من هو تيرميناتور - The Terminator؟

الاسم الكامل
تيرميناتور
الوظائف
قاتل
تاريخ الميلاد
غير معروف
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, لوس أنجلوس

شخصيّة خياليّة في سلسلة أفلام The Terminator، أول فيلم من السلسلة كان من إخراج جيمس كاميرون ومن تمثيل أرنولد شوارزنيغر.

نبذة عن تيرميناتور

أرسلت شركة سكاينيت في عام 1929 رجلها الآلي الذي أطلقت عليه إسم The Terminator 800 أو ما يعرف بالمدمر في رحلةٍ عبر الزمن إلى لوس أنجلوس في عام 1984 لقتل ساره كونور، والدة جون كونور المستقبلية الذي سيصبح قائد المقاومة البشرية المستقبلية ضدها.

كان هذا الروبوت أول المتسللين الذين أُرسلوا في بعثات الاغتيال من قبل سكاينيت، ويمكن القول إن وحدة Terminator هي الأكثر أهميةً لدى سكاينت لأنها تمكنت من الصمود في رحلتها عبر الزمن.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات تيرميناتور

بعد خروج المدمر من كرة السفر الزمني، في الساعة 1:52 من صباح يوم 12 أيار/ مايو 1984 في مرصد جريفيث، واجه المدمر العاري من الملابس ثلاثة متسكعين يتجولون في الشوارع وطالبهم بإعطائه ملابسهم بالقوة، ممّا أسفر عن مقتل اثنين منهم بعد أن قابلوه بالعنف.

في وقتٍ لاحق، وفي الساعات الأولى من الصباح، ذهب إلى متجر أسلحة للحصول على أسلحةٍ لمهمته، وقام بقتل صاحب المتجر حتى يتمكن من أخذ الذخيرة. بعد ذلك تفقد المدمر دفتر هاتف لكشكٍ عمومي للحصول على رقم ساره كونور، فعثر على ثلاثة أرقامٍ تحمل نفس الاسم.

شرع بدايةً في قتل ساره آن كونور وساره لويز كونور، قبل تعقب هدفه المقصود سارة جانيت كونور القاطنة في منطقة تِك نوار. كان المدمر على وشك قتل ساره، لكن كايل ريس، وهو جنديٌ أرسله جون كونور المستقبلي لحماية ساره من المدمر في الماضي، ساعدها على الفرار.

إنجازات تيرميناتور

طارد المدمر كايل وساره، ممّا أدى إلى إصابته في حادث سيارة، وألحق ذلك أضرارًا في ذراعه وعينه اليسرى. بعد إزالة عينه ذات المظهر البشري والتي أصبحت غير مفيدة، ارتدى المدمر نظاراتٍ شمسية لإخفاء عينه الاصطناعية. وبعد أن تسلّح ببندقية، توجه إلى قسم شرطة لوس أنجلوس لقتل ساره. بدأ تبادل إطلاق النار وأدى إلى مقتل العشرات من ضباط الشرطة، وفشل في قتل كونور التي لاذت بالفرار مع كايل.

بعد ذلك، قام المدمر بقتل والدة ساره، وانتحل شخصيتها وقلد صوتها عبر الهاتف. تمكن من خداع سارة لكشف مكان وجودها هي وكايل في موتيل تيكي. تمكن الاثنان من الهرب مرةً اخرى وشرع المدمر في ملاحقتهما على دراجةٍ نارية عالية السرعة عبر نفق، ثم ركب شاحنةً قديمة وتابع ملاحقتهما، فاستخدم كايل قنبلةً لتدمير الشاحنة، لكن مع ذلك كان المدمر قد نجا من الانفجار. أُحرقت أنسجة جسمه البشري لكن بقي هيكله الداخلي المعدني سليمًا، واستمر في العمل على الرغم من تعطل أحد مفاصله.

