يعاني كثيرٌ من الأشخاص من التهاب الاوتار المزمن في مناطقٍ مختلفةٍ من الجسم مما يسبب لهم وضعًا صحيًّا مزعجًا وآلامًا شديدة، فما هو هذا المرض؟ وماهي أسبابه؟ وكيفية علاجه.

ماهو التهاب الأوتار

الأوتار هي ذلك النسيج المرن الذي يربط العضلات بالعظام، وغالبا ما يحدث الالتهاب نتيجةً لحركةٍ بسيطةٍ متكررة في المنطقة المصابة أو بسبب إصابة أكثر خطورة مثل السقوط أو الاصطدام مثلًا. وإن مرضى السكري وكبار السن هم أكثر عرضة لمرض التهاب الاوتار المزمن ؛ فمع التقدم في السن تبدأ الأوتار في فقد مرونتها وتتعرض للتآكل الطبيعي، ويمكن أن يؤثر التهاب الاوتار المزمن على الأوتار السليمة ضمن المنطقة المصابة. أما بالنسبة للرياضيين فان ممارسة رياضاتٍ مختلفةٍ أو القيام بحركاتٍ متكررةٍ هو ما يعرض الأوتار للكسر أو التمزق وبالتالي حدوث الالتهاب و الألم .1

أشهر أنواع التهاب الاوتار المزمن

تحدث الالتهابات في أوتارٍ مختلفةٍ في الجسم مثل:

  1. التهاب وتر العرقوب

    وهو التهاب الوتر الواصل بين الكعب وعضلة بطن الساق، وهو إصابةٌ رياضيةٌ شائعةٌ وقد يكون سببه ارتداء أحذيةٍ سيئةٍ لا تناسب القدم.

  2. التهاب الأوتار فوق الشوكية

    وهو التهاب الأوتار المحيطة بأعلى مفصل الكتف ويصيب غالبًا النساء الشابات النشيطات، ويتسبب بألمٍ عند تحريك الذراع خاصةً عند حمل الحقيبة وارتداء الملابس، كما يسبب آلامًا وانزعاجًا عند استلقاء المريض على ظهره.

  3. التهاب أوتار الكوع

    ويعرف أيضًا بالتهاب كوع التنس أو الجولف لأنه شائعٌ عند لاعبي الغولف والتنس ويكون الألم أكثر حدة في التهاب الاوتار المزمن هذا عند محاولة الرفع أو الرمي، وفي بعض الأحيان يمتد الألم من الجزء الخارجي للكوع إلى المعصم.

  4. التهاب أوتار الإبهام

    في هذا النوع يكون الغمد المحيط بأوتار الإبهام ملتهبًا مع تورمٍ في المنطقة وألم عند تحريك الإبهام.

  5. التهاب أوتار المعصم

    يصيب هذا النوع من الالتهاب لاعبي الريشة والعاملين في المصانع والحرف اليدوية الذين يقومون بنفس الحركة مرارًا وتكرارًا في المعصم.

  6. التهاب أوتار الركبة

    ويصيب لاعبي القفز والوثب بشكلٍ خاصٍ ويسبب آلامًا حادةً في الركبة.2

أعراض التهاب الاوتار المزمن

من أهم العلامات الشائعة التي تشير الى احتمال اصابتك بالتهاب الأوتار:

  • الشعور بألمٍ حول أربطةٍ أو مفصل أو عضلة معينة.
  • التورم والانتفاخ واحمرار المنطقة المصابة.
  • زيادة الألم عند الحركة والتمرين.                                                                                       

وتختلف درجة الالتهاب حسب مدة الألم فمنها ما يستمر لأيامٍ ومنها ما يستمر لأشهرٍ، ويتم تشخيص المرض عند معاينة الطبيب أو عند اللجوء إلى تصوير الأمواج فوق الصوتية أو الأشعة السينية. فكلما سارع المريض بزيارة الطبيب وحل المشكلة باكرًا، كان ذلك مفيدًا له بالتخلص من الألم والأعراض المزعجة.3

علاجات طبيعية لالتهاب الاوتار المزمن

من أهم مراحل علاج التهاب الاوتار المزمن هي الراحة والابتعاد عن التمارين الرياضية لفترةٍ محددةٍ، وتعتمد هذه الفترة على الأوتار المتأثرة ومدى التهابها. ويمكن وضع الجليد على المنطقة المصابة لمدة 10 أو 15 دقيقةً يوميًا. وينصح ضمن هذه الفترة باتباع نظامٍ غذائيٍّ يحتوي على عناصرٍ مضادة للالتهابات يساعد على الشفاء بسرعةٍ أكبر، ومن أهم الأغذية جميع أنواع الخضراوات وخاصة ذات الأوراق الخضراء بالإضافة إلى البروتينات عالية الجودة كالسمك، كما ينصح بالإكثار من الأطعمة الغنية بفيتامين c مثل التوت والحمضيات والفلفل الحلو ومرق العظام الذي يحتوي على الكولاجين الطبيعي الذي يساعد على شفاء الأوتار.

كل ذلك لا يغني عن وصفات الطبيب الدوائية من مسكنات الألم ومضادات الالتهاب، حتى أنه في بعض الحالات الشديدة قد يصف الطبيب حقن كورتيزون تحقن حول الأوتار المصابة تعمل على تخفيف الألم ومعالجة الالتهاب.

أساليب وقائية لمنع حدوث التهاب الاوتار المزمن

  • القيام بتمارين الإحماء والتمدد قبل ممارسة التمارين الرياضية.
  • عند القيام بأي تمرينٍ قم بزيادة الشدة تدريجيًا وببطء.
  • القيام بالتمارين الرياضية يوميًا أو 4 أيام في الأسبوع بدلًا من القيام بها فقط في أيام العطلات.
  • تجنب البقاء في وضعيةٍ واحدةٍ لفتراتٍ طويلةٍ.
  • أخذ فترات راحة والقيام بتغير الوضعية كل 20 أو 40 دقيقةً.
  • وقف أي نشاطٍ أو حركةٍ تسبب الألم.
  • تجنب أسلوب السلوك القهري في أي عملٍ مثل أن تقول سأنهي هذا المهمة حتى لو كان ذلك يؤدي إلى موتي.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة في يدٍ واحدة أو على جانب جسمك.
  • تجنب الجلوس وساقك مطوية تحت جسمك أو النوم ويدك تحت رأسك.
  • قم بارتداء الملابس والأحذية المريحة وابتعد عن الضيقة منها.4

المراجع