من هو بيل موراي - Bill Murray


  • الاسم الكامل

    ويليام جيمس موراي

  • الاسم باللغة الانجليزية

    William James Murray

  • الوظائف

    ممثل

  • تاريخ الميلاد

    21 سبتمبر 1950

  • الجنسية

    أمريكية

  • مكان الولادة

    الولايات المتحدة الأمريكية , إيلينوي

  • البرج

    العذراء

  • الحسابات الاجتماعية

ما لا تعرفه عن بيل موراي

بيل موراي، ممثلٌ أمريكي تميّز بأدواره الكوميدية والدرامية، وحقّقت أفلامه نجاحاتٍ كبيرةٍ في شباك التذاكر.

السيرة الذاتية لـ بيل موراي

بدأ بيل موراي مسيرتَه المهنيّة في التمثيل بأدوارٍ هزليّةٍ، لكنّه انتقلَ بعد ذلك للقيام بأدوارٍ دراميّة. لديه حماسٌ كبيرٌ تجاه لعبة الغولف، حيث عمل مرافقًا يحمل حقيبةَ مضارب الغولف في بداياته، وخلالَ مهنته هذه ازدادَ حبّه وتعلّقه بهذه اللعبة.

بدأ مسيرةَ حياته كشابٍّ على دربٍ خاطِئ، فقد قُبض عليه لحيازته القنّب. بعد هذه الحادثة بدأت حياته تأخذ مسارها الصحيح، عندما بدأَ هو وأخوته العملَ في المسرحية الكوميدية “المدينة الثانية”، بالإضافة لظهوره في “Saturday Night Live”.

يُعتبر “Meatball” أوّل فيلمٍ ناجحٍ له. تبعه كلٌّ من فيلم “Caddyshack” الكلاسيكي، وأفلامٌ ذات نجاحاتٍ كبيرة في شباكِ التذاكر مثل: “Stripes” و”Tootsie”، ويعد فيلم “Ghostbusters” الأكثرَ شعبيةً له، كما لعب أدوارًا دراميّةً في فيلم “Wild Things” و”Cradle Will Rock” و”Hamlet”، وفي الفيلم الشهير The Royal Tenenbaums عام 2001. قدّم صوته لشخصياتٍ كارتونيةٍ مثل: غارفيلد والسيد بادجر في فيلم Fantastic Mr. Fox.

ليس لديهِ وكلاءٌ أو مديرون ولا حاشيةٌ تلاحقه، شارك موراي في توفير المساكن بأسعارٍ معقولةٍ لكبار السن ذوي الدخل المنخفض من خلال جمعيةٍ لتأمين فرص الإسكان والصيانة لكبار السن (H.O.M.E.)، وقدّم للقضية تبرعاتٍ سخيّة.

بدايات بيل موراي

وُلِد ويليام جيمس "بيل" موراي لإدوارد جوزيف موراي الثاني ولوسيل كولينز، عمل والده بائع أخشاب، امّا والدته فكانت موظفةٌ في غرفةِ البريد، وكان له ثمانيةُ أشقاء.

التحقَ بمدرسة القديس جوزيف الابتدائية وأكاديمية لويولا. ومن أجل تمويلِ تعليمه في المدرسةِ اليسوعيّة الثانوية، عمل حاملًا لحقائب مضارب الغولف في سنِّ المراهقة.

أثناء مراهقته، عمل مغنيًّا في فرقةٍ تسمى "Dutch Masters" وقد قدّمت عروضها في المدرسةِ الثانويةِ والمسارحِ المحلية. التحقَ بجامعة ريجيس دنفر، لكنّه سرعان ما انسحبَ وعاد إلى ولاية إيلينوي.

في عام 1970، أُلقيَ القبضُ عليه في مطار O'Hare في شيكاغو لمحاولته تهريب الحشيش. وحُكِم عليه بالسجن وأُرسل للحجز.

حياة بيل موراي الشخصية

في عام 1981، تزوّج مارغريت كيلي. وكانت مراسم الزواجِ في الكنيسة مع العائلة في 25 آذار/مارس. رُزقا بطفلين، هومر ولوك.

حصلَ موراي وكيلي على الطلاق بعد أن ظهرت علاقة موراي مع جينيفر بتلر. تزوّج من بتلر في عام 1997. وحَظيا بأربعةِ أبناء: كاليب، جاكسون، كوبر ولينكولن. تقدّمت بتلر بطلب الطلاق بسبب العنف الأسري والكلام البذيء والإدمان على الجنس والماريجوانا والكحول، وكان الطلاق في عام 2008.

