من هو جون فون نيومان - John von Neumann؟

الاسم الكامل
نيومان يانوس لايوس
الوظائف
عالم
تاريخ الميلاد
1903 - 12-28 (العمر 115 عامًا)
الجنسية
أمريكية،مجرية
مكان الولادة
المجر, بودابست
درس في
جامعة اوتفوس لوراند
البرج
الدلو

جون فون نيومان، رياضي أميركي هنغاري الأصل. وهو فيزيائي، مخترع وعالم حاسب؛ حائز على عدة جوائز لمساهماته في المجالات السابقة.

نبذة عن جون فون نيومان

جون فون نيومان وُلد في 28 من كانون الأول عام 1903 في أسرة غنية في مدينة بودابست عاصمة هنغاريا.

كان يُعتبر معجزة في صغره لقدرته على التقسيم والضرب عقليا ً في سن السادسة وببلوغه الثامنة كان قادرا ً على إجراء حسابات التفاضل والتكامل، أخذ دروسا ً في اللغات الهنغارية، الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية والإيطالية تحت إشراف مربية في المنزل.

درس الرياضيات والهندسة الكيميائية في عدة جامعات، قبل أن ينال الدكتوراه في الرياضيات ويعمل كمحاضر في عدة جامعات في أوروبا قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة.

عمل هناك كمحاضر في جامعة Princeton كما شارك في تطوير الأسلحة خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها، كان له دور هام في صنع القنبلة النووية التي ألقيت على اليابان في الحرب.

وضع العديد من النظريات الرياضية وألف عدداً من الكتب، توفي نتيجة السرطان في 8 شباط عام 1957.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جون فون نيومان

جون فون نيومان وُلد باسم نيومان يانوس لايوس في الثامن والعشرين من كانون الأول عام ألف وتسعمائة وثلاثة في أسرة غنية في مدينة بودابست عاصمة هنغاريا. والده كان يعمل كمصرفي بينما والدته كانت ابنة تاجر غني وكان له أخوان أصغر منه مايكل ونيكولاس.

كان يُعتبر معجزة في صغره لقدرته على التقسيم والضرب عقليا ً في سن السادسة وببلوغه الثامنة كان قادرا ً على إجراء حسابات التفاضل والتكامل، أخذ دروسا ً في اللغات الهنغارية، الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية والإيطالية تحت إشراف مربية في المنزل.

عام ألف وتسعمائة وأحد عشر دخل نيومان مدرسة Fasori Evangélikus Gimnázium الثانوية في بودابست واستطاع أساتذته ملاحظة الموهبة لديه، ورغم أن والده كان يُصر على أن يدخل نيومان صفوفا ً مناسبة لعمره إلا أن أساتذة خصوصيين كان يتولون تعليمه في المجالات التي أظهر براعته بها.

ورغم رغبته في دراسة الرياضيات في الجامعة إلا أن والده أقنعه بالهندسة الكيميائية لأن مجالاتها أوسع، فدخل جامعة برلين عام ألف وتسعمائة وواحد وعشرين ليدرس الكيمياء لمدة سنتين، كما سجل الرياضيات في جامعة بودابست أيضا ً لكن بدون أن يحضر الصفوف.

نشر نيومان ورقتين بحثيتين في الرياضيات في تلك الفترة، الأولى عام ألف وتسعمائة واثنين وعشرين لمساعدة أستاذه في الجامعة مايكل فيكيت، أما الثانية فنشرها عام ألف وتسعمائة وثلاثة وعشرين وقدم فيها تعريف الأعداد الترتيبية والذي لازال مستعملا ً حتى اليوم.

وفي نفس العام وبعد أن أنهى دراسته في جامعة برلين، دخل جامعة Eidgenössische Technische Hochschule Zürich ليدرس الهندسة الكيميائية، وفي الوقت نفسه بدأ العمل على شهادة الدكتوراه في الرياضيات من جامعة Pázmány Péter في بودابست.

عام ألف وتسعمائة وستة وعشرين تخرج نيومان من جامعة Eidgenössische Technische Hochschule Zürich، وبعدها بفترة قصير حصل على درجة الدكتوراه في الرياضيات من جامعة Pázmány Péter وكانت أطروحته حول شرح حقائق Cantors set theory.

حصل بعدها نيومان على منحة من مؤسسة Rockefeller ليدرس الرياضيات في جامعة Göttingen وبحلول عام ألف وتسعمائة وسبعة وعشرين أنهى دراسته وكان حتى ذلك الوقت قد نشر اثنتي عشرة ورقة بحثية في الرياضيات.

إنجازات جون فون نيومان

بدأ نيومان في عام ألف وتسعمائة وثمانية وعشرين بالعمل كمحاضر في جامعة برلين ونشر في نفس العام ورقة بحثية بعنوان ZurTheorie der Gesellschaftsspiele.

تابع خلال تلك الفترة العمل مع أستاذه هلبرت Hilbert وتمكن من إنهاء كتابه الأول بعنوان The Mathematical Foundations of Quantum Mechanics والذي نُشر لاحقا ً عام ألف وتسعمائة واثنين وثلاثين.

انتقل نيومان عام ألف وتسعمائة وتسعة وعشرين للعمل في جامعة Hamburg، وبعد فترة قصيرة تلقى دعوة من جامعة Princeton في الولايات المتحدة لإلقاء محاضرة حول النظرية الكمومية.

بعد انتقاله إلى الولايات المتحدة، أصبح فون نيومان محاضراً في جامعة Princeton عام ألف وتسعمائة وثلاثين، وبدأ في تلك الفترة العمل على نظرية تهدف للوصول إلى صيغة رياضية ملائمة لشرح الظاهرة الكمومية، استغرق هذا العمل ما يقارب العقد من الزمن وكانت نتيجته ما يُعرف اليوم ب "جبر فون نيومان".

كان طلابه يواجهون مشاكل في محاضراته نتيجة سرعة تفكيره واستنتاجاته فغالبا ً ما كانوا يتأخرون في نسخ المعلومات التي يكتبها، من جهة أخرى فقد كان متميزا ً بشرح وتبسيط النظريات والمشاكل الفيزيائية أيضا ً.

عام ألف وتسعمائة وثلاثة وثلاثين تم تأسيس Institute of Advance Study في Princeton وكان نيومان أحد أساتذة الرياضيات فيه وبقي كذلك حت نهاية حياته، وفي نفس العام أصبح محررا ً مساعدا ً في مجلة Annals of Mathematics.

حتى صيف ذلك العام كان نيومان يعود إلى ألمانيا سنويا ً حيث كان محتفظا ً بمنصبه الأكاديمي ولكن مع صعود النازية فضَّل الاستقالة والتفرغ للعمل في الولايات المتحدة.

عام ألف وتسعمائة وخمسة وثلاثين أصبح نيومان محررا ً مساعدا ً في مجلة Compositio Mathematica، بعد ذلك بعامين حصل على الجنسية الأمريكية وغيَّر اسمه إلى جون فون نيومان.

وبين عامي ألف وتسعمائة وسبعة وثلاثين وألف وتسعمائة وتسعة وثلاثين ركز على النظرية الشبكية مقدما ً ملخص اكتشاف للأبعاد المتممة في الطبوغرافيا وهو ما أسس لمجال الهندسة المستمرة فيما بعد.

خلال الحرب العالمية الثانية شارك نيومان كخبير في مشروع مانهاتن Manhattan Project، حيث عمل على العدسات المتفجرة القادرة على ضغط نواة البلوتونيوم للقنبلة النووية التي أُلقيت على مدينة ناكازاكي اليابانية، كما شارك في وضع الحسابات الدقيقة لمدى الانفجار وعدد الضحايا المحتمل والمسافة التي تحقق منها القنبلة التأثير الأعلى.

بعد نهاية الحرب العالمية عمل جون فون نيومان مستشارا ً في RAND Corporation وهو مركز أبحاث استراتيجية كان مكلفا ً بوضع الاستراتيجية النووية للقوات الجوية الأميركية، كما شجع على تصنيع القنبلة الهيدروجينية ونصح بالقيام بهجوم نووي على الاتحاد السوفييتي لتدمير قدراته النووية.

انتُخب نيومان كعضو في لجنة الطاقة الذرية عام ألف وتسعمائة وأربعة وخمسين والتي كانت مكلفة بتطوير سياسة الردع النووي للرئيس الأميركي دوايت آيزنهاور.

يُعتبر فون نيومان مخترع عدد من النظريات الرياضية مثل: Ergodic Theory, the Operator Theory, the Lattice Theory, Game Theory and the Measure Theory، كما أنه مؤسس فرع في الهندسة يُعرف باسم continuous geometry و"جبر فون نيومان".

يعتبر كتاب Theory of Games and Economic Behavior الذي شارك فون نيومان في كتابته مع الاقتصادي أوسكار مورغنستيرن Oskar Morgenstern واحدا ً من أهم أعماله على الإطلاق وقد تم نشره عام ألف وتسعمائة وأربعة وأربعين.

أهم الجوائز التي حصل عليها: Bôcher Memorial Prize (1938), Navy Distinguished Civilian Service Award (1946), Medal for Merit (1946), Medal of Freedom (1956) and Enrico Fermi Award (1956).

أشهر أقوال جون فون نيومان

حياة جون فون نيومان الشخصية

تزوج نيومان عام ألف وتسعمائة وثلاثين من مارييت كوفيسي والتي درست الاقتصاد في جامعة بودابست، انتقلا بعدها إلى الولايات المتحدة حيث أنجبا طفلتهما الوحيدة مارينا فون نيومان ويتمان والتي تعمل حاليا ً كأستاذة في إدارة الأعمال والعلاقات العامة في University of Michigan's Ross School of Business and The Gerald R. Ford School of Public Policy.

تطلق نيومان عام ألف وتسعمائة وسبعة وثلاثين، وبعدها بعام تزوج من العالمة ومبرمجة الكومبيوتر كلارا دان Klara Dan وبقيا متزوجين حتى وفاته.

وفاة جون فون نيومان

تم تشخيص إصابة نيومان بالسرطان عام ألف وتسعمائة وخمسة وخمسين، تابع رغم ذلك عمله إلى أن توفي في الثامن من شباط عام ألف وتسعمائة وسبعة وخمسين.

حقائق سريعة عن جون فون نيومان

  • جون نيومان ساهم بشكل كبير في مشاريع تطوير الأسلحة خلال وبعد الحرب العالمية الثانية في أمريكا.
  • كان من ضمن اللجنة التي اختارت المدن اليابانية التي سيتم إلقاء القنابل النووية عليها.
  • مات تحت حراسة عسكرية في آخر أيامه خوفا ً من إفشائه لأسرار عسكرية نتيجة تأثير الأدوية عليه.
  • تم إصدار طابع بريدي يحمل صورته.

فيديوهات ووثائقيات عن جون فون نيومان

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17