الإبداع في عيني شاعر: إهداء إلى عالم الإبداع

0

تحية طيبة أعزائي أصدقاء ومتابعي عالم الإبداع..

لم نعتد المواضيع أو المقالات ذات الطابع الأدبي في عالم الإبداع، ولكن لنخرج عن المألوف هذه المرة برسالة غير مألوفة وصلتني على بريد الموقع.

حيث فاجأني أحد أصدقاء المدونة وهو الأخ الشاعر أبو أسامة علي العسيري بأبيات رائعة من الشعر الذي أهداه لعالم الإبداع، والذي أهديه بدوري لكم لأن نجاح عالم الإبداع لم يكن يوماً جهداً فردياً قدرما كان ثمرة دعمكم وتشجيعك المتواصل..

فإليكم أهدي ويهدي الأخ الشاعر أبو أسامة هذه الأبيات:

أطلقت أفكاري ونفث يراعي … حتى أشيد بعالم الإبداع

تلك المدونة التي أحببتها … وعشقت ما فيها من الإمتاع

تهدي إلينا كل حين تحفة … مجموعة من أجمل الأنواع

عجباً لإبراهيم كيف يقودها … في اليم تشبه مركبا بشراع

فتراه مجتهدا يوجه سيرها … نحو الأمام تسير في إيضاع

ما أن يلوح على بريدي رسمها … إلا وأسرع أيما إسراع

حتى أمتع ناظري بما أرى … فيها من التجديد والإبداع

فبها وجدت الجمع بين معارف … ومعالم في الكون واستمتاع

هذا مع التوثيق في أخبارها … بالصوت والتصوير في إسراع

فإذا أردت بأن أسلي خاطري … أبحرت فيها جانيا بالباع

وإذا بحثت عن الجديد وجدته … فيها تغطي معظم الأصقاع

وإن اشتهيت عن الحوادث نبذة … ألفيتها فيها تجيب الداعي

أما جديد التقنيات فإنه … ميدانها حتما بغير نزاع

مما يميزها رحابة أفقها … وقبولها من سائر الأتباع

فلكم كتبنا في مدونة هنا … فإذا انتشت بدأت بلي ذراع

أما هنا فأرى القناعة منهجاً … والعدل نهجاً نعم مسعى الساعي

______________________

أشكرك أخي أبو أسامة على هذه الكلمات التي أعتز بها كثيراً، وأشكر كل من دعم ويدعم عالم الإبداع لنحاول أن نقدم صورة مختلفة للمحتوى العربي على الإنترنت..

ولكم أطيب تحية..

شاركنا رأيك حول "الإبداع في عيني شاعر: إهداء إلى عالم الإبداع"

أضف تعليقًا