تُستخدم الشبكات الحاسوبية في كل الأعمال، بدءًا من الوصول إلى الإنترنت أو طباعة مستند إلى تنزيل مرفق من بريد إلكتروني، وتُعرف شبكات الحاسوب كوسيلة للاتصالات بين مجموعة من الأجهزة بدءًا من بعض الأجهزة داخل غرفة واحدة حتى ملايين الأجهزة المنتشرة في جميع أنحاء العالم، وتتكون الشبكة من مجموعة من أنظمة الكمبيوتر أو الخوادم أو الأجهزة المتصلة ببعضها البعض لمشاركة الموارد، بما في ذلك الطابعة أو خادم الملفات، ويتم تأسيس الاتصالات باستخدام الكابلات أو بدونها ويمكن تعريفها على أساس الغرض أو الحجم.1

الشبكات الحاسوبية

تنقسم شبكات الحاسوب إلى العديد من الأنواع بحسب الحجم والمسافة المطلوبة لنقل البيانات والهيكل ومنها:

  • شبكة المنطقة الشخصية (PAN)

هي أصغر وأبسط أنواع الشبكات الحاسوبية . تتكون شبكة PAN من مودم لاسلكي أو كمبيوتر أو اثنين، وهواتف وطابعات وأجهزة لوحية، عادةً ما توجد هذه الأنواع من الشبكات في المكاتب الصغيرة أو المنازل ويديرها شخصٌ واحد أو مؤسسة من جهاز واحد.

  • الشبكة المحلية (LAN)

تقوم الشبكات المحلية (LAN) بتوصيل مجموعات من أجهزة الكمبيوتر والأجهزة ذات الجهد المنخفض مع بعضها البعض عبر مسافات قصيرة (داخل مبنى أو بين مجموعة من مبنيين أو ثلاثة بالقرب من بعضها البعض) لمشاركة المعلومات والموارد، وتقوم الشركات عادة بإدارة هذه الشبكات المحلية وصيانتها.

  • الشبكة واسعة النطاق (WAN)

أكثر تعقيدًا قليلًا من LAN. تقوم شبكة WAN بتوصيل أجهزة الكمبيوتر مع بعضها البعض عبر مسافات أطول، بحيث تسمح لأجهزة الكمبيوتر والأجهزة ذات الجهد المنخفض بالاتصال عن بعد ببعضها البعض عبر شبكة كبيرة، حتى عندما يكونون على بعد أميال.

  • الشبكة المحلية اللاسلكية (WLAN)

تعمل الشبكات المحلية اللاسلكية مثل شبكة LAN باستخدام تقنية الشبكات اللاسلكية مثل Wi-Fi، أي لا تتطلب توصيل الأجهزة على كابلات مادية للاتصال بالشبكة.

  • الشبكة المدينية (MAN)

هذه الأنواع من الشبكات الحاسوبية أكبر من شبكات LAN وأصغر من شبكات WAN، وتضم عناصر من كلا النوعين من الشبكات، تمتد هذه الشبكات إلى منطقة جغرافية كاملة تتم إدارة الشبكة وصيانتها بواسطة شخص واحد أو شركة.

  • شبكة منطقة الحرم الجامعي (CAN)

مثل شبكة MAN، ولكنها تقتصر على جامعة أو أكاديمية، يتم إعداد هذه الشبكة للأنشطة التعليمية مثل تحديثات الفصول الدراسية، ورسائل البريد الإلكتروني، والامتحانات، والإشعارات، واستطلاعات الرأي، وغيرها.2

  • نظام منطقة شبكة التخزين (SAN)

هذا المصطلح جديد إلى حد ما، وظهر خلال العقدين الماضيين، يستخدم للتعبير عن شبكة محلية نسبيًا تم تصميمها لتوفير اتصال عالي السرعة في تطبيقات الخادم إلى الخادم، وشبكات منطقة التخزين، وتطبيقات المعالج إلى المعالج، وتعمل أجهزة الكمبيوتر المتصلة بشبكة SAN كنظام واحد بسرعات عالية جدًا.

  • شبكة المنطقة المحلية الضوئية (POLAN)

كبديل لشبكات LAN التقليدية التي تقوم على المحولات، يمكن دمج تقنية POLAN في الكابلات الهيكلية للتغلب على المخاوف المتعلقة بدعم بروتوكولات Ethernet التقليدية، وتطبيقات الشبكات الحاسوبية مثل PoE (Power over Ethernet). يستخدم نظام POLAN (وهو عبارة عن بنية LAN من نقطة إلى عدة نقاط) مقسمات ضوئية لتقسيم إشارة ضوئية من حزمة واحدة من الألياف الضوئية أحادية الحزمة إلى إشارات متعددة لخدمة المستخدمين والأجهزة.

  • الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN)

تتيح VPN لمستخدميها إرسال واستقبال البيانات كما لو كانت أجهزتهم متصلة بالشبكة الخاصة حتى لو لم تكن كذلك من خلال اتصال افتراضي من نقطة إلى نقطة، حيث يمكن للمستخدمين الوصول إلى شبكة خاصة عن بعد.

تعتبر VPN هي الحل الفعال من حيث التكلفة للاستفادة من الإنترنت؛ فمثلًا لدى شركة مكتبان واحد في دلهي والآخر في مومباي، ولا تستطيع البنية التحتية الخاصة بالشركة تحمل تكاليف خط مخصص لتوصيل هذين المكتبين، يمكنها في هذه الحالة استخدام VPN لتوصيل كلا المكتبين، حيث تقوم VPN بإنشاء خط آمن عبر الإنترنت وتستخدمه لنقل البيانات.

  • الإنترنت Internet

هي أكبر شبكة كمبيوتر أنشأتها البشرية على الإطلاق، وتربط بين آلاف الملايين من أجهزة الكمبيوتر، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر الشخصية، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، ومحطات العمل، والخادم، والهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، وأجهزة التلفزيون، وكاميرات الويب، والأجهزة البيئية، والسيارات، وكاميرات الأمن، وغيرها، لتوصيل هذه الأجهزة يتم استخدام الكثير من التقنيات والبنية التحتية. يعتبر الإنترنت مفتوحًا للجميع، لأن أي شخص يمكنه الاتصال به ويعتبر أيضًا أكثر الشبكات الحاسوبية سهولة وأمانًا.3

المراجع