تريند 🔥

🌙 رمضان 2024

مصرع رائد الفضاء السابق ويليام أندرس مُلتقط صورة Earthrise الشهيرة في حادث تحطم طائرة في واشنطن

منة الله سيد أحمد
منة الله سيد أحمد

4 د

لقي ويليام أندرس، رائد الفضاء السابق في "أبولو 8" الذي التقط صورة "شروق الأرض" الشهيرة، مصرعه يوم الجمعة إثر سقوط طائرته قبالة جزر سان خوان في ولاية واشنطن.

أندرس، الذي كان عمره 90 عامًا، يعتبر صاحب واحدة من أهم الصور في التاريخ الحديث.

أسس أندرس وزوجته متحف الطيران التراثي في ​​ولاية واشنطن ويترك وراءه ستة أبناء و13 حفيدًا.

لقي ويليام أندرس، رائد الفضاء السابق في "أبولو 8" الذي التقط صورة "شروق الأرض" الشهيرة في عام 1968، مصرعه يوم الجمعة إثر سقوط الطائرة التي كان يقودها بمفرده في المياه قبالة جزر سان خوان في ولاية واشنطن. وذلك عن عمر يناهز 90 عامًا. وقد أكد ابنه جريج أندرس وفاته لوكالة "أسوشيتد برس".

ومن جانبه، قال الكولونيل المتقاعد بالقوات الجوية، جريج أندرس: "لقد دُمرت الأسرة". وأضاف: "لقد كان طيارًا عظيمًا وسنفتقده بشدة".

وكان اللواء المتقاعد ويليام أندرس قد صرّح أن صورة "شروق الأرض" كانت أهم مساهماته في برنامج الفضاء، نظرًا للتأثير الفلسفي والبيئي الذي أحدثته، إلى جانب التأكد من عمل وحدة القيادة ووحدة الخدمة في "أبولو 8".

وتعتبر هذه الصورة، وهي أول صورة ملونة للأرض من الفضاء، واحدة من أهم الصور في التاريخ الحديث، حيث غيّرت الطريقة التي ينظر بها البشر إلى كوكبهم. وأثارت الصورة الحركة البيئية العالمية بإظهارها للأرض المعزولة من الفضاء.

ومن جهته، قال مدير "ناسا" والسيناتور السابق بيل نيلسون، إن أندرس جسّد الدروس والغرض من الاستكشاف. وكتب نيلسون على منصة التواصل الاجتماعي "X": "لقد سافر إلى حدود القمر وساعدنا جميعًا على رؤية شيء آخر: أنفسنا".

وقد التقط أندرس الصورة أثناء الدورة الرابعة للطاقم حول القمر، وتحول بسرعة من الفيلم بالأبيض والأسود إلى الفيلم الملون. وقال أندرس حينها: "يا إلهي، انظر إلى تلك الصورة هناك! ها هي الأرض قادمة. واو، هل هذا جميل!"


كانت مهمة "أبولو 8" في ديسمبر 1968 أول رحلة فضائية مأهولة تغادر مدار الأرض المنخفض وتسافر إلى القمر ذهابًا وإيابًا. كانت هذه الرحلة أكثر رحلات "ناسا" جرأة وربما الأكثر خطورة حتى الآن، حيث مهدت الطريق لهبوط "أبولو" على سطح القمر بعد سبعة أشهر.

وقال ويليام أندرس في مقابلة التاريخ الشفهي لوكالة "ناسا" عام 1997 إنه لم يعتقد أن مهمة "أبولو 8" كانت خالية من المخاطر، ولكن كانت هناك أسباب وطنية واستكشافية مهمة للمضي قدمًا. وقدّر أن هناك احتمالًا واحدًا من كل ثلاثة تقريبًا بعدم عودة الطاقم، ونفس الاحتمال لنجاح المهمة، ونفس الاحتمال لعدم بدء المهمة من الأساس. وأضاف أنه يشتبه في أن كريستوفر كولومبوس أبحر باحتمالات أسوأ.

وروى كيف بدت الأرض هشة وغير ذات أهمية، لكنها كانت موطنًا. وقال: "كنا نعود إلى الوراء، ولم نر الأرض أو الشمس حقًا، وعندما التفتنا ورأينا أول شروق للأرض. كان هذا بالتأكيد، الشيء الأكثر إثارة للإعجاب. رؤية هذا الجرم السماوي الدقيق والملون الذي بدا لي وكأنه زينة شجرة عيد الميلاد تظهر فوق هذا المشهد القمري الصارخ والقبيح للغاية، كان متناقضًا حقًا."


وقد كتب السناتور عن ولاية أريزونا، مارك كيلي، وهو أيضًا رائد فضاء متقاعد من "ناسا"، على المنصة الاجتماعية "X": "لقد غيّر بيل أندرس إلى الأبد وجهة نظرنا لكوكبنا ولأنفسنا من خلال صورته الشهيرة لشروق الأرض على متن 'أبولو 8'. لقد ألهمني وأجيالًا من رواد الفضاء والمستكشفين".

وعن الحادث، قال إريك بيتر، عمدة مقاطعة سان خوان، إن تقريرًا ورد في حوالي الساعة 11:40 صباحًا يفيد بأن طائرة من الطراز الأقدم تحطمت في الماء وغرقت بالقرب من الطرف الشمالي لجزيرة جونز. وكان الطيار الوحيد على متن طائرة "Beech A45" في ذلك الوقت، وفقًا لاتحاد الطيران الفيدرالي.

ويقوم المجلس الوطني لسلامة النقل وإدارة الطيران الفيدرالية بالتحقيق في الحادث.

ذو صلة

ومن الجدير بالذكر أن أندرس وُلد في 17 أكتوبر 1933 في هونغ كونغ، وفقًا لمتحف نيو مكسيكو لتاريخ الفضاء، حيث تم إدراجه في قاعة مشاهير الفضاء الدولية في عام 1983. في ذلك الوقت، كان والده ملازمًا في البحرية على متن السفينة الأمريكية "يو إس إس باناي"، وهي زورق حربي أمريكي في نهر اليانغتسي الصيني. فرّ أندرس ووالدته خلال الهجوم الياباني على نانجينغ عام 1937.

ويُذكر أيضًا أن أندرس وزوجته فاليري كان لديهم ستة أطفال و13 حفيدًا. وقد أسس متحف الطيران التراثي في ​​ولاية واشنطن عام 1996. ويقع مقره الآن في مطار إقليمي في برلينجتون، ويضم 15 طائرة والعديد من المركبات العسكرية العتيقة ومكتبة والعديد من القطع الأثرية التي تبرع بها المحاربون القدامى، وقد ساعده اثنان من أبنائه في إدارة المتحف.

أحلى ماعندنا ، واصل لعندك! سجل بنشرة أراجيك البريدية

بالنقر على زر “التسجيل”، فإنك توافق شروط الخدمة وسياسية الخصوصية وتلقي رسائل بريدية من أراجيك

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّةواحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة