ما هي علامات الكذب في علم النفس

الرئيسية » لبيبة » علم نفس » ما هي علامات الكذب في علم النفس
علامات الكذب

يدّعي علم النفس أنه يستطيع تحليل شخصية البشر واستنتاج عادات وحركات معينة يقوم بها الناس تدل على أنهم يكذبون، ولذلك وضع لنا علامات لتحديد من يكذب ومن ينطق صِدقًا. فما هي علامات الكذب في علم النفس.

ملاحظات عن الكذب في علم النفس

تُشير الدراسات إلى أن الكثير من الناس لديهم اعتقاد قوي بأنهم جيدون في كشف علامات الكذب ويتبعون طرقًا عديدة مبنية على حكمتهم المكتسبة في معرفة جذور الصدق والكذب في الإنسان.

ولكن الحقيقة مختلفة عن ذلك، فقد أظهرت دراسة أُجريت في سنة 2006 أن الناس سيئون بشكلٍ كبير ومفاجئ في كشف الكذب، وعند إجراء اختبارات في مختبرات خاصة، تبين أن نسبة نجاحهم في إدراك الكذب لا تفوق 54% في أفضل الحالات، وقد أظهرت تقارير أخرى نتائج مفاجئة حول فشل محققين متمرسين في كشف الكذب.1

هذا وقد أوضحت دراسات أخرى إلى أن هنالك علامات حقيقية يظهرها الناس لدى الكذب، ولكن للأسف من الصعب التقاطها وكشفها عدا البسيط والبديهي منها، وأيضًا لا يوجد أي دليل علمي ونفسي يؤكد أن الإنسان صادق 100%.

على ما يدل هذا الكلام؟ الكذب موضوع صعب ومعقد في علم النفس، وليس من السهل وضع علامات تنتبه لها بكل بساطة لتتهم من يقوم بها أنه كاذب، حيث تختلف التصرفات البشرية حسب شخصية كل واحد فينا، ولا يزال علم النفس حتى اليوم يضع معالم لنفسه ضمن شروط العمومية والشمولية، أي أنه لا يقدر أن يفهم الترتيبات النفسية لكل إنسان على حدى، وإنما يحاول وضع أساسات وجد أنها مشتركة بين الكثير من الناس، ومن هذا المنطلق تأتي علامات الكذب التي سنتحدث عنها.2

لماذا يكذب الناس

الأسباب قد تأخذنا إلى مجلدات وكتب نفسية بأضعاف هذه المقالة، ولكن يمكننا اختصارها عبر طرح الأسباب الشائعة كما يلي:

  • الرغبة بتضخيم الذات.
  • التستر على سلوك سيئ.
  • تحقيق مكاسب مالية.
  • لإضحاك الناس.
  • مساعدة الناس.
  • إيذاء الناس.
  • لإثبات أن الشخص على وفاق مع نظرة المجتمع ورأيه.
  • التهرب من اللوم أو العقاب.3

علامات الكذب

استنادًا لاستنتاجات علم النفس، هذه هي أبرز وأهم العلامات التي تدل على الكذب:

  • تغيُّر في نبرة الصوت: حيث تتغير السلوكيات الصوتية المختلفة عندما يكذب الشخص المتحدث، وتم التوصل إلى هذه العلامة عبر دراسة اعتمدت في البداية على حفظ طريقة التحدث العادية للشخص عندما لا يكذب ثم ملاحظة اختلافات في نبرة الصوت وحدته عندما يبدأ بالكذب.
  • الوقوف بثبات: قد يبدو هذا غريبًا عند قراءته، ولكن سيكون منطقيًا أكثر عندما تتخيله على أرض الواقع، حيث يُعتقد أن الناس تميل للوقوف بثبات أو نادر ما تتحرك عندما تكذب، وقد يقوم الشخص بتقريب يديه وساقيه إلى باقي جسده في حالة الشعور بالتوتر وعدم الراحة أثناء الكذب.
  • تعابير غير متوافقة: أي أن الشخص يتحدث بصوت عالٍ مثلًا ولكنه يقوم بإيماءات وتعابير جسدية وصوتية غير متوافقة مع الكلام الذي يقوله، فقط تخيل شخصًا يحرك رأسه للتعبير عن الرفض وهو يقول “نعم”! ويمكنك قياس أمثلة أخرى على هذا المثال.
  • اختلاف في طريقة الكلام: مهما كانت اللغة التي يتحدث بها الشخص الكاذب، يُعتقد أنه سوف يستخدم تركيبات مختلفة من الكلمات غير التي يستخدمها في العادة، وقد يقوم بذلك عن غير قصد ودون إدراك.
  • نظرة العيون: أحيانًا عندما يكذب الناس ينظِرون إلى الجهة اليسرى كي يفكروا أو بالأحرى يختلقون إجابات وتعليقات مقنعة للمواقف التي وجدوا أنفسهم فيها، وعندما ينظر الشخص إلى الجهة اليمنى فهذا دليل أنه يحاول استرجاع بعض من ذاكرته المرتبطة بموقف معين، ولكن بكل الأحوال هذه العلامة بالتحديد غير دقيقة على الإطلاق فقد تكون مثل هذه التصرفات مرتبطة ببساطة بنوع الشخص الذي يكتب بيده اليمنى أو اليسرى.
  • تغطية جزء من الوجه: يريد الناس إخفاء علامات الكذب بأي طريقة ممكنة، وربما لهذا يقومون تلقائيًا بإخفاء جزء من وجههم وتحديدًا الفم والعينين أثناء الكذب، أو قد يقوم المتحدث بغمض عينيه بالكامل إذا كان الموقف لا يتطلب الكثير من التفكير وردة الفعل.
  • تصرفات غريبة: تظهر هذه العلامة عند الأطفال ولكن ليس من الغريب وجودها عند البالغين بصور أكثر خفاءً، فمن الممكن أنهم يكذبون عندما تراهم يقومون بإيماءات وتصرفات جسدية لا يقومون بها في العادة وليست من طبعهم، ويُعتقد أن السبب يعود إلى الشعور بقلقٍ وتوتر شديدين قبل الكذب.
  • الجمود والصمت المتقطع: عندما يكذب الشخص سترى أنه لا يتحدث بانسيابية واسترخاء بل غالبًا ما يتوقف كثيرًا عن الكلام ويبدو صامتًا وهادئًا بشكل متكرر ومتقطع.
  • الإفراط في التفاصيل: قد يجتهد الكاذب في إضافة تفاصيل غير ضرورية لقصته؛ فبما أنه يكذب بكل الأحوال سوف يبتكر تفاصيل إضافية من عنده للقصة لمحاولة إقناع المتلقي أكثر بأن كلامه صادق، وبشكل عام المقصود هنا هو أن المتحدث سوف يُفرط في الكلام الفارغ عندما يكذب.
  • الإشارة بالأصابع: الإشارة الحرفية بالأصابع نحو شيء أو شخص ما بشكل مستمر، قد تكون دليلًا على أن المتحدث يريد تضليل من معه وتشيت انتباهه كي لا يدرك أنه يكذب عليه.4

المراجع