طارد المدمر كايل وساره إلى مصنع، حيث حاول كايل تفجيره وعطب في هذه العملية. وعلى الرغم من أنّ الانفجار نجح في إعاقة المدمر وتدمير ساقيه، حوضه ويده اليسرى، إلّا أنّ هيكله الداخلي من الخصر والأعلى ما زال عاملًا، واستمر في الزحف عبر المصنع لملاحقة ساره. تمكنت سارة من احتجاز المدمر وتنشيط مكبس هيدروليكي مما أدى إلى تدميره تمامًا، ولم يتبقَّ منه سوى ذراعٌ واحدة.

أشهر أقوال تيرميناتور

حياة تيرميناتور الشخصية

كان أول مدمر من نوع T-800 باردًا، عنيفًا وقاسيًا للغاية. لم يظهر أبدًا أي تعبيرٍ للوجه، بل كانت تعابيره باردةً ومتجهمة، ولا يتحدث إلّا اذا أراد أن يستخلص المعلومات من أحد. وقد لوحظ أن T-800 لديه مشكلةٌ في التعامل مع المواقف فدائمًا ما يميل إلى رمي الآخرين من أجل تجاوزهم.

كان T-800 وحشيًا أيضًا وعديم الرحمة تمامًا، ودائما ما يقتل من لم يتعاون معه، وكان المدمر شرسًا ويشرع في إكمال مهمته بأي ثمن، إلى درجة أنه واصل سعيه للوصول إلى ساره كونور دون أن يستسلم، حتى عندما فقد غلافه الجلدي وأرجله في أثناء هذه العملية.

على الرغم من شخصيته شبه الفارغة، فإن المدمر يمتلك ما يكفي من الخبرات الاجتماعية لحساب أفضل استجابة لفظية للتخلص من الاهتمام غير المرغوب فيه. كما كان ذكيًا بالقدر الكافي لحساب طرق متعددة ومختلفة لإتمام مهمته، من مطاردة وقتل كل من يملك اسم ساره كونور في دليل الهاتف، لانتحال شخصية والدة سارة على الهاتف من أجل الحصول على موقعها، ومحاولته لملاحقة ساره باستخدام شاحنةٍ قديمة.

حقائق سريعة عن تيرميناتور

تدرب أرنولد شوارزنيغر على استعمال البنادق كل يوم لمدة شهر للتحضير للدور، وفي الأسبوعين الأولين من التصوير، تدرب جيدًا علي تفكيك الأسلحة وإعادة تجميعها حتى أصبح الأمر عفويًا.
أمضى أرنولد ساعات في ميدان الرماية، وهو يتدرب على إطلاق النار من الأسلحة المختلفة من دون أن تطرف عينه أو حتى من دون النظر إلى السلاح عند إعادة التلقيم أو تصويب.
تأجلت بداية الإنتاج لمدة تسعة أشهر، بسبب التزام أرنولد شوارزنيغر بتصوير فيلم Conan the Destroyer. خلال هذا الوقت، أراد جيمس كاميرون أن يعمل، ولكن لم يكن لديه الوقت الكافي للقيام بفيلمٍ آخر بأكمله، لذلك قام بكتابة فيلم آخر تبين لاحقًا أنه فيلم بعنوان Aliens.
في فترةٍ ما بعد الظهر أثناء استراحة التصوير، ذهب أرنولد شوارزنيغر إلى مطعمٍ في وسط مدينة لوس أنجلوس لتناول وجبة الغداء، وأدرك في وقتٍ متأخر جدًا أنه لا يزال في مكياج شخصية تيرميناتور مع عينٍ مفقودة، وعظم الفك المكشوف واللحم المحروق.
أراد أرنولد شوارزنيغر في الأصل أن يلعب دور كايل ريس. لكن جيمس كاميرون كانت لديه فكرةٌ مختلفة ورأى شوارزنيغر في دور البطولة في The Terminator وقال كاميرون لشوارزنيغر "هذا الفيلم لا يتعلق بالبطل، إنّه حول شخصية The Terminator ".
خطرت فكرة The Terminator على ذهن جيمس كاميرون بينما كان متوترًا، محمومًا ومتعطشًا في روما يعمل على فيلم Piranha II: The Spawning وهو فيلم لم يرغب في إخراجه فعلًا.

فيديوهات ووثائقيات عن تيرميناتور

المصادر

info آخر تحديث: 2019/01/01