من هي ليدي غاغا - Lady Gaga؟

ليدي غاغا Lady Gaga
الاسم الكامل
ستيفاني جوان أنجلينا جيرمانوتا
الوظائف
كاتبة أغاني ، مغنية
تاريخ الميلاد
1986 - 02-28 (العمر 33 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, نيويورك
درس في
مدرسة تيش العليا للفنون-نيويورك
البرج
الحمل
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ليدي غاغا، مغنيّة بوب أمريكيّة، عُرفَت بأسلوبها الخارج عن المألوف في الأزياء والموسيقى، أطلقت ألبومها الأوّل بعنوان “The Fame” والذي تضّمن أغانٍ حقّقت نجاحاً ساحقاً، ترشحت بعده لعدة جوائز غرامي.

نبذة عن ليدي غاغا

وُلِدَت ليدي غاغا عام 1986 في مدينة نيويورك، ودرست في مدرسة Tisch للفنون في نيويورك، إلّا أنّها لم تُكمل دراستها وتركَت الجامعة لكي تسعى وراء حلمها بتحقيق الشّهرة. وبالفعل حقّقت لاحقًا نجاحاتٍ مبهرةً مع إطلاقها لألبومها الأوّل “The Fame” واستمرّت بالنجاح في كل أعمالها اللاحقة، وأغانيها اليوم من أشهر الأغاني عالميًّا وموجودةً في كلّ قوائم التشغيل في الحفلات، متربّعةً في المراتب الأولى لتصنيفات الأغاني. تمتلك ليدي غاغا اليوم ستّ جوائز غرامي Grammy، الأمر الذي يُعدّ إنجازًا مذهلًا بحدّ ذاته.

مع ذلك، لا يوجد نجاحٌ من دون عقبات، فقد كثُرت الأقاويل بأنّ أغانيها تروّج لعبادة الشيطان، إلّا أنّ هذا الأمر لم يحدّ أبدًا من شهرتها، على العكس تمامًا. وممّا لاشكّ فيه بأنّ عالم البوب اليوم، يضّج بفنّانين وفنّانات أثبتوا جدارتهم وموهبتهم الفنيّة المميّزة، إلّا أنّ الليدي غاغا قد تمكّنت من أن تبرزَ في هذا العالم بأسلوبها الخاصّ الذي لم يسلكه أحد من قبل، فعندما نذكر اسم “ليدي غاغا” سرعان ما يتبادر إلى الأذهان أفكارٌ عديدةٌ، منها الأزياء الغريبة، التمرّد والقوّة. كما أصبحت الأزياء التي ترتديها خلال إطلالاتها مصدر إلهامٍ للكثير من اليافعين حول العالم.

تقول غاغا إنّها قد تأثرّت بالكثير من الفرق الموسيقية أمثال “The Beatles” “Pink Floyd” و “Led Zeppelin” كما تأثرت بالمغنّي ستيفي وندر Stevie Wonder، والمغنيّة ماريا كيري Mariah Carey، الأمر الذي شجعها حقيقةً إلى دخول العالم الفنيّ.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ليدي غاغا

وُلِدَت الليدي غاغا في الثّامن والعشرين من آذار/ مارس عام 1986 في مانهاتن، لوالدٍ يُدعى جوزيف أنتوني جيرمانوتا Joseph Anthony Germanotta، ووالدتها سينثيا جيرمانوتا Cynthia Louise، والاسم الحقيقيّ لليدي غاغا هو "ستيفاني جوان أنجلينا جيرمانوتا".

أبدت ولعها الموسيقيّ الشّديد وهي في الرّابعة فقط من عمرها، وذلك بعد أن تعلّمت وللمرّة الأولى العزف على البيانو، كما كتبت أوّل أغنية للبيانو وهي في سنّ الثّالثة عشر.

ارتادت ستيفاني في عمر الحادية عشر المدرسة الكاثوليكيّة الخاصّة بالفتيات " Convent of the Sacred Heart"، وكانت متفوّقةً في دراستها وأبدت انضباطًا وتفوّقًا حتّى في المناهج الإضافيّة عن المنهاج العاديّ.

بعد أن أنهت مدرستها، بدأت بارتياد مدرسة Tisch المعروفة للفنون، والتّابعة لجامعة نيويورك، إلّا أنها اتّخذت وبعد عامٍ فقط من تسجيلها قرارًا مصيريًّا بالتّخلي عن مستقبلها الدراسيّ وهي مراهقة، لتبدأَ بمشوارها الفنيّ لتحقيق حلمها الموسيقيّ.

إنجازات ليدي غاغا

على الصّعيد المهنيّ، قرّرت ستيفاني في عام 2005 أن تقومَ بالخطوة الأولى محاوِلةً دخول العالم الفنيّ، فتعاونت في أوّل أعمالها مع مغنّي الهيب هوب ميلفن كلوفر Melvin Grover، وكان العمل عبارةً عن كتابٍ صوتيّ موّجه للأطفال.

وفي نفس العام تعاونت مع مجموعةٍ من زملائها من جامعة نيويورك من ضمنهم أليكس بيكمان Alex Beckmann وإيلي سيلفرمان Eli Silvermann، لينشؤوا فرقتهم الخاصّة، وأطلقوا عليها اسم "SG Band".

سرعان ما أحدثت الفرقة ضجّةً في مدينة نيويورك، على خلفيّة تأديتهم لعروضٍ لاقت إعجاب النّاس في العديد من النّوادي الليلة من أنحاء المدينة منها Mercury Lounge، The Bitter End.

استقطبت بعدها الفرقة عددًا لا بأس به من المُعجبين ومن ضمنهم المنتج جوي فولبس Joe Vulpis، الذي تعاون مع أفرادها لفترةٍ وجيزة خلال عام 2005.

تعرّفت ليدي غاغا في عام 2006 على المنتج روب فوساري Rob Fusari، والذي كان يرغبُ حينها بتشكيل فرقةٍ غنائيّةٍ بقيادة صوتٍ نسائيّ. وإثر تعاونها مع فوساري، بدأت بالتّنقل بين مدينتي نيويورك ونيوجيرسي، حيث كانت تعمل على تسجيل الأغاني الجديدة التي قدّمها لها، ويُذكرُ أنّ فوساري هو من أطلق عليها لقب "غاغا" تيمّناً بالأغنية الشّهيرة "Radio Ga ga".

كان تعاون غاغا مع المنتج فوساري صفقةً ناجحةً وخطوةً مهمّة خلال مسيرتها، حيث تعدّى تعاونهما المجال الموسيقي إلى مجال الأعمال فأسّسا سويّةً شركة       "Team Lovechild"، وشرعا بإنتاج موسيقى فريدةً وخارجةً عن المألوفِ والتي غالبًا ما كانت من نمط Synthpop.

هلّلت الجماهير بالأغاني التي أطلقتها غاغا، وسرعان ما انهالت عليها فُرص العمل من كلّ حدبٍ وصوب، كان منها إبرام عقدٍ مع شركة التّسجيلات "Def Jam Recordings" وأرادت الشّركة أن تنتج ألبومًا بصوت غاغا.

لكن من سوء حظّ الفنّانة، لم تستمر تلك الشّراكة لمدّةٍ طويلةٍ، وتمّ فسخ العقد لتبدأ بعدها في عام 2007 بالعمل مع شركة "Interscope Records"، إلّا أنّ عملها اقتصر على كتابة الأغاني، ومع ذلك تمكّنت من أن تكتبَ أغانٍ للعديد من المشاهير الذين ارتبطت أسماؤهم مع الشّركة السّابقة، أمثال بريتني سبيرز Britney Spears، وفرقة     "The Pussycat Dolls".

لكنّ الطّريق إلى الشّهرة محفوفٌ بالمتاعب والعقبات، حيث أنّ الليدي غاغا لم تكن قد حظيت بعد بفرصةٍ مكَنتها من تحقيق أي إنجاز مهمّ، لكنّ هذا الأمر لم يَحُطّ من عزيمتها فقرّرت أن تثبتَ للجميع بأنّها موهبةً تستحقّ الرّعاية وتسليط الأضواء عليها، وبالفعل أثبتت للجميع أنّ قرارُ تخلّيها عن الدّراسة لم يكن خاطئًا، حيثُ حقّقت أخيرًا إنجازًا عظيمًا في عام 2008 مع إطلاقها لألبومها الأوّل "The Fame"، ومنذ ذلك الوقت وشهرتها تتعاظم وتزداد يومًا بعد الآخر.

