0

إن التطور العصري الكبير الذي نجم عنه تحديثات هائلة في كل يوم تسبب في تحوّل أجهزة وتقنيات جديدة إلى قديمة بعد فترة قصيرة من وصولها إلى السوق وحتى انقراضها، فالتكنولوجيا الحديثة مثل الهواتف الذكية والحواسيب المحمولة وفّرت إمكانية القيام بجميع المهمات التي استطاعت العديد من الأدوات القديمة القيام بها معاً، لكن مع كل ذلك فقد تمكّنت العديد من الأدوات والآلات من الصمود في وجه التطور إلى يومنا هذا والبقاء قيد الاستخدام على الرغم من عدم إدخال أي تحديثات فيها منذ قرن، إليك بعض من تلك الأدوات:

الهاتف الأرضي

أجهزة وتقنيات مراحل تطور التليفون الأرضي من «جرهام بيل» حتى الآن

لا تزال الكثير من البيوت حول العالم تمتلك هاتفًا أرضيًّا بالرغم من قلة الاستخدام، فبعد الثورة التي أحدثتها الهواتف النقالة وصولًا إلى الهواتف الذكية بكافة أنواعها، لاتزال الهواتف الأرضية هي الأفضل من حيث جودة الاتصال سواء صفاء الصوت أو مشاكل تغطية الشبكة، فهل تذكر متى انقطع الاتصال في حال المكالمة بواسطة الهاتف الأرضي؟ بالطبع لا، ذلك الاختراع الذي لم يتطور كثيرًا منذ أن قام أليكسندر غراهام بيل بأول مكالمة هاتفية عام 1876، حتى ثلاثينيات القرن الماضي حيث تم تطوير أول هاتف أرضي “حديث” بقرص دوار تستطيع بواسطته الاستماع والتحدث من الوحدة ذاتها إلى أن أصبح الهاتف بأزرار تحوي على أرقام مباشرة، وقد أشارت التقديرات على أن 41% من البيوت لم تعد تمتلك هاتفًا أرضيًّا بسبب تزايد الاستخدام الكبير للهواتف المحمولة عبر السنوات الأخيرة.

البراد

من هو مخترع الثلاجة - أجهزة وتقنيات

يعتبر البراد أحد العناصر الأساسية التي يمتلكها كل منزل، وقد كان هذا الاختراع عبارة عن فتحات في الأرض تسمى منازل الجليد إلى أن ظهر “الفريون” غاز التبريد في عشرينيات القرن الماضي وتحديدًا سنة 1927، مهّد ذلك إلى اختراع براد كهربائي على شكل صندوق كبير ذو تبريد سفلي والذي أُنتِج بكميات كبيرة في الأربعينات بسبب شعبيته في أمريكا الشمالية بعد الحرب العالمية الثانية، وقد كان البراد جهاز باهظ الثمن لا تملكه إلا العائلات الأرستقراطية وبعض العائلات ذات مستوى الدخل المتوسط، استمر هذا الاختراع بالتطور حتى سبعينات القرن الماضي حيث أصبح يحوي على ثلاجة في قسمه العلوي وواصل الخبراء إدخال بعض التحسينات عليه وإظهاره بأشكال مختلفة مع بقاء التكنولوجيا مماثلة لِما كانت عليها البرادات في أربعينيات القرن الماضي.

واليوم بالرغم من توفر بعض أجهزة البراد التي تحمل شاشات ويمكنها الاتصال بالإنترنت وطلب الطعام والخضروات نيابة عنك، لكنها تبقى برادات تعمل بنفس تقنيات التبريد وحتى التصاميم التقليدية المعتادة.

القطارات

تطور وسائل النقل عبر الزمن - أجهزة وتقنيات

تم اختراع القطارات منذ قرنين تقريبًا، ففي سنة 1769 اخترع جيمس واط الآلة البخارية الأولى في العالم، وقد كان أساس عمل هذه الآلة هو الفحم والبخار لتجرّ معها عربات محملة بالبضائع أو الركاب، لكن مع مرور الزمن تطورت القطارات فأصبحت بعض المناجم في المملكة المتحدة البريطانية أو إنجلترا في ذلك الوقت تستخدم قطارات بمقطورات تعمل بالبخار فقط، وتجدر الإشارة إلى أن مصر هي أول دولة عربية عرفت القطار، وعلى الرغم من قِدَم هذه الآلية فلا نزال نستعملها اليوم في نقل الأشخاص والبضائع والفيول والحبوب، حيث حصلت تطورات مهمة في تكنولوجيا قطارات الركاب مثل قطارات الرفع المغناطيسي المعلق عالي السرعة (Maglev)، لكن الغالبية العظمى من القطارات التي تعمل بالديزل والكهرباء والمستخدمة في الشحن التجاري بقيت على حالها.

المصباح الكهربائي

مصابيح الإنارة وجدواها الاقتصادية | أجهزة وتقنيات

شكّل المصباح الكهربائي منذ اختراعه ثورة حقيقية أثّرت إيجابًا على كافة مجالات الحياة، فمنذ أكثر من مئة عام سنة 1850 وضع جوزف سوان حجر الأساس في فكرة المصباح الكهربائي من خلال صناعة مصباح كروي زجاجي يضيئ عن طريق فتائل من الورق المكربن، ثم طوّر هذا المصباح إلي كهربائي عن طريق تفريغه من الهواء لكنّه كان باهظ الثمن وغير عملي، إلى أن جاء توماس أديسون ليأسس من خلال شركته أول مصباح كهربائي يحول الطاقة الكهربائية إلى ضوء سنة 1878، ومنذ ذلك الحين حافظت المصابيح الكهربائية على طريقة عملها ولم تغيِّر كثيرًا في شكلها حتى يومنا هذا وما زالت موجودة في مختلف المنشآت بسبب كفاءتها وقوتها وعمرها الطويل.

الآلة الحاسبة

آلة حاسبة علمية باللغة العربية أجهزة وتقنيات

تم اختراع الآلة الحاسبة سنة 1640 على يد الرياضي الفيلسوف باسكال الذي حرّض العلماء والخبراء على تطويرها وإدخال التحسينات عليها حتى أصبح لدينا آلات ممتازة مثل كورتا وكاسيو وHP، وعلى الرغم من اجتياح الحواسيب الإلكترونية المتطورة بأنواعها وأشكالها كافة جوانب حياتنا، إلا أن مكان الآلة الحاسبة اليدوية لا يزال محفوظًا في مختلف دول الشرق الأوسط، فالكثير من الجامعات والمدارس تعطي مناهج تتطلب استخدام الآلة الحاسبة لاعتبارات عديدة أهمها قلة القدرة الاقتصادية على استبدالها بالأجهزة الالكترونية الحديثة، ولا تزال الآلة الحاسبة هي المتواجد الدائم على طاولات المحلات التجارية وحتى الشركات الكبرى، لكن بالطبع انخفص إنتاج الآلة الحاسبة اليدوية بسبب اعتماد الكثيرين على الآلات الحاسبة الرقمية الموجودة في الهواتف الحديثة وأجهزة الكومبيوتر المكتبية والمحمولة.

السيارة

Ford Model T - Wikipedia أجهزة وتقنيات

تعتبر السيارات من أكثر الاختراعات إبداعًا على مر العصور، ذلك البناء التكنولوجي الذي أسس لمستوى مخيف في مجال النقل، حيث تم اختراع السيارة التي تعمل على البخار في القرن التاسع عشر ثم تطورت لتصبح محركات السيارات تنتقل عبر المشتقات النفطية، وقد اعتبرت سيارة “موديل فورد” التي أنتجتها شركة فورد للسيارات سنة 1908 أول سيارة ذات تكلفة مقبولة، وبدأت صناعة السيارات تشق طريقها نحو الصدارة بعد الحرب العالمية الثانية، ومنذ ذلك الحين والتحسينات والتطويرات تتزايد على شكل السيارة وكفاءتها، لكن في الحقيقة إن السيارات تعمل على الأساسيات والمبادئ نفسها منذ قرن ولن نستطيع القول انها أقدمت للمستوى التالي حتى تتغير التكنولوجيا الأساسية للمحرك فعليًّا. وعلى الرغم من أن هناك أكثر من 5 مليون سيارة كهربائية في شوارع العالم، لكن السيارة التقليدية التي تعمل بمحركات الاحتراق مازالت هي المسيطرة والأساس الذي يفكر فيه الناس عندما يرغبون بشراء سيارة.

أنظمة الملاحة  GPS

نظام الملاحة في السيارة - ما هو وماهي | أجهزة وتقنيات

لا يزال العديد من صنّاع السيارات الحديثة يسعون إلى تثبيت هذه الأجهزة في السيارات، ولكن تقنية الملاحة عبر نظام تحديد المواقع العالمي GPS تقترب من نهاية عمرها الافتراضي (كوحدة قائمة بحد ذاتها)، فقد ظهرت هذه التقنية في أربعينيات القرن الماضي والتي أدت إلى إطلاق أول قمر صناعي سنة 1989 والذي توالت بعده إطلاق الأقمار الصناعية الأخرى، حيث يحدد جهاز GPS المواقع من خلال حساب توقيت إرسال الإشارات إلى الأقمار الصناعية الموجودة فوق سطح الأرض بارتفاعات تبلغ حوالي 36 ألف كيلو متر، لكن وجود الهواتف الذكية الحالية مكّنت الإنسان من الانتقال من النقطة أ إلى النقطة ب باستخدام تطبيقات الملاحة والخرائط، فالتطورات في تكنولوجيا الهواتف الذكية تُجبر التقنيات القديمة الأخرى على الزوال.

أجهزة العرض العلوي

تاريخ البروجكتور: من مصباح سحري إلى جهاز يمكن إستخدامه في المنزل و الاعمال في 2020 !

يُعتبر جهاز العرض العلوي الكلاسيكي في المدارس والجامعات نظامًا بسيطًا ولكنه فعّال لعرض الصور والنصوص والرسومات على الشاشة المناسبة، وقد حافظ على استمرارية تواجده لما يحمله من كفاءة في الأداء وتكلفة معقولة، فقد ظهر هذا الجهاز في منتصف القرن الماضي وكان مزودًا بعدسة تشبه عدسة الكاميرا، كما تم استخدام الأوراق البلاستيكية الشفافة لتمكين المتقدمين من نقل عرضهم التقديمي على الشاشة أمام الطلاب أو اللجنة، وعلى الرغم من أن أجهزة العرض هذه لا تزال قيد الاستخدام في بعض الفصول الدراسية لكن من المحتمل أن يتلاشى استحدامها بسبب تقنية الإسقاط وأجهزة الكمبيوتر والعرض الحديثة.

المكواة

مراحل صناعة المكواة عبر التاريخ بالصور

تعتبر المكواة من أكثر الأدوات والأجهزة الكهربائية التي حافظت على ثباتها التقني منذ عقود، فالمكواة كفكرة موجودة منذ قرون فقد تم اختراع أداة ثقيلة من الحديد الخالص تُعرّض لحرارة شديدة ،ثم توضع على الملابس بعد وضع قطعة قماشية عازلة عليها لتقوم بنقل الحرارة للملابس المجعدة، وتمرر عليها حتى تزول التشوهات أو التجاعيد.

لكن في سنة 1882 تم تصنيع المكواة الكهربائية التي أخذت بالانتشار الواسع وسكنت كل البيوت الأمريكية بحلول سنة 1903، أما القفزة النوعية في صناعة المكاوي فكانت سنة 1926 حيث أصبحت المكواة مزودة بالبخار وهذه هي المكاوي التي نستعملها إلى يومنا هذا، ولا زلنا نستخدم المكواة بنفس التقنية الروتينية مع ذلك الكبل القصير الذي يعيق طريقها في الوصول إلى مسافة كافية، فحتى العمال في المحلات التجارية المختصة في التنظيف والكي لم يغيروا منهجيتهم كثيرًا، فصحيح أن مواد التنظيف التي يستخدمونها اختلفت في الوقت الحاضر، لكن العملية والنتائج لا تزال كما هي.

ساعة الحائط

مراحل تطور الساعات عبر الزمن

إن ساعات الحائط هي الأداة الأكثر انتشارًا في كل مكان حتى الآن على اختلاف أشكالها وتكلفتها، وتقريبًا كل المكاتب والأماكن العامة والمنازل تحتوي على واحد أو اثنين على الأقل، فبعد الولادة الأولية للساعات الميكانيكية منذ حوالي 500 عام حدث التطور الكبير، حيث اخترع الألماني Peter Heinlein أول ساعة ميكانيكية حديثة والتي كانت تشبه في تصميمها الساعات التي نملكها اليوم.

أما في القرن السابع عشر انتشر تصميم ساعة الحائط التي كانت تدل على رقيّ وهيبة مالكيها، والتي استمرت بنفس التصميم والتقنية حتى القرن التاسع عشر حيث تنوعت تصميماتها وأشكالها، إلى أن تم تصنيع ساعات الحائط من الكوارتز بأسعار معقولة جدًا والتي تسببت في الانتشار الكبير والشمولي لساعات الحائط، حيث تأتي ساعات الحائط هذه الأيام في كل الأماكن على نفس شكل وتصميم ولون ساعات الكوارتز القديمة تقريبًا. واليوم مع وجود ساعة على معصمنا وفي هواتفنا، لازلنا نضع ساعة على الحائط لمعرفة الوقت أو للدلالة الرمزية أو كنوع من الديكور.

0

شاركنا رأيك حول "بالرغم من كل التطور التقني .. إليك 10 أجهزة وتقنيات لم تتغير منذ قرن ولا زلنا نستخدمها حتى اليوم"