من هو جيم موريسون - Jim Morrison؟

الاسم الكامل
جيم موريسون
الوظائف
شاعر ، كاتب أغاني ، مؤلف أغاني ، مغني
تاريخ الميلاد
1943 - 12-08 (العمر 27 عامًا)
تاريخ الوفاة
1971-07-03
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, فلوريدا
البرج
القوس

جيم موريسون، مغني وكاتب أغاني وشاعر أمريكي. يشتهر بكونه المغني الرئيسي في فرقة The Doors.

نبذة عن جيم موريسون

ولد موريسون في ملبورن-فلوريدا في 8-12-1943، وهو مغني روك وكاتب أغاني أميركي.

درس المسرح في جامعة كاليفورنيا في لوس أجلس UCLA حيث التقى فيها مع الأعضاء المستقبليين لفرقة Doors المشهورة والتي ألّفت العديد من الأغاني الناجحة مثل “Light My Fire” “Hello, I Love You” “Touch Me”، “Riders on the Storm”.

كان موريسون مدمنًا على الشرب والمخدرات واشتهر بسلوكه العنيف على المسرح.

ترك فرقة Doors عام 1971 وانتقل إلى باريس لكتابة القصائد، وتوفي فيها إثر فشل قلبي وهو في سن 27.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جيم موريسون

ولد المغني وكاتب الأغاني الأميركي جيم موريسون Jim Morrison  في ملبورن-فلوريدا في ديسمبر/كانون الأول عام 1943، كانت أمه Clara Clarke ربة منزل، ووالده George Stephen Morrison ملاحًا بحريًا تمت ترقيته إلى رتبة قائد اسطول، وكان أيضًا قائد القوات البحرية على متن السفينة الضخمة USS Bon Homme Richard أثناء حادثة خليج  Tonkin التي أشعلت حرب فيتنام، وأيضًا كان عازف بيانو بارع.

كان جيم طفلًا وذكيًا ومجتهدًا في مدرسته وأظهر اهتمامات أخرى في القراءة والكتابة والرسم. تلقى صدمةً كبيرة في سن الخامسة عندما كان في السيارة مع والديه في صحراء مكسيكو، حيث تحطمت شاحنة تقل عمالًا هنودًا مؤدية إلى تبعثر الجثث المشوهة على الطريق السريع.

قال موريسون عن الحادثة:"...كل ما رأيته كان طلاءً أحمر وأناس مستلقين على الأرض، لكنني شعرت أن شيئًا خطيرًا قد حدث فبإمكاني فهم حركات الناس من حولي، وقد أدركت أنه لا أحد منهم يعرف ماذا حصل ومن بينهم أنا، لقد كانت هذه المرة الأولى التي أذوق فيها طعم الخوف."

وبالرغم من أن أفراد عائلته قالو أن موريسون قد بالغ بوصف المشهد، إلا أنه ترك أثرًا عميقًا في داخله عبر عنه في قصائده بعد سنين مضت.

إنجازات جيم موريسون

تنقل موريسون كثيرًا في طفولته بسبب طبيعة عمل والده في البحرية، فانتقل أولًا من فلوريدا إلى كاليفورنيا وبعدها إلى أليكساندريا-فيرجينيا حيث ارتاد فيها مدرسة جورج واشنطن الثانوية.

بدأ موريسون بالتمرد على قوانين والده الصارمة، تقول أخته آن: " أخبر أستاذه ذات مرة أنه سيخضع لعملية استئصال ورم دماغي للخروج من الصف" ومع ذلك ظلّ قارئًا شرهاَ وكاتب يوميات وطالبًا محترمًا.

حين تخرج من المدرسة الثانوية طالب والديه بمؤلفات الفيلسوف نيتشه كهدية تخرجه، وهذا يدل على تمرده وحبه الكبير للكتب.

عاد موريسون إلى مسقط رأسه ليرتاد جامعة فلوريدا في تالاهاسي، وبعد انهائه السنة الأولى قرر الانتقال إلى جامعة كاليفورنيا ليدرس المسرح، ولأنه كان اختصاصًا جديدًا لم يكن هنالك قوانين ثابته وهذا ما راق لموريسون التواق للحرية، حيث قال عن نظام التعليم في الجامعة: "لم يكن هناك خبراء في التعليم، لذلك نظريًا فإن أي طالب عادي يعرف كل ما يعرفه البروفيسور."

طور موريسون موهبته الشعرية في جامعة كاليفورنيا—في لوس أنجلوس وبينما كان يؤلف أشعاره الخاصة قرأ جميع الأعمال الرومنسية لويليام بلايك William Blake والأشعار المعاصرة لكل من ألين جينسبيرغ Allen Ginsberg و جاك كيروك Jack Kerouac، وبالرغم من ذلك سرعان ما فقد موريسون رغبته في اكمال اختصاصه وكاد أن يترك الدراسة بشكل كامل، إلا أن خوفه من الاقتياد إلى الحرب الفيتنامية  أجبره على متابعة دراسته، وتخرج أخيرًا من الجامعة عام 1965حيث قال:" الحقيقة هي أني لم أرد الذهاب إلى الجيش، ولم أرد أن أعمل."

انضم موريسون عام 1965 لكل من عازف البيانو الكلاسيكي راي مانزاراك Ray Manzarek وعازف الغيتار روبي كريغر Robbie Krieger  وعازف الطبل جون دينسمور  John Densmore لتشكيل فرقة غنائية أسموها Doors لعب فيها دور المغني، وفي السنة التالية وقعت شركة Electra Records عقدًا معهم، وفي كانون الأول/يناير عام 1967 أطلقت الفرقة أول ألبوم لها وسمته تيمنًا باسمها.

لم تحقق اغنيتهم المفردة الأولى Break on Through نجاحًا كبيرًا، لكن Hغنيتهم المفردة الثانية دفعت بهم إلى مقدمة فرق الروك اأند رول، واحتلت المركز الأول ضمن قائمة billboard لأغاني البوب.

وفي السنة نفسها خسرت الفرقة وموريسون على وجه الخصوص الكثير من شهرتهم بعد أن غنوا على الهواء مباشرة في برنامج Ed Sullivan حيث كانت آثار المخدرات واضح جدًا عليهم، وكان موريسون قد وافق مسبقًا على عدم الغناء على الهواء مباشرة، لكن عندما اتجهت الكاميرات نحوه شرع بالغناء مباشرةً، معززًا لقب البطل الثائر الجديد لموسيقا الروك، وبقيت أغنية Light My Fire  الأغنية الأشهر لفرقة Doors متربعة على عرش أعظم أغاني الروك.

لاقت الأغاني التي أصدرتها الفرقة في السنوات التالية رواجًا كبيرًا بسبب دمج  كلمات موريسون الظلامية وحضوره الساحر على المسرح ونوع موسيقا السايكادليك psychedelic الفريدة التي كانوا يعزفونها.

وفي عام 1967 أطلقوا ألبومهم الثاني Strange Day الذي صُنّفَ من بين الأغاني الأربعين الأكثر رواجًا إلى جانب كل من Love Me Two Times, People Are Strange  وأغنية  When The Music's Over، وفي عام 1968 أصدروا ألبومهم الثالث Waiting For The Sun، من أبرز أغانيه  Hello, I Love You التي احتلت المركز الأول، و Love Street وأغنية Five To One، واقتصرت أعمالهم في السنوات الثلاث التالية على ثلاثة أغاني فقط، هي The Soft Parade (1969), Morrison Hotel (1970) and L.A. Woman (1971).

أشهر أقوال جيم موريسون

حياة جيم موريسون الشخصية

أمضى موريسون أغلب شبابه مع إمرأة واحدة اسمها باميلا كورسن Pamela Courson وترك لها كل ارثه طواعية، كما تزوج سرًا من الصحفية باتريشا كينيلي Patricia Kennealy عام 1970، وبالرغم من علاقته مع كل من كورسون وكينيلي إلا أنه عرف بحبه لنساء أخريات.

وفاة جيم موريسون

وفي محاولة منه لاستعادة السيطرة على زمام الأمور أخد موريسون إجازة من فرقة Doors  وانتقل إلى باريس مع كورسن إلا أنه استمر في المعاناة من الاكتئاب وآثار المخدرات.

وفي عام 1971 وجدته زوجته ميتًا في حوض الاستحمام الخاص بشقتهما، كان سبب الوفاة المحتمل هو فشلٌ قلبيّ، ولم يتم تشريح الجثّة لأن الشرطة الفرنسية لم تجد أي دليل على جريمة قتل، مما قاد إلى الناس إلى اختلاق النظريات والاشاعات حول موته، وفي عام 2007 نشر سام بارنيت Sam Bernett مالك نادي Paris الليلي كتابًا ادّعى فيه أن موت موريسون كان نتيجة تعاطيه جرعة هيروين زائدة نُقل بعدها ووضع في حوض الاستحمام لتغطية السبب الحقيقي وراء موته.

دفن جيم موريسون في باريس وكان يبلغ من العمر 27 عامًا فقط، وأصبح قبره من أكثر الأماكن التي يقصدها السياح في المدينة، وفي عام 1991 صور الممثل فال كيلمر Val Kilmer فيلم The Doors الذي يروي سيرة الفرقة الذاتية مخلدًا ذكرى موريسون كأعظم نجوم الروك وأكثرهم غموضًا.

حقائق سريعة عن جيم موريسون

بالرغم من أنه كان مغني روك، إلا أنه كان يفضل موسيقا البلوز Blues وفرقة Elvis  كما كان معجبًا بفرقة  Led Zepplin.
كان موريسون من هواة التشويق، وكان يحب إخافة الأشخاص الذين يقلهم بسيارة Ford Mostang خاصته.
كان رسامًا بارعًا، فعندما كان في الجامعة أحب رسم الصور الكئيبة والغريبة، كما كان يرسم صورًا جنسية وأخرى تجسد العنف، إلا أنه تخلى عن الرسم لتشكيل فرقته Doors.
اكتسب موريسون لقبه "الملك العظاءة" من قصيدةٍ كان قد كتب فيها:" أنا الملك العظاءة، بإمكاني فعل أي شيء."

فيديوهات ووثائقيات عن جيم موريسون

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/06