من هي بيلا سوان - Bella Swan؟

الاسم الكامل
إيزابيلا ماري سوان
تاريخ الميلاد
1987 - 09-13 (العمر 32 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, واشنطن
البرج
العذراء
الشبكات الإجتماعية

شخصيةٌ خياليّةٌ من سلسلة أفلام Twilight التي كتبتها ستيفيني ماير، جسّدت الشخصية الممثلةُ الأمريكيةُ كريستن ستيوارت.

نبذة عن بيلا سوان

بيلا سوان هي إحدى الشخصيّتين المحوريتين في سلسلةِ أفلام Twilight، انتقلت للعيشِ مع والدها في بلدة فوركس، ولم تتأقلم فيها بشكلٍ جيد.

جذبها الشابُّ إدوارد كولين الذي تبيّن لاحقًا أنّه مصّاص دماء، ووقعت في حبّه، الأمر الذي لم يكن سهلاً على الاثنين.

كانَت علاقة بيلا البشريّة وإدوارد مصاص الدماء معقدّةً للغاية، فلكلّ منهما حياته الخاصة المختلفة عن الآخر. خلالَ الأجزاء المتتابعة لسلسة Twilight، نتعرف على قصتهما معًا وكيف تحوّلت من بيلا البشرية إلى مصاصة دماء متزوّجة من إدوارد كولين.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بيلا سوان

انتقلت إيزابيلا ماري سوان للعيشِ مع والدها في بلدة فوركس، واشنطن. والتحقت بالثانويةِ هناك، كانت غريبةً في البداية ولم تستطع التأقلمَ في البلدة الجديدة المملّة.

تعرّفت فيما بعد على مجموعةٍ من الأصدقاء، وتسكّعت معهم في أرجاء البلدة، إلى أن تعرّفت على إدوارد كولين الذي ينتمي إلى عائلةٍ من غريبيّ الأطوار. كانَت حياةُ عائلة كولين غامضةً ولم يندمج أفرادها كثيرًا مع سكان البلدة. أُعجب الاثنان ببعضهما البعض، لكن كان على إدوارد إخفاءَ سرّ عائلته، وأن يبقى بعيدًا عن بيلا.

فيما بعد ينقذُ إدوارد بيلا، ويقوم بإيقاف سيارةٍ خارجة عن السيطرة تتجهُ باتجاهِ بيلا باستخدام قوة يديه المجردتين. يبعثُ ذلك الفضول في نفس بيلا، وتبدأ البحث حول ما حصل وكيف لشخصٍ أن يوقف سيارةً مسرعةً بيديه فقط. يعتمل الشك في نفسها، وبدأت تضع الفرضيات حولَ ما حصل إلى أن وصلت إلى حقيقة إدوارد الذي يعترف لها لاحقًا أنه مصّاصُ دماءٍ.

لم تخفْ بيلا منه بل استمرّ الإثنين بملاحقة بعضهما إلى أن أصبحا حبيبين يقضيانِ معظم وقتهما معًا.

إنجازات بيلا سوان

لم تكنْ علاقتهما سهلة، فوجودُ بيلا البشرية في حياة إدوارد وعائلته من مصاصيّ الدماء وضعها في خطرٍ دائمٍ. كانت عائلة كولين مختلفةً عن غيرها من مصاصيّ الدماء، فقد اقتاتوا على دماءِ الحيواناتِ ورفضوا قتل البشر وقرروا حمايتهم من باقي مصاصيّ الدماء الذين لم يوفروا قَتل بشريّ ليقتاتوا عليه.

في بدايةِ الأمر ينقذُ إدوارد بيلا من أحد مصاصيّ الدماء الذي حاول قتلها، ويقوم بتقطيعِ أوصاله وحرقه، يثيرُ الأمر غضب حبيبته التي تحاول قتل بيلا إنتقامًا لقتل إدوارد حبيبها، لكنّها لم تنجح بذلك.

عَلِم الفولتوري بعلاقة إدوارد مع البشرية، وهي عائلةٌ حاكمةٌ من مصاصيّ الدماء، ولم يقبلوا بذلك، ظنًا منهم أن هذه العلاقة تعرّضُ مصاصيّ الدماءِ للخطر وكشف سرّهم، التقى الفولتوري مع إدوارد وعقدوا معه إتفاقًا ينص على إما أن يحوّل بيلا إلى مصاصةِ دماءٍ أو سيقتلوها.

لم يَقبلْ إدوارد عرضهم، وحاول الابتعادَ عن بيلا. خرج إدوارد من البلدة وبقيت بيلا وحيدةً، لم تعلمْ ماذا تفعل، فقرّرت أن تعرّض نفسها للخطر من أجل أن يعود إدوارد لإنقاذها. لم يفلح الأمر، لكن قلق إدوارد على بيلا دفعهُ للاتصالِ بمنزلها، فأجابه جاك أحد أصدقائها وكان يحبّها لدرجة الجنون، وأخبرهُ أنّ بيلا قد ماتت.

حزن إدوارد كثيرًا وقرر الانتحار. علمت بيلا بما قام به جاك وحاولت التواصلَ مع إدوارد، لكن لم تستطع، استطاعَت بمساعدة أحد أخوة إدوارد المتبنيين أن تجده قبلَ ثوانٍ من محاولة إنتحاره.

علم الاثنان أنّهما لن يتمكنا من العيشِ بعيدًا عن بعضهما، وحينئذٍ قرّرا الزواج بعد موافقةِ إدوارد مبدئيًا على تحويل بيلا إلى مصّاصةِ دماءٍ. تزوّج الإثنان وذهبا لتقضيةِ شهرِ العسلِ في جزيرةٍ لوالد كولين بالتبني في البرازيل، لم تكن العلاقةُ بين بيلا البشرية وإدوارد مصاص الدماء سهلةً، وخاف إدوارد من تعريض بيلا للأذى.

لم تنته الأمور هنا وتبين لاحقًا أنّ بيلا أصبحت حاملًا، أثارَ ذلك ريبةَ إدوارد، فذلك شيءٌ مستحيلٌ بين بشريّةٍ ومصّاصِ دماءٍ. كانت فترة الحَمْل غريبةً للغاية، فقد تطوّر الحمل سريعًا وتراجعت صحةُ بيلا، أثارَ ذلك خوف إدوارد الذي أراد التخلص من الجنين خوفًا على حياتها على عكسها هي التي اختارَت المضيَّ قدمًا في ذلك.

بعد مدةٍ قصيرةٍ لم تتجاوز الثلاثةَ أشهرٍ، تلد بيلا ابنةً جميلةً جدًا، لكن لم تكن النهاية سعيدة، فقد توفيت بيلا أثناءَ ولادة ابنتها. حاولَ إدوارد جاهدًا إنعاش بيلا وبدأ بعضّها ظنًا منه أنّ سمّه سيحولها إلى مصاصةِ دماءٍ ويعيدها للحياة، لم تنفع المحاولة بدايةً، لكن تبيّن لاحقًا أنّها عادت إلى الحياة كمصّاصة دماء. أصبحَ الجميع عائلةً واحدةً سعيدة، لكن بُغض الفولتوري لعائلة كولين جعلهم يحاولونَ إزعاجهم بشكلٍ مستمرّ ولم يتركوهم للعيش بسلامٍ.

أشهر أقوال بيلا سوان

حياة بيلا سوان الشخصية

حصلَ والدا بيلا على الطلاقِ عندما كانت صغيرة، عاشَت مع والدتها التي تزوّجت من شخصٍ آخر، ثم انتقلت لاحقًا للعيش مع والدها في بلدة فوركس والتحقت بالثانويةِ هناك.

تزوّجت مصاص الدماء إدوارد كولين، ورزقا بطفلةٍ جميلة للغاية أطلقوا عليها اسم "رينيزيمي" وهو مزيجٌ بين اسميّ والدتيهما.

بعد الزواج تعرضا لمضايقاتٍ من عائلةِ فولتوري التي حاولت قتل ابنتهما ظنًا منهم أنّهما قاما بتحويلِ طفلةٍ بشريةٍ إلى مصاصة دماء، وهذا أمرٌ محرّمٌ في عالم مصاصيّ الدماء وبذريعةِ ذلك حصلت العديد من المناوشات بين عائلةِ كولين والفولتوري انتهت بتراجع الفولتوري وترك العائلة تعيشُ بسلامٍ.

حقائق سريعة عن بيلا سوان

  • كان جاك صديقُ بيلا المقرب، وكانت مشاعره قويّةً تجاهها لكن لم تُعره كثيرًا من الإهتمام. مالم تعلمه عن جاك أنه ينتمي إلى عائلة المستذئبين الذين استطاعوا تغييرَ أشكالهم والتحولِ إلى ذئابٍ كبيرةِ الحجم.
  • أثارت علاقة بيلا وإدوارد غَيرَة جاك، الذي حاول إبعادهما عن بعضهما البعض، وعارضَ بشدّةٍ علاقتها مع مصاصيّ الدماء حرصًا منه على حياتها ولإبعادها عن الخطر. لم ينجح جاك في إبعادِ بيلا عن إدوارد، لكن تبيّن لاحقًا أنّه انجذبَ إلى ابنتها رينيزيمي التي كَبُرت بسرعةٍ لتصبح شابةً جذابة غايةً في الجمال.
  • امتلكت بيلا بعد تحولها إلى مصاصة دماء قوىً خارقةً، فقد أصبحت قويةً جدًا ولم يستطع أحدٌ من مصاصي الدماء التأثير عليها بقواه الخاصة.
  • لم تنتهِ علاقة بيلا وجاك لاحقًا، فقد ترك عائلة المستذئبين وحارب جنبًا إلى جنب مع عائلة كولين ضد الفولتوري، وعمل حارسًا شخصيًّا لطفلة بيلا ليحميها من أي خطرٍ قد تتعرض له.

فيديوهات ووثائقيات عن بيلا سوان

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07