من هي مارثا غراهام - Martha Graham؟

الاسم الكامل
مارثا غراهام
الوظائف
راقصة ، مصممة رقصات
تاريخ الميلاد
1894 - 05-11 (العمر 96 عامًا)
تاريخ الوفاة
1991-04-01
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, بنسيلفانيا
درس في
مدرسة دينيشون للرقص
البرج
الثور

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

مارثا غراهام، راقصة ومصممة رقص أمريكية مشهورة، وُلدت في ولاية بنسيلفانيا عام 1894. بدأت مسيرتها كراقصة ثمَّ تابعت كمصممة رقصات، حيث قدمت أكثر من 180 عمل وفازت بالعديد من الجوائز.

نبذة عن مارثا غراهام

راقصة البيت الأبيض الأولى، مارثا غراهام، راقصة أمريكية الم يكن لها مثيل. تجاوزت مسيرتها المهنية نصف قرنٍ من الزمن وشكلت ثورةً في الرقص الحديث وقدمت أكثر من 180 عمل كراقصة ومصممة رقصات.

كانت تؤمن بضرورة الكشف عن الإنسان الداخلي وترى فن الرقص وسيلةً للتعبير عن مشاعر الإنسان القوية. غالبًا ما كان تأثيرها بالرقص الحديث يُقارن بتأثير بيكاسو في الفنون البصرية الحديثة، وتأثير سترافينسكي في الموسيقى. كشخص مبدع جدًا كانت مارثا ترى الرقص لغةً حركية تسمح للإنسان بالتعبير الفني عن رغباته الداخلية ومخاوفه ونشوته.

لم تتعاون مع راقصين آخرين فحسب، بل عملت أيضًا مع رسامين ومصممين وموسيقيين لإنتاج الأعمال الفنية الجميلة والمثيرة للمشاعر بشكلٍ كبير، ومن خلال تجربتها في القضايا الاجتماعية والسياسية والنفسية، أثرت بأجيالٍ من مصممي الرقص والراقصين من ضمنهم ميرسا كونينغهام، بول تايلور، و تويلا ثارب.

أسست شركة مارثا غراهام للرقص، وهي الآن أقدم مدرسةٍ أمريكية للرقص، كانت المدرسة منصة إطلاقٍ للعديد من مصممي الرقص والراقصين الحديثين في القرن العشرين وبدايات القرن الحادي والعشرين.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات مارثا غراهام

وُلدت مارثا غراهام في 11 أيار/ مايو من عام 1894 في ولاية بنسيلفانيا، وكانت إحدى بنات الطبيب جورج غراهام وزوجته جين بيرز الثلاث . كان والدها خبيرًا بالطب النفسي ومهتمًا بالتعبير الجسدي لسلوك الانسان.

دخلت مدرسة  Denishawn School للرقص والفنون، التي أسستها الراقصة روث ست دينيس والراقص تيد شون في منتصف العقد الأول من القرن العشرين. قامت المدرسة المُنشأة حديثًا باكتشاف أنواع مختلفة من أساليب الرقص منها الفولكلوري، الكلاسيكي، التجريبي، الشرقي، والأمريكي الهندي، وهكذا تعرفت على  التراث الثقافي الغني للرقص من كل أنحاء العالم. ودرست فيها حتى عام 1923.

كان معلمها الخاص في المدرسة تيد شون، الذي اعترف بإمكانياتها وساعدها لترقص في فرقة الباليه Xochitl. شاركت في العديد من الحفلات والاستعراضات المسرحية حيث حققت نجاحًا كبيرًا.

قدمت رقصةً مصرية مع الراقصة ليليان باويل - أيضًا بتوجيه من شون – في فيلمٍ قصير صامت للملحن هوغو رايسنفيلد في عام 1922.

