الدول الأكثر إنفاقا على مواطنيها

الدول الأكثر إنفاقا على مواطنيها
أميــرة أحمــد
أميــرة أحمــد

2 د

هل سألت نفسك من قبل أين تذهب الضرائب التي تدفعها؟ انت تعمل وتكسب المال وتدفع منه للدولة في صورة ضرائب، من المهم جدا ان تعرف أين تذهب هذه الاموال ، وكم ستحدث فرقا في حياتك كمواطن تنتمي لهذه البلد ..

تتضمن هذه القائمة الدول الاكثر انفاقا على مواطنيها،ومايثير الدهشة ان بعض هذه الدول من الدول المتخبطة اقتصاديا.


جزر سليمان

تقع في جنوب المحيط الهادي ، وتتكون من أكثر من 900 جزيرة، مستوى التنمية فيها منخفض في جوانب كثيرة كالصحة والتعليم والدخل مما يمثل مصدر قلق كبير للحكومة التي تنفق حاليا 51,2% من الناتج المحلي على الرعاية الصحية والاجتماعة لتحسين مستوى المعيشة لمواطنيها .

الصحة هي أكثر ما يثير القلق الاجتماعي في جزر سليمان، ولحسن الحظ، فإن الحكومة مهتمة بضخ الموارد خاصة في نظام الرعاية الصحية في محاولة لتحسين صحة مواطنيها، والظروف المعيشية.

ذو صلة

اليونان

اليونان واحدة من ضحايا الأزمة الإقتصادية عام 2008، وحتى الآن لم تستعد قواها ولم تتعافى، وبالرغم من التغيرات العديدة التي حدثت في السنوات الماضية القليلة نتيجة للتقشف والإصلاحات، فقد استبدلت الحكومة اليونانية عددا كبيرا من الفوائد الاجتماعية القائمة بنظام الحد الأدنى كأمان للفقراء.

على الرغم من هذا كله الا ان الحكومة ما زالت تنفق 51.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي  لتوفير الحياة الكريمة المواطنين.


بلجيكا

في بلجيكا، تنفق الحكومة ما يقرب من 53.3٪ من الناتج المحلي الإجمالي على المواطنين.

يدفع أصحاب العمل ما بين 30٪ و 40٪ شهريا من رواتب الموظفين في صندوق الضمان الاجتماعي،وهذا يوفر البدلات في حالة المرض والبطالة والعجز وحوادث العمل، تقلصات المرض الصناعي وكذلك المعاشات التقاعدية والتعويضات العائلية.


فرنسا

بلغت نفقات الحكومة الفرنسية في عام 2013 إلى 55.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي. والتي تغطي الرعاية الصحية، وإصابات العمل والتعويضات العائلية والتأمين ضد البطالة، معاشات الشيخوخة والعجز والوفاة.

في الواقع تكلفة الضمان الاجتماعي في فرنسا أكثر من قيمة ما تنتج البلاد ،فهى تعتمد بشكل أساسي على الضرائب حيث ان مساهمات الموظفين تمثل ما يقرب من 60٪ من راتبهم!


الدنمارك

تنفق الحكومة الدنماركية ما يقدر ب 57.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي على تحسين مستوى المعيشة للمواطنين.

رغم ان الدنمارك تمثل أعلى معدلات للضرائب في العالم ، فضريبة خدمة او سلعة تساوي 25% من ثمنها، لكن في مقابل ذلك التعليم هناك مجاني، بالإضافة إلى توفير التأمين ضد البطالة ، وتوفير المعاشات الآمنة.

وأخيراً ؛

هل سيدور الزمان بنا يوماً، ونجد هذا العدل وهذا الإهتمام بالمواطنين في دولنا العربية؟

العملية بسيطة جداً .. فأين مقابل ما تدفعه شعوبنا الكادحة لحكوماتها؟!

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة