من هو دانييل بلاينفيو - Daniel Plainview؟

الاسم الكامل
دانييل بلاينفيو
الوظائف
منقب نفط
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, فوند دو لاك

منقب فضة يكتشف بئرًا للنفط صدفةً ويتحول اهتمامه بعدها إلى النفط ويمضي حياته مابين الآبار وصفقات استثمار جديدة.

نبذة عن دانييل بلاينفيو

دانييل بلاينفيو شخصيةٌ خيالية من فيلم There Will Be Blood قام بتجسيدها الممثل دانييل داي لويس ومن ابتكار بول توماس أندرسون، تستند بشكلٍ كبير على شخصية جيمس أرنولد بطل رواية  The Oil عام 1927.

دانييل هو منقب فضة، وخلال إحدى عمليات البحث يكتشف بئرًا للنفط ويتحول اهتمامه من التنقيب عن الفضة إلى حفر آبارٍ للنفط من خلال استثمار أراضي الفلاحين.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات دانييل بلاينفيو

وُلد في مدينة فوند دو لاك- الولايات المتحدة الأمريكية. بدأ عمله كمنقب فضة في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1898، وبعد اكتشافه لأحد آبار النفط عام 1902 تحول اهتمامه إلى اكتشاف النفط والتنقيب عنه، فاشترى الآلات اللازمة وبدأ الحفر بحثًا عنه.

خلال إحدى عمليات التنقيب كُسرت إحدى الآلات ممّا تسبب بمقتل أحد أصدقائه الذين كانوا يعملون معه، وقام دانييل بعدها برعاية ابنه وأسماه HW الأمر الذي ساعده بأن يظهر كرجل عائلة وأن يكسب تعاطف الناس في مشاريعه المستقبليّة.

 

إنجازات دانييل بلاينفيو

بعد أن طوَّر أعماله وأسس شركةً للتنقيب عن النفط، توجه إلى مدينة سيغنال هيل لاستثمار المزيد من الأراضي، وهناك ظهر رجلٌ يدعى بول سانداي عام 1911 وحاول كسب بعض المال مقابل إخبار دانييل عن أرضٍ تحتوي كميةً كبيرةً من النفط في ليتل بوسطن، مقاطعة إيزابيلا.

سافر بعدها دانييل مع HW إلى ليتل بوسطن بحجة صيد السمَان، والتقى هناك ب(آبيل) والد بول الذي قدّم له المساعدة وسمح له بالصيد والتخييم في أرضه. وسرعان ما قدّم دانييل عرضًا لآبيل لشراء أرضه، لكنّ إيلي شقيق بول التوأم، وهو واعظٌ ديني وقائد كنيسة الوحي الثالث، شعر بأنّ دانييل يكذب وأنّ نواياه الحقيقية هي التنقيب عن النفط وليست كما ادّعى دانييل، الصيد. قام دانييل بشراء الأرض من آبيل إلى جانب الجزء الكبير الذي يملكه رجلٌ يدعى ويليام باندي.

أحضر دانييل بعدها طاقمًا كبيرًا وحفر آبار النفط، وطلب إيلي منه أن يقوم بتقديم وافتتاح البئر، لكن دانييل قام بذلك بنفسه وبدلًا من إيلي قام بتقديم ماري أخت إيلي بدلاً منه ،ممّا أدّى إلى استياء إيلي الشديد منه.

بدأ بعدها بالحفر والتنقيب عن النفط وخلال العمليات وقعت حادثتان، الأولى أدّت إلى مقتل أحد العمال والثانية أضرمت حريقًا في كامل الأرض، ممّا أدّى إلى إصابة بعض العمال كما تسببت بإصابة HW بالصمم والكثير من الأضرار المادية الأخرى؛ فبدأ دانييل بالقلق حول إعاقة HW. وبسبب مطالبة إيلي بالتعويض عن أضرار الحريق هاجمه دانييل بوحشية.

بعدها بفترة ظهر رجلٌ يدّعي هنري براندز وادّعى أنّه أخ دانييل غير الشقيق، وأثبت ذلك بناءً على بعض الأدلة التي أحضرها ومعرفته الكثيرة بعائلة دانييل؛ فدخل حياته وشاركه بالعمل. بعد فترة قام HW بقراءة مذكّرات هنري واكتشف أنّه منافق وأنّه ليس شقيق دانييل، وحاول قتله بحرقه بالنار لكنّه لم ينجح بالأمر ولم يستطع إخبار دانييل بالحقيقة. وبسبب استياء دانييل من الحالة التي وصل إليها HW قرر إرساله إلى مدرسةٍ داخلية للصم.

