ديناصورات عملاقة وحيتان مفترسة بأربعة أرجل! كيف كانت مصر من 100 مليون سنة؟

ديناصورات مصر
ضحى نبيل
ضحى نبيل

5 د

تخيل عزيزي القارئ أنك الآن تحضر مسابقة لأسئلة السرعة وتم توجيه أحد الأسئلة لك كالآتي: "ما أول ما يخطر في بالك عندما تسمع اسم مصر" فماذا ستكون إجابتك؟ دعني أجيب نيابة عنك فقد تكون إجابتك هي واحدة بين هؤلاء: الأهرامات أو نهر النيل أو أبو الهول والفراعنة أو ربما محمد صلاح! في الواقع تلك هي إجابات معظمنا إذا كنا مكانك لكن لا تتعجب إذا كانت إحدى الإجابات الأخرى هي: ديناصورات ضخمة أو حيتان مفترسة تسير على أقدامها أو حتى ثعابين عملاقة يصل وزنها لنصف طن! هي فعلًا كلها إجابات صحيحة، فأهلًا بك في مصر التي كانت موطنًا لتلك المخلوقات وأكثر من 100 مليون سنة.

بالفعل كانت تلك الكائنات هي ما يعمر أرض مصر من ملايين السنين حيث كانت أرضها غير ما نعرفه الآن تمامًا، فكانت تكسوها المياه والأشجار التي جعلتها بيئة ممتازة لتحتويهم وخاصة المنطقة الصحراوية الموجودة الآن بين نهر النيل وليبيا وهي ما نطلق عليه الصحراء الغربية والتي هي بالفعل مكان تواجد حفريات كل تلك المخلوقات السابق ذكرها.


مصر القديمة من 100 مليون سنة

كانت الصحراء الغربية حينها عبارة عن بحر عظيم كان يسمى ببحر تيثس- Tethys والذي يُعتبَر البحر المتوسط الموجود الآن جزء صغير منه، فكانت معظم محافظات مصر تمثل قاع ذلك البحر الذي كان يمتد من الإسكندرية إلى الأقصر. كان البحر مليئًا بالمخلوقات العجيبة على مدار ملايين السنين وعندما جفت المياه وتحولت تلك المناطق لصحارى شاسعة كُشف عن هذا العالم المدهش بين طبقات الرمال والصخور المتراكمة لتظهر لنا مفاجآتها واحدة تلو الأخرى على مدار العقود الماضية.


صحراء مصر وعظام الدينصورات

واحدة من تلك المناطق المدهشة هي وادي الحيتان الموجودة في الفيوم والتي وُجد بها كمية كبيرة من العظام التي تعود لأنواع منقرضة من الحيتان التي سكنت بحر تيثس من 40 مليون سنة! وليس فقط هذا السبب الذي جعل منظمة اليونسكو تسجلها كمنطقة تراث عالمي بل لأنها أيضًا أحد المواقع الهامة الشاهدة على محطة تحول الحيتان من ثدييات برية إلى ثدييات بحرية، وهو الأمر الذي طالما حيَر العلماء من قبل.

ذو صلة

حسنًا لنكتفي بهذا القدر من الأحاديث الجانبية ولنبدأ رحلتنا إلى مصر القديمة وتحديدًا من 95 مليون سنة.


سبينوصورس- Spinosaurus

سبينوصورس ديناصور في مصر

يعتقد العلماء أنه كان كائن الأشر على وجه الأرض فجمجمته وحدها طولها 1,7 متر أما جسمه فطوله نحو 18 مترًا ووزنه يصل لـ 22 طنًا فهو بذلك يعتبر أضخم الديناصورات الآكلة للحوم على الإطلاق، عاش على أرض مصر منذ 95 مليون سنة وكان يتميز بالجزء الأشبه بالشراع على ظهره والمكون من أشواك عظمية يصل طول أكبرها لـ 170 سم ويرجح البعض أنه كان يساعده هذا الجزء في الدخول للمياه لاصطياد فرائسه من الأسماك، كما أنه كان يتغذى على بعض الأنواع من الديناصورات.

عظام سبينوصورس في متحف

تم اكتشاف الهيكل العظمي للسباينوصورس وتسميته بواسطة العالم الألماني ايرنست سترومر في عام 1915 في منطقة الواحات البحرية وظل محفوظًا بمتحف في ميونخ حتى عام 1944 عندما تم تدمير المتحف بالكامل في الحرب العالمية الثانية.


منصوراصورس- Mansourasaurus

منصوراصورس- Mansourasaurus

هذا الديناصور العملاق الذي ينتمى لعائلة تيتانو صوريا-Titanosauria والذي قد يبدو متوحشًا إلا أنه كان يتغذى على النباتات فقط، بلغ طوله 10 أمتار ووزنه نحو 5 أطنان ونصف وعاش في مصر منذ 75 مليون سنة تقريبًا في فترة ما كان يسمى بالعصر الطباشيري، وبالرغم من حجمه الهائل الذي يقارب حجم شاحنة مدرسية إلا أنه يعتبر أصغر بكثير من بعض أقرانه الذين وصلت أوزانهم لـ 70 مليون طن!

اكتشاف منصوراصورس ليس اكتشافًا عاديًا لديناصور ولكنه ملأ بظهوره فجوة زمنية طالما كانت فارغة فيما يخص وجود الديناصورات في أفريقيا، حيث أنه في الفترة ما بين 66 إلى 100 مليون سنة ماضية أي آخر 30 مليون سنة قبل انقراض الديناصورات لم يعرف العلماء ماذا كان يحدث في هذه الرقعة من الأرض في هذا الوقت الطويل، وباكتشافه وضحت أخيرًا الصورة لديهم وزرعت الأمل في الوصول إلى المزيد من المعلومات عن أسباب موجة الانقراض الهائلة التي اجتاحت معظم كائنات الأرض!

عظام منصوراصورس في الصحراء في مصر

تمت تسمية منصوراصورس بهذا الاسم نسبة لجامعة المنصورة التي اكتشف فريقها البحثي بقيادة دكتور هشام سلام رئيس مركز المنصورة للحفريات الفقارية جزءًا كبيرًا من عظام الهيكل العظمي لهذا الديناصور في منطقة الواحات الداخلة في الصحراء الغربية عام 2018 ليصبح منصوراصورس هو الديناصور السادس المكتَشف في مصر.


فيوميسيتس أنوبيس- Phiomicetus anubis

فيوميسيتس أنوبيس-Phiomicetus anubis

قد تكون معرفتك بالحيتان هي أنها حيوانات لطيفة ومسالمة وصديقة للإنسان مثل الحوت willy في فيلم free willy الذي طالما أحببته شخصيًا منذ صغري، لكن الحيتان الموجودة في مصر من 43 مليون سنة كانت بعيدة كل البعد عن هذا اللطف.

فيوميسيتس أنوبيس هو حوت يزن 600 كيلوجرام وطوله يصل لـ 3 أمتار ويملك فكًا كبيرًا وقويًا يجعل عضته مميتة بدون أدنى شك، ليست المفاجأة في كل ما سبق بل في أنه يملك أربعة أرجل، لا هي ليست زعانف تشبه الأرجل أو مجرد زوائد عظمية بل هي أرجل حقيقة!

تم اكتشاف عظام فيوميسيتس في عام 2021 في صحراء الفيوم، التي تمت تسميته نسبة إليها بواسطة فريق بحثي من جامعة المنصورة بقيادة الباحث عبد الله جوهر، وثبت بعد الدراسات أن أرجله كان يستخدمها في السير فعلًا خارج المياه على اليابسة ليقتنص فرائسه بسهولة وأنه بذلك كان يستطيع العيش في كلا البيئتين ليكون هو حلقة الوصل بين الحيتان البرية والبحرية. بالرغم من أن فيوميسيتس ليس أول حوت بأربع أرجل يتم اكتشافه حيث تم اكتشاف حوت آخر يشبهه في بيرو عام 2011 إلا أنه يُعتقد أن فيوميسيتس أكثر كائنات تلك الفصيلة بدائية وأولها في قارة أفريقيا.


عظام فيوميسيتس أنوبيس

يُرجح العلماء حاليًا أن الحيتان، بما أنها ثدييات في الأصل، تطورت من كائنات أشبه بالغزلان تسير على أربعٍ ظلت تعيش على الأرض لمدة 10 مليون سنة تقريبًا ثم اكتسبت بعض الصفات الجديدة التي أهلتها لتعيش في المياه تدريجيًا، ويظهر ذلك التطور في حفريات الحيتان البدائية المُكتشَفة من قبل مثل باسيلوصورس-Basilosaurus ودوريودون Dorudon.


Gigantophis- جيجانتوفيس


Gigantophis-جيجانتوفيس

قد يكون هذا أكثرهم رعبًا بالنسبة لي فهو كان الحائز على لقب أضخم ثعبان على سطح الأرض من نحو 40 مليون سنة! بطول يصل لعشرة أمتار ووزن نصف طن، كان يتغذى على التماسيح والزواحف الأخرى ويصطادهم بحرفية صياد ماهر بعد أن يختبئ جيدًا تحت الماء، اكتشفه عالم الحفريات تشارلس ويليام أندروز في الصحراء الغربية في عام 1901. ظل الجيجانتوفيس محافظًا على لقبه حتى ظهر الأقوى والأضخم في أمريكا الشمالية ثعبان تيتانوبوا- Titanoboa الذي وصل وزنه لطن وربع!

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة