أفلام نالت تقييم 0% على موقع Rotten Tomatoes أحدهم بينوكيو!

روتن توماتيوز
0

في الوقت الحاضر، تعد Rotten Tomatoes واحدة من المواقع الأكثر زيارة لمشاهدي السينما، وذلك لأنه يظهر المراجعات النقدية والرأي العام عن الفلم إن كان جميل أو سيئ، وبالطبع لا يوجد أفلام أسوأ من الأفلام التي تقييمها 0% على Rotten Tomatoes، والتي تعني أن كل من شاهدها من النقاد انتهاء إلى المشاهدين الغير المحظوظين يتفقون أنه لا يستحق إضاعة للوقت أبداً.

صحيح أن ليس من السهل صناعة فلم، ولكن لماذا جعلوه سيء هكذا؟! لماذا جعلوه مجرد أكوام رهيبة من الترهات والحماقة التي لا تصدق، ودائماً ما يضحكون عليك من خلال التريلر الذي يكون فائق الروعة، لتنصدم بأنه من أسوأ الأفلام في كل العصور.

سنقدم لكم الآن قائمة من عشر أسوأ أفلام، والتي نالت 0% على Rotten Tomatoes وذلك من أجل ضمان تجنبك لهذه الأفلام بأي ثمن:

The Ridiculous 6

فيلم The Ridiculous 6 - روتن توماتيوز

فلم كوميدي أكشن أميركي لعام 2015 من إخراج Frank Coraci وتأليف Tim Herlihy و Adam Sandler، وبطولة كل من Adam Sandler، Terry Crews، Jorge Garcia,  Rob Schneider و Luke Wilson.

وهو يحكي قصة white knife (تومي) الذي يقرر إنقاذ والده الضائع بعد أن أخبره بحاجته إلى 50 ألف دولار أو سيموت على يد عصابته السابقة، فيذهب تومي ويصدف في رحلته تلك أخوته الغير أشقاء، والذين يقررون جميعهم في النهاية إيجاد والدهم وإنقاذه.

للأسف وبحسب النقاد، فمنهم من وجد الفلم أسخف ما أنتجته هوليوود في العقديين الماضيين، ومنهم من رآه أنه مليء بالنكات السيئة العنصرية، ومنهم من سأل إن نجا Nick Nolte بفعلته تلك، وآخر ناقد قد شكر نيتفليكس على لا شيء (دليل على استياء فظيع).

أقرأ أيضًا: أقوى أفلام رعب تبعًا لتقييمات موقع Rotten Tomatoes

Leprechaun in the Hood

فيلم Leprechaun in the Hood - روتن توماتيوز

فلم رعب كوميدي أميركي، أنتج عام 2000 وهو من إخراج Rob Spera ، ويعد الجزء الخامس في سلسلة Leprechaun، تم إصداره كشريط فيديو في 28 مارس 2000 ويعد آخر جزء من السلسلة، وهو من تأليف William Wells، Alan Reynolds، Rob Spera،Doug Hall وبطولة كل من Warwick Davis و  Tracy Lauren Marrow.

يحكي الفيلم عن ثلاثة مطربين راب يبحثون عن المال لشراء بعض المعدات الموسيقية لكي يتمكنوا من الذهاب إلى لاس فيغاس والدخول بمسابقة موسيقية، وهناك يلتقوا برجل  يدعى “ماك دادي” الذي يحاولون التقرب منه ومن ثم اقتحام منزله، ليقوموا بسرقة العديد من المجوهرات، ومنها ميدالية قبيحة خطيرة للغاية، إذ إن بفعلتهم تلك تحول التمثال الذي كان الطوق حوله إلى “ليبر شارون” الشرير، والذي يسعى إلى قتل من سرق ذهبه.

من ناحية المراجعات، فقد وصف هذا الفلم بالمروع والمريب والسيء للغاية، بشكل أنك تحتاج لشيء ما لتستطيع تقبله، والبعض الآخر رآه جيد جداً بالنسبة للإمكانيات المتاحة.

MAX STEEL

فيلم MAX STEEL - روتن توماتيوز

عبارة عن فيلم خوارق أميركي إنتاج عام 2016، من إخراج Stewart Hendler وتليف Christopher Yost، وبطولة كل من  Ben Winchell, Josh Brener, Ana Villafañe, Andy García, Maria Bello و Billy Slaughter.

يحكي الفلم عن مراهق بالغ من العمر 16 عاماً يدعى ماكس، يذهب إلى مدينة جديدة ويحاول يائساً أن يتأقلم على الوضع الجديد، حتى يكتشف يوم من الإيام أن جسده يمكن أن يولد أقوى طاقة في الكون، وذلك بعد أن يندمج مع أحد الكائنات الفضائية الذي يدعى Steel ليشكلان في النهاية بطلاً خارقاً يمتلك قوة تتجاوز أي شيء في عالمنا يدعى MAX STEEL، وسرعان ما يجد هذان الصديقان نفسهما مطاردين من قبل قوى شريرة تريد السيطرة على قوة ماكس، وعدو لا يمكن وقفه من المجرة المجاورة.

من ناحية النقاد، فقد وصف أحدهم شعوره كالعالق في فضاء التفاهة غير المنتهية، وبعضهم رأى بأنه مضيعة للوقت ويصلح فقط كفلم للأطفال لبطل خارق لن يأتي أبداً.

اقرأ أيضًا: أقوى أفلام أكشن تبعاً لتقييمات موقع Rotten Tomatoes

The Starving Games

فلم سنمائي أميركي لعام 2013، من إخراج Jason Friedberg، و Aaron Seltzer، وبطولة Maiara Walsh، Cody Christian، Brant Daugherty، Lauren Bowles، و  Diedrich Bader.

