من هو ريكاردو مونتلبان - Ricardo Montalbán ؟

ريكاردو مونتلبان
الاسم الكامل
ريكاردو غونزالو بيدرو مونتلبان
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1920-11-25 (العمر 88 عامًا)
تاريخ الوفاة
2009-01-14
الجنسية
،
مكان الولادة
المكسيك, مكسيكو
البرج
القوس

ريكاردو مونتلبان ممثل أمريكي ذو أصول مكسيكية، دامت مسيرته الفنية في الأمريكيتين أكثر من سبعة عقود، أثبت خلالها كفاءته وجدارته كممثل في أي دورٍ كان يحصل عليه، واستطاع أن يصبح من نجوم هوليوود. من أعماله الشهيرة: سلسلة أفلام كوكب القردة، ومسلسل Fantasy Island،وسلسلة Star Trek التي ظهر فيها بدور Khan Noonien Singh الأيقوني. اتجه للأدوار الصوتية في أواخر حياته حتى وفاته في 2009.

نبذة عن ريكاردو مونتلبان

ممثلٌ أمريكي وُلد في المكسيك وفيها بدأ مسيرته التي وصلت ذروتها في هوليوود بعد أن انتقل للعيش في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية.

كان من أوائل النجوم ممّن هم من أصول مكسيكية الذين ينالون جوائز مرموقة وأدوار رئيسية في أفلام ومسلسلات لاقت رواجًا وشهرةً عالمية، وساعدته وسامته وأناقته وصوته وموهبته الفنية الكبيرة على ذلك.

تعرّض لحادثٍ أليم جعله مقعدًا في أواخر سنينه، لكن حتى الإصابة لم تستطع إيقاف مسيرته الحافلة التي استمرّت حتى وفاته.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ريكاردو مونتلبان

ُولد ريكاردو غونزالو بيدرو مونتلبان Ricardo Gonzalo Pedro Montalbán في المكسيك، بتاريخ 25 نوفمبر عام 1920. وهو الابن الأصغر لوالديه المهاجرين الإسبان، له شقيقة وحيدة "كارمن" وشقيقين "بيدرو" و"كارلوس مونتلبان" الذي كان يسعى بدوره ليحصل على مهنة في مجال الترفيه في لوس أنجلوس بأمريكا كراقص وممثل.

انتقل ريكاردو للإقامة مع شقيقه كارلوس في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، هناك التحق بثانوية Fairfax في لوس أنجلوس وفيها ظهرت موهبته على المسرح المدرسي وأثارت انتباه وإعجاب الكثيرين. انتقل مباشرةً بعد تخرجه من الثانوية إلى نيويورك مع شقيقه وهناك حصل على أول أدواره، والتي كانت بالطبع ثانوية، ذلك في مسرحيات نذكر منها: Our Betters، وPrivate Affair عام 1940.

عاد إلى المكسيك أواخر عام 1941 لأن والدته كانت تحتضر، ذلك بعد أن ظهر في عدة أفلام موسيقية قصيرة، وأثناء إقامته فيها ظهر في عشرات الأفلام المكسيكية وأصبح نجمًا حقيقيًا في موطنه.

إنجازات ريكاردو مونتلبان

أصبح ريكاردو ممثلًا سينمائيًا في المكسيك خلال الأربعينات، بعد بدايةٍ متواضعة في عدة أفلام، منها: The Three Musketeers في 1942، وThe Saint Who Forged a Country في 1942، وLa razón de la culpa في 1943، التي أثارت الانتباه لقدراته وجاذبيّته على الشاشة، لكنه لم يحقق الشهرة الفعلية في بلاده إلّا بعد دوره في فيلم "Santa" في 1943، من إخراج مكتشف المواهب والمخرج الهوليوودي نورمان فوستر، الذي منح مونتلبان دورًا رئيسيًا آخر في فيلمي "La Fuga" في 1944، و"The Hour of Truth" في 1945.

استمرّ ظهوره في الأفلام المكسيكية معظم فترة الأربعينات وكان ليصبح أكثر شهرة هناك لو لم يعد إلى لوس أنجلوس ليوقّع عقدًا مع شركة الإنتاج الأكبر آنذاك Metro Goldwyn Mayer المعروفة بـMGM، حيث أن الشركة وجدت ضالّتها لدى ريكاردو لمشاركة البطولة في فيلم "Fiesta" عام 1947 مع الراقصة والممثلة سيد شاريس، وبسبب نجاح الفيلم حصل على عقدٍ طويل الأمد مع MGM فاضطرّ للعودة إلى هوليوود بلوس أنجلوس.

ظهر بأدوارٍ رئيسية في العديد من الأعمال السينمائية لصالح MGM والتي اعتمدت بمعظمها على خلفيته اللاتينية، منها: On an Island with You في 1948، وThe Kissing Bandit من بطولة النجم فرانك سيناترا، وNeptune's Daughter في 1949، وBorder Incident الذي كان أول بطولة فعلية له، وBattleground في 1949 الذي حقق نجاحًا كبير باعتباره أحد أهم الأفلام التي دارت أحداثها حول الحرب العالمية الثانية آنذاك، وفي 1950 شارك بطولة Mystery Street، وRight Cross، وTwo Weeks with Love.

شارك سيد تشاريس بطولة فيلم The Mark of the Renegade عام 1951 من إنتاج Universal Pictures التي طالبت بمونتلبان إعارة من MGM، ليعود بعدها بعملٍ جديد من إنتاج MGM في العام نفسه، وهو فيلم Across the Wide Missouri، الذي تعرّض خلاله لإصابة حرجة في العمود الفقري بسبب سقوطه عن حصانه أثناء تصوير مشاهده فيه، من ثم دهسه من قبل حصان آخر فور سقوطه، لكن لحسن الحظ تعافى إصابته بعد فترة من العلاج بالإضافة لنجاح الفيلم تجاريًا.

كانت آخر أعماله مع MGM أفلام: My Man and I في 1952، وSombrero، و Latin Lovers في 1953، والتي لم تنجح تجاريًا لذا أنهت MGM عقدها معه، عاد إلى المكسيك ليشارك البطولة في فيلم "Untouched" عام 1954، من ثم سافر إلى إيطاليا ليظهر في فيلم "The Queen of Babylon".

ظهر في 1955 على مسرح برودواي بعملٍ موسيقي عنوانه "Seventh Heaven" الذي استمر لأربعة وأربعين عرضًا، تلاه فيلم الإثارة "Three for Jamie Dawn" في 1956، قبل أن يغادر إلى إيطاليا ليشارك بطولة فيلم "Desert Warrior" في 1957.

أدّى دور راقصٍ ياباني في الفيلم المكتظ بنجوم هوليوود "Sayonara" عام 1957، كما ظهر على مسرح برودواي في العرض الموسيقي "Jamaica" الذي عرض بين 1957 و1959، وحصل أداؤه فيها على ترشيح لجائزة توني.

بدأ بالظهور على الشاشة الصغيرة كضيفٍ في حلقاتٍ لبعض العروض والمسلسلات قبل أن يحصل على دور مساعد في مسلسل الدراما "Let No Man Write My Epitaph" في 1960، أدّى بعدها دور البطولة في الفيلم الملحمي الإيطالي "Rage of the Buccaneers" في 1961، ثم عاد إلى السينما الأمريكية من خلال أفلام: Hemingway's Adventures of a Young Man في 1962، و Love Is a Ball في 1963، و Cheyenne Autumn في 1964، و The Money Trap في 1965.

تكرر ظهوره ضيفًا في العديد من حلقات برامج ومسلسلات أوقات الذروة والعروض الحية طوال مسيرته، بالإضافة للأفلام المتلفزة مثل: Sol Madrid في 1968، وBlue، The Desperate Mission في 1969، كما دخل عالم الإذاعة ببرنامجه الأسبوعي الناطق بالإسبانية "Lobo del Mar" والذي استمرّ بثّه حتى مطلع السبعينيات.

بدأ السبعينيات بفيلم "Black Water Gold" التلفازي، تبعته عدة أفلام أخرى، مثل: The Aquarians، و Fireball Forward في 1972، و Escape from the Planet of the Apesبدور "أرماندو" أحد الشخصيات الرئيسية، وهو العمل الأول من هذه السلسلة الشهيرة التي لاقت نجاحًا كبيرًا، تلاه الجزء الثاني Conquest of the Planet of the Apes في 1972، ويعتبر دوره في هذه السلسلة أكثرها رمزية خلال مسيرته.

شارك بتأسيس "Screen Actors Guild" وهي لجنة لدعم الممثلين من الأقليّات العرقية عام 1972، وكان لا يفوّت إي دورٍ يعرض عليه، ففي 1974 ظهر في فيلمين تلفازيين أولهما أمريكي "Wonder Woman" والثاني إسباني "The Mark of Zorro"، وحتى الإعلانات لم يقم برفض أي منها، فأصبح في 1975 الوجه الإعلاني لسيارة كرايسلر، تحديدًا لموديل Cordoba الفخم الذي حققّ نسبة مبيعات كبيرة، ونال جائزة إيمي عن دوره في المسلسل القصير "How the west was won" في 1976.

ظهر في الفيلم العائلي "Won Ton Ton, the Dog Who Saved Hollywood" الذي ضم عددًا كبيرًا من نجوم العصر الذهبي بهوليوود عام 1976، وفيلم التلفاز "Captains Courageous" في 1977، قبل أن يحصل على ثاني أكثر أدواره أيقونة "Mr. Roarke"، ذلك في مسلسل "Fantasy Island" الذي استمر عرضه منذ 1977 وحتى 1984، أي لسبعة مواسم وقد كان من أكثر المسلسلات شعبية على الشاشة آنذاك.

