0

“لا حبّ بعد الكراهية”، هو مثلٌ مشهورٌ يتكرّر دومًا على ألسنة الناس، لكن لا يمكن تعميمه بالطّبع، فها هو مدافع نادي “FC Emin” جيف هارتفيلد Jeff Hardfield قد أعلن ارتباطه الرّسمي بالحكمة التي طردته! جميعنا يسمع بالحب من أول نظرة لكن هل سبق لك وسمعت عن الحب من أول بطاقة حمراء! 

واجه فريق FC Emin فرصة ضائعة عندما كان يلعب في أيندهوفن، وخلال المباراة، اندلع خلاف بين اللاعبين، وتمّ طرد اللاعب جيف هارتفيلد في الدقيقة 91، وبدا مستاءً وغاضبًا عندما غادر أرض الملعب. وسأل اللاعب هارتفيلد الحكم شكرولا عن سبب حصوله على البطاقة الحمراء، معتقدًا أنه تعرض للظلم. 

وخلال النقاش بين هارتفيلد والحكمة شكرولا، كان من الواضح وجود طبيعة حادة في النقاش وأنهما غير قادرين على كسب النقاش. لكن وبعد مرور أربعة أشهرٍ تقريبًا، أعلن هارتفيلد وشكرولا على وسائل التواصل الاجتماعي مشاركتهما الرّسمية لعطلة عيد الميلاد معًا في روما. 

ونشرت الحكمة شكرولا صورةً لها على حسابها على Instagram وكتبت: “نحن مخطوبون رسميًّا”، وبدوره نشر هارتفيلد صورتين له مع الحكمة شكرولا ووضعً قلبًا ونجمةً بالقرب منهم.

الحكمة شكرولا تعمل في الدوري الهولندي منذ موسم 2009_2010 وتعتبر من أكثر الحكمات شهرةً في هولندا، أما اللاعب هارتفيلد فقد تخرّج من أكاديمية فينوورد، وتنقل بعدها بين عدة أندية هولندية قبل أن ينضم لنادي FC Emin. 

أما عن الروح الرياضية في الملاعب وترسيخها والاقتضاء بها يزيد من متعة كرة القدم، فإن الروح الرياضية تتضمن عدة مفاهيم وقيم متداخلة لعلّ أهمها التسامح والعدل والاحترام واللعب النظيف والحفاظ على الأخلاق العالية في حالة الفوز أو الهزيمة، ويعني ذلك التقيد بالسلوك الحضاري قولًا وفعلًا مهما كانت نتيجة المبارة، وتجاهل استفزازات وإساءات الغير حتى مع وجود القدرة على الرد بنفس القوة. 

0

شاركنا رأيك حول "حكمة مباراة تطرد لاعبًا ببطاقة حمراء ثم تتزوّجه"