من هو كريستيان بايل - Christian Bale؟

كريستيان بايل Christian Bale
الاسم الكامل
كريستيان تشارلز فيليب بايل
الوظائف
ممثل
تاريخ الميلاد
1974 - 01-30 (العمر 45 عامًا)
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, ويلز
البرج
الدلو

كريستيان بايل هو ممثل حائز على العديد من الجوائز لمع في أفلام كثيرة ولعب دور البطولة فيها مثل American Psycho وThe Fighter وثلاثي كريستوفر نولان الشهير Batman.

نبذة عن كريستيان بايل

ولد بايل عام 1974 في بيمبروكشاير في ويلز، وقد شارك لأول مرة في فيلم سينمائي في فيلم ستيفن سبيلبرغ Empire of the Sun (1987).

عاد إلى الأضواء مع الفيلم السادي American Psycho عام (2000)، أما في عام 2004 فقد خسر مايقارب 60 باوندًا ليمثل في فيلم The Machinist وذلك قبل أن يتأهل للعب دور بطل خارق في Batman Returns عام 2005 مع جزأيه اللاحقين.

فاز بجائزة الأوسكار عن أدائه في فيلم The Fighter عام 2010 وحصل لاحقًا على تقدير لأدواره في American Hustle عام 2013 وفيلم  The Big Short  عام 2015.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات كريستيان بايل

ولد كريستيان بايل في 30 يناير/كانون الثاني 1974 في بيمبروكيشاير في ويلز، وقد بدأ حياته المهنية عندما كان طفلًا حيث برز واحدًا من أفضل الممثلين متعددي المهارات في صناعة الترفيه، ومن الواضح أن التمثيل من الصفات الموروثة في جيناته فأمه كانت راقصة ومهرجة وأخته الكبرى عملت ممثلة أيضًا، وحتى جده كان يعمل في المجال نفسه، إذ عمل ممثل دوبلير في فيلم Hatari عام 1962 بدلًا عن جون واين.

ظهر بايل في أول إعلان تجاري له عندما كان في التاسعة من العمر، وظهر بعده بفترة وجيزة على مسرح لندن مع الكوميدي روان أتكينسون في مسرحية The Nerd، ومن ثم اختاره ستيفن سبيلبرغ من بين 4000 ممثل شاب ليمثل دور جيم جراهام في Empire of the Sun عام (1987)، وهو فيلم درامي عن الحرب العالمية الثانية يتحدث عن صبي إنكليزي نشأ في الصين ينتهي به الحال في معسكر اعتقال ياباني.

فاز بايل عن أدائه الرائع بجائزة أفضل ممثل شاب في فيلم سينمائي وجائزة المجلس الوطني للنقد كأفضل ممثل صبي، ثم عندما كان في الثالثة عشر من عمره فقط شعر بأن كل ذلك الاهتمام به لم يكن مريحًا، فعُرف بتهربه من المقابلات بتذرعه بالذهاب ليقضي حاجته ومن ثم كان ببساطة يغادر المبنى.

إنجازات كريستيان بايل

استمر بايل بعمله، ومن بين الأدوار التي نالها دور صغير في محاكاة كينيث براناغ لمسرحية ويليام شيكسبير هنري الخامس عام 1989، وبعد بضع سنوات، وجد بايل نفسه في الفيلم الموسيقي Newsies (1992)، وكان قد وافق على الانضمام إلى المشروع على أساس أنه يتحدث عن شبان يبيعون الصحف في الشوارع وكان عنوانه newsboys، وذلك قبل أن تُضاف المقاطع الموسيقية، ولكن المشروع فشل في شباك التذاكر، إذ انتهى كواحد من أقل الأفلام جنيًا للأرباح في تاريخ والت ديزني.

لعب بايل دورًا ثانويًا عام 1994 في فيلم المحاكاة لرواية لويزا ماي ألكوت الكلاسيكية نساء صغيرات، وكان من بطولة وينونا رايدر بدور جو مارتش، أما هو فلعب دور ثيودور "لوري" لورنس الذي كانت تحبه رايدر.

بعد ذلك بفترة قصيرة عمل بايل مع إدوارد روزييه ليؤدي دور شخصية أدبية شهيرة في فيلم The Portrait of a Lady لهينري جيمس (1996) من إخراج جاين كامبيون وبطولة نيكول كيدمان.

عاد بايل للتمثيل مع براناغ مجددًا في فيلم A Midsummer Night's Dreamعام 1999، فلعب هذه المرة دورًا أكثر أهمية هو دور ديميتريوس الشاب الواقع بحب هيرميا (آنا فريل) والتي بدورها لا تكن له أي مشاعر، إنما تكنها لليساندر (دومينيك ويست)، وفي مقابل ذلك فإن هيلينا (كاليستا فلوكهارت) تحب ديميتريوس، وتصبح الأحداث أكثر تعقيدًا عندما يذهب الأربعة في مغامرة إلى غابة تسكنها الجنيات.

وفي تأكيد على جودة أدائه أدى بايل دور بريبي القاتل المتسلسل الذي عاش في الثمانينات في فيلم American Psycho عام 2000 والمستوحى من كتاب لبريت إيستون إليس، حيث غير بايل من بنيته الجسدية من أجل ملاءمة الدور، فجعل معالم جسده أكثر بروزًا وهو ما عكس هوسه الشخصي بمظهره الخارجي، وعلى الرغم من الانتقادات الموجهة للفيلم بسبب مشاهد العنف فيه، إلا أن الفيلم ارتقى بمكانة بايل في هوليود.

وقد دافع عن هذا الفيلم المثير للجدل فصرح لصحيفة إنترتاينمنت ويكلي قائلًا: "أنا لا أفهم أي شخص لا يستطيع أن يرى الجانب الفكاهي، إنه مختل ومثير للاشمئزاز ولكنه مضحك للغاية."

من جديد، في محاولة منه لتقمص الشخصية ابتداءً من مظهرها الخارجي، خسر بايل أكثر من 60 باوندًا عام 2004 من أجل دوره في فيلم The Machinist، حيث كان نظامه الغذائي يتكون آنذاك من تفاحة وكوب لاتيه فقط يوميًا، ففي هذا الفيلم النفسي التشويقي يؤدي بايل دور عامل في متجر للآلات يعاني من الأرق إلى حد أنه بدأ بالتحدث مع زميل وهمي له كما يؤدي به ذلك إلى فقدانه الكثير من الوزن.

اضطر بايل بعد ذلك لاستعادة وزنه بسرعه ليؤدي دور البطل الأسطوري الخارق في فيلم Batman Begins عام 2005 من إخراج  كريستوفر نولان، حيث تفوق بايل على ممثلين مثل جايك جيلنهال وجوشوا جاكسون وسيليان ميرفي وحصل على دور البطولة، وانتهى الأمر بميرفي إلى لعب دور الفزاعة الشرير في الفيلم، ففي الدور الذي قام بأدائه مسبقًا كل من جورج كلوني ومايكل كيتون قدم بايل أداءه الخاص المتميز في الدور المزدوج الذي يجمع المليونير بروس واين ومكافح الجريمة باتمان، ثم اكتسحت إعادة تصوير فيلم Batman saga  شباك التذاكر حيث ربحت أكثر من 72 مليون دولار أمريكي في الأيام الخمسة الأولى.

واستمر بايل بأداء مزيج من الأدوار المختلفة حيث لعب دور جندي سابق في الجيش في فيلم Harsh Times (2005)، كما ظهر في الدراما التاريخية من إخراج تيرنس ماليكThe New World  عام 2005 بدور  جون رولف زوج بوكاهونتاس، أما في فيلم Rescue Dawnعام 2006 فقد قضى بايل أشهرًا في التصوير في أدغال تايلاند لتمثيل دور طيار أمريكي قُبض عليه خلال حرب فيتنام.

لعب بايل بعد ذلك دور البطولة مع هيو جاكمان في فيلم The Prestige عام 2006 حيث أدى كلاهما دورًا ساحرين يتنافسان في لندن في نهاية القرن التاسع عشر. ثم مثل بعدها في أول ظهور له في فيلم غربي في 3:10 to Yuma عام 2007 بدور مزارع معدم يوافق على مرافقة لص قاتل (راسل كرو) إلى السجن من أجل أن ينال احترام أسرته.

وفي خطوة لا يبتعد فيها بايل عن الأدوار الاستثنائية، كان واحدًا من ممثّلِين مثل كيت بلانشيت وهيث ليدجر يمثلون شخصية أسطورة الموسيقى الشعبية وموسيقة الروك بوب ديلان في الفيلم التجريبي I'm Not There عام 2007، يقول مخرج الفيلم ومؤلفه تود هاينز: "إنه يظهر كل ألوان ديلان وليست الألوان الجميلة فحسب."

عمل بايل وليدجر معًا مرة أخرى في الجزء الثاني من سلسلة باتمان The Dark Knight لنولان، عام (2008)، وجنى في جولة فنية أرباحًا تزيد عن مليار دولار على مستوى العالم، إلا أن المشروع شابه حدث مأساوي، حيث توفي ليدجر في يناير 2008، وذلك قبل إطلاق الفيلم مباشرة.

كانت الصداقة بين الممثلَين قد توطدت أثناء صناعة الفيلم، وصُدِم بايل بسبب موت ليدجر المفاجئ، يقول بايل: "يستغرق الأمر وقتًا طويلًا لتقبل فكرة رحيل شخص ما خاصة عندما يخبرك جسدك وعقلك بأنك ستعرف هذا الشخص لوقت طويل. كان بمثابة روح قريبة إلى نفسي ... آمل على الأقل أن يكون The Dark Knight تخليدًا لأعماله."

في عام 2009 لعب بايل دور جون كونور في فيلم Terminator Salvation، كما لعب دور البطولة في فيلم Public Enemies وهو فيلم عن رجل العصابات جون ديلينجر، أما في عام 2011 فقد حصل بايل على جائزتي غولدن غلوب وأوسكار عن أدائه دور ديكي إكلوند الملاكم السابق من الوزن الخفيف في فيلم The Fighter (2010) من إخراج ديفيد أو راسل، ثم اجتمع مجددًا مع نولان لاستكمال الجزء الأخير من ثلاثية باتمان The Dark Knight Rises (2012).

بعد ذلك مثل بايل في فيلم Out of the Furnace عام 2013، وهو الفيلم الذي حقق أرباحًا متواضعة في شباك التذاكر على الرغم من طاقم الممثلين النجوم الذين شاركوا فيه، إلا أن بايل عاد إلى الأضواء مجددًا مع نهاية العام في فيلم American Hustle الذي أخرجه راسل أيضًا، حيث زاد بايل وزنَه بما يزيد عن 40 باوندًا من أجل أن يؤدي دور المحتال إيرفنغ روزنفيلد، فنال ترشيحًا آخر للأوسكار عن أدائه في هذا الفيلم الذي شارك فيه أدوار البطولة مع كل من إيمي آدامز وجنيفر لورانس وبرادلي كوبر.

في عام 2014 لعب بايل دور موسى في فيلم ردلي سكوت epic Exodus: Gods and Kings، وفي عودة للأدوار الدرامية شارك بايل جنبًا إلى جنب مع براد بيت وريان غوسلينغ وستيف كاريل في أدوار البطولة في الفيلم المقتبس عن الكتاب غير الخيالي الأكثر مبيعًا The Big Short وكان ذلك عام 2015، حيث ترشح بايل للغولدن غلوب والأوسكار عن دوره في الفيلم الذي يجسد مايكل بيري المدير المالي الذي يجري بعض التحركات في عام 2005 لاحتواء فقاعة سوق الإسكان في البلاد.

أشهر أقوال كريستيان بايل

حياة كريستيان بايل الشخصية

بعيدًا عن التمثيل، يفضل بايل الاحتفاظ بحياته الخاصة بعيدًا عن الأضواء، ومع ذلك فقد دفعت بعض الادعاءات في 22 يوليو/تموز عام 2008 ببايل إلى دائرة الضوء، حيث اتهم بالاعتداء على كل من والدته جيني وأخته شارون اللتان لجأتا إلى السلطات المختصة، ليفرج عنه فيما بعد بسبب عدم كفاية الأدلة.

وفي الشهر ذاته أفادت تقارير أن بايل أصيب بنوبة غضب صبّها على طاقم العمل في فيلم Terminator Salvation، ونُشرت فيما بعد تسجيلات صوتية لنوبة الغضب تلك واشتهرت على نطاق واسع، وقد دافعت شخصيات مشهورة في هوليوود مثل ووبي غولدبرغ ورون هاورد عن تصرفاته، لكن سمعته ظلت متأثرة بالحادث.

تزوج بيل من عارضة الأزياء السابقة والمساعدة الشخصية له سيبي بلازيتش عام 2000، وأنجب الزوجان طفلتهما الأولى إملين في عام 2005، ثم في عام 2014 أنجب بايل و بلازيتش طفلهما الثاني جوزيف.

حقائق سريعة عن كريستيان بايل

  • خسر بايل أكثر من 60 باوندًا بهدف ملاءمة الشخصية التي سؤديها في فيلم The Machinist وعاد ليكسب عدة باوندات فوق وزنه الطبيعي ليناسب الشخصية التي أداها في فيلم American hustle.
  • كان أول ظهور لبايل على الشاشة في سن التاسعة، حيث ظهر في أحد الإعلانات التجارية.
  • بايل أول ممثل غير أمريكي يؤدي دور باتمان/بروس وأين.
  • يقطن بايل في لوس أنجلوس منذ عام 1992، إذ انتقل إليها مع والده بعد انفصال والديه وبقائه مع والده.
  • والدة بايل كانت راقصة وممثلة في السيرك.
  • بعد إنقاصه من وزنه من أجل فيلم The machinist طُلب من بايل استعادة وزنه الأصلي مع زيادة إضافية في كتلة العضلات من أجل أداء دور باتمان، فزاد بايل 100 باوند على وزنه خلال ستة شهور فقط ليصبح وزنه 230 باوند، وهو أمر مبالغ فيه، إذ أن المخرج نولان طلب منه بعدها أن ينقص وزنه إلى 190 باوند.
  • زوجة والد بايل هي غلوريا ستاينم وهي ناشطة معروفة من أجل حقوق المرأة تزوجت والد بايل عام 2000.

فيديوهات ووثائقيات عن كريستيان بايل

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17