بعد Mr. Roarke الشخصية الأكثر شهرة لمونتلبان، حصل في 1982على دورٍ أيقوني جديد في سلسلة Star Trek، فظهر بدور Khan Noonien Singh في فيلم "Star Trek II: The Wrath of Khan"، والذي وصفه النقّاد الأهم والأضخم في مسيرته، خلفه لأداء الدور نفسه في الأجزاء اللاحقة الممثل بينيديكت كامبرباتش.

ظهر بشكلٍ متكرر في مسلسل وقت الذروة الأمريكي "The Colbys" الذي عرض بين عامي (1985- 1987)، وبدور الشرير في فيلم الكوميديا والجريمة "The Naked Gun: From the Files of Police Squad" في 1988، وفي كثيرٍ من المسلسلات والعروض لكن كضيف شرف أو كظهور مميز حيث أن الإصابة التي سبق وأن تعرّض لها في الخمسينيات تطوّرت مع تقدّمه في السن ما اضطرّه الخضوع لعملية في العمود الفقري في 1993، تركته نتيجتها مقعدًا بسبب شلل طرفيه السفليين.

لم يمنعه شعوره المستمر بالألم عن مزاولة عمله، لكن غالبية الأدوار التي قام بأدائها بعد أن أصبح يستعين بكرسي متحرك للحركة أصبحت أدوارًا صوتية في أفلام الأنيميشن أو الرسوم المتحركة وغيرها، قبل أن يقوم صانع الأفلام روبرت رودريغيز بتخصيص دورٍ له في سلسلة أفلامه Spy Kids، والتي ظهر فيها مونتالبان بدور الجد المقعد Valentin Avellan مستعملًا كرسي دفع نفاثًا في أجزاء السلسلة الناجحة الثلاثة: Spy Kids 2001، و Spy Kids 2: The Island of Lost Dreams في 2002، و Spy Kids 3-D: Game Overفي 2003.

أدّى دورًا صوتيًا في مسلسل الأنيميشن American Dad! في عام 2009، وهو العام الذي توفّي فيه بعد أكثر من سبعة عقودٍ من العطاء الفني.

أشهر أقوال ريكاردو مونتلبان

حياة ريكاردو مونتلبان الشخصية

تزوج مونتلبان من العارضة والممثلة الأمريكية جورجيانا يونغ عام 1944، وقد استمر زواجهما السعيد لأكثر من 63 عامًا حتى وفاة جورجيانا في 2007 عن سنٍ ناهز 83 عامًا، حظي الزوجان معًا بأربعة أبناء؛ هم: لورا، وأنيتّا، ومارك، وفيكتور.

نشأ ريكاردو كاثوليكيًا مسيحيًا وكان يتردد إلى الكنيسة وملتزمًا بتعاليمها، فكان الإيمان بالنسبة إليه أهم شيء في حياته، وأصدر كتاب سيرة ذاتية بعنوان A Life in Two Worlds عام 1980.

يعتبر من أوائل الممثلين من أصول مكسيكية أي من بين أقليّات عرقية؛ ممن صنعوا لنفسهم مجدًا في هوليوود خلال العصر الذهبي فيها، واستطاع فتح مجال التغيير للصور النمطية لهذه الفئات من خلال أدواره وخدماته المجتمعية في أمريكا والمكسيك على حدٍ سواء، وبالمقابل خسر أدوارًا كثيرة بسبب ذلك.

وفاة ريكاردو مونتلبان

تعرّض أثناء عمله في فيلم Across the Wide Missouri لحادثٍ أصابه إصابة خطيرة في عموده الفقري عام 1951، وعلى الرغم أنه تعافى منها بقيت أوجاعها مرافقةً له مع عرج في المشي حاول دائمًا إخفاءه، لكن  مع التقدم في السن تطوّرت الإصابة وبحلول 1993 أجبر على الخضوع لعملية حرجة في الظهر أسفر نتج عنها شلل في أطرافه السفلية، فأصبح مقعدًا لآخر حياته.

توفّي ريكاردو مونتلبان في منزله بلوس أنجلوس في 14 يناير عام 2009، عن عمرٍ يقارب 88 عامًا، وكان سبب وفاته قصورًا في القلب ناجم عن التقدّم في السن، وقد تم دفنه في مقبرة Holy Cross Cemetery بكاليفورنيا.

حقائق سريعة عن ريكاردو مونتلبان

أول ممثل أمريكي من أصول إسبانية يظهر على غلاف مجلة Life التي كانت تغطّي أخبار العصر الذهبي بهوليوود.
حاز على جائزة إيمي عن دوره في المسلسل القصير "How the west was won" عام 1976.
منح نجمة في ممشى المشاهير بهوليوود عام 1960.

فيديوهات ووثائقيات عن ريكاردو مونتلبان

المصادر

آخر تحديث: 2021/05/06