إنجازات مارثا غراهام

في عام 1923 تركت مدرسة Denishawn وأصبحت راقصةً بارزة في Greenwich Village Follies للعروض المسرحية. وفي عام 1924 ذهبت إلى مدرسة Eastman School of Music في مدينة روتشستر في نيويورك حيث تعلمت الرقص.

في عام 1926، قدمت أول ظهورٍ لها كفنانةٍ مستقلة في نيويورك، أحبت حركات الرقص وانعكس ذلك في رقصاتها. كان من ضمن العروض التي قدمتها في هذه الفترة: Three Gopi Maidens و Danse Languide.

في عام 1926 أسست شركة مارثا غراهام للرقص Martha Graham Dance Company كمدرسةٍ للرقص المعاصر، حيث أصبحت الشركة معروفةً بالنسبة للراقصين ومصممي الرقص.

في عام 1927، قدمت برنامج Revolt من إعداد الموسيقي البارز آرثر هونيغر. كان هذا الرقص المميز مختلف تمامًا عن أعمالها السابقة، ولم ينل إعجاب الجمهور، ولكن هذا لم يثبط روحها المبدعة.

بعد فترةٍ من الزمن، بدأ ابداعها وعبقريتها يجذب انتباه النقاد، ومع الوقت صممت رقصة American Document في عام 1938، وامتدت شهرتها كمصممة رقصٍ مبدعة في كل مكان.

كانت تعتقد أن الرقص وسيطٌ قوي لاكتشاف والتعبير عن العديد من القضايا الاجتماعية والسياسية والنفسية والجنسية وذلك من خلال عروضها ورقصاتها.

أعمالها في الأربعينيات عكست آراؤها حول المجتمع البشري وتعقيداته. من ضمن أفضل أعمالها المعروفة في هذه الفترة: Deaths and Entrances في عام 1943، Appalachian Spring في عام 1944، Dark Meadow في عام 1946، Errand into the Maze في عام 1947.

في نيسان/ أبريل من عام 1958، قدمت شركة مارثا غراهام عرضًا للباليه بعنوان Clytemnestra الذي حقق نجاحًا كبيرًا. كان ذلك أضخم أعمالها والعمل الكامل الوحيد الذي قامت بإنتاجه.

من أعمالها الأخيرة: The Witch of Endor في عام 1965، Cortege of Eagles في عام 1967، The Archaic Hours في عام 1969، Mendicants of Evening في عام 1973، Lucifer في عام 1975، The Owl and the Pussycat في عام 1978، Frescoes في عام 1980.

أشهر أقوال مارثا غراهام

حياة مارثا غراهام الشخصية

في عام 1939، انضمَّ راقص يدعى إريك هوكينز إلى فرقتها، ولعب الدور الرئيسي في العديد من أعمالها. تطورت العلاقة بينهما وتزوجا في عام 1948، وانفصل الثنائي في عام 1954.

أصبحت مدمنةً على الكحول في الفترة الزمنية التالية لأدائها الأخير كراقصة، ودخلت بحالة اكتئابٍ شديدة حتى أنّها حاولت الانتحار. عادت مرةً ثانية وتركت الكحول لتتابع مسيرتها المهنية كمصممة رقص.

وفاة مارثا غراهام

عاشت مارثا حياةً طويلة واستمرت بتصميم الرقصات حتى آخر لحظة. توفيت بعمر 96 سنة بعد إصابتها بالالتهاب الرئوي في 1 نيسان من عام 1991.

حقائق سريعة عن مارثا غراهام

  • في عام 1976 فازت مارثا بجائزة Presidential Medal of Freedom وهي أعلى جائزة وطنية في الولايات المتحدة الأمريكية، منحها إياها الرئيس جيرالد فورد الذي صرَّح أنها ثروةٌ وطنية.
  • في عام 1987 تمَّ إدخالها إلى المتحف الوطني للرقص ضمن قاعة المشاهير للسيد والسيدة كورنيليوس فاندربيلت ويتني.
  • في عام 1998 لقبتها مجلة تايم براقصة القرن.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07