ما هو تعريف الرياء

الدين الإسلامي دائمًا ما حثنا على التخلّق بالأخلاق الحسنة والكريمة والتي منها الإخلاص، ولا سيما لله تعالى في أفعالنا، ولكن قد يقوم البعض بسلوكياتٍ خاطئة تكون عكس هذه الصفة وهي الرياء والذي سنبين معناه في مقالنا.

الرّياء عند العرب هو اسمٌ مشتقّ من الرؤية، ومعناه هو قيام الشخص بالأعمال والإتيان بها في سبيل إعجاب النّاس فقط، كما يُعرف بأنّه مخالفة الظاهر للباطن أو أن يقول الشخص مالا يعتقده ويؤمن به، وذلك فقط من أجل الحصولِ على ثناءِ النّاس وإعجابهم، والأصلُ أن تكونَ نيّة الأعمال نيل رضى اللهِ تعالى، ويُقال: فلانٌ راءى النّاسَ؛ أي أنّه نافقَ وأظهر أمامهم أعمالًا تُخالف الحقيقة التي عليها.§.

الرياء في الإسلام

الرياء من المحرمات في الإسلام وهو المصطلح الذي يشير إلى فعل ما يرضي الله بنيّة طلب الإعجاب من الآخرين، أي إظهار الأعمال الصالحة للفوز بالثناء والإعجاب من الآخرين أو ممارسة الفضيلة بدافع الغرور وتحقيق الشعبية بين الناس، وهذا أمرٌ منافي للدين الإسلامي ونوع من أنواع الشرك بالله تعالى.

حيث أن تركيز الشخص على كسب التقدير من الناس بدلًا من السعي لرضا الله تعالى وقبوله واهتمامه بتقدير الناس لأعماله الفاضلة التي يقوم بها بدلًا من الله هو أمرٌ فيه شرك بالله تعالى، وقد ذكر الله الرياء في كتابه المقدس حيث قال:

﴿ فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ ۝ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ ۝ وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ ۝ ﴾ سورة الماعون.

وكذلك أكد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على أن الرياء هو شركٌ بالله سبحانه وتعالى في حديثه الشريف:

»عَنْ مَحْمُودِ بْنِ لَبِيدٍ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ الشِّرْكُ الْأَصْغَرُ” قَالُوا: وَمَا الشِّرْكُ الْأَصْغَرُ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: “الرِّيَاءُ، يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِذَا جُزِيَ النَّاسُ بِأَعْمَالِهِمْ اذْهَبُوا إِلَى الَّذِينَ كُنْتُمْ تُرَاءُونَ فِي الدُّنْيَا فَانْظُرُوا هَلْ تَجِدُونَ عِنْدَهُمْ جَزَاءً”«

فأي عملٍ صالحٍ يتم تنفيذه بقصد الرياء والتباهي وإرضاء الناس هو أمرٌ محرمٌ وغير مقبولٍ، ومن الأمثلة على ذلك أنه في حال قرأ الشخص القرآن بشغفٍ لإعجاب الناس بتلاوةٍ جميلةٍ وليس لإيمانه بأنه واجبٌ على الله فإنه يعتبر شركًا صغيرًا، لذلك يجب أن نكون على درايةٍ بهذا الشرك ونفعل كل عملٍ صالحٍ لله تعالى وحده فقط؛ إذ أنه في يوم الحساب سنكون بأمس الحاجة لرحمة الله تعالى ورضاه علينا.§.

الفرق ببين النفاق والرياء

وهناك فرقٌ ما بين الرياء والنفاق في الإسلام، حيث أن النفاق أن يكون بإظهار الإيمان مع إخفاء وتبطين الكفر في داخل الشخص، وتسميته جاءت نتيجةً لتشبيهه بما يفعله اليربوع، حيث أنه يملك في جحره بابًا ظاهرًا وبابًا مخفيًّا باطنًا يستخدمه للخروج منه إذا طلبه الطالب، ولا يكون الشخص منافقًا إلا في حال إخفائه للكفر، أما الرياء فهو يعني إظهار جميل الفعل للحصول على المديح والحمد من الناس وليس للحصول على رضى الله تعالى.§.

أسباب الرياء

هناك أسبابٌ عديدةٌ للرياء حيث أنه بالرغم من أن من يقوم به ينبع ذلك لديه عن حاجةٍ داخليةٍ له، إلى أنه متعلقٌ بشكلٍ كبيرٍ أيضًا بالبيئة المحيطة بهذا الشخص، فهو يعتمد إلى حدٍّ كبيرٍ على البيئة وعلى نوع الأشخاص الذين يحاولون ذلك، وهناك أسبابٌ للرياء وهي:

انعدام الشعور بالأمان

وهو السبب الأكثر شيوعًا للرياء إذ يظهره الشخص فقط عندما يحتاج إلى ذلك، وذلك عندما يعتقد أن الآخرين لا يعتبرونه مهمًّا، فيحاول إثبات أهميته من خلال إبداء الجانب الجيّد منه، الرياء، فعلى سبيل المثال في حال كنت تعلم أنك رائعٌ فإنك لن تشعر بالحاجة الشديدة إلى إخبار أي شخصٍ بذلك، بل يجب أن يعرفوا ذلك بمفردهم ولكن في حال لاحظت أنهم لا يعرفون ذلك، فإنك ستعمل على بذل الجهود لإظهار عظمتك وروعتك.

اللجوء للرياء في الأوقات الصعبة

عند مجابهة مشكلةٍ ما أو موقفٍ صعبٍ فإن البعض قد يلجأ للرياء ليوهم نفسه بأنه في وضعٍ آمنٍ وليتفاخر بنفسه، أي على سبيل المثال عند مواجهتك لصعوبة في إدارة نشاطك التجاري وفي حال كان عملك لا يسير بشكلٍ جيدٍ، فقد يكون لدى البعض ردة فعلٍ على فشلهم ويبدؤون بالتباهي والرياء بشكلٍ متكررٍ بشأن عملهم ليثبت للآخرين ولنفسه أن عمله يسير على ما يرام، وهذا الخداع في معظم الأحيان لا يستمر لوقتٍ طويلٍ.

تجارب الطفولة

أيام الطفولة تؤثر بشكلٍ كبيرٍ على سلوكنا عند البلوغ، حيث أنه قد نحاول تكرار تجارب طفولتنا المفضلة عند البلوغ، ويظهر ذلك بشكلٍ خاص لدى الطفل الوحيد والمدلل والذي قد يتفاخر بملابسه ذات العلامات التجارية العالية وسياراته السريعة وأدواته المتطورة، مثل جهاز المحمول وحاسوبه وغير ذلك من التقنيات التي يمتلكها دون نظرائه من الأطفال.

الرياء لجعل الآخر يقبل بك

قد يتفاخر الشخص بنفسه وممتلكاته وعمله بغرض لفت انتباه شخصٍ يهمه أمره حيث يهدف إلى إثارة إعجابه.

إظهار هوية ما

قد يقوم الشخص بإظهار أشياءَ تعزز هوية معينة يحبها الشخص عن نفسه، فعلى سبيل المثال إذا كان الشخص يظن نفسه مثقفًا فسوف يعرض الأشياء التي تعزز هذه الهوية لكي يبرزها للآخرين.§.

888 مشاهدة