حقائق عن بيل موراي

في عام 1984، أبرمَ صفقةً مع شركة كولومبيا بيكتشرز للعمل في فيلم "Ghostbusters"، وذاع صيتُ موراي باعتباره واحدًا من ثلاثة صياديّ أشباحٍ غريبيّ الأطوار. كان الفيلم ناجحًا جدًا.
في أوائل التسعينات، لعب أدوارًا في أفلام مثل " What About Bob? " و " Groundhog Day "، حيث حصل على إشادةٍ من النقّاد لأفلامه التي حقّقت نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر.
في عام 1998، حصل على جائزةِ "أفضل ممثلٍ مساعد" من دائرة نقّاد السينما في نيويورك، والجمعيّة الوطنيّة لنقّادِ السينما، ورابطةِ نقّاد السينما في لوس أنجلوس، لدوره في "Rushmore" لـ ويس أندرسون.
في عام 2003، مثّلَ في فيلم Lost in Translation وفاز بجائزة غولدن غلوب، وجائزة BAFTA، وجائزة الروحِ المستقلة. وخسرَ جائزة الأوسكار لصالح شين بين.

أشهر أقوال بيل موراي

لا تفكر في أخطائِك وفشلِك وإلّا ستعجزُ عن فعل ايّ شيٍْ.

بيل موراي

لا تعنِ الجوائز شيئًا، وأمتعض من أولئك الذين يعملون جاهدين للحصول عليها.

بيل موراي

لم أقدم أفلامًا سيئةً جدًا.

بيل موراي

إذا لم تفسد سمعتك فستحصل دائمًا على عمل.

بيل موراي

إنجازات بيل موراي

انضمَّ إلى شقيقه في فريقٍ للتمثيل في الكوميديا الارتجالية "المدينة الثانية" في شيكاغو، وحصل على فرصةٍ للدراسة تحت إدارة ديل كلوز. أمَّنت هذه الفرصة لحياته المسار الصحيح وبدأ عمله كممثل.

في عام 1975، ظهر في برنامج Saturday Night Live. بعد عامين، دَعته إن بي سي للعمل في طاقم Saturday Night Live. وتعاقدَ معهم لمدة ثلاثة مواسم.
في عام 1979، لعب أوّل دورٍ سينمائيٍّ له في فيلم "Meatballs". تبعه "Where the Buffalo’s Roam" الذي جسّد فيه شخصية هنتر تومسون والذي فشل فشلًا ذريعًا.

في عام 1980، استعاد صورته كممثل في "Caddyshack". وشهدت السنوات التالية له نجاحاتٍ كبيرةٍ في شباك التذاكر بإفلامٍ مثل "Stripes" و "Tootsie". وفي عام 1984، شارك في كتابةِ وتمثيلِ "The Razor’s Edge". لم يكن الفيلم جيدًا جدًا وشعر بخيبة أملٍ كبيرة لأنّه لم يظهر سوى في أدوارٍ رمزيّة، وخصوصًا بعد توقّفه عن العمل لمدة أربع سنوات.

ابتعد عن العمل في التمثيل، باستثناء ظهورهِ في "Little Shop of Horrors" في عام 1986، ليكون مع عائلتِه ولدراسة الفلسفة والتاريخ في جامعة السوربون. وفي عام 1988، عاد إلى الأفلام مع فيلم "Scrooged". تبعها الجزءُ الثاني "Ghostbusters II". حتى أنّه شارك في إخراج فيلم "Quick Change" مع هوارد فرانكلين.

في عام 1999، كتب كتابًا شبه ذاتيّ بعنوان "قصة سندريلا: حياتي في الغولف"، موضحًا حبّه لهذه اللعبة.

بمجرد أن قرّر القيامَ بأدوارٍ درامية، بدأ عمله بالتنوع مع أدوارٍ في فيلم "Wild Things" ، "Cradle Will Rock"، "Hamlet" ، وفي عام 2001 في فيلم "The Royal Tenenbaums".

في عام 2004، قدّم صوته لشخصية غارفيلد الكرتونية في فيلم "Garfield: The Movie " وبعد عامين في "Garfield: A Tail of Two Kitties".

لعب دور البطولة في "Broken Flowers" لجيم غارموش. وفي العام التالي، ظهر في أدوارٍ ثانويّةٍ في "The Darjeeling Limited" و "Get Smart".

بعد استراحةٍ من التمثيل، ظهر في دورٍ بارزٍ في فيلم "City of Ember" في عام 2008. وفي العام التالي، ظهر في دورٍ كوميدي في فيلم "Zombieland".

في عام 2012، لعب دور الرئيس فرانكلين روزفلت في فيلم "Hyde Park on Hudson" كما لعب دور البطولة في "Moonrise Kingdom" لِـ ويس أندرسون.

وإلى جانب جوني ديب وجودي لو، شارك في الفيلم The Grand Budapest Hotel، من إخراج ويس أندرسون وقد صدر في عام 2014.

فيديوهات ووثائقيات عن بيل موراي

مقابلة 1
مقابلة 2

آخر تحديث:

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!
داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

ذو صلة

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة