9 حقائق علمية عن ظاهرة (القمر العملاق)

0

انتشرت البارحة صور “البدر” الظاهر في السماء بشكل جنوني في صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها..  ورافق ذلك بعض الإشاعات والتفسيرات المختلفة لشكل و حجم البدر الذي بدا واضحاً من الصور انه اكبر حجماً من البدر الذي اعتدنا ان نراه

فما هي قصّة “القمر العملاق”؟  اليكم مجموعة من الحقائق العلمية عن ظاهرة القمر العملاق و صور التقطت لـ القمر العملاق من حول العالم ليل أمس



1- بحسب وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)  فإن ظاهرة القمر العملاق هي ظاهرة طبيعية يبدو فيها القمر أكبر حجماً بنسبة 14% وأشد سطوعاً بنسبة 30% وستحصل 3 مرات خلال الأشهر المقبلة وذلك في: 12 تموز, و10 آب, و9 أيلول..


supermoon2


2- السبب في أن “القمر العملاق” يبدو أكبر وأقرب من العادة, هو اقترابه من الأرض أقرب مسافة ممكنة له, حيث يقع في نقطة (الحضيض) في مداره, حيث تكون المسافة بين مركز الأرض ومركز القمر أقل من 362 ألف كيلومتر

1

3- تسمية “القمر العملاق” هي تسمية ليست فلكيّة علميّة, بل أطلقها عالم الفلك ريتشارد نولي لأول مرة وذلك عام 1979, ويقصد بها “اللحظة التي يكون فيها لمنظومة جاذبية القمر-الشمس أكبر التأثير على سطح الأرض”


5

4- التسمية العلميّة الحقيقية لظاهرة القمر العملاق هي “بدر الحضيض” أو “محاق الحضيض”

11

5- تأثير البدر العملاق على سطح الكرة الأرضية, هو التأثير المعتاد الدوري للبدر.. بزيادة النشاط التكتوني زيادة صغيرة غير ملحوظة, وكذلك إحداث مدّ أعلى للموج يلاحظه سكان الشواطئ ولكن ليس إلى درجة الفيضانات


15
6- انتشرت إشاعات عديدة عن ارتباط ظاهرة “القمر العملاق” بـكوارث طبيعية أو ظواهر نفسيّة معينة وما إلى ذلك.. وقد أثبتت الدراسات عدم صحة أي شيء من ذلك.. حيث أن الأمر طبيعي جداً ودوري


7


7- ظاهرة “القمر العملاق” حدثت في الماضي مرات عدة ويُنتظر حدوثها مجدداً في مرات معينة محددة من هذا العام حتى عام 2018


2nd


8- الناظر بالعين المجردة لا يمكنه التمييز بين البدر المعتاد و”القمر العملاق” حيث أن هذه الاختلافات الطفيفة تبدو من خلال التصوير والمقارنة..


9

 

9- بدر شهر شوال القادم يُنتظر منه أن يكون الأقرب للأرض هذا العام, حيث ستصل المسافة بين مركزي الأرض والقمر إلى 357 ألف كيلو متر تقريبا..

10

0

شاركنا رأيك حول "9 حقائق علمية عن ظاهرة (القمر العملاق)"