من هو ماثيو ماكونهي - Matthew McConaughey


  • الاسم الكامل

    ماثيو ديفيد ماكونهي

  • الاسم باللغة الانجليزية

    Matthew David McConaughey

  • الوظائف

    ممثل

  • تاريخ الميلاد

    4 نوفمبر 1969

  • الجنسية

    أمريكية

  • مكان الولادة

    الولايات المتحدة الأمريكية , تكساس

  • البرج

    العقرب

  • الحسابات الاجتماعية

ما لا تعرفه عن ماثيو ماكونهي

ماثيو ماكونهي ممثل أمريكي، حائز على العديد من الجوائز منها الأوسكار.

السيرة الذاتية لـ ماثيو ماكونهي

ماثيو ماكونهي هو أحد أشهر الممثلين الحاليين وأحد الفائزين بجائزة الأوسكار عن دور ممثل رئيسي عن فيلمه الشهير نادي دالاس للمشترين (Dallas Buyers Club) ويشتهر كذلك بدوره في رائعة كريستوفر نولان العلمية (Interstellar).

وُلِدَ ماثيو ماكونهي في 4 نوفمبر 1969 في ولاية تكساس وتخرج من جامعة تكساس في أوستن، وكان أول أدواره الرئيسية عام 1993 في فيلم Dazed and Confused وتوالت أدوراه بعدها في أكثر من فيلم حتى وصل قمة مجده 2013 بربحه الجائزة الأهم الأوسكار وبعدها في العام التالي شارك في مسلسل True Detective.

وصفته مجلة People كأكثر الرجال جاذبية لعام 2005.

بدايات ماثيو ماكونهي

وُلِدَ ماثيو ديفيد ماكونهي في الرابع من نوفمبر عام 1969 في مدينة أفايلد بولاية تكساس الأمريكية، وكان في شبابه رياضيًا يلعب الجولف والتنس في مدرسة لونغفيو الثانوية وحصل وقتها على لقب "أكثر الطلاب جاذبية".

قضى ماثيو تعليمه الثانوي في تكساس ثم تخرج من جامعة تكساس في أوستن عام 1993؛ بدأ ماثيو مسيرته بالظهور في إعلانات تجارية وفي أدوار صغيرة في أفلام من قبل أن يتخرج حتى، ثم حصل على فرصته الحقيقية الأولى عام 1993 في فيلم Dazed and Confused. ليلعب شخصية ديفيد وودرسون التي ساعدت كثيرًا في تحديد مسيرة هذا الفنان وبينت قدرته في التمثيل الكوميدي.

حياة ماثيو ماكونهي الشخصية

تزوج من حبيبته كاميلا ألفيس في عام 2012، ورزق الزوجان بثلاثة أطفال، حيث أعلن على موقعه أنه سيكون أبًا وبالفعل في 7 يوليو 2008 رزقا بصبي أسمياه ليفي ألفيس ماكونهي، ثم رزقا بفتاة في 2010 وصبي آخر 2012، وهو العام الذي تزوجا فيه.

حقائق عن ماثيو ماكونهي

في مرة من المرات ذهبت الشرطة لموطنه في أوستن في تكساس بعد تلقت شكوى ضوضاء من أحد الجيران ليجدوه عاريًا يلعب على الطبل ويدخن الحشيش! تم احتجاز ماثيو حينها بتهمة حيازة مخدرات ولمقاومة الاعتقال؛ تم إسقاط تهمة المخدرات لاحقًا واضطر ماثيو لدفع غرامة لتسببه في ضوضاء مزعجة.

أشهر أقوال ماثيو ماكونهي

من اخترع البرغر رجل ذكي، ومن اخترع برغر الجبنة عبقري.

ماثيو ماكونهي

الحياة هي سلسلة من الفواصل وليس النقاط.

ماثيو ماكونهي

النصيحة الأفضل هي التي تأتي ممن لا يقدمو نصائح.

ماثيو ماكونهي

إنجازات ماثيو ماكونهي

اشتهر ماثيو بمظهره الحسن وشخصيته المرحة فحصل سريعًا على أول بطولة له عام 1996 في فيلم A Time to Kill مع النجمة ساندرا بولوك والشهير وصامويل ل. جاكسون والمخضرم كيفين سبيسي؛ بعد هذا الفيلم بدأت الشائعات تنتشر حول طبيعة العلاقة بين ماثيو وساندرا بولوك، لكن سرعان ما نفت المصادر القريبة منهما أي شيء وأكدت أنهما مجرد صديقين.

في عام 1996 ظهر ماثيو على غلاف مجلة فانيتي فير الأمريكية الشهيرة التي تعني بالسياسة والمشاهير والموضة وكان في هذا الوقت ينظرون إليه كنجم جديد صاعد في هوليوود، كما ساهم في عدة مشاريع ساعدت في صقل موهبته كممثل.

في عام 1997 ظهر في فيلم Contact مع النجمة جودي فوستر وهو فيلم خيال علمي من إخراج روبرت زيمكيس، وفي العام نفسه ظهر في فيلم Amistad من إخراج ستيفن سبيلبرج في دور محامي يتطور في محاكمة العبيد الأفارقة الذين قاموا بالتمرد على متن سفينة الرقيق أميستاد.

عاد ماثيو بعد ذلك إلى الأدوار الكوميدية ليظهر في EdTV عام 1999 في دور موظف بسيط يصبح نجمًا في برنامج تليفزيون الواقع له، لكن لم ينجح الفيلم لا على المستوى النقدي ولا في شباك التذاكر.

اشتهر ماثيو بعد ذلك بأدواره الكوميدية الرومانسية فكان البطل في فيلم The Wedding Planner مع جنيفر لوبيز عام 2001 ثم في How to Lose a Guy in 10 Days عام 2003 مع كيت هدسون؛ حاول ماثيو بعد ذلك أن يدخل عالم الإثارة والحركة عام 2005 بالمشاركة في فيلم Sahara مع الإسبانية Penélope Cruz.

في العام نفسه تشارك ماثيو مع العظيم آل باتشينو في الفيلم الدرامي المثير Two for the Money لكنه لم ينجح في شباك التذاكر – مثله مثل Sahara – لكن لم يؤثر هذا على شعبية ماثيو بشيء، وتوج شهرته في هذا العام باختيار مجلة People له أكثر الرجال إثارة لهذا العام.

عاد ماثيو في 2006 للكوميدية الرومانسية في Failure to Launch مع النجمة سارة جيسيكا باركر ثم عاد للعمل مع كيت هدسون في 2008 في فيلم Fool's Gold، ظهر ماثيو في 2008 أيضًا في الفيلم الكوميدي Tropic Thunder بدلًا من أوين ويلسون وبصحبة بن ستيلر وجاك بلاك وروبرت داوني جونيور، وفي 2009 كان البطل في فيلم The Ghosts of Girlfriends Past مع جنيفر جارنر ومايكل دوغلاس.

أخذ ماثيو استراحة في 2010 ثم عاد في 2011 بفيلم الإثارة The Lincoln Lawyer وفيلم الجريمة Killer Joe ثم أتبعهما في 2012 بفيلم الدراما Mud الذي نال نقدًا إيجابيًا ونجح في شباك التذاكر كذلك، وشارك كذلك في الفيلم الناجح قليلًا Magic Mike مع تشانينج تاتوم.

حصل ماثيو بعد ذلك في 2013 على دور حياته في فيلم السيرة الذاتية والداما Dallas Buyers Club الذي لعب فيه دور رون وودوورف الذي أصيب بالإيدز في منتصف الثمانينات وقال الأطباء أنه لن يعيش سوى ستة أشهر فبدأ في تهريب أدوية غير مرخصة إلى تكساس للمساعدة في تخفيف مرضه، وللقيام بهذا الدور خسر ماثيو ما يزيد عن 20 كجم من وزنه ليؤديه بإتقان!

ساهم أداء ماثيو الرائع في حصول الفيلم على إشادة كبيرة من النقاد والجمهور وتلقى العديد من الجوائز والترشيحات، وحصل ماثيو نفسه على جائزتي الجولدن جلوب لأفضل ممثل وحصل كذلك على الأوسكار لأفضل ممثل.

بعد هذه الجائزة والنجاح شارك ماثيو في عالم المسلسلات بالتمثيل والمساهمة في إنتاج True Detective في 2014 ولمجهوداته تم ترشيحه لجائزة الإيمي الخاصة بالمسلسلات، وكذلك رشحته مجلة Time ليكون في قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.

جاء بعد ذلك في أواخر 2014 أحد أفضل مشاركات ماثيو في فيلم الخيال العلمي Interstellar من إخراج العظيم كرسيتوفر نولان، ونجح الفيلم جماهيريًا ونقديًا ودخل قائمة أفضل 50 فيلم في التاريخ. استمر ماثيو في أعماله ففي 2015 شارك ناعومي واتس في فيلم الدراما The Sea of Trees ثم في العام التالي كان بطل فيلم الدراما التاريخي Free State of Jones وشارك بصوته في فيلم الأنيميشن Kubo and the Two Strings.

فيديوهات ووثائقيات عن ماثيو ماكونهي

مقابلة 1

آخر تحديث:

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!
داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

ذو صلة

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة