من هي بيلي هوليدي - Billie Holiday؟

بيلي هوليدي
الاسم الكامل
بيلي هوليدي
الوظائف
مغنية
تاريخ الميلاد
1915 - 04-07 (العمر 44 عامًا)
تاريخ الوفاة
1959-07-17
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, بنسلفانيا
البرج
الحمل

بيلي هوليدي أسطورة موسيقى الجاز الأمريكية وصاحبة الصوت الفريد، المشهورة بأعمالها المميزة التي لا تزال مسموعة من عشاق الجاز حتى اليوم.

نبذة عن بيلي هوليدي

بيلي هوليدي كانت مغنية جاز وكاتبة أغاني أمريكية معروفة. اسمها الحقيقي Eleanora Fagan، وأخذت اسمها المستعار من الممثلة بيلي دوف التي كانت من المعجبين بها ووالدها الموسيقي كلارنس هوليداي. كما منحها صديقها وشريكها الموسيقي ليستير يونغ لقب Lady Day.

بأنغامها المميزة وصوتها الحنون وقدرتها على إبداع الموسيقى من أي شيء، كل هذا جعلها مغنية جاز مشهورة جدًا في وقتها. في خمسينات القرن الماضي أصبحت بيلي معجزة موسيقية وأثارت ضجة كبيرة في عالم موسيقى الجاز، ولا تزال تُذكر بسبب نمطها الغنائي وتألقها الإبداعي وحيويتها في موسيقى الجاز.

أعمالها الفنية المميزة كانت ولا تزال تحظى بشعبية كبيرة لدى عشاق الجاز، حيث كان لديها مسيرة فنية مزدهرة لسنوات طويلة حتى استسلمت للإدمان على المخدرات. صدر فيلم مُقتبس عن قصة حياتها بعنوان Lady Sings the Blues، وحتى الآن تُعتبر بيلي من أهم الأصوات الفريدة في موسيقى الجاز، وكان ألبومها الأخير Lady in Satin من إنتاج Ray Fills وضمّت الفرقة الموسيقية 40 عازف. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن بيلي هوليدي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بيلي هوليدي

ولدت بيلي هوليدي في 7 أبريل من عام 1915 في مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا، لوالدها الموسيقي كلارنس هوليداي ووالدتها سارة جوليا فاغان الذين لم يتزوجا أبدًا ولم يعيشان معًا. عاشت بيلي طفولة صعبة حيث تركها والدها عازف الغيتار ليتابع مسيرته المهنية في الموسيقى، بينما وضعتها والدتها في منزل أختها غير الشقيقة Eva Miller في مدينة بالتيمور.

في 5 يناير من عام 1925 أرسلتها محكمة الأحداث إلى مدرسة الإصلاح الكاثوليكية The House of the Good Shepherd بسبب هروبها من المدرسة. وفي العام التالي حاول جارها ويلبور ريتش أن يعتدي عليها، وأُرسلت بعد ذلك إلى السجن الوقائي في House of the Good Shepherd.

في عام 1928 ذهبت والدتها إلى هارلم في نيويورك وتركتها مع Martha Miller. في العام التالي لحقت بوالدتها التي كانت قد أصبحت بائعة هوى، وخلال وقت قصير بدأت بيلي بالعمل مع والدتها حتى قبل أن تبلغ الرابعة عشر من عمرها.

داهمت الشرطة بيت الدعارة في مايو من عام 1929 وتمَّ اعتقالهما، اطلق سراح والدتها في يوليو بينما بيلي نالت حريتها في أكتوبر.

إنجازات بيلي هوليدي

بدأت بيلي هوليدي مع جارها كينيث هولون مسيرتها المهنية بالموسيقى في عام 1929، وبين عامي 1929-1931 ظهر الثنائي في عدة نوادي ليلية منها Brooklyn Elks، Grey Dawn، و Mexico’s.

وفي عام 1932 انضمت إلى نادي في غرب شارع 132 وأخذت مكان المغنية مونيت مور حيث سمعها منتج الاسطوانات جون هاموند. وفي نوفمبر من العام التالي سجلت صوتها لأول مرة تحت إشراف هاموند، كما أُطلقت أغنيتيها مع العازف بيني غودمان في 11 نوفمبر. أحداها كانت بعنوان Riffin' the Scotch حققت نجاحًا سريعًا ونسبة مبيع عالية وصلت إلى 5000 نسخة.

في عام 1935 لعبت بيلي دور في الفيلم الموسيقي القصير Symphony in Black: A Rhapsody of Negro Life الذي تشاركت بطولته مع ديوك إلينغتون. بعد ذلك وقعت عقد مع شركة التسجيلات Brunswick Records وعملت مع عازف البيانو تيدي ويلسون لتسجيل موسيقى البوب. وقد اعتُرف بها كفنانة بعد إصدارها أول أغنية بعنوان What a Little Moonlight Can Do.

بين عامي 1936-1938 ظهرت برفقة تيدي ويلسون في سلسلة من العروض الاستثنائية. شارك في انتاجها كاتبة الأغاني بيرني هانيهين والمنتج جون هاموند، حيث حوَّل المطربَين الأغاني مثل Twenty-Four Hours a Day إلى أغاني جاز كلاسيكية.

حظيت بيلي بلقاء قصير مع عازف بيانو الجاز كاونت باسي في عام 1937 عندما انضمت إلى الفرقة كمغنية، وكانت الفرقة تتنقل من مدينة إلى أخرى لتقدم عروضها في مختلف الأندية الليلية.

في العام التالي أصبحت المرأة السوداء الأولى التي تنضم إلى فرقة موسيقية بيضاء عندما سمعها الملحن آرثر شو. وفي مارس من ذلك العام تمت استضافتهما معًا في محطة الراديو المشهورة في نيويورك WABC والمعروفة اليوم باسم WCBS، وكانت الأغنية الوحيدة التي سجلتها مع آرثر شو بعنوان Any Old Time.

أدت في عام 1939 أغنيتها Strange Fruit في النادي الليلي Cafe Society، وبعد ذلك سجلتها لصالح شركة التسجيلات Commodore Records ثمَّ لصالح شركة Verve وحققت في النهاية نجاحًا ضخمًا.

الأغاني التي قدمتها بيلي مع تيدي ويلسون في ثلاثينات القرن الماضي سجلتها شركة Commodore Records في عام 1944. كما سجلت بصوتها أغنية Embraceable You التي حصلت على جائزة قاعة المشاهير غرامي في عام 2005.

في أبريل من عام 1957 لعبت دور البطولة في الفيلم الدرامي New Orleans أمام النجمين ودي هيرمان ولويس أرمسترونغ. استمرت أعمالها بين عامي 1949-1959 وأصدرت العديد من الأغاني والألبومات الكاملة، ففي أكتوبر من عام 1949 سجلت مع شركة ديكا أغنيتها Crazy He Calls Me التي تُعتبر من أشهر أغانيها.

نشرت بيلي في عام 1956 كتاب سيرتها الذاتية بعنوان Lady Sings The Blues وساعدها في تأليفه الكاتب ويليام دافتي. كما أصدرت ألبومها الأخير بعنوان Stay with Me في عام 1958 مع شركة تسجيلات مجموعة يونيفرسال الموسيقية.

أشهر أقوال بيلي هوليدي

حياة بيلي هوليدي الشخصية

تزوجت بيلي هوليدي من عازف الترومبون جيمي مونرو في  25أغسطس من عام 1941، ولكنهما انفصلا في عام 1947. وفي 28 مارس من عام 1957 تزوجت من لويس ماكاي الذي كان من رجال المافيا وتركها في وقت لاحق.

وفاة بيلي هوليدي

توفيت بيلي هوليدي في 17 يوليو من عام 1959 في نيويورك نتيجة إصابتها بتليف الكبد. دُفنت في مقبرة Saint Raymond’s Cemetery في حي ذا برونكس بمدينة نيويورك.

حقائق سريعة عن بيلي هوليدي

  • في 16 مايو من عام 1947 القي عليها القبض في نيويورك بتهمة حيازتها على المخدرات، وأرسلت إلى سجن Alderson Federal Prison Camp في فيرجينيا الغربية. وقد أطلق سراحها قبل انتهاء مدة الحكم بسبب حسن سلوكها في 16 مارس من عام 1948.
  • اعتُقلت في 22 يناير من عام 1949 في سان فرانسيسكو بفندق Mark Twain.

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/28