اجتمع بعدها دانييل مع شركة Standard Oil للتفاوض على بيع بعض الخزانات، وقام أحد العملاء واسمه تيلفورد باستفزاز دانييل عن طريق اقتراحه بأن يبيع دانييل كل الخزانات وبذلك سوف يكسب وقتًا لرعاية ابنه، لكن دانييل تمالك نفسه وأكمل الصفقة مع الشركة. وفي وقتٍ لاحق بدأ دانييل يشكك بمصداقية هنري فقام باحتجازه وبدأ يستجوبه بشأن بعض التفاصيل عن المدينة التي وُلد فيها فوند دو لاك، وتحت التهديد اعترف هنري بأنّه صديقٌ لأخ دانييل غير الشقيق الذي توفي بمرض السل، وبتأثير نوبةٍ من الغضب قام دانييل بقتله ودفنه.

ظهر ويليام باندي في اليوم التالي وأخبر دانييل بأنّه يعرف بشأن جريمة القتل التي حصلت، لكنَّه وافق على التكتم كما وافق على تأجير ممتلكاته لخط أنابيب النفط بشرط انضمام دانييل إلى كنيسة الوحي الثالث وإعلان توبته. وبالرغم من كونه ملحدًا قويًّا، إلّا أنّه وافق على الاتفاقية.

وخلال الاجراءات النهائية في أرض ويليام باندي، عاد HW من مدرسة الصم ومعه مترجم لغة إشارة. ويسعد دانييل بعودته إلَّا أنَّه يستاء منه عندما يعلم أنَّه رفض تعلم لغة الإشارة، وبسبب ذلك بدأ دانييل بلإدمان على الكحول شيئًا فشيئًا.

ظهر دانييل بعد ذلك بسنوات في منزلٍ فخم وحالة مزرية؛ فقد أمضى معظم وقته يشرب الكحول إلى جانب استمراره بأعماله وإبرام المزيد من الصفقات، وزاد حاله سوءًا أنّه لم يستطع حضور زفاف HW وماري ابنة آبيل عام 1927. قام HW بعد ذلك بمطالبة دانييل بفك الشراكة كي يتمكن من تأسيس شركته الخاصة في المكسيك، لكن دانييل هاجمه بوحشية وأخبره عن أصله وأنّه ليس ابنه إنّما مجرد يتيم فتركه HW وذهب.

يكمل دانييل بعد ذلك صفقاته ومعاقرته للخمر بعد استياءه من تحول العلاقة بينه وبين HW. فعلى الرغم من أنَّه ليس ابنه الحقيقي، إلّا أنّ دانييل أحبه كابنٍ له.

يظهر إيلي مرةً أخرى يشكو من تدهور أحواله الماليّة، ويطلب من دانييل إدخاله في شراكةٍ لحفر ممتلكات باندي. يوافق دانييل بشرط اعتراف إيلي أنّه لا يوجد إله وأنّه مجرد دجال، وبعد موافقة إيلي وتنفيذه لشرط دانييل يعترف دانييل أنّ أراضي باندي غير مجدية وأن النفط فيها قد نضب، وبسبب غضبه من دانييل يقوم إيلي باستفزازه، فيقوم دانييل بملاحقته في كل أرجاء المنزل ويضربه بقطعة بولينغ حتّى الموت. وغير معروف إذا تمّ إلقاء القبض على دانييل ومن المحتمل أن يكون قد هرب.

أشهر أقوال دانييل بلاينفيو

حياة دانييل بلاينفيو الشخصية

دانييل غير متزوج ولم تظهر حقائق تؤكد ارتباطه في حياته؛ إذ كان همّه الوحيد هو حفر آبار النفط وجمع المزيد من المال.

الشخص الوحيد الذي يُعتبر من عائلته هو ابن صديقه الذي تبناه دانييل بعد وفاة والده في حادث المنجم.

حقائق سريعة عن دانييل بلاينفيو

تعرض لحادثٍ أدّى إلى كسر قدمه خلال التنقيب عن الفضة.
أثناء سفره إلى سيغنال هيل، كان يدّعي أنّ زوجته توفيت خلال ولادتها لHW.
عندما نشب الحريق في ليتل بوسطن والذي تسبب بإعاقة HW، فرح دانييل في البداية كون الحريق أدّى لإظهار محيط بئر النفط بالكامل.
عندما أبرم الصفقة مع شركة Standard Oil لم يكن يملك جزء ويليام باندي حينها.
كان يطلق النار على ممتلكاته عند شعوره بالملل.
كان دانييل يغش الناس بشأن تكاليف أجور الشحن.

فيديوهات ووثائقيات عن دانييل بلاينفيو

المصادر

info آخر تحديث: 2018/10/26