عمالقة تقنية وتصاميم سيئة ..لماذا لا تولي هذه الشركات مواقعها أي اهتمام ؟

تصميم مواقع
1

أثناء تصفحك الإنترنت لا بد أنك شاهدتَ الكثير من العروض، واطلعت على العديد من المراجعات، ولم تغفل عن إعلانات الشراء المتنوعة وأنتَ الآن مستعدٌ لشراء ذلك الحاسب المحمول الخارق، ولكن تفاجأ عند دخولك إلى أيٍّ من شركات الحواسيب الشهيرة كـ Dell أو HP أو Lenovo وحتى أي شركة حواسيب آخرىن بمفاجأة غير سارة بل مؤذية للعين في بعض الأحيان!

تتصف هذه المواقع بفوضويتها وازدحامها وعادةً ما تحوي القليل من المعلومات، ومن الصعب التصفح في الموقع وحتى من الصعب أن تنال مرادك، وعند تصفحك موقع شركة Apple وتلاحظ الفرق عندها ستدرك حجم المعاناة.

عند إنشاء مراجعات الأجهزة ومتابعة كل ما هو جديد، جزء من العمل يكون بتصفح هذه المواقع للربط بين الجهاز الحقيقي والمواصفات الموجودة على الموقع، وبالرغم من شهرة هذه المواقع إلا أنه لا يمكن إيجاد الصفحة المطلوبة بهذه السهولة.

تصميم مواقع

ما المشكلة في هذه المواقع حقًا؟

مثلاً موقع Dell يتطلب 5 إلى 6 نقرات للوصول إلى جهاز Dell XPS 13 وحتى هذا النوع لديه إصداران 9360و 9370  وبالطبع هناك فرق بين الإصدارين (9370 هو الأحدث ولديه خصائص أكثر وبطارية أصغر)، وقد يتبادر إلى الذهن أن نبحث عن الصفحة باستخدام خيار البحث، وهو فعلاً أسرع ولكن Dell تقدم خيارات إضافية عن سنوات سابقة، وبدون ملاحظة واضحة تبين أن انخفاض سعر الجهاز هو بسبب قدمه، وقد يقع في هذا الفخ المستخدمون الغافلون ويصبحون ضحية لشراء أجهزة Dell XPS 13  بمعالجات العام الفائت!

بينما على موقع HP يتطلب الأٍمر عدد نقرات أقل للبحث عن 13Specture، ولكن HP لديها العديد من النماذج ذات الاسم Spectre13 مما سيعطي نتائج كثيرة مربكة، وإذا لم تكن تدري أيَاً من هذه الأصناف تريد فستضطر للبحث في المزيد من التبويبات، وربما ستحتار بين specture13  من الطراز folio وspecture13 من الطراز 360، ولن يكون الحل سوى بالنقر على كل منهما على حدى!

وكذلك هو الأمر على موقع Lenovo حيث تصفح الموقع لا يقل حيرةً وإرباكاً عن سابقيه، على سبيل المثال؛ إذا أردت أن تبتاع  Yoga  c930 الجيد من الإصدار الأخير أو ربما ترغب بـYoga Book c930 والذي يعتبر أدنى من سابقه، فسيكون الخيار الأول هو تصفح موقع Lenovo.com

ولكن ستفاجأ باختلاف طرق الوصول لنفس المعلومات، مما يتطلب عدة محاولات للوصول إلى السلسلة المطلوبة واختيار جهاز الYoga الذي أرغبه، ولكن لن تنتهي المتاهة هنا، فسوف يأخذني الموقع إلى صفحة جديدة للاختيار بين سلسلة Yoga 9000  أو سلسلة Yoga C حيث أحدهما هو الخيار المنشود بينما الآخر سيأخذني إلى الأجهزة القديمة التي لن تجد فيها Yoga c930 أو Yoga Bookc930 !

إنه مربك أليس كذلك ؟

الأمر الذي يدعو للدهشة؛ أن هذه الشركات تقوم بصنع أجهزة متطورة بتقنيات هندسية فاخرة، فأجهزتهم قادرة على التعرف على الوجوه أو التحول إلى تابلت، أو تحويل السيليكون بقيمة آلاف الدولارات إلى رقائق بسماكات مليمترية؛ فلماذا كل هذا التطور في التصميم والإنتاج على حساب الموقع الإلكتروني السيئ جداً!

وكمحاولة لتفسير ما سبق، قد نجد علاقة بين النظريات الشخصية مثل “الشركات شريرة وهي تكرهنا” و”أنا غبي وكل شخص على الإنترنت هو كذلك” والتجربة السيئة للمستخدمين في المواقع آنفة الذكر.

