من هو الرجل الحديدي - Iron Man؟

الاسم الكامل
توني ستارك
الوظائف
بطل خارق
تاريخ الميلاد
غير معروف
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, غير معروفة
درس في
جامعة كامبريدج،معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

شخصيةٌ خياليةٌ هدفها تحقيق العدالة ومحاربة الأشرار.

نبذة عن الرجل الحديدي

آيرون مان أو الرجل الحديدي، إحدى الشخصيات الخيالية المشهورة التي شاهدها العالم في عدّة أفلام.

يقومُ توني ستارك بصناعةِ درعٍ يتمتعُ بقوةٍ كبيرةٍ بمساعدة صديقٍ له، وباستخدام هذا الدرع يقومُ بمحاربة الأشرار وحماية العالم، ويصبحُ بعدها بطلًا عظيمًا، وقد جسّدَ شخصيته الممثل العظيم روبرت داوني جونيور.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات الرجل الحديدي

كان والدا آيرون مان عميلين في منظمة شيلد، والتي هي وكالةٌ خياليةٌ للتجسس وتنفيذ القانون ومكافحة الإرهاب.

خلال فترة حمل والدته به، تعرضت أثناء تنفيذ إحدى المهمات إلى محاولة قتل، فطلبت من رئيس المنظمة الاهتمام بطفلها وتأمين مكانٍ له ليعيش فيه، إلاّ أنّ رئيس المنظمة يضعه في دارٍ للأيتام. فيقوم هوارد ستارك بأخذ الطفل من الميتم ويتكفل بتربيته.

إنجازات الرجل الحديدي

ارتاد توني ستارك جامعة كامبردج، وأثناء ذلك التقى بالدكتور الفيزيائي تيد أثناء إحدى ندواته، وأصبح تيد معلمًا له.

في سن الحادية والعشرين، توفي والدا توني في حادث سيارة فورث أعمال وصناعات والده. وفي غضون سنواتٍ قليلةٍ قام بتحويل الشركة من شركةٍ تهتم بصناعة الذخائر فحسب إلى أخرى تتبنى كل ما يخص الصناعات العلمية المعاصرة. كما قام بشراء الشركة التي صنعت السيارة التي كان والداه يقودانها أثناء الحادثة، وعمل على إصلاح نظام الفرامل الخاصة بها.

وأثناء إحدى عروضه في أفغانستان، انفجرت قنبلةٍ موقوتة أدت إلى قتل مساعده واستقرار بعض الشظايا في صدره. وقد أسره الزعيم الإرهابي وونغ تشو، وعند علاجه أخبره أنّ الشظية ستخترق قلبه في غضون أسبوعٍ وتقتله، ووعد أن ينقذه إذا صنع له سلاحًا قويًا. وعلى الرغم من معرفة توني بكذبه، إلاّ أنّه قام بذلك في محاولةٍ لكسب الوقت.

تمكن ستارك من الوصول إلى معملٍ صغير برفقة أسيرٍ آخر هو الفيزيائي الحائز على جائزة نوبل الأستاذ هو ينسن، الذي قام برفقة توني بصنع بدلةٍ كهربائيةٍ مزودةٍ بدروعٍ وجهازٍ لدقات القلب ساعد قلب توني على الخفقان، كما كان الدرع مجهزًا بأسلحةٍ ثقيلةٍ هجومية.

ضحّى ينسن من أجل ستارك الذي انتقم بعد ارتدائه البدلة لموت صديقه من الإرهابي الزعيم.

وبعد هرب ستارك قرر صناعة المزيد من هذه الدروع وبيعها، إلاّ أنّه بعد فترة اضطر لارتداء أحد الدروع المخصصة للقتال بهدف منع اللصوص من سرقة بقية النسخ. وخلال ذلك اكتشف أن هذه الدروع خطيرةٌ ولا يمكن إتاحتها للناس. وفي يومٍ آخر، قام بإنقاذ الناس من الإرهابيين الذين هددوا بقتل الناس بقنبلة، فقام بقتلهم جميعًا وأنقذ الناس من القنبلة إذ رمى نفسه فوقها وعندها أصبح الرجل الحديدي بطلاً للجميع. عندها قرّر أن يقوم بمكافحة الأشرار وحماية الناس في جميع أنحاء العالم.

واستمر ستارك في تطوير درعه، وفي كل مرة كان يقوم بتعديلاتٍ تجعله أقرب للشكل الطبيعي البشري. وفي نهاية المطاف، خضع ستارك لعمليةٍ جراحيةٍ لزراعة القلب مكنته من الاستغناء عن لوحة صدره المعدنية التي كان ملزمًا على ارتدائها بشكلٍ دائم، وقام بعدها بتغيير منحى صناعات شركته أيضًا.

أدمن ستارك الكحول بعد فترة، وذلك في الوقت الذي كانت شركته تعاني من الإفلاس وقام بتسليم الدرع إلى أحد أصدقائه خلال فترة علاجه.

وبعد شفائه تابع ستارك عمله وانضم إلى منظمة Avengers الجديدة التي سبق وعمل معها، وهي تضم مجموعةً من الأبطال الخارقين ذوي الأهداف المشتركة.

استطاع ستارك تحسين وضعه المادي وأسس شركةً جديدةً للتصميم والتصنيع التكنولوجي، وسرعان ما حققت نجاحًا باهرًا.

في إحدى مهماته قام الرجل الحديدي بقتل رجل التيتانيوم الثاني، المعروف باسم غريملين، وتم اعتبار الرجل الحديدي خارجًا عن القانون نتيجة ذلك. واستمر رغم ذلك بالعمل، إلاّ أنّه قال أن أحد موظفيه سرق الدرع وقام بتلك الأعمال وأن الدرع حاليًا مع موظفٍ آخر، وخاصة أن أحدًا لم يكن يعلم أن ستارك هو الرجل الحديدي نفسه.

قامت كاثي دير بعدها بإطلاق النار عليه ويصاب في العمود الفقري مما يهدده بالشلل الدائم. فتُزرع رقاقةٌ في عموده الفقري تمكنه من المشي والحركة، إلاّ أنّها بعد فترة تتسبب له ببعض المشاكل في الأعصاب. وقد تفاقم الأمر بعد هجوم كيرسون ديويت عليه الذي ادّعى أن ستارك سرق تصميم والده. فاضطر ستارك إلى الدخول في وضع سبات لفترةٍ من الزمن، وحل جيمس رودس محله كرئيسٍ تنفيذي. تعافى ستارك بعد فترةٍ وجيزة.

بعد قيام الحرب الأهلية، اقترحت مديرة منظمة شيلد ماريا هيل أن يصبح توني مدير المنظمة بسبب مؤهلاته الأعلى من مؤهلاتها، وبالفعل تم ذلك وأصبح توني مدير المنظمة. إلاّ أنّه وبعد فترةٍ من الزمن وبعد العديد من المهمات حُلّت المنظمة، ليجد توني نفسه أمام أعداءٍ جدد وقليلٍ من الحلفاء.

وفي إحدى مهماته التالية يُدمر الدرع ويضطر توني للاستغناء عنها، ثم ذهب إلى أفغانستان إلى المختبر الذي صنع فيه أول درع ووجد درعه القديمة واستطاع إعادتها للعمل، وتابع مهماته المتبقية باستخدام هذا الدرع إلى أن استطاع صنع درعٍ آخر.

رحلة توني التالية كانت باتجاه الفضاء، وعمل وأصدقاؤه على التحقيق في بعض التهديدات التي ظهرت مؤخرًا وإيجاد حلولٍ لمنع دمار الأرض، وقد استطاعوا تحقيق غايتهم تلك.

في إحدى مهماته التالية يفقد ستارك الوعي ويتم الاحتفاظ بنسخةٍ رقميةٍ من دماغه، وبناءً على طلب توني أصبحت أماندا أرمسترونغ هي الرئيس التنفيذي لشركة ستار للصناعات، ونُقل جسد توني الفاقد للوعي إلى مجمع ستارك الصناعي وهناك استطاع نظام توني البيولوجي إنقاذه.

أشهر أقوال الرجل الحديدي

حياة الرجل الحديدي الشخصية

أثناء دراسته في المدرسة الداخلية يغرم توني بميريديث ماكول، لكن لسوء الحظ تكون الأخيرة ابنة أكبر منافسٍ لهوارد في الأعمال التجارية، لذا لم تتطور علاقتهما بسبب تدخل والدها وإرسالها للعيش مع أقربائها.

التقي خلال فترة دراسته في جامعة كامبردج بفتاةٍ تدعى كاساندرا غيليسبي وكانت ابنة أحد منافسي هوارد أيضًا.

حقائق سريعة عن الرجل الحديدي

بدأ آيرون مان عمله بهدف حماية النسخ التي كان يعمل عليها قبل أن يفكر بمحاربة المجرمين.
تستطيع بدلة آيرون مان حمل ما يزيد عن 100 طن.
بدلة آيرون مان في ريقها لتصبح واقعًا، إذ تعمل إحدى الشركات على تطوير ناقلٍ بشري يساعد الجنود على حمل 200 رطل بسرعة قصوى تصل إلى 10 أميال في الساعة.

فيديوهات ووثائقيات عن الرجل الحديدي

المصادر

info آخر تحديث: 2018/12/29