ما هي فوائد فيتامين C

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » معلومات عامة » ما هي فوائد فيتامين C
ما هي فوائد فيتامين C

الفيتامينات بشكلٍ عامٍ عبارةٌ عن مركباتٍ عضويةٍ يحتاج إليها الجسم بكمياتٍ متفاوتةٍ لضمان الحفاظ على الحياة، ويمكن الحصول عليها من عدةِ مصادرٍ كالفاكهة والخضروات والأطعمة المختلفة، ويأتي ذلك لاعتبار أن الجسم قد لا يكون قادرًا على إنتاج حاجة الجسم منها، وتتفاوت أجسام الكائنات الحية في حاجتها للفيتامينات وكمياتها، ومنها فيتامين C وفيتامين د وغيرها، وهذا المقال مخصصٌ للتعرف على فوائد فيتامين C وماهيته ومصادر الحصول عليه.1

فِيتامين سي أو (فيتامين ج)

فيتامين ج، وهو حمض الأسكوربيك، واحدٌ من أهم العناصر الغذائية الأساسية التي يعجز جسم الإنسان عن تصنيعها تلقائيًّا؛ وإنما يتم الحصول عليها من مصادره، وذلك على خلاف أجسام الحيوانات التي لديها القدرة على تصنيعه ذاتيًّا دون الحاجة للاستزادة منه من المصادر، ويصنف فيتامين C ضمن الفيتامينات القابلة للذوبان بالماء، ويمكن العثور عليه في الفاكهة والخضروات والأطعمة الطبيعية والمكملات الغذائية.2

فوائد فيتامين C

يعتبر فيتامين C عنصرًا أساسيًّا وهامًّا بالنسبة للجسم؛ وذلك للدور الهام الذي يؤديه في تحفيز الجسم على القيام بالعمليات الحيوية التي تضمن له موفور الصحة، وتتمثل فوائد فيتامين C بما يلي:3

  • الوقاية من الإصابة بمرض الأسقربوط والتخفيف من أعراضه.
  • علاج نزلات البرد والوقاية من الإصابة بها.
  • التخفيف من حدة الالتهابات التي تغزو اللثة والجلد والشعب الهوائية.
  • منع ظهور حب الشباب.
  • التخفيف من حدةِ أعراض مرض نقص المناعة المكتسبة.
  • التقليل من مضاعفات الملاريا والسل والدوسنتاريا.
  • علاج التهابات المثانة ومشاكل الأعصاب والتخفيف من الآلام.
  • مقاومة حالات الاكتئاب والمشاكل الذهنية كالزهايمر والخرف.
  • منح الجسم القدرة على مقاومة الإرهاق الجسدي والعقلي.
  • عنصرٌ هامٌ للتقليل من مضاعفات تشتت الانتباه وفرط النشاط.
  • تحفيز الجسم على مقاومة سمية بعض أنواع الأدوية أو المعادن.
  • مناسب لمرضى القرحة الهضمية والكزاز والنقرس.
  • تحفيز الجسم على امتصاص الحديد بشكلٍ أفضل.
  • علاج مشكلة التيروزينيميا عن طريق تصويب أوضاع البروتين الخاص بها في جسم الطفل الرضيع.
  • الوقوف بوجه انتقال عدوى الفيروس المسبب للإيدز بين الأمهات المرضعات وأطفالهن.
  • تحفيز أداء القلب والأوعية الدموية وتحسين جودة عملهما.
  • الدخول في علاج أمراض الشرايين والقلب والدماغ.
  • موازنة مستويات ضغط الدم والكوليسترول.
  • تسريع شفاء الجروح والتقرحات.
  • تقصير مدة الألم اللاحق للعمليات الجراحية.
  • الحفاظ على سلامة عدسة العين وحمايتها من الإعتام.
  • منع تشكل حصى المرارة.
  • تقوية جهاز المناعة وتحفيزه على التصدي للأمراض ومسبباتها.
  • موازنة مستويات الكولاجين وإنتاجه بكمياتٍ تتماشى مع احتياجات الجسم.
  • تأخير الإصابة بعلامات الشيخوخة ومضاعفاتها.
  • التصدي للآثار الجانبية المرافقة لعقار الكورتيزون.
  • حماية الجلد من أضرار أشعة الشمس الحارقة.
  • إصلاح الجلد التالف وتجديد خلاياه.