وهو فلم غريب الأطوار يحكي عن فتاة تشارك في دورة ألعاب الجوع الخامس والسبعين، وتخاطر بحياتها من أجل الحصول في الأخير على جائزة قدرها لحم خنزير قديم، ومخلل مأكول جزء منه.

لذا تلقى ملاحظات سلبية عديدة، ونال 0% برأي 9 نقاد على Rotten Tomatoes، واصفينه “بأنه فظيع أكثر مما تعتقد”، كما وصفه Max Nicholson أنه من السينما التي لا يحتاجها أي شخص على الإطلاق.

Pinocchio

فيلم Pinocchio - روتن توماتيوز

فليم كوميدي-درامي خيالي إيطالي لعام 2002 من إخراج وبطولة Roberto Benigni، وهو مقتبس من سلسلة برامج الأطفال Pinocchio ومغامراته، وقد تم تصويره في مالطا، وإصداره في إيطاليا أوكتوبر 2002، وفي الولايات المتحدة في ديسمبر 2002، وقوبل بانتقادات مختلطة.

إذ حسب تصريح Elvis Mitchell من صحيفة نيويورك تايمز، فإنه يعتبره غريب وعلى الناس تجنبه، كما حصل على 0% من تقييم Rotten Tomatoes على أساس 55 مراجعة من النقاد، بمتوسط تقييم 2.4 من 10، وعلى حد قولهم أن هذا الفلم أفسد تلك الشخصية الكرتونية المحبوبة.

أقرأ أيضًا: أقوى أفلام الويسترن تبعًا لتقييمات موقع Rotten Tomato

Deadline

فيلم Deadline - روتن توماتيوز

فلم الغموض الدراما الأميركي لعام 2012 من إخراج Curt Hahn، وتمت كتابته على يد  Charlotte Observer، والمستند بقصته على روايته Grievances، والمستوحاة من قصة حقيقية، الفلم من بطولة Steve Talley و Eric Roberts.

قصة مقتل شاب أميركي من أصل أفريقي في ريف ألاباما بدون تحقيق أبداً بالموضوع بالرغم من مرور عشرين عاماً، ودون عقاب للمجرم ، حتى يقرر كل من مراسل مجلة وشابة على اكتشاف الحقيقة، إذ يقوم المراسل “هاربر” بالتحقيق على الرغم من معارضة رئيس التحرير، والتهديدات العنيفة التي تلقاها من قوات غير معروفة، عدا انفصاله عن خطيبته وتشخيص والده بالسرطان، ولكن كل ذلك لم يمنعه بأن يكمل ما بدأ به.

لم يعجب بعض النقاد بالفيلم على الاطلاق، إذا انتقدوا طريقة الحوار، كما وجدوا أن السيناريو قد أعطى حل لقضيتهم على طبق من فضة، وهناك كمية دراماتيكية مريبة على نحو ما.

Lost Boys: The Thirst

فيلم Lost Boys: The Thirst روتن توماتيوز

فيلم رعب كوميدي لعام 2010 من إخراج Dario Piana، وبطولة كل من Corey Feldman، Casey B. Dolan، Tanit Phoenix و Jamison Newlander، وهو تكملة لفلم Lost Boys: The Tribe الذي أنتج عام 2008، ويعد الفلم الثالث والأخير من ثلاثية  Lost Boys.

يعتمد الفيلم بقصته على أخوين يعيشان بعصر مصاصي الدماء، حيث يعملان معاً لمنع مصاص دماء خطير من إطلاق العنان لجيش من أمثاله، ولعل هذه الفكرة لم تروق للنقاد، إذ وصفوه بأنه تكملة سخيفة لفيلم مصاصي الدماء في الثمانيات، وأنه قصة هزيلة مريبة ومفعمة بأسلحة الكارتون الغير حيوية والغبية للغاية، ومنهم من كان يريد وضع قدمه بوسط الشاشة إثر ما شاهده.

?Atlas Shrugged Part III: Who Is John Galt

فيلم ?Atlas Shrugged Part III: Who Is John Galt - روتن توماتيوز

فلم درامي خيال علمي أميركي لعام 2014، يستند إلى رواية Ayn Rand، تحت ما يسمى “Atlas Shrugged”، وهو الجزء الثالث من سلسلة أفلام Atlas Shrugged الذي أنتج لعام 2012، والذي يواصل القصة التي توقفت عندها سابقتها، حيث استخدم الفيلم طاقماً جديداً ومختلفاً من الممثلين هذه المرة، إذ أصبح ببطولة Laura Regan، Kristoffer Polaha، Joaquim de Almeida.

قصة تدور حول اقتراب انهيار الاقتصاد في أميركا، واستيلاء الجريمة والخوف على البلاد،  وتلاشي المحطات الإنتاجية بظروف غامضة، لتجد في النهاية بطلة الفلم التي تدعى Dagny Taggart  محركاً ثورياً قد يكون الحل الأمثل لحل تلك الأزمات.

ومن ناحية النقاد فقد وجده أسوأ من الرأسمالية والحكومة السيئة التي تكلمو عنها في الفيلم، وآخر وجده فلماً غير مترابط، وبأنه أسوأ من سابقه، وآخر رآى نهايته مثيرة للشفقة لمشروع تنفذ بطموح أكبر من الموهبة المقدمة.

0

شاركنا رأيك حول "أفلام نالت تقييم 0% على موقع Rotten Tomatoes أحدهم بينوكيو!"