من هي باسمة حمادة - Basma Hamada؟

باسمة حمادة
الاسم الكامل
باسمة عيسى أحمد العمايرة
الوظائف
ممثلة
تاريخ الميلاد
1961-12-25 (العمر 58 عامًا)
الجنسية
أردنية
مكان الولادة
الكويت, منطقة شرق
درس في
المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

ممثلةٌ أردنيةٌ، حققت شهرةً في الوسط الفني الكويتي، لذلك تُحسب على لفنانات الخليج، شاركت في العديد من الأعمال وأظهرت موهبتها.

نبذة عن باسمة حمادة

باسمة حمادة ممثلة أردنية تنحدر من أسرة فنية. لجأت إلى الوسط الفني الخليجي لتُبرز موهبتها، مُحققةً شهرةً واسعةً على مستوى الساحة الفنية الخليجية عمومًا، والكويتية خصوصًا.

أول ظهورٍ فنيٍ لباسمة حمادة كان بعمر الخامسة، أما شهرتها الفعلية بدأت عام 1975. تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت وشاركت بعدها بأكثر من مئة عملٍ فنيٍ بين المسرحي والتلفزيوني موجه للكبار والصغار.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات باسمة حمادة

وُلدت باسمة عيسى أحمد العمايرة في منطقة شرق بالكويت لأبٍ أردني وأمٍ سعودية، في 25 - ديسمبر - 1961. تلقت تعليمها الإبتدائي والإعدادي في عدة مدارس منها المدرسة البريطانية، ثم أنهت دراستها الثانوية في مدرسة فجر الصباح، ونالت البكالوريوس في نظم المعلومات، لكنها قررت اتباع رغبتها بأن تصبح ممثلة، لذا التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت.

ظهرت لأول مرة على شاشة التلفاز في برنامج "ماما أنيسة" عندما كانت بسن الخامسة، ثم ظهرت في إعلان على تلفزيون الكويت عام 1975 بسن السابعة عشر، شجعها وجود شقيقتيها لمياء وهدى حمادة على دخول الوسط الفني.

إنجازات باسمة حمادة

شاركت حمادة في عددٍ من العروض المسرحية والتلفازية والإذاعية بعد تخرجها من المعهد العالي للفنون المسرحية، منها: مسرحية "عاشقة حبيبة" من إخراج فؤاد الشطي، والمسلسلين الإذاعيين "أنا وعمي"، و"ودارت الأيام".

ظهرت باسمة في تمثيليتي "منى" إلى جانب استقلال أحمد، و"طيبة وبدر" الرومنسية عام 1976، إضافةً لمشاركتها بدورٍ ثانوي في مسلسل "ابن العطار" من إخراج حمدي فريد، وفيلم "الصمت" التاريخي الوثائقي الذي ضمَّ كبار فناني الكويت. أدت في العام التالي أدوارًا في مسلسلي "سوق الفريج" الكوميدي، و"دنيا المهابيل" من بطولة مريم الغضبان وغانم الصالح، ومسرحية "بدل فاقد".

عملت عام 1978 في مسلسل "الطابق الثالث" من بطولة استقلال أحمد، ثم في مسرحيتي "السيف"، و"عشاق حبيبة" الكوميدية، كما ظهرت في سهرتين تلفزيونيتين "امرأة قالت لا" الدرامية التي نالت عنها جائزة أفضل أداء للعام، و"العقاب"، ثم شاركت في العام التالي بسباعيات "إنهم يكرهون الحب" الدرامي، ومسلسلات "أصوات للحب" التاريخي، و"أبو مسامح أيام زمان" السعودي، و"مذكرات جحا" التراثي الكويتي.

في عام 1980 أطلّت باسمة على جمهورها في مسلسل "مملكة العجائب"، ومسرحية "دار" من إخراج فؤاد الشطي، ثم في سباعية "الرحيل" البدوية، إضافةً لمسلسلي "يوميات عائلة" الدرامي القطري إلى جانب أختها هدى حمادة، و"الدانة" الدرامي العائلي، أما في السنة التالية شاركت بعملٍ تلفزيونيٍ وحيدٍ بعنوان "الشاطر حسن" من إخراج نبيل عامر؛ تلاه في 1982 مسلسل "سيدي الرجل لا" الذي يعد من أبرز أعمالها، ومسرحية "يا معيريس" الكوميدية.

لعبت أدوارًا في مسرحيات "بالمشمش" الكوميدية، و"الخاتم العجيب" العائلية، و"الدينار"، ثم في مسلسلي "فتى الأحلام"، و"مبارك" الدراميين عام 1983، أما في العام التالي فقد ظهرت عبر مسرحية الكوميديا "وخر لا يعاديك"، و دور صوتي في المسلسل الكرتوني "مرجان والفرسان الثلاثة"، تلاها في 1985 مسلسل "الجوهرة والصياد" الدرامي.

شاركت عام 1986 في مسلسلي "إلى من يهمه الأمر"، و"بنات الفريج"، ثم في مسرحية "حسام الدين في غابة الثعابين" العائلية، تلتها مسرحية "قطار المرح" الموجهة للأطفال في العام التالي، إضافةً لعدة مسلسلاتٍ بأدوارٍ بطولية في "التائهة"، و"الحائط"، و"محسن منكم وفيكم"؛ ثم ظهرت عام 1988 في الجزء الثالث من المسلسل الدرامي الكوميدي القطري "فايز التوش" ، ومسلسلات: "الناس الطيبين"، و"صرخة ندم"، و"مهموم عايش فرحان" من إنتاجٍ قطري أيضًا.

تنوعت أعمالها في 1989 حيث ظهرت في تمثيلية "عيون الشك" من بطولة غانم الصالح، وفي مسلسل "29 سالفة وسالفة" الكوميدي، وبطولة مسرحية "الشفاف"، ثم شاركت في العام التالي بمسرحيتي "ليش"، و"الكاشي ماشي" الكوميدية، ومسلسلي "البيت الكبير"، و"رحلة العجائب" العائلية التاريخية.

عادت بعد توقف عامٍ واحدٍ لتشارك في بطولة مسرحيتي "سالي" الاستعراضية، و"الثعلب" الغنائية للأطفال، ثم في مسلسلي "الانحراف" الدرامي من بطولة الفنانة السورية نادين حمصي، و"الماضي وخريف العمر" الذي نالت عنه جائزة أفضل ممثلة للعام، تلاها تمثيلية "جواهر" الدرامية عام 1992، ثم عملت في السنة التالية بسباعيات "الحاقد"، ومسلسل المغامرات "مرآة الزمان"، ومسرحية "شربكة دربكة" الكوميدية.

اقتصرت باسمة أعمالها في 1994 على التلفزيون في مسلسلات: "ميزان العدالة"، و"السر في بير"، و"عبد الله البري وعبد الله البحري" من فئة المغامرات، ثم شاركت في العام التالي بمسرحية "مصاص الدماء" الكوميدية، ومسلسلات: "أبي عفوًا"، و"الآنسة أم علي" الإذاعي، و"الدعوة عامة" مع انتصار الشراح، و"الكشاف"، و"حكايات من التراث الشعبي".

ظهرت في 1996 في التمثيليتين الدراميتين "الصوت الثاني" شاركها البطولة جاسم النبهان، و"أقنعة حقيقية"، وفي مسلسلات: "البيوت أسرار"، و"سفينة الأحلام"، و"رجل سنة 60"، ثم في مسرحية الرعب "البيت المسكون"، شاركت بعدها في 1997 بعدة أعمالٍ تلفزيونية: "إثنان على الطريق" البوليسي المشوق، و"وجوه بلا أقنعة"، و"حتى إشعار آخر"، و"الناس أجناس"، "الطير والعاصفة" من بطولة حياة الفهد، إضافةً لمسرحية "هالو ديسكو"، وتمثيلية "صدى الأيام".

شاركت في 1998 بعملين هما: مسرحية الرعب الفكاهية "زمن دراكولا"، والمسلسل الدرامي "لمن تشرق الشمس"، وظهرت في العام التالي عبر مسرحيتين كوميديتين "في بيتنا مرشح"، و"الخيران رايح جاي"، إضافةً لمسلسل "حكم الزمن" الدرامي الاجتماعي، وشاركت مع بداية الـ 2000 بمسلسلي "حكايات كويتية"، و"أضحك وإلا أبكي".

حمل عام 2001 عملًا وحيدًا لها هو مسلسل الجريمة "من ملفات المحاكم" مع انتصار الشراح، ثم شاركت في 2002 بمسرحيتي "الرجل الذئب"، و"العامود"، ومسلسل "الصقرين"؛ وفي 2003 بمسلسلي "بيتنا الكبير"، و"الناس للناس" (السوري، الكويتي ، الخليجي)، ومسرحية "ذوبان الجليد".

قامت باسمة في عام  2005 بإعداد المسلسل الدرامي "نقطة تحول" كما لعبت فيه دورًا مساعدًا، إضافةً لأداء دورٍ صوتيٍ في المسلسل الإذاعي "يا من شراله من حلاله عله" في 2006، ثم ظهرت في مسلسل "الاختيار الصعب" بدور البطولة.

شاركت في مسلسل الدراما "بيت من ورق" عام 2007، ثم في مسلسلي "أيوب"، و"الداية" الدراميين في 2008؛ ثم عادت في العام التالي إلى المسرح من خلال مسرحية الرعب الفكاهية "فندق الرعب"، وظهرت بعدها بعدة مسلسلات: "السجينة"، و"قلوب للإيجار" الكوميدي القطري، و"أم البنات"، و"آخر صفقة حب" المشوق، ثم في "الهدامة: الحب والبقاء" كضيفة شرف.

حملت الأعوام القادمة لحمادة العديد من الأعمال الهامة والأدوار المميزة في مسيرتها، ففي 2010 شاركت بالأعمال التلفزيونية: "بعدك طيب"، و"أيام الفرج"، و"ساهر الليل"، و"بنات آدم"، و"إلعب غيرها"، و"قصة هوانا"، والجزء الثالث من الدراما السعودية "أسوار"، إضافةً للمسرحية الكوميدية "ليلة رعب"، تلاها في العام التالي مسلسلات "الحب المستحيل"، و"ساهر الليل 2: زينة الحياة"، و"الدنيا بخير" الإذاعي، والجزء الثاني من "قصة هوانا"، و"الجيلب"، و"العضيد"، و"خيوط العمر"، و"فرصة ثانية"، ثم شاركت بمسرحية "ABC 123" العائلية، كما تم تكريمها في الدورة الثامنة لمهرجان مسرح الشباب عن مسيرتها الفنية.

في 2012 ظهرت في مسرحية "الاختراع العجيب"، إضافةً لعددٍ من المسلسلات هي: "شارع 90"، ومغامرات "إنت عمري"، و"أكون أو لا" من بطولتها، و"ساهر الليل 3: وطن النهار"، و"بين الماضي والحب" من تأليف دانييل أورتيز؛ ثم في 2013 من خلال مسرحية "عايلة فن رن"، ومسلسلات "دمعة أهل"، و"ماي عيني"، و"أول الصبح".

شاركت في عام  2014 بمسرحية "نص الليل"، ومسلسلات: "صديقات العمر"، و"لمحات"، و"أوراق من الماضي"، و"منطقة محرمة"، كما كرمتها جامعة الخليج على مسيرتها الفنية.

قدمت باسمة في عام 2015 مجموعةً من أهم أعمالها منها: مسلسل "عام الجمر" إلى جانب كوكبةٍ من النجوم، ومسرحية "2021" الكوميدية، إضافةً لعدة أعمال تلفزيونية منها: "اثنين إخوان"، و"عندما يزهر الخريف 2"، و"الحب الحلال"، و"قابل للكسر"، و"سعد وخواته"، و"القصر الكبير".

شاركت في عام 2016 بمسرحية الرعب "البيت المسكون 3"، والعرض الحي "بيت الأقزام"، ومسلسلي الدراما "قلوب لا تتوب"، و"حكايات الحوش"، والمسلسل الإذاعي "الحطة"، ثم في مسرحية الرعب "بين المقبرتين" في العام التالي، ومسلسل "الرحلة" الإذاعي، إضافةً لاختيارها كعضو تحكيم في مهرجان فنون الكويت بدورته الأولى.

شاركت عام 2018 في مسلسلات: "محطة انتظار"، و"الجسر"، و"عبرة شارع" مشاركةً البطولة مع عددٍ من النجوم، و"شوق على السيف"، ومسرحيات: "جنوب أفريقيا"، و"الجلادان"، و"حالة وفاة"، إضافةً لثاني مشاركةٍ سينمائيةٍ لها في فيلم "الديرفة"، ثم ظهرت في 2019 بمسلسلي "مني وفيني"، و"يوميات صائم" الإذاعي، كما تم تكريمها في الدورة السادسة لمهرجان الكويت الدولي للمونودراما عن مسيرتها الفنية.

أنهت العمل في المسلسلين الدراميين "هيا وبناتها"، و"أمي دلال والعيال"، كما تقوم بتصوير مشاهدها في مسلسل "مع الحرملك" حيث تشارك البطولة مع جاسم النبهان، والمقرر عرضها جميعًا في عام 2020.

أشهر أقوال باسمة حمادة

حياة باسمة حمادة الشخصية

تزوجت باسمة حمادة من الفنان رامي العبد الله، لينتهي زواجهما بالطلاق، دون أن تتزوج مرة أخرى.

حقائق سريعة عن باسمة حمادة

اتُّهمت باسمة حمادة مع شقيقتها بالتعامل مع النظام العراقي أثناء غزوها للكويت، وهو ما رفضته قطعًا، بل على غرار ذلك كانت تعمل وأختها مع الصليب الأحمر في علاج الجرحى أثناء ذلك الغزو.

فيديوهات ووثائقيات عن باسمة حمادة

المصادر

info آخر تحديث: 2020/03/19