نتوق جميعًا إلى تلك اللحظة التي تنتهي بها ساعات العمل ونعود إلى حياة هادئة في منازلنا لنسترخي ونبتعد عن ضوضاء العالم الخارجي ومشاكله، وحقيقة تحقيق ذلك ليست سهلة على الإطلاق في هذا الزمن وسط المدن المزدحمة بكل أنواع الضجة والإزعاج، وهذا في الواقع ما شجع على نهوض منتجات عزل الصوت وتقنياته.

ما هو عزل الصوت

عزل الصوت هو تقنية مبتكرة لمنع دخول الصوت إلى غرفة أو بيت أو مبنى ما، وتختلف درجة فعاليته باختلاف نوع العازل، وهو مستحضرات ومستلزمات يتم إضافتها إلى تركيبة البناء وقد تكون ظاهرة للعين أو مخفية (أي في الطبقات الداخلية) ولا داعي لأن يكون العازل بحجم هائل أو ثقيل، كما ويتعلق عزل الصوت بجودة وبنية البناء فهي عامل رئيسي من عوامل تحديد إمكانية منع انتقال الصوت من الخارج إلى الداخل.

تُركز منتجات عزل الصوت على تغطية نوعين من الضجيج، أي الصوت الذي يتم نقله مع الهواء، والضجيج الناتج عن ارتطام الأشياء.1

أنواع عزل الصوت

تستطيع تزويد أي جزء من منزلك بمستلزمات عزل الصوت، وأنواعها الرئيسية هي:

  • عزل أرضية المنزل، من أسهل طرق العزل، وتتم أغلب الأحيان عبر إضافة طبقات داخلية أو تحتية لأرضية المنزل، أو إضافة عازل خارجي عليها مثل الحصير.
  • عزل السقف، تُستخدم قضبان مرنة عند تجهيز أسقف المنزل، والتي تتصف بقدرتها على امتصاص الاهتزاز، وبالتالي تساعد كثيرًا في فصل الضوضاء الخارجي عن طبقة السقف الداخلية في المنزل.
  • مانعات التسرب، ربما يعاني النوعان السابقان من ضعف فعاليتهما في عزل المبنى أو المنزل من كافة الضوضاء الخارجية، وذلك بسبب تسرب الضجة من أي ثغرات وتشققات صغيرة مُهملة، ويمكن ضمان إغلاق هذه الثغرات عبر استخدام مانعات تسرب “Acoustic Sealant”، تتألف من مادة لزجة من مركب ميتاكريليت مرن وعالي الكثافة، وهنالك بديل لهذا النوع وهو شرائط سريعة الالتصاق ولا تتأثر بالمواد الكيميائية ويستطيع الصمود لفترة طويلة من الزمن.2

الحاجة لعزل الصوت

من الطبيعي أن تسأل نفسك لماذا لا أكتفي بقراءة معلومات عن الموضوع ثم أنساه؟ ولماذا قد أكون مهتمًا حتى في تقنيات وأدوات مثل هذه؟

في الحقيقة الاستثمار في عزل الصوت هو استثمار مثمر على المدى الطويل، أي أنك ستنفق بعض المال في البداية ولكن سيعود عليك هذا الإنفاق بفوائد عديدة ولفترة طويلة من الزمن.

وإليك أهم الأسباب التي قد تدفعك إلى الاستثمار في عزل الصوت:

  • حماية الخصوصية في المنزل لجميع أفراد العائلة، فمثلًا يمكن تشغيل موسيقى صاخبة في غرفة معزولة دون إزعاج باقي الأسرة، ويمكن للبالغين الاسترخاء عند النقاش بأمور خاصة حتى بوجود ضيوف.
  • عزل الصوت يُخفف من تكاليف التبريد والتسخين المنزلية حسب أجواء الطقس الخارجي، وهذا يعود إلى طبيعة تصميم الجدران العازلة والأنواع المختلفة من تقنيات العزل، فهي تمنع تسريب الهواء الخارجي إلى المنزل (إلا حسب رغبتك طبعًا) ووقتها يمكنك توديع فواتير المنزل الباهظة.
  • تزويد المنزل بأدوات العزل المختلفة سوف يرفع من سعره في حال أردت بيعه يومًا ما.
  • هنالك سبب بديهي سوف نمر عليه سريعًا، وهو الحصول على الهدوء المرغوب في المنزل وسط ضجة المدن والشوارع.
  • سيصبح بيتك مكانًا أفضل لاستقبال الضيوف، ليشعروا براحة أكبر عند الجلوس فيه مقارنة مع أي بيت عادي.3

تأثير العزل الصوتي على الصحة

مهما كان نوع الضوضاء فهي مزعجة للبشر، وبالتالي سيكون لهذا الإزعاج تأثير سلبي على صحة الإنسان أو على أدائه في ساعات العمل، وعليه فإن عزل الصوت له تأثير إيجابي على الصحة طالما كان ضمن حدود المنطق والعقل.

نستطيع القول أن التأثير الإيجابي على صحة الإنسان تكون كما يلي :

  • الصحة والراحة العقلية: جميعنا نشعر باسترخاء وهدوء في بيئة هادئة، وصحة العقل تعني صحة الجسد والمزيد من الطاقات الإبداعية لإفرازها في مجالات العمل المختلفة، فلا تتردد في بناء وتركيب جدران عازلة للصوت للاستمتاع بأجواء الهدوء والسلام سواء في مكتب العمل أو في المنزل.
  • التخلص من التوتر: تساعدك أدوات العزل الصوتي على التخلص تدريجيًا من التوتر ومشاعر الإجهاد عبر التخلص من الأجواء المسببة لها في محيطك العام، فمن المعروف أن الضجيج في مكاتب العمل يُسبب وجع الرأس والتوتر، وقد أشارت دراسات في سنة 2013 أن بناء مكاتب مع جدران وأدوات عازلة للصوت تساعد في الحفاظ على صحة الموظفين وطاقتهم الإبداعية.
  • صحة جيدة للأذنين: إن الضجيج الصوتي يؤثر على صحة الأذنين ويحد من قدرة الإنسان على السمع بشكلٍ تدريجي خلال الوقت، بالإضافة إلى أن الأجواء العاصفة بالضجة تٌرغم الإنسان على التحدث بصوت عالي، ومن هذه النقاط نستنتج أن عزل الصوت يحمي صحة الأذنين ويتيح التحدث بهدوء وبوضوح وحماية قدرتنا على السمع.
  • التقليل من مخاطر أمراض القلب: هل كنت تعلم أن الضجيج المستمر يزيد من احتمال إصابة الإنسان بأمراض القلب؟ ذلك نظرًا إلى التأثير السلبي للضجيج على القلب، فيجب علينا حماية هذا العضو الأهم في جسمنا عبر إبعاد الضوضاء المزعجة عنه.
  • راحة للمريض: الأصوات المزعجة تُسبب إرهاق أكثر للأشخاص المريضين وكبار السن، ولذلك نلاحظ أن في أماكن مثل المستشفيات ودار العجزة يتم بناء جدران عازلة للصوت لكونها عامل ضروري في علاجهم والحفاظ على صحتهم.4

المراجع