من هي سكارليت أوهارا - Scarlett O'Hara؟

الاسم الكامل
سكارليت أوهارا
الوظائف
مزارعة
تاريخ الميلاد
1843 - 11-30 (العمر 95 عامًا)
تاريخ الوفاة
1938-11-30
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, تارا

سكارليت أوهارا هي شخصيةٌ خياليةٌ أساسية من رواية وفيلم Gone With the Wind.

نبذة عن سكارليت أوهارا

وُلدت سكارليت أوهارا في بدايات عام 1845 في مزرعة عائلتها في مدينة تارا الواقعة في ولاية جورجيا الأمريكية، وهي من عائلةٍ كاثوليكية من أصولٍ إيرلندية وفرنسية، كما أنّها سليلة عائلةٍ ارستقراطية من طرف والدتها.

كانت سكارليت في السادسة عشرة من عمرها عند اندلاع الحرب الأهلية الأمريكية في نيسان/ أبريل عام 1861، ووقعت في حب آشلي ويلكس أحد جيرانهم، إلّا أنّ قصة الحب هذه لم تنتهِ كما تتمنى فاضطرت للزواج من غيره.

تُمثل قصة سكارليت معاناة فتاةٍ جنوبيةٍ في الحرب الأهلية الأمريكية وما اضطُرت لفعله للحفاظ على بيت عائلتها وعلى كرامتها.

تتزوج سكارليت من ريت بتلر وترفض الزواج من حبيبها القديم، وتُنجب منه طفلين هما ميلاني وجيمس.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات سكارليت أوهارا

وُلدت سكارليت أوهارا في بدايات عام 1845 في مزرعة عائلتها في مدينة تارا الواقعة في ولاية جورجيا الأمريكية. سماها والداها كاتي سكارليت على اسم جدتها من أبيها، ولكنَّ الجميع كان يناديها سكارليت باستثناء والدها. سكارليت كانت من عائلةٍ كاثوليكية من أصلٍ إيرلندي وفرنسي، وهي سليلة عائلة ارستقراطية من طرف والدتها.

تميزت أوهارا بشعرٍ أسود لامع وعيونٍ خضراء وبشرةٍ شاحبة، وكان لديها شقيقتان صغيرتان هما سوزان إلينور أوهارا وكارولين إيرين أوهارا، فيما توفي لها ثلاثة إخوة صغار في سن الطفولة.

إنجازات سكارليت أوهارا

كانت سكارليت في السادسة عشرة من عمرها عند اندلاع الحرب الأهلية الأمريكية في نيسان/ أبريل عام 1861، ورغم أنّها كانت تفتقر إلى البصيرة أو المهارات التحليلية، لكنّها ورثت الإرادة القوية لأبيها الإيرلندي جيرالد أوهارا، بينما كانت تحاول في نفس الوقت أن ترضي أمها إيلين روبيارد المنحدرة من أسرةٍ أرستقراطية.

وقعت سكارليت في حب آشلي ويلكس، ابن وسليل المزرعة المجاورة لمزرعتهم، وعلى الرغم من نصيحة والدها ووالدتها بأنَّ هذا الزواج لن ينجح، أصرت سكارليت على محاولة الزواج منه. انتهت هذه المحاولة بفشلٍ ذريع ازداد سوءًا عندما أدركت أن فشلها ونوبات مشاعرها الحزينة كانت قد انتشرت بين الناس الذين عرفوا بقصتها. وعندما أُعلن عن خطوبة آشلي ويليكس على ميلاني هاميلتون، قررت سكارليت مدفوعةً بالحزن والغيرة الزواج من تشارلز هاميلتون شقيق ميلاني. هذا الزواج لم يستمر طويلًا لسوء حظها؛ فقد مات زوجها خلال الحرب نتيجة إصابته بالحصبة.

بعد فترةٍ وجيزة، اكتشفت سكارليت أنها حاملٌ من زواجها القصير، وأنجبت طفلًا أسمته ويد هامبتون هاميلتون. كانت سكارليت مشتتة فلم تكن قادرة أن تعيش دور الأرملة الحزينة، ولا دور الأم الصغيرة الجميلة؛ فانتقلت بناءً على نصيحة والدتها لتعيش مع ميلاني في مدينة أتلانتا. ميلاني كانت حاملًا في الفترة نفسها التي كانت المدينة محاصرة من الجنرال شيرمان وجيشه، والذي يبدأ هجومه في الوقت الذي كانت فيه ميلاني في المخاض.

