ما هي الحساسية من القطط

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » أمراض مناعية » ما هي الحساسية من القطط
ما هي الحساسية من القطط

إن امتلاك قطة وتربيتها في المنزل أمر لطيف حقًا بالنسبة للبعض، صحيح أنها كائن متقلب لكنها رفيق ساحر يجعلك تبتسم بشكل دائم. طبعًا ما لم تكن تعاني الحساسية من القطط ففي هذه الحالة ستبقى مبتسمًا لكن ستصاب أيضًا بالزكام. والحساسية من الحيوانات الأليفة أمر شائع جدًا، حيث يعاني ثلث الأمريكيين حساسية تجاه القطط والكلاب. ومعظم الأشخاص لا يدركون أنهم مصابون بالحساسية حتى.1

 فمن الصعب التصديق أو الاقتناع بأن القطط التي نحب يمكن أن تسبب لنا مشاكل صحية. ويختار الأغلبية تحمل الأعراض بدلًا من التخلص من حيوانهم الأليف. لذلك إذا اخترت العيش مع الحيوان، ينبغي اتخاذ الإجراءات اللازمة لتقليل أعراض الحساسية إلى الحد الأدنى.2

كما من المهم التعرف على أسباب الحساسية من القطط وأعراضها، وكيفية العلاج منها للحفاظ على صحة جيدة.

ما هي الحساسية من القطط

تعتبر من أكثر الحالات شيوعًا، وهي رد فعل بعض الأشخاص تجاه مواد محددة من منتجات هذه الحيوانات، مثل اللعاب، ورقاقات الجلد التي تسمى الوبر، أو البول. وتسمى المواد التي تسبب ردود الفعل بالمواد المثيرة للحساسية. ويمكن للحساسية من القطط أن تسبب أعراضًا تتراوح بين مشكلات تنفسية خفيفة إلى متلازمة تهدد الحياة تسمى anaphylaxis.3

وبالرغم من وضوح أعراض هذه الحساسية، إلا أن القطط قد لا تكون المسبب دائمًا. ومن الجيد التأكد من الطبيب الذي قد يجري تحليلًا للجلد أو الدم في حال الإصابة. لكن التحاليل قد تكون غير صحيحة. وقد يرغب الطبيب بأن تختبر العيش بدون قطط لفترة من الزمن أو لبضعة شهور ليرى مدى تأثيرها على أعراض الحساسية لديك.

حقائق سريعة حول الحساسية من القطط

  • تظهر على معظم الأشخاص أعراض خفيفة إلى معتدلة.
  • يمكن لبعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية القطط أن يتعايشوا مع القطط.
  • لم يتوصل العلماء لفهم كامل لأسباب معاناة أشخاص وعدم معاناة آخرين من الحساسية من القطط أبدا.

هل يمكن العيش مع القطط عند وجود حساسية منها

الطريقة الأسهل للتعامل مع حساسية القطط هي تجنب المنازل التي تتواجد فيها القطط والتخلص من أي قطط تعيش معك.

ويمكن العيش مع القطط تبعًا لدرجة خطورة الحساسية، ويتطلب الأمر في هذه الحالة الدمج بين علاج الحساسية، والحرص على التخلص من شعر القطط وغيرها من الجزيئات.

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون حساسية بالوراثة أو هجمات ربو شديدة كرد فعل على وجود القطط، عليهم ألا يعيشوا مع القطط أو حولها. وهذه الأنواع الشديدة من الحساسية يمكن أن تشكل تهديدًا على الحياة.

أسباب الحساسية من القطط

خلافًا لما قد نعتقده، إن المشكلة الحقيقية ليست في الوبر أو الشعر؛ وإنما سبب حساسية الأشخاص من القطط يعود إلى حساسيتهم للبروتين الموجود في اللعاب، البول والقشرة (رقاقات الجلد الجافة).

وبالنسبة لكيفية تأثير هذه البروتينات الصغيرة جدًا وخلقها لحساسية كبيرة، فإن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية لديهم أنظمة مناعية مفرطة في الحساسية، وتسيء أجسادهم فهم أشياء غير ضارة (مثل قشرة القطط) وتعتبرها انتهاكًا خطيرًا، وتهاجمها كما لو كانت بكتيريا أو فيروسات. وتعتبر أعراض الحساسية هي التأثيرات الجانبية لمهاجمة الجسد للمواد المثيرة للحساسية أو المنبهات.

ولنتذكر أنه حتى في حال عدم الإصابة الفعلية بحساسية القطط، تبقى القطط سببًا غير مباشر لتهييج الحساسية. ويمكن للقطط في الخارج أن تجلب على وبرها مواد مثيرة للحساسية كغبار الطلع، والعفن.4

دلائل غير شائعة للإصابة بحساسية القطط

من السهل ملاحظة بعض الأعراض حيث يقدر أي شخص آخر على الانتباه لها، خاصة إذا لم يعترف المصاب بحساسيته تجاه القطط. لكن وجود الحساسية من القطط لا تعني عدم القدرة على امتلاك أحدها في المنزل، فهناك الكثير من الوسائل لذلك بدءًا من أدوية الحساسية إلى حقن أسبوعية عند الطبيب.

ومن المهم الانتباه أنك معرض للإصابة بالحساسية من القطط في أي وقت، حتى لو لم تصب بالحساسية مسبقًا تجاه أي شيء. فبعض الأشخاص أصيبوا بهذه الحساسية بعد دخول الجامعة. والبعض الآخر ظل مريضًا كل الوقت ولم يخطر على باله حتى أنه يعاني حساسية من الحيوانات الأليفة خاصة أنه لم يصب بحساسية من قبل.

وحتى لو لم تعتقد أنك ستصاب بالحساسية من القطط؛ عليك معرفة العلامات والأعراض ومراجعة الطبيب عند البدء بالشعور بهذه الإشارات:

  1. الشعور بالإنهاك طوال الوقت.
  2. الإحساس وكأن هناك التهاب حنجرة دائم.
  3. يبدو الوجه منتفخًا ومؤلمًا قليلًا.
  4. احمرار وحكة في العينين.
  5. ضيق في النفس.
  6. التعرض لنوبات ربو.
  7. ملاحظة وجود احمرار في الجلد.

طرق للتخفيف من حساسية القطط

  1. إبعاد القطط عن غرفة النوم.
  2. غسل اليدين بعد لمس القطط.
  3. التخلص من السجاد، فالخشب أو الأرض القرميدية والجدران النظيفة تساعد في التخفيف من الحساسية.
  4. اختيار أغطية الأثاث والسجاد من الأنواع القابلة للغسيل بماء ساخن وغسلها باستمرار.
  5. تغطية فتحات التكييف/ الحرارة بقماش تصفية سميك.
  6. تركيب منقي هواء.
  7. تغيير الفلاتر في مكيف الهواء باستمرار.
  8. إبقاء مستوى الرطوبة في المنزل بحدود 40%.
  9. كنس البيت بشكل أسبوعي.
  10. استخدام قناع للوجه عند التنظيف أو إزالة الغبار.
  11. الاستعانة بشخص لا يعاني من الحساسية من القطط لتنظيف صندوق القط من الفضلات وإزالة الغبار بشكل منتظم.
  12. إذا كنت تعاني من حساسية شديدة من القطط، تحدث مع الطبيب من أجل حلٍّ علاجي طويل الأمد.

علاجات منزلية للحساسية من القطط

الغسول الأنفي، هو علاج منزلي لأعراض الحساسية من القطط. يستخدم الماء المملح لغسل القنوات الأنفية، وتخفيف الاحتقان، السيلان، والعطس. ويمكن تحضير هذا المحلول في المنزل بمزج 1/8 ملعقة صغيرة من ملح الطعام مع كوب ثلث ليتر من الماء المقطر.

وحسب معاهد الصحة فإن المكمل العشبي والعلاج بوخز الإبر acupuncture والمعززات الحيوية  probiotics يمكن أن تحسن أعراض الحساسية الموسمية، مع أن الأبحاث محدودة ولا شيء واضح حول كيف ستؤثر هذه المنتجات على  الحساسية من الحيوانات الأليفة بشكل خاص. العلاجات العشبية التي أظهرت فوائد قيمة هي تلك التي تتشارك نفس التأثيرات على الجسم مقارنة بالأدوية التقليدية.

المراجع