من هو هاري هوديني - Harry Houdini؟

هاري هوديني
الاسم الكامل
إريك فايز
الوظائف
ساحر ، لاعب خفة
تاريخ الميلاد
1874 - 03-24 (العمر 52 عامًا)
تاريخ الوفاة
1926-10-31
الجنسية
أمريكية،مجرية
مكان الولادة
المجر, بودابست
البرج
الحمل

هاري هوديني، سيّد خدع الخفّة والتّحديات الخطيرة فخدع الهروب من الأصفاد وستر التقييد التي كان يقدمها للعالم جعلت منه لاحقًا واحدًا من أهمّ السّحرة على الإطلاق.

نبذة عن هاري هوديني

وُلدَ هاري هوديني في الرّابع والعشرين من آذار/ مارس عام 1874 في بودابست، المجر. ومنذ أن كان طفلًا، انتقل مع عائلته للعيش في ولاية ويسكونسن التي ادّعى لاحقًا أنّه وُلدَ فيها.

فُتنَ هاري بالسّحر منذ أن كان صغيرًا، وقرّر دخول هذا المجال، فلفت الأنظار نحو فنّه عندما بدأ بتأدية خدع الهروب التي اشتُهر بها لاحقاً.

تزوّجَ عام 1893 من بيس هوديني Bess Houdini التي كانت تظهر إلى جانبه على خشبات المسارح وتُساعده في تقديم خدعه. تابع هاري تقديمه لخدع الهروب إلى أن توفّيَ في الحادي والثّلاثين من تشرين الأوّل عام 1926 في ديترويت، ميشيغان.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات هاري هوديني

وُلد السّاحر ومُقدّم العروض هاري هوديني في بودابست في المجر بتاريخ الرّابع والعشرين من آذار/ مارس عام 1874، واسمه الحقيقي إريك وفايز Erich Weisz وكان فردًا من عائلةٍ مكوّنة من سبعة أطفال آخرين ووالده كان حاخامًا يهوديًّا.

انتقل هاري مع عائلته للعيش في ولاية ويسكونسن، التي ادّعى لاحقًا أنّها مسقط رأسه.

عندما أصبح في الثّالثة عشر من عمره، انتقل هاري مُجدّدا إلى نيويورك، لكن هذه المرّة بصحبة والده فقط، حيثُ عملوا في العديد من المهن كما استأجروا العديد من المنازل قبل انضمام باقي أفراد الأسرة إليهما. وخلال تلك الفترة اتضّح إعجاب هاري الشّديد بالعروض البهلوانيّة وخدع الخفّة.

إنجازات هاري هوديني

بدأت المسيرة الاحترافيّة لهاري مع حلول عام 1894، حيثُ أصبح ساحرًا معروفًا على نطاق واسعٍ، وقام بتغيير اسمه إلى هاري هوديني، مُستوحيًا الاسم الأوّل من لقبه عدما كان طفلًا، بينما اسم هوديني فكان تيمُّنًا بالسّاحر الفرنسيّ جان يوجين روبرت هودين Jean Eugène Robert-Houdin والمضحك بالموضوع أنّ هاري قد ألّف لاحقًا كتابًا اسمه "Unmasking of Robert-Houdin" والذي فنّد وكشف فيه سر تطبيق الخدع والألاعيب التي كان يُقدّمها روبرت وقضى بذلك على مهنته.

على الرّغم من أنّ هاري لم يحظَ بشهرةٍ واسعة بتقديم أعمال السّحر، إلّا أنّه لفت أنظار العامّة عندما قدّم خدعةً تمكّن فيها من تحرير نفسه من أصفادٍ كان قُيّدَ بها.

جذب هاري عام 1899 انتباه مارتن بيك Martin Beck العامل في قطاع التّرفيه، وسرعان ما حجز له أهم قاعات تقديم العروض في البلاد، ومن ثُم بعثه في جولة لتقديم عروضٍ أخرى في أوروبا، وللمصداقيّة تضمّنت تلك العروض وجود عددٍ من رجال الشّرطة الذين كان يُفتّشون هاري قبل البدء، كما كانوا يُقيّدونه بأغلالهم ويضعونه في سجونهم.

حقّقت عروض هاري نجاحًا ساحقًا، وسُرعان ما أصبح واحدًا من أعلى المُسليّين أجرًا في التّاريخ الأمريكيّ.

مع بداية القرن العشرين، واصل هاري عمله في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة مُتمكّنا من فكّ كافة الأصفاد وسترات التّقييد إلى جانب الهروب من الخزانات الممتلئة بالماء، مُعتمدًا في ذلك على قدرته الكبيرة على التّحكم بجسده وموهبته الاستثنائيّة بفكّ الأقفال.

بلغ هاري ذروة نجاحه في عام 1912 عندما أُدخل بما يُعرف بحجرة المياه الصينيّة للتعذيب، حيثُ أصبحت هذه الخطوة الحدث الأبرز في مسيرته، ففيها تمّ تعليقه من قدميه وإنزاله في خزنة زجاجية مقفلة أشبه بصندوق ومملوءة الماء، وحتّى تمكّن من إنجاز المهمة والخروج منها حيًّا، اضطرّ لحبس أنفاسه لأكثر من ثلاث دقائق متواصلة، لقد كان عرضًا خطيرًا وانطوى على الكثير من المجازفة.

إنّ الثّروة الهائلة التي جمعها هاري مكّنته من اكتشاف شغفه خارج إطار عالم السّحر، حيثُ قرّر دخول عالم الأفلام والطّائرات فاقتنى طائرته الأولى عام 1909 وطار بها فوق أستراليا عام 1910، ليصبح الرّجل الأول الذي يقوم بذلك إلّا أنّه قد كُشف لاحقًا أنّ الكابتن كولن ديفريس كان قد سبقه إلى ذلك، وحلّقَ برحلةٍ قصيرة فوق أستراليا في كانون الأوّل/ ديسمبر عام 1909.

أمّا في عالم الأفلام، فقد أطلق هوديني فيلمه الأوّل عام 1901، Merveilleux Exploits du Célébre Houdini Paris والذي وثّق فيه التّحديات التي كان يُؤدّيها، كما شارك لاحقًا في بطولة العديد من الأفلام كان منها فيلم ، The Grim Game و The Grim Game.

أطلق هوديني أيضًا شركة الإنتاج الخاصّة به في نيويورك وأسماها Houdini Picture Corporation، إلّا أنّه لم يلقَ نجاحًا مُهمًّا في ذلك المجال.

أصبح هاري عام 1923 رئيسًا لشركة Martinka، شركة ألعاب الخفّة الأقدم في أمريكا.

أما على صعيد الكتابة، فلم يتوقّف هاري عند الكتاب الذي قضى فيه على مسيرة الساحر الفرنسيّ بل نشر كتاب Miracle Mongers and Their Methods عام 1920 وكتاب A Magician Among the Spirits عام 1924.

على الرّغم من كونه رئيسًا لأهم شركات السّحر الأمريكية، إلّا أنّه كان مُعارضًا للمتنبّئين بالمُستقبل وكل ما يتعلّق بالأمور الرّوحانيّة، وعلى وجه الخصوص الوسيطة الرّوحية مينا كراندون Mina Crandon والملقبة بمارجري Margery، وكان يعمل دائمًا على تكذيبها وتفنيد خداعها الأمر الذي ولّد عداوةً بينه وبين صديقه سابقًا Sir Arthur Conan Doyle والذي كان مُؤمنًا بشدّة بالروحانيّات وبقدرات مارجري تحديدًا.

أشهر أقوال هاري هوديني

حياة هاري هوديني الشخصية

تزوج في عام 1893 من زميلته الفنّانة فيلهيلمينا بياتريس راهنر Wilhelmina Beatrice Rahner، والتي أصبحت مساعدته على خشبات المسارح طيلة حياته واختارت تغيير اسمها إلى باتريس "بيس" هوديني.

وفاة هاري هوديني

على الرّغم من وجود آراء مُتضاربة حول سبب وفاته، إلّا أنّه من المُؤكّد أنّه قد مات بسبب التهاب حادّ بالزائدة الدوديّة، والسبب في حدوث الالتهاب بقيَ أمرًا مجهولًا، لكن من المرجّح أنّ السّبب يعود للكمات التي كان يتلقّاها على بطنه خلال فقراتٍ كان يقدّمها.

توفي هاري في الحادي والثّلاثين من تشرين الأوّل/ أكتوبر عام 1926 في ديترويت ميشيغان وهو في الثّانية والخمسين من عمره، وذلك بعد انفجار الزّائدة الدودية.

حقائق سريعة عن هاري هوديني

  • بعد موته، حصل شقيقه على الأدوات التي كان يستخدمها هاري، وباعها في نهاية المطاف إلى السّاحر وجامع القطع سيدني رادنر Sidney H. Radner.
  • عرضت تلك الأدوات في متحف هوديني في ويسكونسن إلى أن بيعت عام 2004 في مزادٍ علنيّ، من بينها حجرة مياه التعذيب والتي اشتراها السّاحر ديفيد كوبرفيلد David Copperfield.
  • حاولت زوجته التّواصل معه بعد وفاته وذلك عن طريق العديد من الوسطاء الروحيّين، إلّا أنّها أعلنت بالنّهاية عن زيف كُل الأمور الرّوحانية.
  • في خطوةٍ تكريميّةٍ له، أطلق عام 2002 طابعٌ يحمل صورته بسعر 43 سنتًا.
  • قدّم خلال الحرب العالميّة الأولى العديد من العروض لتسلية الجنود وتعليمهم كيف يمكنهم الفلات من الحبال والأصفاد في حال تمّ تقييدهم.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07