يحتوي الجسم على كليتين على شكل حبة الفول تقعان على جانبي العمود الفقري تحت الأضلاع، طول كل كليةٍ حوالي 4 أو 5 بوصات أي بحجم قبضةٍ كبيرةٍ تقريبًا. وظيفة الكلى الرئيسية هي تصفية الدم، فعندما يأتي إلى الكلية تتم إزالة النفايات منه والتحكم في توازن سوائل الجسم والحفاظ على مستوياتٍ صحيحةٍ من الشوارد. وبعدها يُرسل الدم المصفى لأنحاء الجسم، والنفايات تتحول إلى بولٍ تذهب إلى المثانة. لكننّا سمعنا مرارًا عن مرض الفشل الكلوي وخطورته، لكن التعايش معه أمرٌ ممكنٌ إن التزم المريض بتناول الاطعمة المناسبة لمرضى الفشل الكلوي إضافةً إلى نمط حياةٍ سليمٍ.1

الفشل الكلوي

يحدث الفشل الكلوي عندما تتوقف الكلية عن العمل بشكلٍ جيدٍ بما فيه الكفاية للبقاء على قيد الحياة، وبالتالي يحتاج المريض غسيل كلوي باستمرار أو زرع كلية. في معظم الحالات يكون سبب الفشل الكلوي أمراضًا أخرى أثّرت على الكلية شيئًا فشيئًا مع مرور الوقت وسببت ضررًا دائمًا، فعندما يزداد هذا الضرر تصبح الكلية أقل فعاليةً وهنا تحدث الأمراض المزمنة للكلية.

يعد الفشل الكلوي آخر مراحل أمراض الكلية المزمنة، كما يعتبر مرض السكري من أهم الأسباب يليه ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة لبعض الأمراض المناعية كمرض الذئبة الحمراء. في حالاتٍ أخرى يحدث الفشل بشكلٍ حادٍ ومفاجئٍ كحالات النوبة القلبية. ولا يكون الفشل الكلوي الحاد دائمًا، ومن الممكن عودة الكلية لتؤدي وظائفها الطبيعية بعد متابعة العلاج.2

أهمية تناول الاطعمة المناسبة لمرضى الفشل الكلوي

من المهم جدًا مراقبة ما نأكل ونشرب في حالة وجود أمراض كليةٍ مزمنةٍ، حيث أن الكلى في هذه الحالة لا تستطيع إزالة الفضلات من الجسم كما ينبغي. واعتماد نظام غذائي صديق للكلية يساعد في منع بعض التطورات والبقاء بصحةٍ أفضل.

الاطعمة المناسبة لمرضى الفشل الكلوي Kidney-friendly Diet

يقوم هذا النظام على الحد من تناول بعض الأطعمة والمشروبات وبهذا لا تتراكم المواد غير المرغوبة في الجسم، وبالتالي حماية الكلية من المضاعفات المحتملة. في الوقت ذاته يجب التأكد من الحصول على كمياتٍ مناسبةٍ من البروتينات والفيتامينات والسعرات الحرارية والمعادن. تكون القيود قليلةً في المراحل المبكرة من المرض، لكن مع تفاقم الحالة يجب أن يكون الشخص أكثر حذرًا فيما يتعلق بتناول العديد من المواد الغذائية وخاصةً الصوديوم، البوتاسيوم والسوائل بشكلٍ عامٍ.3

  • الصوديوم

يوجد في العديد من الأطعمة، أكثر شيوعًا في ملح الطعام. له تأثيرٌ على ضغط الدم كما يساعد في الحفاظ على توازن الماء في الجسم. تكون مستويات الصوديوم في المعدل الطبيعي في حالة سلامة الكلى، ولكن عند إصابتها بالأمراض المزمنة تزداد نسبة الصوديوم وتتراكم السوائل في الجسم مما ينتج عنه عدد من المشاكل مثل تورم القدمين، وارتفاع ضغط الدم وضيق في التنفس وتراكم السوائل حول القلب والرئتين. لذا يجب أن يحتوي النظام الغذائي أقل من 2 جرام من الصوديوم يوميًا. بعض النصائح:

  1. تجنب ملح الطعام والتوابل عالية الصوديوم (صلصة الصويا، الملح البحري، ملح الثوم إلخ).
  2. الابتعاد عن الأطعمة المعلبة فغالبًا ما تكون غنيةً بالصوديوم.
  3. اعتماد الطبخ في المنزل فمعظم الأطعمة السريعة غنية بالصوديوم.
  • الفوسفور والكالسيوم

من المعادن المهمة لعظامٍ قويةٍ وسليمةٍ. كما يحدث مع الصوديوم، ففي حالة الأمراض المزمنة للكلية تصبح مستويات الفوسفور عاليةً جدًا مما يشكل خطرًا على القلب. أما بالنسبة للكالسيوم فتنخفض مستوياته بشكلٍ كبيرٍ يميل عندها الجسم لاستهلاك كالسيوم العظام مما يجعلها هشةً سهلة الكسر. لذا فإن اختيار الاطعمة المناسبة لمرضى الفشل الكلوي من حيث توافر وتوازن هذين العنصرين يعد أمرًا حيويًّا.

  1. تناول المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة.
  2. تقليل اللحوم والدواجن والأسماك.
  3. الحد من مشتقات الحليب والأجبان.
  4. الأطعمة التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الكالسيوم تكون عادةً مرتفعةً في الفوسفور أيضًا. لذلك قد يوصي الطبيب بتقليص الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • البوتاسيوم

ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم يسبب مشاكل قلبية خطيرة. يوجد البوتاسيوم في الكثير من الفواكه والخضروات مثل الموز والبطاطا والأفوكادو والبطيخ وغيرها. أما الأطعمة المنخفضة البوتاسيوم والمناسبة لمرضى الكلى فتشمل:

  • التفاح وعصير التفاح.
  • التوت البري وعصيره.
  • الفراولة.
  • الأناناس.
  • القرنبيط المسلوق.

الاطعمة غير المناسبة لمرضى الفشل الكلوي

  • المشروبات الغازية ذات اللون الغامق: بالإضافة إلى السعرات الحرارية فإنها تحتوي أيضًا على كمياتٍ كبيرةٍ من الفوسفور، وخاصةً الكولا الداكنة اللون. يضيف العديد من مصنعي المواد الغذائية الفوسفور أثناء معالجة الأطعمة والمشروبات لتعزيز النكهة وإطالة عمرها. ويكون الفوسفور المضاف أكثر قابليةٍ للامتصاص من قبل جسم الإنسان من الفوسفور الطبيعي أو الحيواني أو النباتي.
  • خبز القمح: يُنصح بتناوله بالنسبة للأشخاص الأصحاء كونه غنيٌّ بالألياف، أما بالنسبة لمرضى الكلى فيجب تجنب هذا بسبب محتواه من الفوسفور والبوتاسيوم. بمعنى آخر كلما زادت نسبة النخالة والحبوب الكاملة في الخبز زاد محتواه من الفوسفور والبوتاسيوم.
  • الرز البني: يحتوي كوب واحد من الأرز البني المطبوخ على 150 ملغ من الفسفور و154 ملغ من البوتاسيوم، بينما يحتوي كوب واحد من الأرز الأبيض المطبوخ على 69 ملغ فقط من الفسفور و54 ملغ من البوتاسيوم. يمكن استبدال الرز البني بالبرغل والحنطة السوداء والشعير.
  • البرتقال وعصير البرتقال: على الرغم من كون البرتقال مصدرٌ مهمٌ لفيتامين C إلا أنه مصدرٌ غنيٌّ بالبوتاسيوم.
  • المخلل والزيتون: تضاف كميات كبيرة من الملح أثناء عملية المعالجة أو التخليل.
  • الطماطم: تحوي هي الأخرى على نسبةٍ عاليةٍ من البوتاسيوم قد لا تتناسب مع إرشادات اتباع نظامٍ غذائيٍّ كلويٍّ. كوبٌ واحدٌ فقط من صلصة الطماطم يمكن أن يحتوي على أكثر من 900 ملغ من البوتاسيوم.
  • المعجنات ورقائق البطاطا والبسكويت.4

المراجع