من هي ديبيكا بادوكون - Deepika Padukone؟

الاسم الكامل
ديبيكا بادوكون
الوظائف
عارضة أزياء ، ممثلة
تاريخ الميلاد
1986-01-05 (العمر 34 عامًا)
الجنسية
هندية
مكان الولادة
الدنمارك, كوبنهاغن
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

عارضة أزياء سابقة وممثلة سينمائية هندية، تعتبر اليوم من أهم ممثلات الصف الأول في بوليوود، في رصيدها العديد من الأعمال التي حققت إيرادات عالية، والأدوار التي نالت عليها عدة جوائز وشهرة عالمية، كما تعد ثاني ممثلة هندية تدخل قائمة فوربس العالمية.

نبذة عن ديبيكا بادوكون

من أشهر عارضات الأزياء في الهند إلى منتجة وواحدة من أهم ممثلات بوليوود، أدت أدوار البطولة في العديد من الأفلام الهندية والعالمية ذات الإيرادات العالية، حائزة على عدة جوائز في مجالي الأزياء والتمثيل، إضافة لشهرة كبيرة جعلتها بين الممثلات الأعلى أجرًا، كما دخلت قائمة فوربس لأكثر النساء جاذبية والأكثر تأثيرًا في العالم.  تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن ديبيكا بادوكون.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ديبيكا بادوكون

ولدت ديبيكا بادوكون في كوبنهاغن الدنماركية، في 5 يناير عام 1986، كانت والدتها وكيلة سفر أما والدها براكاش بادكون كان بطلًا بتنس الريشة وفي رصيده ألقاب عدة، ولها أخت وحيدة احترفت الغولف تدعى أنيشا بادكون،

تنحدر أسرتها من أصل منغوري تعود جذورهم إلى قرية في كوندابورا بولاية كارناتاكا الهندية،

عادت مع أسرتها في عامها الأول إلى بنغالور في الهند، هناك أنهت تعليمها المدرسي وحصلت على الثانوية العامة بالتوازي مع تنافسها على مستوى دولي بتنس الريشة كوالدها، حازت على ألقاب وبطولات على مستوى عالمي بتنس الريشة والبايسبول أيضًا، لكن بخلافه لم تكمل مسيرتها في المجال الرياضي بل التحقت بكلية Mount Carmel لكي تتلقى تعليمها الجامعي،

أثناء دراستها الجامعية صنعت لنفسها اسمًا هامًا في مجال عرض الأزياء، شجعها ذلك العروض الكثيرة التي كانت تلقاها بسبب رشاقتها، بدأتها مع المصمم الهندي براسدا بيدبا،

التحقت بعد تخرجها من Mount Carmel بكلية الآداب في جامعة أنديرا غاندي للحصول على إجازة في علم الاجتماع، لكنها تركت الدراسة بسبب تعارضها مع جدول أعمالها المزدحم كعارضة أزياء.

إنجازات ديبيكا بادوكون

حققت خلال فترة امتهانها كعارضة أزياء شعبية كبيرة بين أوساط المصممين والعلامات التجارية داخل وخارج الهند، فكانت تنتقل من عرض إلى عرض أكبر بسلاسة كبيرة، أولها كان في أسبوع لاكمي للموضة عام 2005، وتحديدًا للمصمم سونيت فارما، حيث نالت جائزة "عارضة العام"، في العام التالي ازدادت شهرة ديبيكا وبدأت تظهر في الكثير من الإعلانات لأشهر العلامات التجارية الهندية والعالمية أبرزها "كينغفيشر" الهندية و"مايبيلين" التي جعلت من ديبيكا أحد وجوهها الدوليين الجدد،

أدت مشاركتها بالفيديو الموسيقي لأغنية "هيميش ريشاميا" في 2005 لحصولها على تذكرة لدخول عالم بوليوود حيث لاحظتها المخرجة الهندية فرح خان وعرضت عليها دورًا في فيلم "سنة جديدة سعيدة"، فقررت ديبيكا تلقى دروس تمثيل في أكاديمية أنوبام خير السينمائية لافتقارها إلى الخبرة كممثلة،