مصادر فِيتامين C

من أهم المصادر التي يمكن الحصول على فيتامين سي منها:

  • الفواكه: الحمضيات والكيوي والشمام والفراولة والبرتقال سواءً كان ثمارًا أوعصيرًا.
  • الخضروات: وتحديدًا ذوات الأوراق الخضراء والبروكلي، بالإضافة إلى البطاطا والطماطم والفلفل الحلو بشقية الأحمر والأخضر.
  • حبوب الإفطار الكاملة.
  • المكملات الغذائية: في حال العجز عن الحصول على فيتامين C من مصادره؛ فمن الممكن الاستعانة بالمكملات الغذائية لاستقطابه، ويشار إلى أنه يتخذ عدة أشكالٍ ومنها أسكوربات الكالسيوم وأكوربات معدنية وأسكوربات الصوديوم.

الجرعة الموصى بها من فيتامين ج

تختلف الجرعة أو الكمية الموصى بها من فيتامين C من فئةٍ عمريةٍ لأخرى، وتقسم على النحو الآتي 6:

  • البالغين من الذكور= 105.2 ميللي غرام يوميًّا.
  • البالغات من الإناث = 83.6 ميللي غرام يوميًّا.
  • دون 18 عامًا = 75.6 -100 ميللي غرام يوميًّا.

نقص فيتامين C

يُحرم الإنسان من فوائد فيتامين C عند تدني مستوى الجرعة المأخوذة منه عن المستوى الموصى به، وهو من المغذيات الرئيسية التي لا بد من الحصول عليها من مصادرها لضمان عدم تدني نسبتها في الجسم، وتشير المعلومات إلى أن نقص فيتامين C في الدول المتقدمة أمرًا نادر الحدوث؛ ويعزى ذلك نظرًا لوفرة مصادره الغنية به، وفيما يتعلق بالآثار الجانبية لنقص فيتامين C تتمثل بما يلي:4

  • ظهور بشرة “جلد الدجاج”، وهي تلك البشرة التي تغزوها الحبوب الصغيرة جدًا تحت الجلد تشبه إلى حدٍ كبيرٍ حب الشباب، وتنتشر غالبًا في منطقة الأكتاف والفخذين والأرداف.
  • تغير طبيعة شعر الجسم، فيصبح ملفوفًا ومثنيًّا.
  • سقوط شعر الرأس بكل سهولةٍ.
  • ظهور بقع صغيرة حمراء اللون حول بصيلات شعر الجسم.
  • تحوّل الأظافر إلى هشة سهلة الكسر ورقيقة، بالإضافة إلى أنها تصبح مثنية إلى الداخل.
  • اضطراب جودة البشرة وتحولها إلى جافة وسيئة للغاية.
  • ظهور كدماتٍ بدون مسبب، وينتج ذلك عن سهولة تمزق الأوعية الدموية؛ وبالتالي تسرب الدم إلى المناطق القريبة منها.
  • تأخر شفاء الكدمات والجروح والحروق.
  • ألمٌ شديدٌ بالمفاصل والتهابها وتورمها.
  • هشاشة العظام وضعفها.
  • تساقط الأسنان ونزيفٌ دمويٌّ من اللثة والتهابها.
  • تراجع قدرة جهاز المناعة على التصدي لمسببات الأمراض.
  • الإصابة بفقر الدم، وذلك لعجز الجسم عن امتصاص الحديد، حيث أن من فوائد فيتامين c تحفيز الجسم على امتصاص الحديد.
  • الاكتئاب وتقلب المزاج.
  • زيادة الوزن دون مبرر.

المراجع