من هو إلفيس بريسلي - Elvis Presley؟

الاسم الكامل
إلفيس بريسلي
الوظائف
مؤلف موسيقي ، مغني ، ممثل
تاريخ الميلاد
1935 - 01-08 (العمر 42 عامًا)
تاريخ الوفاة
1977-08-16
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, ميسيسيبي
البرج
الجدي

ممثلٌ ومغنٍ أمريكي، يُعتبر أحد أهم الأيقونات في ثقافة الروك أند رول في القرن العشرين. يُعرف بملك الروك أند رول.

نبذة عن إلفيس بريسلي

نشأ المغني الأمريكي الشهير إلفيس بريسلي في بيئةٍ متواضعة، فوالداه من الطبقة العاملة، وكان على الأسرة الانتقال كثيرًا في طفولته. ورغم الصعوبات المادية، نشأ في جوٍ مفعمٍ بالحب.

ترعرع بريسلي في بيئةٍ مؤمنة، وكان للموسيقا الكنسية تأثيرٌ كبيرٌ عليه منذ طفولته. ولما بلغ الحادية عشر من عمره، أهدته والدته أول غيتارٍ يمتلكه في حياته. وفاز بعرضٍ للمواهب في ممفيس، وبعد التخرج عمل بمهنٍ مختلفة، وفي الآونة ذاتها كان يعمل على حلمه الموسيقي.

أول تسجيلٍ له كان في استديو Sun، حين قرر المنتج سام فيليبس الاهتمام بإلفيس موسيقيًا، فبدأ بالتسجيل وتقديم الحفلات الموسيقية في انتظار أول أغانيه That’s All Right عام 1954. وبدأ معجبوه بالازدياد بسبب نمط موسيقاه غير المألوف، واستمر نجاحه. وحتى اليوم يُلقب بأسطورة الروك أند روك الأمريكية.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إلفيس بريسلي

وُلد الموسيقي والممثل الشهير إلفيس بريسلي في 8 كانون الثاني/ يناير من عام 1935 في توبيلو، ميسيسبي. وكان يفترض أن يكون المولود توأمًا، لكنّ أخاه التوأم وُلد ميتُا.

لم تمتلك عائلة إلفيس المُحبة والمخلصة سوى القليل من المال، واعتادت العائلة على التنقّل من مكانٍ إلى مكان آخر. وقد كان مخلصًا بشدة لوالديه وخاصةً لأمه، غلاديس، التي أنشأته على الإيمان بالله. فكان مواظبًا على حضور جمعية الكنيسة مع أبويه، مما جعل الموسيقى الإنجيلية مصدرًا ملهمًا له.

تلقّى أول غيتارٍ كهديةٍ له من أمه في عيد ميلاده الحادي عشر في عام 1946، وحصل على أولى نجاحاته الموسيقية بعد سنواتٍ قليلة، حيث ربح جائزة مدرسة هامز الثانوية للمواهب في ممفيس.

بعد التخرّج في عام 1953 بينما كان يسعى وراء حلمه الموسيقي، عمل في العديد من المهن. وسجّل أول تسجيل تجريبي له في استوديو أصبح يعرف لاحقًا باسم Sun Studio، ولم تمضِ فترةٌ طويلة على ذلك حتى قرر سام فيليبس أن يتبناه ويضمّه تحت جناحه. بدأ بعدها بريسلي التسجيل والحفلات، ليصدر بعدها في عام 1954 أغنيته الرائعة "That’s All Right" التي تعدّ أول أغنيةٍ له.

إنجازات إلفيس بريسلي

بدأ عام 1955 بتطوير علاقاته مع المعجبين الذي أحبوا أسلوبه المميز والفريد. وقّع في تلك السنة عقدًا مع تسجيلات RCA Records عن طريق مديره توم باركر. وقد حملت سنة 1956 أهم لحظات حياة إلفيس برسلي، حيث سجّل أول أغنيةٍ له تحتل الصدارة "Heartbreak Hotel"، وأول ألبوم له المسمّى على اسمه "Elvis Presley". كذلك غنى في فيلم من أفلام Paramount Pictures. وعلى الرغم من الجلبة التي سببتها حركات رقصه المثيرة، إلّا أنّه أصبح ضيفًا مشهورًا في العديد من البرامج التلفزيونية المتنوعة.

ولم يستغرق أمر شهرته الواسعة الكثير من الوقت، إذ أصبح إلفيس بريسلي في كل مكان، على الراديو، التلفاز وحتى في السينما كممثلٍ ومغني. وقد لاقى فيلمه الأول (Love Me Tender) في عام 1956 نجاحًا كبيرًا واحتل المرتبة الاولى في قائمة أفضل الأفلام في أمريكا. ولم يستطع واجبه تجاه الجيش الأمريكي أن يثبط من عزيمة بريسلي وحياته المهنية المميزة.

تلقى إشعارًا للالتحاق بالجيش في عام 1957، ليلتحق بالجيش في شهر آذار/ مارس. قضى فترة خدمته في الجيش التي امتدت لحوالي العام والنصف في ألمانيا. لكن، وقبل مغادرته بوقتٍ قصير، توفيت والدته العزيزة على قلبه، ومنحه الجيش الأمريكي إجازةً ليغادر إلى ممفيس للعزاء والعودة بعدها.

حزن إلفيس حزنًا عميقًا بسبب وفاة أمّه، لكن كان عليه العودة إلى خدمته العسكرية. وقد حصل على دفعةٍ معنويةٍ كبيرة هناك عندما تعرّف على المراهقة الأمريكية الصغيرة بريسيلا بوليو.

عاد بريسلي، بعد إنهائه للخدمة العسكرية في عام 1960 ليستأنف حياته الفنية، وأصبح تقريبًا في مقدّمة قوائم التصنيف بعد أغانيه في فيلم (GI Blues). واستمر بعدها بتسجيل الأغاني والتمثيل في أفلامٍ عدة مثل: (Blue Hawaii) في 1961، (Girls! Girls! Girls!) في 1962، و(Viva Las Vegas) في عام 1964. وقد جلبت تلك الأفلام ربحًا جيدًا له، وبيعت الموسيقى التصويرية له.

وبحلول نهاية عام 1960، لم يعد يحظى بتلك الجاذبية فيما يتعلق بالتمثيل كما كان من قبل، وليثبت حينها أنّه مازال "ملك الروك أند رول"، سجل أول برنامجٍ تلفزيوني خاص به في عام 1968 الذي يعرف بـ (68 Comeback). وقد أذهل الجمهور بأدائه الرائع، والذي أثبت فيه حقًا موهبته كمغنٍ وعازفٍ للغيتار.

ساء زواج بريسلي في بداية السبعينيات، وانتهى بالطلاق. ولم تكن المشكلة الوحيدة التي واجهت بريسلي هي طلاقه فحسب، فقد صارع الكثير من المشاكل الأخرى، بما في ذلك إدمانه المتزايد على الأدوية، حيث واجه نجم الروك النحيل سابقًا مشكلةً في زيادة الوزن. وقد ألقى أسلوب حياته المدمر بأثقاله على جسده ليدخل إلى المستشفى بسبب مشاكل متعلّقة بتناوله الأدوية.

استطاع بريسلي المحافظة على شهرته في لاس فيغاس وفي الحفلات المختلفة على الرغم من كل العقبات الشخصية. آخر حفلاته كانت في تموز/ يوليو من عام 1977 في انديانابوليس، إنديانا. وبعد انتهائه من هذه الحفلة عاد إلى قصره في ممفيس ليحضّر إلى حفلةٍ أخرى.

ساعد بريسلي خلال سنواته الفنية على ترويج موسيقى الروك أند رول في أمريكا، وحصل على 3 جوائز غرامي لتسجيلاته المميزة. ويُعتبر بريسلي أحد الأشخاص القليلين الذين يمتلكون 18 أغنية حاصلة على المرتبة الأولى ومنها: (Don't Be Cruel)، (Good Luck Charm)، و(Suspicious Minds) بالإضافة إلى عددٍ لا يحصى من الألبومات الذهبية والبلاتينية. وكان من أوائل المؤديين الذين دخلوا إلى الصالة الفخرية للروك آند رول في عام 1986 وكذلك من بين المغنين الذين يُعرفون بمساهمتهم بعدة أنماطٍ من الموسيقى وخاصةً موسيقى الروك، الريف، والموسيقى الإنجيلية. تم وضع اسمه في عام 1998 بعد وفاته في القاعة الفخرية للموسيقى الريفية وبعد ثلاث سنوات تم وضع اسمه في القاعة الفخرية للموسيقى الإنجيلية.

وبقي بريسلي بعد وفاته واحدًا من أشهر الرموز الموسيقية في العالم. وقد سبر العديد من الأفلام الوثائقية والأفلام حياة المؤدي الشهير الغامضة بما في ذلك مسلسلٌ تلفزيوني قصير في عام 2005 لعب فيه جوناثان ريس-مايرس دور ايلفس.
وبقي منزل بريسلي في ميمفيس مفتوحاً للجميع، حيث يزوره العديد من المعجبين من حول العالم سنوياً، وخاصةً في عيد ميلاده أو في ذكرى وفاته السنوية

أشهر أقوال إلفيس بريسلي

حياة إلفيس بريسلي الشخصية

شهدت الستينيات تحسنًا في حياة بريسلي على الصعيد الشخصي أيضًا. حيث تزوج من بريسيلا في عام عام 1967، وأنجبت له طفلةً سمّياها "ليزا ماري" في العام الذي تلاه. لكن للأسف لم يدم هذا الوقت المبهج، وبدأ زواج بريسلي بالانهيار في بدايات عام 1970، لينتهي الأمر بطلاقهما في عام 1973 وتبقى ليسا ماري مع أمها.

وفاة إلفيس بريسلي

توفي ايلفس في 16 آب/ أغسطس من عام 1977 بسبب فشلٍ قلبي عن عمر يناهز 42 سنة. ثم تبيّن أنّ وفاته كانت مرتبطة بتعاطيه للمخدرات. دُفن بريسلي في غريسلاند بالقرب من مقابر والدته، والده وجدته.

حقائق سريعة عن إلفيس بريسلي

  • شعر إلفيس الأسود الشهير لم يكن طبيعيًا بل من عمل الصباغ، أما شعره الحقيقي فبني اللون.
  • عندما كان في الثانية عشر من عمره، عرضت عليه أحد المحطات الإذاعية المحلية الغناء على الهواء مباشرةً، لكنه رفض بسبب خجله.
  • أول تسجيلٍ له كلفه أربعة دولارات أعطته إياها والدته.
  • عام 1954 قدم اختبار قبول في كورال كنسي من أربعة أفراد ورُفض.
  • أغنيته الأولى المدوية Heartbreak Hotel مستوحاةٌ من حادثة انتحار تمت في فندقٍ محلي.
  • كان معجبًا بأبراهام لينكولن وجيمي كارتر.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07