نتيجةً لانشغال الأطباء بإسعاف الجرحى تُضطر سكارليت للإشراف بما تعرفه من خبرة على ولادة ميلاني، وتحاول مساعدتها وبالفعل تنجح بعد صعوباتٍ في إنجاح الولادة، بينما تدخل الأم بحالةٍ صحيةٍ صعبة في وقتٍ يكون إخلاء المدينة ضروريًا قبل وصول الأعداء.

مع بعض الإرشادات من السكان المحليين، تتمكن سكارليت من الحصول على آخر حصان في أتلانتا بالإضافة إلى عربةٍ متهالكة. وهكذا تبدأ رحلةً مملوءةً بالكوابيس مرةً أخرى إلى تارا لكلٍّ من سكارليت وميلاني والمولود الجديد وابن سكارليت والخادمة. عانت المجموعة في طريق العودة المحفوف بالمخاطر نتيجة انتشار الأعداء والظروف الجوية القاسية بالإضافة إلى الجوع وقلة الموارد، لكنَّهم تمكنوا في النهاية من الوصول إلى تارا التي كانت قد وقعت في أيدي العدو ونُهبت بالكامل.

مع نهاية الحرب وبدء عودة الجنوبيين إلى قراهم ومدنهم، يأتي من يود شراء مدينة تارا، ومع تراكم الديون والضرائب على عائلة سكارليت تعلم الفتاة بأن البيت سيُعرض للبيع في المزاد العلني، فتقرر أن تقوم بأي شيء حتى تحافظ على منزل العائلة حتى لو اضطرت لأن تبيع جسدها.

تتزوج سكارليت من ريت بتلر في محاولةٍ للحصول على مالٍ كافٍ للإبقاء على المنزل، إلّا أنّ زوجها يتركها ويغادر لشعوره بأنها لا تُحبه، خاصةً بعد علمه بأنها أقدمت على السرقة للحصول على بعض المال. تنطلق سكارليت باحثةً عن ريت وخلال ذلك تعلم بوفاة ميلاني وذلك بعد أن تلتقي زوج ميلاني وحبيبها القديم آشلي الذي يعرض عليها الزواج مجددًا، لكن سكارليت ترفض ذلك وتعترف له بأنها تُحب زوجها ريت.

بعد أن يعلم زوجها بالحادثة يعود لها ليعيشا سويًا وينجبا طفلين هما فتاة سمياها ميلاني وفتى سمياه جيمس.

أشهر أقوال سكارليت أوهارا

حياة سكارليت أوهارا الشخصية

تزوجت سكارليت عدة مراتٍ خلال حياتها؛ فأول زواجٍ لها كان من تشارلز هاميلتون الذي توفي بعد فترةٍ قصيرة بالحصبة تاركًا لها ولدًا واحدًا. كما تزوجت من فرانك كينيدي وريت بتلر الذي أنجبت منه طفلًا وطفلة.

أحبت سكارليت آشلي ويلكس عندما كانت مراهقة، وأرادت الزواج منه، إلّا أن قصة الحب هذه لم تنتهِ بشكلٍ سعيد حيث تزوج آشلي من غيرها.

وفاة سكارليت أوهارا

لم يُعرف تاريخ وفاتها.

حقائق سريعة عن سكارليت أوهارا

  • شخصية سكارليت أوهارا تنحدث عن معاناة الأمريكيين عمومًا والجنوبيين خصوصًا في الحرب الأهلية الأمريكية.
  • تحولت هذه الرواية إلى فيلم يحمل نفس العنوان Gone With the Wind وكانت سكارليت شخصيةً رئيسيةً فيه.
  • الممثلة فيفيان لي التي أدت دور سكارليت في الفيلم كانت مدخنة شرهة، فقد كانت تدخن أربع علب سجائر في اليوم.

فيديوهات ووثائقيات عن سكارليت أوهارا

المصادر

info آخر تحديث: 2018/09/15