ولكي لا يبقى الأمر غامضاً تم توجيه السؤال التالي لشركات Dell وHP وLenovo: لماذا تمتلك الشركة موقع إلكترونيًا معقدًا ومربكًا للغاية؟

HP تملك الجرأة الكافية!

وبينما ما زالت Dell وLenovo تبحث عن إجابة، جاء الرد من شركة HP التي فوضت الأمر لـ “كارمن ترو” رئيسة الخبرات الرقمية في الشركة والتي تشرف على تصميم موقع hp.com .

أولاً نوهت كارمن على أن تصميم الموقع مبني على معلومات المستخدمين وتفاعلهم حيث قالت: “كل ما تراه مبني على تفاعل المستخدمين وعلى المعلومات”، إذاً السبب الأول هو الإنسان، وحسب المستخدمين الذين يتصفحون الموقع تقول كارمن: “يجب علينا أن نلبي المستخدمين بشكل فردي على الرغم من عدم معرفتنا بماذا يرغبون أو أي صفحة يريدون”.

تصميم مواقع

يتطلب التصفح تأمين مئات الروابط للمنتجات عبر مجال واسع من الأصناف، من خلال العديد من نقاط الوصول للمستخدمين الكثر، وبالتالي أي حل سيكون له سلبيات أيضاً حيث أن شركات الحواسيب تعطي الأولوية لفرصة التحويل بين المنتجات على حساب التصميم المرئي، وفي النهاية على المنتجات والزبائن أن يجدوا بعضهم بعضا وهذا من الصعب فعله مع إبقاء كل شي مرتبًا وأنيقًا!!

حسناً، الآن نتحدث ببعض المنطقية!

بالطبع ستكون هذه المواقع كالمتاهة داخل كابوس، لأنها تحاول أن تلبي طلبات الزبائن الضبابية التي تدور في عقولهم بشكل طبيعي جداً!

كلٌ منّا يدخل موقعاً ما كـhp.com وبباله هدف مختلف عن أي أحد، فقد تتصفح الموقع للوصول إلى صفحة محددة لرؤية جهاز حاسوب معين، أو ربما يتصفح آخر الموقع لأنه سمع عن أحدهم أنه معجب بجهاز ما ويشعر بالفضول لمعرفة ما المميز به، أو ربما تريد أن تعرف ما الجديد لدى شركتك المفضلة.

احتياجاتنا مختلفة كلياً، ولذلك يتوجب على مصممي الموقع الأخذ بعين الاعتبار كل الطرق المختلفة التي يمكن للزبائن أن يفكروا بها حول منتجات الشركة، يجب عليهم أن يتخيلوا رحلة البحث الخاصة بي وبك وبمسؤول الـIT الذي يرغب بشراء مجموعة كاملة من الحواسيب وحتى أي شخص لا يمتلك الخبرة للوصول إلى مبتغاه.

وهنا شركة Apple تسجل نقطة لصالحها من حيث تصميم الموقع وسهولة الوصول للمنتجات وذلك بسبب قلة المنتجات التي تقدمها،فامتلاك عدد أقل من المنتجات من أكثر الطرق فعالية لتقليل تعقيد التصفح في الموقع.

ببساطة Apple لديها بضع منتجات للعرض، قد يعتبرها البعض سلبية وعدم وجود خطوط إنتاج تلبي كافة الشرائح؛ ولكن على الصعيد الآخر لن تضطر الشركة إلى عرض حاسب محمول للأعمال وآخر للجامعيين وآخر للاعبين وآخر للاستخدام العائلي، إنها ببساطة تقول MacBook أو Air أو PRO.

تصميم مواقع

ولكن الحق يقال !

التصفح من موقع أمازون أكثر سهولة ومرونة بسبب التصنيف الجيد والواضح للمنتجات، وبالرغم من المواقع السيئة للشركات الضخمة، إلا أنها تفعل كل ما بوسعها، مع بعض المحاولات المبدعة في تصميم الواجهات التفاعلية مع الزبائن التي بدونها سنظل عالقين في دوامة المعاناة مع المواقع صعبة التصفح.

اقرأ أيضًا: معارك التسويق الطفولية بين الشركات… مناوشات تسويقية علقت في ذهننا!

1

شاركنا رأيك حول "عمالقة تقنية وتصاميم سيئة ..لماذا لا تولي هذه الشركات مواقعها أي اهتمام ؟"