معلومات عن جزر سليمان

الموسوعة » وجهات سياحية » معلومات عن جزر سليمان

تتميز المناطق البعيدة المعزولة عن العالم نوعًا ما، بالأصالة والمناظر الخلّابة، ما يجعلها مقصدًا للسياح من جميع أنحاء العالم، من هذه المناطق جزر سليمان الواقعة في المحيط الهادئ.

نبذة عن تاريخ جزر سليمان

استوطن البشر جزر سليمان منذ حوالي 2000 عامٍ قبل الميلاد، واكتشفها البحارة الإسباني ألفارو دي مينداناو (Alvaro de Mendana) عام 1568م، وفي عام 1886م، قسمت بريطانيا وألمانيا هذه الجزر بينها، لكن في وقتٍ لاحقٍ استولت بريطانيا على كل هذه الجزر تقريبًا. غزت اليابان هذه الجزر أثناء الحرب العالمية الثانية، ولكن استطاع البريطانيون الاستيلاء عليها من جديدٍ عام 1945م، وفي عام 1976م، أصبحت هذه الجزر ذاتية الحكم وحصلت على استقلالها في عام 1978 م.§.

موقع جُزُر سليمان

جزر سليمان هي دولةٌ، وتتموضع جنوب غرب المحيط الهادئ، في قارة أوقيانوسيا. تتكون هذه الجزر من سلسلةٍ مزدوجةٍ من الجزر البركانية والمرجانية في ميلانيزيا، وعاصمتها هي هونيارا (Honiara) الواقعة في محافظة غوادالكانال (Guadalcanal)، والتي تُعد أكبر مدينة بين الجُزُر.§.

جزر سليمان اليوم

اليوم، تُعد هذه الجزر مقصدًا سياحيًّا، وقد وصل عدد الزوار لها سنويًّا حوالي 25000 زائر، وهي تضم حوالي 992 جزيرةً، منها 6 جزرٍ فقط تضم أكبر الأعداد، أما عن الجزر الصغيرة الأخرى، فيعيش فيها العائلات في تجمعاتٍ معزولين عن الجزر الكبرى. تبلغ مساحة الجزر كلها مع بعضها حوالي 28400 كيلومتر مربع.

تعداد سكان جزر سليمان ليس كبيرًا، ففي عام 2018م، سجل تعداد السكان هناك حوالي 628913 نسمة، ويعيش 60000 شخصٍ منهم في العاصمة هونيارا، وهناك أعدادٌ كبيرةٌ أيضًا في بعض الجزر الكبيرة، ولكن تعدادها لا يزيد عن 7000 نسمةٍ، أما عن الباقي، فغالبًا ما يعيشون في حوالي 300 جزيرةٍ بأعدادٍ صغيرةٍ جدًّا، ويوجد 600 جزيرةٍ منها غير مأهولةٍ أبدًا.

وعن اللغة والتواصل هناك، فاللغة الرسمية هي اللغة الإنجليزية، إلّا أنَّ هناك أقل من 2% فقط من شعب جزر سليمان يتكلمونها، والباقي يستخدمون لغاتٍ أخرى محلية، يبلغ عددها ما بين 60 إلى 70 لغةً!. بالنسبة للطعام، يغلب على غذاء السكان السمك، والبطاطا الحلوة والأرز والقلقاس، وجذور الكسافا، إلى جانب العديد من الخضروات الأخرى.

أما بالنسبة للعمل فيها، فيعيش حوالي 75% من السكان في المناطق الريفية، ويكسبون من الزراعة ويستخدمون نظام المقايضة من أجل تبادل الخدمات، ومع كل هذا التقدم الذي شهده العالم في الآونة الأخيرة؛ إلا أنَّ الكثير منهم لا يتعامل بالأموال الاعتيادية التي نستخدمها، بل يتعاملون بالصدف Shell Money.

بعض الحقائق عن سكان جزر سليمان

وُجد أنه يوجد حوالي 10% من السكان من ذوي البشرة الداكنة ولديهم شعر أشقر طبيعيّ، واعتقد الناس أنَّ هذا يرجع لتعرضهم المستمر لأشعة الشمس الحارقة، إلا أن الدراسات الجينية أظهرت عكس ذلك، فقد وجدوا في عام 2012، أنَّ هذه الصفات ناتجة عن اختلافٍ ما في جين (TYRP1)، وهذا الاختلاف موجودٌ في جزر سليمان فقط.

وسُمِيَت جزر سليمان بهذا الاسم، لأنه عندما اكتشفها البحارة ألفارو دي مينداناو عام 1568م، أطلق عليها جزر سليمان بالخطأ، لأنه كان يعتقد أنها تخص الملك سليمان (وهو النبي سليمان عليه السلام)، فتبعه المبشرون والاستعماريون من أوروبا وغيرها. حوالي 90% من السكان مسيحيي الديانة، نتيجة عمل المبشرين، الذين ذهبوا إلى هناك بمجرد اكتشاف ألفارو لها.§.

معلومات عامة عن جزر سليمان

العلاقات الدولية

تُعد جزر سليمان عضوًا في مجموعة دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ، كما أنها عضو في منتدى جزر المحيط الهادئ، وعضو في منظمة الأمم المتحدة، وأيضًا في منظمة التجارة العالمية.

تضاريس جزر سليمان

تتميز الجزر بالتضاريس الوعرة، فجبالها وعرة ومنحدرة، وفيها العديد من جزر الشعاب المرجانية، بالإضافة إلى وجود العديد من البراكين الخاملة، واثنين من البراكين النشطة، وتتدفق المياه في أنهارها بسرعةٍ كبيرةٍ، بحيث لا يمكن الملاحة فيها.

المناخ

المناخ استوائيٌّ وحارٌ رطبٌ في نفس الوقت، ويتخلله عواصف استوائية شديدة خلال موسم الشتاء من شهر نوفمبر إلى شهر أبريل. وقد تتعرض الجزر إلى أعاصيرَ استوائيةٍ شديدةٍ وقوية، مثل إعصار زوي في ديسمبر 2002م.

الغطاء النباتي

تغطي الغابات الاستوائية نسبة كبيرة من الجُزُر، تصل نسبتها حوالي 79%، ولكنها الآن تعاني من إزالة الغابات وتآكل التربة، كما أن أغلب الشعاب المرجانية التي تعيش في المناطق المحيطة بهذه الجُزُر، على وشك الفناء.

الحيوانات البرية

معظم الحيوانات البرية التي تعيش في جزر سليمان من الثدييات صغيرة الحجم، مثل الأبوسوم والخفافيش والفئران، ويوجد تماسيحُ في المستنقعات، كما أنها تضم أكثر من 150 نوعًا من الطيور مثل الببغاء.§.