من هو جيمس براون - James Brown؟

الاسم الكامل
جيمس جو براون الابن
الوظائف
راقص ، مغني ، موسيقي ، ناشط
تاريخ الميلاد
1933 - 05-03 (العمر 73 عامًا)
تاريخ الوفاة
2006-12-25
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, كارولاينا الجنوبية
البرج
الثور
الشبكات الإجتماعية

جيمس براون، “عراب موسيقى السول “، كان مغني، منتج، كاتب أغاني وقائد فرقة، بالإضافة لكونه أحد أهم أيقونات موسيقى الفانك والسول.

نبذة عن جيمس براون

ولد جيمس براون في بارنويل، كارولينا الجنوبية، في 3 أيار 1933، في فقر مدقع، وشق طريقه إلى قمة الفانك وموسيقى أر أند بي، وأصبح يعرف باسم “عراب السول”. وقد أثر أسلوبه الصوتي والموسيقي الفريد على العديد من الفنانين. كان براون معروفًا أيضًا بحياته الشخصية المضطربة، وكذلك نشاطه الاجتماعي، سواء في كتاباته الغنائية (” America is my home “، “black and proud”)، أو في التشديد على التعليم لطلاب المدارس. توفي براون في 25 كانون الأول 2006.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جيمس براون

ولد جيمس جو براون الابن في 3 أيار 1933 في غابات بارنويل جنوب كارولينا، جورجيا.

بعمر الأربع سنوات انفصل والداه وتم إرسال براون إلى أوغستا جورجيا ليعيش مع عمته "هوني ". بسبب نشأته في فقر شديد خلال فترة الكساد الكبير، عمل براون بأي عمل استطاع إيجاده لقاء أجر زهيد. رقص للجنود في فورت جوردون المجاورة، قطف القطن، غسل السيارات ولمّع الأحذية.

قال براون مسترجعاً طفولته الفقيرة: " بدأت بتلميع الأحذية لقاء 3 سنتات، ثم ارتفع الأجر إلى 5 سنتات، ثم 6 سنتات، ولم أحصل يومًا على سنت إضافي. بلغت التاسعة من عمري قبل أن أحصل على زوج من الملابس الداخلية من متجر حقيقي، كل ملابسي كانت مصنوعة من أكياس القماش أو شيء من هذا القبيل. لكن كنت أعلم أن عليّ أن أنجح. كان لدي العزم للمضي قدما، وكان تصميمي أن أكون شخص مهم".

بعمر ال 12 عام صُرف من المدرسة بحجة " الملابس غير الكافية ". التفت براون للعمل بوظائف غريبة ومتنوعة بدوام كامل. هرباً من الواقع القاسي كفرد أسود في مناطق الريف الجنوبي خلال الكساد. براون التفت إلى الدين والموسيقى، غنى في جوقة الكنيسة، حيث طوّر صوته القوي والعاطفي.

كمراهق التفت براون أيضًا للجريمة. بعمر السادسة عشر اعتُقل لسرقة سيارة وحُكم لثلاثة سنوات في السجن.

أثناء فترة الاحتجاز نظّم براون وقاد جوقة السجن الإنجيلية، وفي السجن التقى براون بوبي برد مغني أر آند بي مُلهِم وعازف بيانو، وأصبحا صديقين وشريكين في الموسيقا.

بعد خروجه من السجن، في عام 1953 براون وجّه انتباهه للرياضة وكرّس سنتين للملاكمة ولعب كرة السلة لشبه المحترفين، ثم في عام 1955 بوبي برد دعاه لينضم إلى مجموعته ال أر أند بي الغنائية Starlighters الإنجيلية.

قبِل براون، وسيطر على الفور حبه للظهور على المجموعة، التي أعيد تسميتهاFamous Flames ،ثم انتقلوا إلى ماكون، جورجيا حيث أدوا بالنوادي المحلية.

إنجازات جيمس براون

في عام 1956، سجلت فرقة Famous Flames شريط تجريبي لأغنية “Please، Please، Please"، وأسمعوها لرالف باس مكتشف المواهب المشهور لشركة King Records. أعجب باس تماماً بالأغنية، وخصوصاً بصوت براون الشغوف؛ وعرض على المجموعة عقد تسجيل، وبغضون أشهر قليلة "Please، Please، Please " وصلت للرقم 6 على لوائح ال أر أند بي.

سرعان ما بدأت فرقة Flames جولاتها في الجنوب الشرقي و في افتتاح حفلات موسيقيين اسطوريين مثل B.B King وRay Charles لكن الفرقة لم تنتج أغنية تماثل نجاح please، please، please ، وبحلول عام 1957 الفرقة عادت أدراجها.

في عام 1958 وبسبب خوف براون من خسارة عقد التسجيل انتقل إلى نيويورك حيث عمل مع موسيقيين مختلفين وسجل أغنية " Try me" التي سجلت الرقم 1 على لوائح ال أر أند بي، وكانت بداية جيدة لمسيرته المهنية .0 تبع هذه الاغنية لاحقًا سلسلة من الأغاني الناجحة التي تضمنت " last someone " و" night train "و" prisoner of love ".

بالإضافة لتسجيل وكتابة الأغاني براون جال بلا تعب مؤديًا خمسة أو ستة أيام في الأسبوع بين 1950 و1960، جدول أعماله هذا كان السبب في اطلاق لقب أكثر رجل اجتهاداً عليه في مجال الاستعراض.

في 24 تشرين الأول 1962 سجل براون ألبوم حفلات مباشرة على مسرح أبولو في هارلم، الذي تمت معارضته من قبل تسجيلات كنغ لأنه لم يقدم أيّ أغان جديدة، وعلى مسرح أبولو مباشرة أثبت براون أنه أعظم نجاح تجاري قط، حيث سجل رقم 2 على لوائح ألبومات البوب.

نشاطه الاجتماعي

في 1966 براون سجل أغنية " don't be a dropout "، وهي دعوة للمجتمع الأسود ليصب مزيد من التركيز في العلم والدراسة، وكمؤمن بالاحتجاج غير العنيف أعلن براون :" أنا لن أقول لأحد أن يرفع سلاحاً ".

في 5 نيسان 1968 اليوم التالي لاغتيال مارتن لوثر كينغ الابن، قدم براون حفل موسيقي نادر ومباشر تم بثه على التلفاز في محاولة منه لمنع أعمال الشغب و لاقت جهوده النجاح.

بعد عدة أشهر كتب وسجل أغنية " say it loud: I'm black and I'm proud ".

على الرغم من تراجع مسيرته في نهاية السبعينيات بسبب المشاكل المالية و ظهور الديسكو إلا أن براون عاد بأداء رائع في الفيلم الكلاسيكي " the blues brothers " عام 1980.

وكانت أغنية " living in America " التي عرضت في فيلم "Rocky IV " من أنحج الأغاني منذ عقود؛ في نهاية الثمانينيات براون انزلق في إدمان مخدرات و اكتئاب، ذروة مشاكله الشخصية في عام 1988 عندما دخل إلى ندوة تأمين حاملاً بندقية ودفع الشرطة إلى مطارة سريعة لمدة نصف ساعة من أوغستا جورجيا إلى جنوب كارولينا. الحادثة أدت لسجن براون لمدة 15 يوم.

كانت لديه مواجهة أخرى مع القانون عام 1998 بعد أن أشهر بندقية ودفع الشرطة لمطاردة أخرى.

بعد هذه الحادثة حكم عليه بحضور برنامج إعادة تأهيل مدته 90يوم.

أشهر أقوال جيمس براون

حياة جيمس براون الشخصية

تزوج براون 4 مرات وكان لديه 6 أولاد.

في 2004 براون أعتُقل ثانية بتهم العنف المنزلي تجاه زوجته، على الرغم من أنه قال في بيان:" أنا من المستحيل أن أؤذي زوجتي، أنا أحبها جداً ".

وفاة جيمس براون

توفي جيمس بروان في 25 كانون الأول عام 2006، بعد معاناة طويلة مع مرض التهاب الرئة. كان عمره 73 عاماً.

حقائق سريعة عن جيمس براون

  • اسمه الأول جيمس لكن من المفترض أن يكون جوزيف لكن حدث خطأ في شهادة الميلاد.
  • أذيع وفاته عام 1992 عن طريق الخطأ.
  • بدأ بالغناء في السجن وأطلق عليه لقب Music Box.

فيديوهات ووثائقيات عن جيمس براون

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17