من هي إيزادورا دانكن - Isadora Duncan؟

الاسم الكامل
أنجيلا إيزادورا دانكن
الوظائف
راقصة
تاريخ الميلاد
1877 - 05-27 (العمر 50 عامًا)
تاريخ الوفاة
1927-09-14
الجنسية
أمريكية،فرنسية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, كاليفورنيا
البرج
الجوزاء

إيزادورا دانكن، رائدةٌ أمريكيةٌ في مجال الرقص، أُطلق عليها اسم “أم الرقص الحديث”. افتتحت العديد من مدارس الرقص الخاصة بها، وقدمت رقصًا بتقنياتٍ معاصرة وبأسلوبٍ مبتكر يُحسب لها.

نبذة عن إيزادورا دانكن

هي رائدة في مجال الرقص، أصبحت جزءًا من شركة مسرح أوغستين دايلي في نيويورك عام 1896، انتقلت الى لندن في 1898، حيث استأجرت استديو للرقص لتطوير عملها ولتقديم عروض رقص أكبر.

في عام 1904 افتتحت أول مدرسةٍ لتعليم الرقص في مدينة غرنفالد في ألمانيا، وفي عام 1921 زارت الإتحاد السوفييتي وأسست مدرسةً في مدينة موسكو.

قُبيل موتها، تراجعت أعمالها وأصبحت مشهورةً بآلامها المادية وفضائح حياتها العاطفية، وسُكرها المتكرر بين باريس والبحر الأبيض المتوسط.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيزادورا دانكن

وُلدت أنجيلا إيزادورا دانكن في 27 أيار/ مايو 1877 في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا. والدها هو جوزيف تشارلز دانكن، وهو مصرفي ومهندس تعدين ومتذوق للفنون، والدتها هي وماري إيزادورا جراي وكانت الأصغر بين أربعة إخوة.

بعد ولادتها بوقتٍ قصير، فقد والدها وظيفته في البنك وأُهين علانية. أصبحت العائلة فقيرةً للغاية، وساءت الأحوال عندما انفصل والداها بحلول عام 1880.

انتقلت والدتها إلى أوكلاند مع أطفالها، وناضلت من أجل تلبية احتياجات أسرتها، فعملت كمدربة بيانو. وجدت إيزادورا المدرسة خانقة وتركتها بعمر العشر سنين، لتكمل تعليمها ذاتيًا في المكتبة العامة.

كسبت هي وأختها إليزابيث أموالًا إضافيةً عن طريق تعليم الرقص للأطفال المحليين.

إنجازات إيزادورا دانكن

في عام 1896، أصبحت دانكن جزءًا من شركة مسرح أوغستين دالي في نيويورك، حيث تصادمت رؤيتها الفريدة للرقص مع الرقص الإيمائي "البانتوميم" الشهير في شركات المسرح وشعرت بخيبة الأمل.

انتقلت إلى لندن في عام 1898، ورقصت في غرف الرسم للأثرياء، وكسبت ما يكفي لاستئجار استوديو للرقص لتطوير عملها وخلق عروض رقصٍ أكبر.

سافرت إلى باريس، وكانت الأعمال الفنية في متحف اللوفر ومعرض يونيفيرسال مصدر إلهامٍ لها في الاحتفالية التي شاركت بها والتي أقيمت في باريس عام 1900 للاحتفال بإنجازات القرن الماضي.

في عام 1902 ، قامت لوا فولر، الرائدة في كلٍّ من تقنيات الرقص الحديث والإضاءة المسرحية، بزيارة استديوهاتها ودعتها إلى جولة معها. تجولت في جميع أنحاء أوروبا، وقدمت أسلوب الرقص المبتكر الخاص بها.

في عام 1904، افتتحت أول مدرسةٍ لتعليم الفتيات فلسفتها في الرقص في غرنفالد، ألمانيا. وألفت فرقة Isodorables""، وهي مجموعة من ست فتيات صغيرات، استمرت في تقديم إرثها.

في عام 1914، عادت إلى الولايات المتحدة وأنشأت مدرسة هناك. وقد تم تزويدها ببيتٍ مستقل في منتزه Gramercy وأيضًا استوديو في المنطقة المجاورة في Park Avenue South.

سمح لها أوتو كان، وهو ممولٌ ثري للغاية وراعي للفنون، باستخدام مسرح القرن الحديث، نتيجةً لتميز أدائها وإنتاجها. وفي عام 1921، زارت الاتحاد السوفييتي وأسّست مدرسةً في موسكو. وقد أوكلت المدرسة إلى ربيبها، إيرما وانتقلت إلى الغرب عندما ترددت الحكومة السوفيتية في دعمها.

قبيل وفاتها، تضاءلت أعمالها في الأداء وأصبحت مشهورةً بآلامها المالية وفضائح حياتها العاطفية وسكرها العام المتكرر بين باريس والبحر الأبيض المتوسط.

أشهر أقوال إيزادورا دانكن

حياة إيزادورا دانكن الشخصية

كانت إيزادورا أمٌ عازية لعددٍ من الأطفال، أنجبتهم من علاقاتٍ عديدة، وقد غرق اثنان من أطفالها على نحوٍ مأساوي في نهر السين في باريس.

كانت لها علاقةٌ عاطفية مع الشاعر الإسباني الأمريكي مرسيدس دي أكوستا وكانت مرتبطة بالممثلة إيليورا ديوس والكاتبة ناتالي بارني. في موسكو ، و تزوجت من الشاعر سيرغي يسنين لفترةٍ قصيرة.

وفاة إيزادورا دانكن

ماتت خنقًا عندما علق وشاحها في عجلة سيارة أحد الأصدقاء. دُفن رمادها بجانب أطفالها في كولومباريوم في مقبرة بير لاشيز في باريس.

حقائق سريعة عن إيزادورا دانكن

  • اهتمت بالثورة في روسيا وكانت مؤيدة للشيوعية.
  • كانت دانكن غير تقليدية سواء في حياتها المهنية أو الخاصة، واستهانت بالقواعد الأخلاقية التقليدية.
  • كانت مخنثة.
  • أغلب الظن أنّها قضت انتحارًا.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07