بدايةً، وقبل الحديث عن التعقب عبر عنوان IP دعونا نعرف ما هو معنى عنوان IP بالضبط.

تعريف عنوان IP

يشبه عنوان IP إلى حدٍّ ما عنوان المنزل الذي نعيش فيه، فكما نميز المنزل الذي نعيش فيه بعنوانٍ وحيدٍ وواضحٍ بحيث لا يخطئ الزائر أو ساعي البريد وغيرهم ممن يقصدون المنزل، كذلك يميز عنوان IP شبكة الإنترنت الخاصة بك سواءً كنت تستخدمها في المنزل أو في العمل، وبالتالي يساعدنا في إرسال واستقبال البيانات عبر الشبكة العنكبوتية دون أخطاء.

تقوم الشركة المزودة لخدمة الإنترنت بمنح كل مستخدمٍ من مستخدميها عنوان IP خاص به، بحيث يكون فريدًا ولا يطابق عنوان أي مستخدمٍ آخر، ليظهر ذلك العنوان على شكل سلسلةٍ من الأرقام تفصل بينها فراغات.

هناك نوعان رئيسيان لعناوين IP؛ هما عنوان IP الستاتيكي أو الثابت (Static IP)، وعنوان IP الديناميكي أو المتغيّر (Dynamic).

يكون العنوان الستاتيكي ثابتًا ولا يتغير، فكلما استخدمت الإنترنت عبر الشبكة الخاصة بك سيسند لك نفس العنوان، في حين يسمح العنوان الديناميكي للجهاز باستخدام عنوان IP مختلف في كل مرةٍ يسجل فيها الدخول للإنترنت.

لكل نوعٍ من النوعين السابقين نقاط إيجابية وأخرى سلبية، ولكن بشكلٍ عامٍ تستخدم العناويين الستاتيكية في الشبكات المنزلية والخاصة بالشركات ومكاتب العمل، في حين تستخدم العناويين الديناميكية لأجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وربما من المثير أن نعرف أنه وفي الوقت الحالي يوجد ما يزيد على 340 تريليون تريليون تريليون عنوان IP!1

فكرة التعقب عبر عنوان IP

لتبسيط الفكرة، دعنا نفترض أننا ندير متجرًا إلكترونيًا لتسويق وبيع المنتجات، يدخل لهذا المتجر يوميًا مئات وربما آلاف الزوار ومن كل أنحاء العالم، ولا نعرف عنهم أي معلوماتٍ، توفر لنا برامج الإحصاء البسيطة بعض الإحصائيات عن الفيديوهات التي شاهدوها ضمن متجرنا أو المنتجات التي شاهدوها ليس أكثر، لكن ماذا لو أردنا معرفة معلوماتٍ أكثر عن هؤلاء الزوار (سواءً اشتروا من منتجاتنا أم لا) وذلك بهدف بناء استراتيجية تسويقٍ أفضل؟

من هنا تأتي فكرة التعقب عبر عنوان IP الخاص بكل زائرٍ يدخل للمتجر بهدف الحصول على معلوماتٍ أكثر عن الزوار.2

طبيعة المعلومات التي من الممكن تحصيلها

غالبًا ما تكون المعلومة الأولى التي يمكن الحصول عليها عن طريق تعقب عنوان IP هي موقعك الجغرافي، ومكان سكنك، ولكن لحسن الحظ لا يمكن معرفة عنوان منزلك بدقةٍ، فصحيح أن لكل جهازٍ متصلٍ بالإنترنت عنوان IP خاص، إلا أن هذا العنوان لا يظهر على الويب، بل الذي يظهر هو عنوان IP الخاص بالشركة المزودة للخدمة، وبالتالي يمكن لمتعقب عنوان IP معرفة المدينة أو المنطقة الجغرافية التي تسكن فيها، ولا يمكن معرفة عنوان سكنك الدقيق.

بالتالي، إنّ المعلومة الوحيدة المؤكدة التي يمكن معرفتها عبر عنوان IP هي وجود الشخص المتعقب في منطقةٍ جغرافيةٍ محددةٍ في فترةٍ زمنيةٍ محددةٍ.3

الغاية من التعقب عبر عنوان IP

إذن، لماذا تهتم الكثير من المواقع بتعقب عناويين IP الخاصّة بزوارها!؟ في الحقيقة يمكن تلخيص السبب بثلاث نقاط رئيسية:

  1. تحليل أفضل لأداء الموقع.
  2. التعامل بشكل أفضل مع العملاء المحتملين.
  3. بناء سياسات تسويق خاصة بكل منطقة؛ فإذا كنت من مستخدمي مواقع التعليم الافتراضي العالمية ستلاحظ هذا بوضوحٍ، ذلك أنّ أسعار الكورسات تختلف بشكلٍ واضحٍ إذا كنت تدخل للموقع من منطقةٍ في الشرق الأوسط مثلًا عن حالة تصفحك لنفس الموقع ولكن مع وجودك في أوروبا أو أمريكا.4

الحماية من برمجيات التعقب عبر عنوان IP

  • استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN): يعتبر استخدام اتصال VPN أكثر الطرق أمانًا في تصفح الإنترنت، حيث يعالج معظم مشاكل القرصنة والبرامج الضارة.
    • تؤمن شبكة VPN لمستخدم الإنترنت اتصالًا مشفرًا يضمن عدم وصول أي متطفلٍ إلى بياناته الخاصة، كما تقوم بإخفاء هوية المستخدم وموقعه الفعلي، وذلك باستخدام خوادم بعيدة عن منطقته الأصلية للوصول إلى الإنترنت مما يلغي جيمع احتمالات التعقب عبر عنوان IP أو اختراقه.
  • الانتباه للتطبيقات المثبّتة على الجهاز: تعتبر التطبيقات التي نثبتها على أجهزتنا سواء الحواسيب المحمولة أو الهواتف الذكية أحد أهم مصادر الاختراق والتعقب الممكنة، لذلك من الضروري معرفة ما هي الأذونات التي تطلبها هذه التطبيقات عند تثبيتها وعدم السماح للتطبيق بالوصول إلى موارد خصوصية في الجهاز.
    • ينصح بتثبيت الحد الأدنى من تطبيقات الاتصال على أجهزتنا الشخصية وعدم المبالغة فيها.5

المراجع