تعليم البرمجة للاطفال

الرئيسية » لبيبة » حاسوب » لغات برمجة » تعلم لغات برمجة » تعليم البرمجة للاطفال
تعليم البرمجة للاطفال

تنبع أهميّة تعليم البرمجة للاطفال من كون هذا المجال بات عصبًا رئيسيًّا لمجالات الحياة في الحاضر والمستقبل، وهو أدعى لأن يكون فطرةً مكتسبةً وواجبةً في القرن الحادي والعشرين، إذ إنّ البرمجة هي فن تعليم الكمبيوتر كيفية القيام ببعض الوظائف البسيطة منها مثل جمع رقمين إلى بعضهما، والوظائف الأكثر تعقيدًا مثل تحديد مسار إطلاق صاروخٍ إلى الفضاء.

تحتاج البرمجة إلى 3 أطراف، هي المبرمج الذي يدخل الأوامر والصيغ البرمجية إلى الطرف الثاني، وهو الحاسوب عن طريق الطرف الثالث المتمثِّل في لغة البرمجة، التي يمكن وصفها باللغة الخاصة بالحاسوب التي يفهمها ويتعامل المبرمج معه من خلالها، فلم تكن لغات البرمجة القديمة مثل لغة أسمبلي Assembly أكثر من مترجمٍ إلى لغة الآلة أي الأصفار والواحدات التي يفهمها الكمبيوتر. 

ومع تطور العلم أصبح بإمكان لغات البرمجة الحديثة تلقين الكمبيوتر مئات المعلومات بسطر ترميزٍ واحدٍ فقط مثل لغة فورتران Fortran.

يمكن القول أنَّ لغة البرمجة هي اللغة العالمية العصرية للكوكب، فالبرمجة تُسَهِّل للمتعلِّم التواصل عبر المجتمعات والثقافات من منطلق الصناعات والتقنية، تعلمه الإبداع وحل المشاكل بكفاءةٍ وسهولةٍ وتحطِّم العوائق في طريق نجاحه وخصوصًا تعليمها للأطفال؛ فهي تقوم بتمرين عقولهم لحل المشاكل وتفتح المجال أمامهم لأُفُقٍ واسعٍ من فرص العمل مستقبلًا.1

فوائد تعليم البرمجة للأطفال

  • الفوائد التعليمية: تستخدم معظم المدارس الابتدائية الكمبيوتر للقيام بالوظائف والنشاطات والاختبارات، ولكن لم يكن هناك إلا القليل من هذه المدارس يحتوي على مناهجٍ دراسيَّةٍ لتعليم لغات البرمجة. عندما دخلت لغات البرمجة وطرق تعليمها إلى الإنترنت وأصبح بإمكان الشخص العادي تعلم البرمجة عبر الإنترنت، أصبحت معظم المدارس تدخل تعليم البرمجة في المنهاج الدراسي، هذا النوع من التعليم يُمَكِّن الطفل من تعلم اللغة الداخلية للكمبيوتر ويصبح توَّاقًا للحصول على كمبيوترٍ منزليٍّ ليقوم باعطائه هذه المهام التي تعلمها في المدرسة، مما يشجعه على التعلم أكثر وهذا يساعده مستقبلًا على الانخراط في عالم التكنولوجيا.
  • التفكير الحسابي (Computational Thinking): يفيد تعليم البرمجة للاطفال في تتمكِّنه من الربط بين أفكاره بطريقةٍ منطقيةٍ، والتعامل مع المشاكل والمهام التي تصادفه في الحياة بشكلٍ منطقيٍّ ومدروسٍ، فطريقة انجاز المهام في الكمبيوتر تكون خطوةً تلوَ الأُخرى، وبالتالي الطفل سيقوم لاإراديًّا بوضعِ خطةٍ لحل مشاكله وتنفيذ ما يطلب منه بطريقةٍ مدروسةٍ وبخطواتٍ بسيطةٍ ذكيَّةٍ للحصول على نتيجةٍ جيدةٍ.2
  • التعلم من الأخطاء: من المستحيل تفادي جميع الأخطاء عندما تقوم بالبرمجة، البعض منها يكون مُحْبِطًا بشكلٍ كبيرٍ، حتى المترجم الخبير قد يقضي الكثير من الوقت باحثًا عن فاصلةٍ ناقصةٍ في عبارةٍ ما في صفحةٍ ما من صفحات الترميز المكتوبة، ولكن في نفس الوقت تعتبر الأخطاء في لغة البرمجة تحديًا للصبر ولقوَّة الملاحظة وتعلم الطفل التعامل مع المشاكل برويّةٍ وتكرار المحاولة عند الفشل في القيام بأمرٍ ما حتى النجاح.
  • فرص عمل: يحتاج الجيل الحالي من الأطفال إلى أن يكون مُتقنًا للتكنولوجيا، حتى يضمن القدرة على المنافسة في سوق العمل في المستقبل. سيكون عدم معرفة كيفية البرمجة مشابهًا لعدم معرفة كيفية القراءة، حيث تتطلب معظم الوظائف معرفة مهارات تكنولوجيا المعلومات الأساسية، حتى محلات الوجبات السريعة تتطلب معرفةً بالكمبيوتر والتكنولوجيا.

يتمتع المبرمجون البارعون بأجرٍ جيّدٍ، ويتم البحث عنهم بشكلٍ كبيرٍ في السوق الحالية، وستتوسع الفرص لهؤلاء الأطفال في المستقبل في حال اتقانهم وتمكُّنهم من لغات البرمجة.3

كيفية تعليم البرمجة للاطفال

يجب البدء بتعليم البرمجة في أبكر عمرٍ ممكنٍ لتحقيق أفضل تطوُّر للتفكير الحسابي والمنطقي لدى الطفل، ولكن يجب أن نأخذ النقاط التالية بعين الاعتبار:

  • أعمار الأطفال المتلقين للمعلومات.
  • خبرتهم في مجال البرمجة، وهل تعاملوا من قبل بلغات البرمجة.
  • مدة الدرس، والمعدات التي تمتلكها للتعليم.
  • كم من الوقت تستطيع تكريسه قبل الدرس لتحضيره وتنسيقه.

بالإمكان بدء تعليم البرمجة للاطفال عن طريق الألعاب؛ فالألعَاب غالبًا هي شغف الأطفال في هذا العمر، عندما تخبر الطفل أنه يمكنه صنع لعبته الخاصة عن طريق البرمجة فإنه سيتحمَّس لتعلم لغات البرمجة وهناك بعض الألعاب التي تشجع الطفل وتساعده على تعلم البرمجة لانها تحتوي على عدة موداتٍ (Mods) تمكنه من صنع عالمه الخاص، مثل ماينكرافت (Minecraft) وAngry Birds، فعندما يقوم بصنع عالمه الخاص سيشعر بالرضا والثقة بالنفس، وهذه هي أفضل وسيلةً لجعل الأطفال يثقون بأنفسهم ويتشجعون لتنمية قدراتهم.

يمكنك أيضًا استخدام الروبوتات، حيث أن رؤية الأطفال للأوامر التي كتبوها بلغة البرمجة ونقلوها إلى الرقاقة الحاسوبية للروبوت تُنفَّذ أمامهم بشكلٍ فيزيائيٍّ بحت سيشعرهم بالانتصار والفرحة العارمة بالنجاح.

هناك العديد من الروبوتات المتواجدة في السوق في متناول أيدي الجميع، ولكن أشهرها وأكثرها كفاءةً في التعليم هي روبوتات LEGO WeDo وLEGO Mindstorms التابعَين لشركة ليغو (LEGO) حيث أن الأطفال يعشقون اللعب بمكعبات ليغو، وعندما تزوّد هذه المكعبات بهيكلٍ ومحركٍ وحساساتٍ سيصبح بإمكان الأطفال إعطاء أوامر لهذه الروبوتات لتنفِّذ عدة أوامرٍ محددةٍ مسبقًا من قبل الشركة بتراميز(Codes) محددة.4

اللغات التي يمكن تعليمها للأطفال

هناك العديد من لغات البرمجة المتاحة التي يمكن من خلالها تدريس أو تعليم البرمجة للاطفال بكافّة الأعمار، متدرجة من لغات التعلم الكثيف والمهام المتعددة، إلى لغات الأوامر والمهام البسيطة، وهنا نذكر لغاتٍ بسيطةً وسهلة التعلم للأطفال منها:

  • لغة Scratch: هي أسهل وأبسط لغةٍ يمكن للأطفال من عمر 8 إلى 16 سنة تعلمها وهي متاحةٌ بشكلٍ مجانيٍّ، ويمكن استخدامها بدون الاتصال بالإنترنت.
  • لغة Blockly: تمثل هذه اللغة تطويرًا من شركة غوغل للغة Scratch وتختلف عنها باحتوائها عدد قليل من الدروس التعليمية لكيفية الاستخدام، وهي مخصصةٌ للأطفال بعمرٍ أكثر من عشر سنواتٍ.
  • لغة Alice: هي لغةٌ صممت لتعليم مبادئ تحريك وتدوير الأشياء ثلاثية الأبعاد، وهي مشابهةٌ للغة سي بلس بلس C++.
  • لغة Twine: صممت للأطفال المهتمين بصناعة الألعاب، إلَّا أنها تحتاج أطفال بأعمارٍ فوق 12 سنة لتعلمها لأنها دقيقَةٌ جدًّا وغالبًا تسبب الإحباط للأطفال بسبب تعقيدها.5

المراجع