من هو نيغان - Negan؟

الاسم الكامل
نيغان
الوظائف
قائد ، مدرس
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, فيرجينيا

شخصيةٌ خياليةٌ من مسلسل الرعب والدراما الشهير “The walking dead”.

نبذة عن نيغان

وُلد نيغان في منتصف عام 1960 وهو قائدٌ لمجموعةٍ تضم حوالي 1000 شخصٍ من الناجين من الفيروس الذي انتشر في البلاد وأطلقوا على أنفسهم اسم المنقذين. تقوم هذه المجموعة باستعباد الناجين الآخرين وتجبرهم على اتّباع نيغان والانصياع لأوامره.

استعدَّ نيغان لحماية أيَّةِ جماعةٍ تلجأ إليه من الناجين مقابل أن يقدّموا له نصف ما يملكون من أملاكٍ كالمواد الغذائية والأشياء المادية، وإذا لم يقبل شخصٌ بهذا الشرط سيقوم بقتله بسبب حبه للسيطرة.

كان نيغان قبل أن ينتشر فيروس الموتى الأحياء أستاذًا في إحدى المدارس، حيث عُرِف بقسوته وحبّه للامتلاك والسيطرة والتعامل القمعي مع طلابه، فكان يحب خضوع الناس له واحترامه.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات نيغان

كان نيغان شخصًا عاديًا قبل انتشار فيروس الموتى الأحياء، كان محبًا للسيطرة والقسوة عندما كان أستاذًا في المدرسة. بعد أن أصيبت زوجته لوسييل بالفيروس الذي انتشر فجأةً، تحول إلى شخصٍ أقسى وأعنف وبنى نفسه على أنه شخصٌ استبداديٌ ودكتاتوري وأصبح قائدًا لمجموعةٍ من الناجين من الفيروس أطلقوا على أنفسهم لقب المنقذين.

امتلك نيغان عصا بيسبول وكان عليها سلسلةٌ من الأسلاك الشائكة الملفوفة حولها أطلق عليها اسم لوسييل، كانت هذه العصا أداته التي يقوم بها بقتل الأحياء الموتى أو البشر الطبيعيين.

إنجازات نيغان

بحث نيغان عن العديد من المواقع التي يمكنه البقاء فيها هو ومجموعته وقد نجح في ذلك، وجمع العديد من المواقع المختلفة لاستيطانها في العاصمة واشنطن.

يوجد داخل المجموعة شخصٌ يدعى سيمون ويُعتبر يد نيغان اليمنى الذي يقوم بمساعدته وتولي الأمور التي يكلفه بها نيغان، بالإضافة إلى العديد من الأشخاص الملازمين الدائمين لهما وهم وايد وبود وكايفن و رت ودوايت.

هجم نيغان ومجموعته في أحد الأيام على مستعمرةٍ تدعى مستعمرة هيلتوب كولوني، وعذبوا زعيمها الذي يدعى غريغوري من أجل أن يقوم بإعطاء مجموعة المنقذين نصف ما يملك من مؤنٍ وإمدادات. رفض الزعيم أن يقوم بذلك فقتل نيغان وأفراد مجموعته بعض الأفراد في المستعمرة.

استغل نيغان وحرّاسه عاطفة الزعيم تجاه أفراد المستعمرة، وعذّبوا شابًّا صغيرًا بعمر السادسة عشر بالعصا الشائكة حتى الموت، فقبل الزعيم تلبية مطالب نيغان والمجموعة من أجل الحفاظ على سلامة أفراد المستعمرة.

أجرى نيغان اتصالاته مع أفراد مجتمعٍ يدعى مجتمع المملكة للاتفاق معهم على حمايتهم من الموتى الأحياء مقابل أن يحصل على نصف إمداداتهم.

هرب أحد ملازمي نيغان ويدعى دوايت هو وزوجته التي تدعى شيري ومعهما شاحنة من الإمدادات، فأرسل نيغان بعضًا من أفراد المجموعة من أجل استرداد الشاحنة وما فيها من إمداداتٍ مسروقة.

واجه شخصٌ يدعى ريك هو ومجموعته في طريقهم لإيصال أحد الأفراد الى أحد المشافي في مستعمرة هيلتوب مجموعةً من الحواجز التي بُنيت على الطريق، ممّا أجبرهم على الذهاب سيرًا على الأقدام، وتعرضوا خلال مسيرهم لهجوم مجموعة المنقذين الذين كانوا بقيادة سيمون اليد اليمنى لرئيس المجموعة نيغان، فأخذوا ريك وكل الأسلحة الموجودة معه ومجموعته وجعلوهم يركعون على ركبهم.

ظهر نيغان بعد ذلك مطالبًا ريك بأن يعطيه كل ممتلكاته، وأن يكون هو وكل أفراد مجموعته القادمين معه أو الموجودين في منازلهم تحت إمرة نيغان وتصرفه. قرر نيغان بعد ذلك معاقبة العديد من أفراد المجموعة لأنهم كانوا سابقًا قد قتلوا بعضًا من أفراد مجموعة المنقذين، فكانت طريقة العقاب بأن يضرب بعض الأفراد بالعصا الشائكة حتى الموت.

اختار نيغان الشخص الذي يريد قتله ببرودة أعصاب، ولكنّه أخيرًا اختار شخصًا أشار إليه بالعصا وقام بضربه ضربًا مبرحًا حتى الموت، حينها بدأ كل أفراد مجموعة ريك بالصراخ، ثم قتل ثلاثة أشخاصٍ آخرين.

هدد نيغان ريك بأنه سيقتل باقي أفراد مجموعته إن لم يتعهد بالوفاء الكلي له، رفض ريك ذلك فهدده نيغان بأنه سيقتل ابنه كارل وباقي المجموعة إذا ما قطع ريك يد ابنه. تردد ريك في ذلك ولكنه أشهر الفأس فأوقفه نيغان وأعطاه مهلةً يعود بعدها هو وأفراد المجموعة في غضون أسبوع من أجل جمع الإمدادات التابعة لمجموعة ريك.

عاد نيغان بعد أقل من أسبوع إلى الإسكندرية من أجل جمع الإمدادات والمؤن، وبسبب حادثة إطلاق نارٍ من أحد أفراد مجموعة ريك على أحد أفراد مجموعة نيغان، قرّر نيغان أخذ المؤن والأسلحة في موقع مجموعة أفراد ريك. وجد نيغان نقصًا في الأسلحة، فهدد بقتل أوليفيا مديرة مخزن المؤن والإمدادات. وجد نيغان الأسلحة الناقصة وهمَّ بمغادرة الموقع موجهًا لريك العديد من الإهانات المضحكة.

عاد ريك بعد مدةٍ من الزمن بعد أن جمع عددًا كبيرًا من الناجين خارج موقع نيغان، وذهب لشنّ هجومٍ عليه بغرض الانتقام. لم يسمح نيغان لأفراد مجموعته بالاحتكاك مع مجموعة ريك، وبما أن مجموعة ريك كانت أكبر، أعطى فرصةً لمجموعة نيغان للاستسلام، ولكنه كان قد أصرَّ على موت نيغان. لم تنجح خطط نيغان في إبعاد مجموعة ريك الذين قاموا فيما بعد بإضرام النار داخل موقع نيغان وهدموا الجدران.

تمكن نيغان والمجموعة بمن تأمين القليل من التغطية لهم، ولكنه فوجئ بهجوم مجموعةٍ كبيرةٍ من الموتى الأحياء على المكان مستدرجةً من قبل شخصٍ يدعى داريل هو اليد اليمنى لريك.

أشهر أقوال نيغان

حياة نيغان الشخصية

كانت مهنة نيغان الأساسية هي التدريس، وكان متزوجًا من امرأةٍ تدعى لوسييل أُصيبت فيما بعد بمرض السرطان إضافةً إلى العدوى بفيروس الموتى الأحياء الأمر الذي جعل من نيغان شخصًا شديد القسوة والعدوانية، حيث تتجلى قسوته بتسمية العصى الشائكة التي يقوم بها بقتل الناس وتعذيبهم باسم زوجته لوسييل.

حقائق سريعة عن نيغان

  • احتُجِز نيغان عند هجوم الموتى الأحياء على مجموعته مع القس غابريال، وعندما شعر بأن الموت يداهمه نصحه القس بالبوح بأخطائه  وذنوبه، فاعترف بأنّه عامل زوجته بشكلٍ سيئ وخاطئ وأنّه لم يكن قادرًا على تحمل الأمر الذي حصل معها.
  • في نهاية الموسم الثامن من المسلسل، تظهر مجموعة ريك وهي ذاهبةٌ لشنّ هجومٍ آخر على مجموعة نيغان التي أُنقذت من الهجوم الأول. أمر نيغان رجاله بإضرام النار في مجموعة ريك واستخدام الأسلحة، ولكن بسبب قيام يوجين- وهو أحد أفراد المجموعة- بالعبث بالأسلحة أصبحوا دون أيّ دفاع، دخلت مجموعة ريك إلى موقع نيغان وقتلت العديد منهم.
  • تَواجه ريك ونيغان في معركةٍ منفردةٍ فيما بينهما انتهت بقيام ريك بشق حلق نيغان، ولكنه قام بمساعدته بعد ذلك وأخذه إلى الإسكندرية من أجل حبسه لبقية حياته كانتقامٍ لأفعاله السيئة.

فيديوهات ووثائقيات عن نيغان

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/12