يلجأ الكثير من الأشخاص عند تعرُّضهم للتسمُّم إلى أخذ جرعةٍ من التِّرياق والذي يُعدُّ إحدى العلاجات الشائعة له، فإنّ التسمم هو حالةٌ خطيرةٌ نوعًا ما وتستدعي التصرُّف بشكلٍ سريعٍ. سنتعرَّف أكثر من خلال هذا المقال على الترياق وأنواعه.

التسمُّم وما أعراضه

قبل أن نتعرّف على الترياق علينا أولًا معرفة ما هو التسمّم وما أعراضه، التسمّم هو إصابةٌ تحدث عندما يتم ابتلاع مواد غير طبيعيةٍ وسامّةٍ، كالمنظفات مثلًا أو تناول الأدوية ولكن بجرعاتٍ كبيرةٍ، كما يحدث التسمّم أيضًا عند استنشاق الغازات السامّة.

من أبرز أعراض التسمم والتي تستدعي التصرف فورًا، احمرار حول الفم والقيء وصعوبة في التنفس، كما نلاحظ انبعاث رائحةٍ غير طبيعيةٍ من الفم كالبنزين والمواد الكيميائية وغيرها.

من أكثر الأشخاص تعرُّضًا للتسمم هم الأطفال، حيث يوجد هناك أشياء قد نستبعد أنها تسبّب لهم التسمّم ولكنها تفعل، كتناول مساحيق التجميل على سبيل المثال وتناول العطور ومستحضرات الجسم، أيضًا بطاريات الألعاب والساعات تعتبر بغاية الخطورة إذا ما تمّ تناولها من قبل الأطفال.1

تعريف الترياق

إنّ الترياق هو علاجٌ أو دواءٌ مضاد للتسمم وآثاره، وظيفته إبطال مفعول السم ومواجهة آثاره. يُعطى عن طريق الفم أو عن طريق حقنٍ في الوريد، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك عدة أنواعٍ من الترياق، حيث أنّ كل ترياقٍ معيّنٍ يعالج أنواعًا معينةً من السّموم، وهناك سمومٌ خطيرةٌ لا يوجد لها ترياقٌ مناسبٌ.

على سبيل المثال دواء نالوكسون هو مضاد تسممٍ يُستخدم عند أخذ المريض جرعة زائدة من المواد الأفيونية كالهيروين، وبالتالي يُسهم نالوكسون في تقليل حالات الوفاة، وبشكلٍ عام يقلل الترياق من أعداد الوفيّات بشرط أن يتم إعطاء الترياق المناسب لكل حالةٍ، فبعض الترياقات قد تكون سامّةً لذلك يجب إعطاؤها بحذرٍ ومن قبل أطباء مختصّين.

يقدّم الترياق عدّة وسائلَ لعلاج السم، فهو إما أن يعمل على تحييد السم مباشرةً، أو أن يمنع امتصاصه من قبل المعدة، أو أن يمنع تحوّله إلى مستقلباتٍ سامّةٍ.2

بعض الأمثلة على الترياق

توجد عدّة أمثلةٍ على الترياق، من أهمّها أسيتيل سيستئين والذي يُعطى عادةً للمرضى المصابين بالتسمم بالباراسيتامول، ومن أنواع الترياق الفحم المنشّط أو ما يُعرف بالكربون الفعّال والذي يُعطى لمعظم حالات التسمم.

من أنواعه أيضًا الأتروبين؛ وهو مركبٌ طبيعيٌّ يتم استخراجه من نبتةٍ يُعطى لعلاج حالات التسمم بالفوسفات العضوية والكربامات، هذا ويُعدّ ثنائي المركابرول أو دايمركابرول دواءً مضادًا لسم الزرنيخ أو الذهب، ومن أشهر الأمثلة عن الترياق فلومازينيل ويُستخدم عند أخذ جرعة زائدة من البنزوديازيبين.

يأتي الميثيلين الأزرق لعلاج المصابين بارتفاع نسبة الميتهيموغلوبين بالدم، أخيرًا يأتي النالوكسون لعلاج التسمم بالمواد الأفيونية. يوجد هناك أمثلةٌ كثيرةٌ عن أنواع الترياقات ولكن تلك السابقة كانت أهمها.3

الوقاية من التسمّم

نلاحظ أن الترياق يلعب دورًا مهمًّا في علاج التسمم، إلا أنه قد لا يفي بالغرض في جميع حالات التسمم، لذا عليك اتباع بعض الخطوات والنصائح التي تقيكَ من الإصابة بالتسمم.

إنّ من أبرز الإرشادات الواجب عليك اتباعها هي عدم تناول دواء معيّن إلا بموجب وصفةٍ طبيةٍ من الطبيب، كما يجب أخذ الجرعة المناسبة لك، ذلك أنّ عدم الالتزام بالجرعة المحددة من الدواء قد يُعرِّض صحتك للخطر، هذا ويجب عليك قراءة الإرشادات الموجودة على الوصفة الطبية بعنايةٍ خصوصًا إذا كنت تحت تأثير الكحول، ويجب إبقاء الأدوية في زجاجاتها الأصليّة، والتخلص من الأدوية منتهية الصلاحيّة.

أمّا بالنسبة لمنتجات المنزل الكيميائية، فيجب أيضًا قراءة التعليمات الموجودة على الملصق بشكلٍ دائمٍ، ويجب الانتباه من خلط منتجاتٍ كيماويةٍ متنوعة معًا لأنّ هذا من شأنه أن يكوّن غازاتٍ سامّةً، وعليك ارتداء قفّازاتٍ عند استخدامك للمواد الكيميائية، ومن المهم أيضًا تنظيف خزانة المنظفات والمواد الكيميائية باستمرارٍ، كما يجب غسل العبوات الكيميائية بالماء قبل التخلص منها. أخيرًا ينبغي فتح النوافذ بعد استعمال مواد التنظيف المنزلية.

لا بدّ من توخّي الحذر عند وجود أطفالٍ في المنزل، حيث يجب وضع جميع منتجات التنظيف والمواد الكيميائية والأدوية بعيدًا عن أنظارهم، كإخفائها في مكانٍ آمنٍ يصعب الوصول إليه من قبلهم، ويجب الانتباه إلى البطاريات الصغيرة الخاصة بألعاب الأطفال فهي تسبب خطرًا كبيرًا على صحّتهم في حال تناولها.4

المراجع

  • 1 ، Poisoning: First aid، من موقع: www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2019
  • 2 ، Antidote، من موقع: www.britannica.com، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2019
  • 3 ، Antidotes، من موقع: www.drugs.com، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2019
  • 4 ، Tips to Prevent Poisonings، من موقع: www.cdc.gov، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2019