ظهرت لأول مرة في فيلم " إيشواريا" عام 2006 للمخرج Indrajit Lankesh، حيث تم تأجيل فيلم فرح خان الذي من المفترض أن يكون أول أعمالها "سنة جديدة سعيدة" وتم وضع العمل جانبًا،

انضمت ديبيكا إلى طاقم تمثيل فيلم الميلودراما  "om shanti om" إلى جانب الممثل شارو خان الذي عرض عام 2007، وقابله نجاح وإيرادات كبيرة إضافة لجوائز عدة منها جائزة فيلم فير لأفضل فيلم وهي جائزة مرموقة في بولييود،

بعد انطلاقتها الناجحة في عالم السينما، انهالت على ديبيكا العروض والأدوار فظهرت في " Bachna Ae Haseeno" 2008، " Chandni Chowk to China" و" Love Aaj Kal" عام 2009، وحقق الأخير إيرادات كبيرة حول العالم وصنف كأفضل أفلام العام،

شاركت عام 2010 بخمسة أعمال لم يتلقى أي منها النجاح المتوقع في شباك التذاكر أو لدى النقاد والمتابعين، وهو ما استمر في العام التالي متمثلًا بفلميها " Aarakshan" و" Desi Boyz"، وتعد هذه الفترة هي الأسوأ في مسيرة ديبيكا السينمائية طالها خلالها نقد لاذع،

عادت عام 2012 بفيلم "كوكتيل" الذي اعتبر انطلاقة جديدة لمسيرتها بسبب أدائها ونجاحه الكبير، تلاه في العالم التالي ظهورها في أربعة أعمال جعلت منها أحد أهم ممثلات الصف الأول ببوليوود، أولها كان " Race 2" فيلم الأكشن المكتظ بالنجوم، تلاه " Yeh Jawaani Hai Deewani" من فئة الكوميديا الرومانسية، و"Chennai Express" من فئة الإثارة والكوميديا، آخرها كان الفيلم التراجيدي " Goliyon Ki Raasleela Ram-Leela"، الذي نال أداؤها الملحوظ فيه استحسانًا كبيرًا من قبل النقاد إلى جانب جائزة أفضل ممثلة،

شاركت عام 2014 الشاشة مع Rajnikanth في فيلم الدراما "Kochadaiiyaan"، ثم أكملت مشاهدها في فيلم فرح خان "سنة جديدة سعيدة" الذي تم تأجيله سابقًا،

ظهرت ديبيكا عام 2015 في فيلم ل Shoojit Sircarبعنوان "Piku" في دور يختلف عن أدوارها السابقة يتسم بالقوة والواقعية، ويزعم النقاد أنها الوحيدة التي كان بمقدورها إنجاح هذا العمل بأدائها المبدع الذي حازت عنه على جائزة أفضل ممثلة،

أنهت 2015 بفيلم دراما تاريخية يحمل اسم "Bajirao Mastani"، أدت في دور أميرة محاربة تعلمت لأجله الفروسية والمحاربة بالسيف، ويعد أفضل أعمالها على الإطلاق الذي نال جائزة أفضل فيلم للعام،

نجاح ديبيكا عبر الحدود وصولًا إلى هوليوود، حيث حصلت على أول أدوارها كنجمة عالمية عام 2017 إلى جانب ممثل الأكشن فان ديزل بفيلم " xXx: Return of Xander Cage" الذي نال آراء مختلطة بين النقاد لكنه حقق إيرادات كبيرة حول العالم،

اختيرت ديبيكا عام 2018 لتشارك في بطولة فيلم "padmavati" أحد أكثر الأفلاه الهندية تكلفًة وإثارًة للجدل، فهو يتحدث عن علاقة حب بين ملكة هندوسية وحاكم مسلم، وتم عرضه بعد إدخال تعديلات على بعض مشاهده، وحقق إيرادات كبيرة وانتشار عالمي،

بعد نجاح فيلمها الأخير قررت أخذ وقت مستقطع للتركيز على حياتها الأسرية، ثم أسست شركتها الخاصة للإنتاج "ka" والتي أنتجت أول أعمالها مطلع 2020، بعنوان "chhapaak" والذي أدت فيه دور البطولة إلى جانب إنتاجه، وهو يتحدث عن قصة فتاة شوهت بالأسيد، وكانت ردود الفعل تجاهه إيجابية للغاية على الرغم من أنه لم يحقق إيرادات عالية،

تحضر ديبيكا حاليًا لعمل جديد بعنوان 83، وهو فيلم رياضي يحكي قصة فوز الهند ببطولة العالم للكريكيت عام 1983، كما تستعد لإنتاج النسخة الهندية من الفيلم الأمريكي "the intern"،

بعيدًا عن السينما تقوم بادوكون بكتابة مقالات وأعمدة في مجلات تعنى بصحة ورشاقة المرأة كما أنها ناشطة بالعمل الإنساني والدفاع عن حقوق المرأة ولديها منظمة إنسانية تعنى بالصحة العقلية حائزة على الجائزة الكريستالية لنشر الوعي حول الصحة العقلية عام 2020،

في رصيد بادوكون ألقاب عدة، حيث صنفت من قبل فوربس المرأة الأكثر أجرُا عام 2018، ومن قبل مجلة تايم بين أكثر 100 شخصية تأثيرًا حول العالم للعام نفسه، أما مجلة فرايتي فضمنتها في قائمتها لأكثر 50 مرأة نفوذًا في العالم،

إضافة للقب أجمل نساء الهند من قبل مجلة بيبول، وأكثر النساء المرغوبات من قبل مجلة تايم بنسختها الهندية، أكثر نساء العالم جاذبية لعام 2014، وأكثر نساء آسيا جاذبية لعام 2016،

كما أنها وجه إعلامي لأرقى العلامات التجارية التي تعني بالجمال مثل "لوكس"، "لوريال"، "مايبيلين" وغيرها، تصدرت أغلفة أهم مجلات الموضة والجمال في العالم منها: "فوغ"، "فانتي فير"، "بازار"، "بايبر"والعديد غيرها.

أشهر أقوال ديبيكا بادوكون

حياة ديبيكا بادوكون الشخصية

تجمع ديبيكا بوالديها علاقة قوية، كما أنها تتبع الديانة الهندوسية بصفتها أمرًا هامًا في حياتها، تعيش حاليًا في أحد ضواحي مومباي بالهند مع زوجها رانفير سينغ، الذي بدأت بمواعدته عام 2012 وتزوجا أواخر 2018،

كانت بادوكون على علاقة سابقة مع الممثل رانبير كابور التي بدأت مواعدته أثناء تصويرهما لفيلم معًا عام 2008، لكنهما انفصلا عام 2010 بسبب الخيانة.

حقائق سريعة عن ديبيكا بادوكون

  • بطلة دولية سابقة بتنس الريشة خلفًا لوالدها براكاش بادكون، لكنها تخلت عن المجال الرياضي لأجل التحصيل العلمي.
  • عارضة أزياء سابقة نالت جائزة أفضل عارضة أزياء في الهند لعامي 2005 و2006، قبل أن تنتقل إلى التمثيل.

    أحد أهم ممثلات الصف الأول في بوليوود والأعلى أجرًا، حائزة على عدة جوائز منها أفضل ممثلة.

    أسست منظمة خيرية حائزة على جوائز تعنى بالصحة العقلية، كما أسست شركة إنتاج للأفلام السينمائية.

    لقبت بأجمل نساء الهند، أكثر نساء العالم جاذبية، أعلى مشاهير الهند أجرًا، كما صنفت بين أكثر نساء العالم نفوذًا، وأكثر 100 شخصية تأثيرًا لعام 2018.

فيديوهات ووثائقيات عن ديبيكا بادوكون

المصادر

info آخر تحديث: 2020/02/25