حيثُ تعاونت في ألبومها السّابق مع شركة "RedOne" على أغنيتها المنفردة "Just Dance"، الأغنية التي لاقت إعجاب النّقاد ومحبّي الموسيقى على حدٍّ سواء، وأصبحت من أكثر الأغاني تشغيلًا في الحفلات والنوادي الليليّة، ما جعل من أحلامها الموسيقيّة واقعًا ملموسًا وفتح لها أبواب الشّهرة على مصراعيه.

كما أنّ أغنيتها المنفردة "Poker Face" احتلّت المرتبة الأولى في تصنيفات أفضل الأغاني في معظم الدّول.

كان عام 2009 عامًا مميّزًا خلال مسيرة غاغا الفنيّة، حيث أطلقت ألبومها "The Fame Monster" والذي يُعتبرُ بمثابة تتمّة لألبومها السّابق "The Fame"، وكما هو متوقّع، حقّقت أغاني الألبوم نجاحًا مذهلًا، لاسيّما أغنيّة "Bad Romance" التي اجتاحت المحطّات الإذاعيّة في مختلف أرجاء العالم كما اكتسحت الانترنت.

تمكّنت الليدي غاغا من أن تحافظَ على نجاحها الذي كانت قد حقّقته، حيث أنّ جميع ألبوماتها التّاليّة ودون استثناء حقّقت نجاحًا باهرًا، وحملَ ألبومها الثّاني اسم "Born This Way" محقّقةً من خلاله نجاحًا ساحقًا.

في نفس العام اعتلت غاغا المنصّة في قاعة Madison Square Garden، في نيويورك مؤديّةً حفلتها الموسيقيّة والتي أطلقت عليها اسم "Monster Ball" محقّقةً خلال تلك الجولة الموسيقيّة أرباحًا تقَدّرُ بحوالي 250 مليون دولار.

وصلت غاغا إلى ذُروة نجاحها عام 2012 وذلك بعد تأديتها لجولةٍ موسيقيّةٍ في كوريا الجنوبيّة باسم "Born This Way Ball".

على الرُّغم من انشغالها بجولاتها الموسيقيّة "Born This Way Ball" أطلقت غاغا عام 2013 ألبومها الثالث     "Artpop" والذي بِيعَ منه أكثر من 2,60,000 نسخةٍ وقت صدوره، وتُعدّ كل من أغنيتي "Do What U Want" و     "Applause" من أنجح أغاني الألبوم على الإطلاق.

في عام 2014، قرّرت غاغا أن تدخل وللمرة الأولى مجالَ موسيقى الجاز فتعاونت مع المغنّي الأمريكي توني بينيت Tony Bennett على ألبومها الرّابع "Cheek to Cheek".

أمّا آخر ألبومات غاغا، فقد صدر عام 2016 وجاء باسم "Joanne".

تعاونت غاغا في ألبومها السّابق مع عددٍ من المنتجين البارزين، أمّا بالنسبة لنجاح الألبوم، فكما هو متوقّع تربّع الألبوم المرتبة الأولى في الولايات المتحدّة الأمريكيّة والكثير من الدّول الأخرى، كما تلقّى نقدًا إيجابيًّا جيّدًا جدًّا.

لطالما لفتت غاغا الانتباه نحو موهبتها المميّزة، لكن يُمكننا القول بأنّ الأعمال الرئيسيّة التي حقّقت لها لشهرة العلميّة كانت الأغنيتين "Just Dance" و"Poker Face" من ألبومها الأوّل "The Fame". وأصبحت الأخيرة من أكثر الأغاني رواجًا، وبيعَ منها أكثر من عشرة ملايين نسخة حول العالم، كما أنّها فازت عنها بجائزة غرامي الرّفيعة Grammy، إلى جانب عدّة جوائزٍ أخرى.

فازت غاغا عام 2010 بأوّل جائز غرامي لها، عن ألبومها الأوّل "The Fame" لفئة أفضل ألبوم Electronic/Dance، كما أنّها كانت مُرشّحة وفي نفس الحفل عن فئة أفضل ألبوم وأفضل أغنية من ذلك العام.

فازت مجدّدًا في عام 2015 بجائزة غرامي عن ألبومها "Cheek to Cheek".

رُشّحت أيضًا ثلاث مرّات للفوز بجائزة اختيار الأطفال عن فئة أفضل مغنّية.

أشهر أقوال ليدي غاغا

حياة ليدي غاغا الشخصية

ادّعى المُنتج روب فوساري بأنّه كان على علاقةٍ مع ليدي غاغا وذلك خلال محنةٍ مرّت بها، وبما أنّ المعلومات حول هذه العلاقة وطبيعتها ليست بالكافية، يُعتقد أنّ الاثنين افترقا على وفاقٍ عام 2007. خلال بدايات مهنتها، أدمنت غاغا على المخدّرات والمشروبات الكحوليّة الأمر الذي أثار قلق ومخاوف والدها. عُرفَت غاغا بنشاطها في المجال الخيريّ والاجتماعيّ، فهي فردٌ من مبادرة "We are the World 25" المؤلّفة من خمسة وعشرين مغنٍّ، وتُعنى تلك الجمعية بجمع التّبرعات الماليّة للمتضرّرين من الزلزال الذي ضرب هاييتي عام 2010. كما أنّها أطلقت عام 2012 مبادرةً باسم " Born This Way Foundation" لمساعدة اليافعين بشقّ طريقهم، ورفع ثقتهم بأنفسهم. كما وظّفت المغنّية فنّها كمنصّةٍ لدعم حقوق المثليّين والمتحوّلين جنسيًا "LGBT Community" وتُعدّ من أبرز المدافعين عنهم. قُدّرت ثروة ليدي غاغا في عام 2015، بما يُقارب 230 مليون دولار.   أما من حيث ديانة ليدي غاغا ومعتقداتها وطائفتها الأصلية ، فقد ولدت لعائلة مسيحية كاثوليكية

حقائق سريعة عن ليدي غاغا

  • لون عيناها الحقيقيّ هو الأخضر.
  • الليدي غاغا عسراء.
  • تطلق على معجبيها بالوحوش الصّغار.
  • علّمت نفسها العزف على البيانو سماعيًّا.

أحدث الأخبار عن ليدي غاغا

ليدي غاغا تُثير تساؤلا بصورة على إنستغرام.. هل ارتبطت رسميًا بـ"دان هورتون"؟ - arabwindow.net

  بعد أن ترددت شائعات عن مواعدته منذ أشهر، نشرت المغنية ليدي غاغا صورة تكشف علاقتها ...

برادلي كوبر في موعد غرامي .. وكيف أصبحت ليدي غاغا رجلًا في الستين؟ (صور) - البوابة

  انتشرت شائعات تُفيد وجود علاقة تجمع النجم العالمي "برادلي كوبر" والمغنية الشهيرة "ليدي غاغا"، وخاصة عقب انفصاله عن حبيبته "آريانا شايك" بعد أربعة أعوام على ...

برادلي كوبر في موعد الغرامي .. وكيف أصبحت ليدي غاغا رجل بالستين؟ (صور) - العراق نيوز

  انتشرت شائعات تُفيد وجود علاقة تجمع النجم العالمي "برادلي كوبر" والمغنية الشهيرة "ليدي غاغا"، وخاصة عقب انفصاله عن حبيبته "آريانا شايك" بعد أربعة أعوام على ...

تعرفي على أبرز السيارات التي امتلكتها ليدي غاغا - مجلة هي

  ترصد "مجلة هي" أبرز سيارات نجمة الغناء العالمي ستيفاني جوان إنجلينا جيرمانوتا المعروفة باسم الليدي غاغا.

ليدي غاغا تقضي وقتاً حميماً مع هذا الشخص..وقبلة في العلن-بالصور - Elfann.com

  رصدت عدسات كاميرات الباباراتزي المغنية العالمية ​ليدي غاغا​ وهي تقضي وقتاً حميماً مع شخص مجهول، يوم الأحد الماضي في أحد مطاعم لوس أنجلوس. وتبين فيم.

فيديوهات ووثائقيات عن ليدي غاغا

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19