التي أقدم عليها صنّاع العمل. هنا أنفق المنتج الكثير على مسلسل لا يعلم إذا كان سيحبه الجمهور أم لا. العزاء الوحيد له كان حب الجمهور للممثل يوسف الشريف فقط، لكن الحبكة نفسها مخاطرة كبيرة من الناحية المالية. وبما أن المسلسل هو خطوة أولى، فمن الطبيعي أن تكون متعثرة بعض الشيء.

لن أتحدث عن الناحية العلمية، لقد بيّنت أنها سطحية بالفعل. لكن الشيء الواضح للعيان، والذي تستطيع أن تلمسه بعينك فقط، هو جودة المؤثرات البصرية في مسلسل النهاية 2020.

في المشاهد الداخلية، الأمر بسيط وسهل جدًا، جميع المشاهد تبدو واقعية بدرجة كبيرة، ولا تستشعر أن ما تراه أمامك مجرد تركيب بالحاسوب. لكن عندما تخرج إلى المشاهد الخارجية، هنا الوضع يختلف، ويختلف بشدة أيضًا. عند هبوط المَركبات مثلًا على الأرض الترابية، أستشعر أن الصورة مُركبة والتحريك مصطنع. حركة المركبات نوعًا ما خطيّة ولا تتناسب مع فيزياء مركبة بهذا الحجم وتعمل على محركات بالتأكيد تصدر أزيزًا أو تعمل على وجود عامل انحراف بسيط في زاوية الهبوط.

لا أستطيع الجزم بالطبع، لكن أرى أن الأمر كان يمكن حلّه بالمال. إذا كانت الميزانية المخصصة لفريق المؤثرات البصرية جيدة، لكانوا استطاعوا جعل الحركة أكثر احترافية من ذلك. أو على أقل تقدير كانوا عملوا على إضافة المزيد من طبقات الغبار المتناثر عند الهبوط، لمحاولة إخفاء الحركة شبه الخطيّة للمركبة.

الشخصيات

مسلسل النهاية - أحمد وفيق

عندما أتحدث عن الشخصيات، يجب أن أتحدث عن البناء الدرامي. حتى وقت كتابة هذا المقال، لم يمر نصف المسلسل حتى، لذلك الحكم لن يكون نهائيًّا بالطبع.

الشخصيات حتى الآن في الواقع ليست سيئة، لكن جيدة. بعض الشخصيات أشعر أن تصاعدها محدود ودورها في القصة تقليدي للغاية، ومقترن بالأنماط العامة للوظائف المتعارف عليها في المجتمع المصري، حتى بعد مرور سنين طويلة، وحدوث تغيُّر مهول في الكوكب كله.

الشرطة تعبث من خلف الستار، الأخيار يرفضون التعاون، والأشرار يفرضون السيطرة. في حبكة كتلك، حبكة ديستوبية، توقعت أن يكسر الكاتب القواعد قليلًا، ويقدم لنا شخصيات تتبدل دوافعها باستمرار، أو حتى شخصيات تُشكك في نفسها (بغض النظر عن البطل). توقعت حبكة لا تتمركز حول البطل بالكامل، لكن لم أجد هذا للأسف.

التمثيل

مسلسل النهاية - سهر الصايغ

هنا ربما ستطلبون رميي بالرصاص في ميدانٍ عام، أنا لا أجد الممثل يوسف الشريف قادرًا على إيصال المشاعر، مقارنة بممثلين آخرين.

يوسف الشريف إنسان طيب على الصعيد الشخصي، لكن على الصعيد المهني عليه التعديل من نفسه قليلًا. اكتسب يوسف الشريف شهرته من تميُّز الأفكار التي يقدمها على الشاشة، لا من مهارتة تمثيله. أنا أراه دائمًا يقدم تعبيرات وجه أحادية  جدًا. حتى طريقة تحوله من حالة نفسية لحاجة أخرى، غير مقنعة بالمرة.

أما بالنسبة لسائر طاقم العمل القائم على مسلسل النهاية 2020، تمثيلهم كان بارعًا وعفويًّا عن البطل نفسه. وأبرز الأدوار التي أثارت اهتمامي فعلًا هو دور صباح، والتي قامت به الممثلة سهر الصايغ. تمثيلها ممتاز فعلًا، لها مستقبل واعد، لقد أبهرتني، وهذا نادرًا ما يحدث عندما أشاهد عملًا مصريًّا معاصرًا.

الإخراج

مسلسل النهاية - يوسف الشريف

هنا سأتحث عما قلته في نقطة القصة. الإخراج عبارة عن تكدس للخبرات، ومن الطبيعي أن يستلهم المخرج كادراته وزواياه من أعمال أخرى. لذلك في المسلسل سنجد زوايا تصوير، وكذلك أفكار توزيع مميزة للإضاءة، تتشابه مع مسلسلات أخرى مثل West World و Altered Carbon، وغيرهم. كما أن زيّ العصابات مقتبس بنسبة كبيرة عن لعبة Death Stranding التي صدرت لمنصة الـ PS4 بالعام الماضي. لكن لا يهم، كله اقتباس غير ضار في النهاية.

لذلك بالمُجمل الإخراج جيد في مسلسل النهاية 2020، لم يبهرني في الواقع، لكنه جيد. عيني تعودت على الأسلوب بسهولة، حيث أنه مقتبس من أعمال بالفعل تعودت على مشاهدتها من قبل. أجل، كنت أتمنى وجود بصمة خاصة بالمخرج، لكن لا بأس، العمل جيّد على كل حال.

الموسيقى

الموسيقى ربما هي الشيء الوحيد الممتاز في هذا المسلسل. كل العناصر الفنية في وجهة نظري تحمل تقييم (جيد)، إلا الموسيقى تحمل تقييم (ممتاز). حيث تناسبت بسهولة مع الطابع العام للقصة، وكان من السهل إدخال الـ Theme الرئيسي في أغلب مشاهد القصة، دون الشعور بأن السلالم الموسيقية المستخدمة هنا، لا تنطبق على الحالة الشعورية المطلوب إيصالها من المشهد.

0

شاركنا رأيك حول "مسلسل النهاية.. خطوة أولى موفقة لمسلسلات الخيال العلمي المصرية"