حوادث الطائرات
0

هاجرت التجمعات البشرية مستكشفةً كوكب الأرض سيراً على الأقدام، وطالما كانت السماء التي تعلوهم أعجوبةً لا تصدّق بغيومها البيضاء السابحة في بحرٍ من الزرقة الخلّابة، وكانت الطيور التي تحلّق عالياً هي الملكة الوحيدة على عرش السماء هذه، وخلقت حلماً في نفوسنا نحن البشر لملك السماء والتحليق بها عالياً.

بقي هذا الحلم ضرباً من الجنون والخيال عدة آلافٍ من السنين إلى أنّ تمكن الأخوين رايت من تحقيق الأحلام وجعل المستحيل حقيقة، عندما صنعا طائرتهما البدائية الأولى في عام 1905 للميلاد، دون أن تثنيهما محاولاتهما وتجاربهما الفاشلة لعدة سنوات عن الإقلاع عن هذا الهدف، لأن هدفهما بالإقلاع بطائرة فوق الأرض كان نصب أعينهما طوال الوقت، ومن تلك اللحظة استمر عالم الطيران في التطوّر والتقدّم إلى إن وصلنا لعصرٍ أصبح فيه ركوب الطائرة كشرب الماء، مع كل الطائرات حول العالم، والطائرات المسيّرة دون طيار عبر الحاسب من غرفة نومك وأنت تشرب القهوة.

 تعرف على التكنولوجيا وراء الصاروخ فالكون 9 القابل لإعادة الاستخدام

الطائرات في حياتنا

الطائرات

مع ازدياد أهمية الطيران في حياتنا اليومية تطورت صناعة الطائرات وتنوعت وظائفها إلى أن أصبح مجموع الطائرات حول العالم يتعدى 39000 طائرة دون الأخذ بالحسبان الطائرات الشخصية الصغيرة أو الطائرات الشراعية البسيطة أو الطائرات الصغيرة المسيّرة عن بعد، مع تنبؤاتٍ بتزايد الطلب على الطائرات بما يزيد عن 39 ألف طائرة جديدة نهاية عام 2037 للميلاد، وتختلف أنواع الطائرات حسب الوظيفة التي تقوم بها أو الحجم أو آلية عملها مع تصنيفاتٍ فرعيةٍ لكل نوعٍ منها مع الكثير من التعقيدات في التصنيف حسب الوزن والسعات والسرعة وغيرها، لكن يمكن مقاربتها على الشكل الآتي:

  • الطائرات التجارية: وهي الطائرات المستعملة لنقل الركاب باختلاف أحجامها سواء كانت متوسطة أو الخفيفة أو لنقل البضائع التجارية البسيطة أو حتى نقل الشحن العملاقة كمعدات السفن والطائرات الأصغر.
  • الطائرات الحربية: وهي الطائرات التي تكون تابعة لقوى السلاح الجوي الخاص بكل بلد، وتختلف حسب مهامها فمنها المقاتلة ومنها القاذفة وبعضها للاستطلاع وأخرى متعددة الوظائف، كما يحتاج بعضها لمدرّج للإقلاع والهبوط ومنها ما يقلع عمودياً أو تملك نمط إقلاع متعدد.
  • الطائرات الخاصة: وهي الأكثر عدداً عالمياً، يمتلكها رجال الأعمال والشخصيات الشهيرة بهدف التنقل المريح، أو حتى للاستمتاع بالتحليق بها أحياناً.
  • طائرات التدريب:  رغم أن تعليم الطيران يكون في أغلب الأحيان بشكل افتراضي بواسطة برامج الواقع الافتراضي، إلا أنّ تجربة التحليق في نهاية المطاف تحتاج بعض الطائرات من نماذج تدريبية معيّنة من أجل التدرّب.

ومؤخرا ظهرت الطيارات الآلية حيث الطيار الآلي فيها عبارة عن برنامج مرتبط بأنظمة كهربائية وإلكترونية وميكانيكية معقّدة في الطائرة، يساعد الطيّارين في التحكم بالطائرة، وغالباً ما يتحكم برنامج الطيار الآلي في معظم مسار رحل الطائرات التجارية عدا الهبوط والإقلاع اللذان يتحكم بهما الطيارون بشكلٍ مباشر، رغم استطاعة الطيار الآلي الهبوط بالطائرة في بعض الظروف المعينة.

ويجب معرفة أنّ نظام الطيار الآلي يحتاج إلى وجود طيار حقيقي لضبطه وتفعيله ومراقبته، مما يجعل الأمر مختلفاً عن الطائرات دون طيار، فهي تشير إلى الطائرات التي تحلّق في السماء دون وجود أحد في قمرة القيادة، إنما من الضروري أن يتم التحكم بها عن بعد بواسطة أحد الأشخاص المختصين وكأنه داخل الطائرة تماماً.

وهذا الأمر مثير للاهتمام خاصةً في موضوع الطائرات الحربية التي تُرسل إلى أماكن خطرة حول العالم، وهذا ما دفع وزارة الدفاع الأمريكية إلى الاستثمار الكبير في هذا المجال إذ بلغ عدد الطائرات الأمريكية المسيّرة دون طيار حوالي 11 ألف طائرة في عام 2013، إذ يمكن لطائرة واحدة دون طيّار أن تشارك في مهمة عسكرية عوضاً عن 150 شخص أحياناً.

حوادث الطائرات

رغم حوادث الطائرات المميتة ومآسيها المروعة وعدد ضحاياها الكبير في الكثير من الأحيان عند تحطمها، إلا أن ركوب الطائرات والسفر جوّاً هو أكثر وسيلة آمنة للسفر والتنقل على الإطلاق.

ووجود حوادث الطائرات والنجاة منها واحدة من أكثر القصص جذباً للمستمع، حتى أنها ألهمت العديد من مخرجي هوليوود لصنع العديد من الأفلام التي تتحدث عن قصص النجاة من حوادث الطائرات، وتلك الحوادث لا تقتصر فقط على الطائرات الحربيّة وإنمّا يمكن لعوامل عديدة أن تؤدي إلى حادث مروّع للطائرة أو تسبب خللاً في نظامها فلا يستطيع القائد حينها إلا الهبوط في أي مكان تفادياً لأي خطر أو يرمي بنفسه خارجاً. إليك أبرز القصص الغريبة التي انتشرت حول هبوط الطائرات:

النهاية السعيدة للمقاتلة الأمريكية التي هبطت دون طيار

قصتنا هذه لم تكن فلماً خيالياً إنما واقعةً حقيقيةً حدثت في مدينة مونتانا في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً عندما أقلع الطيّار العسكري غاري فاوست Gary Faust بطائرته الحربية من طراز F-106 مع اثنين من زملائه ضمن مهمةٍ تدريبيةٍ اعتيادية، من قاعدة مالمستورم Malmstorm يوم الاثنين 2 فبراير من عام 1970.

وأثناء محاولة غاري أداء مناورة جوية تقوم على الانحراف بالطائرة وقلب محور جناحيها حول جسمها، فقد الطيّار السيطرة على الطائرة وبدأت تتأرجح ولم يستطع الطيّار وزملاؤه الحفاظ على توازن الطائرة. فاضطر غاري لقذف نفسه ومقعده من الطائرة وذلك من على ارتفاع 15 ألف قدمٍ عن سطح البحر أي ما يزيد عن 4500 متر، لكن عندما قذف غاري نفسه من قمرة القيادة، أدّت قوة دفع المقعد المقذوف، بالإضافة إلى انخفاض الوزن في الطائرة، إلى تعديل مركز ثقلها بطريقةٍ ما، مما أعاد إليها توازنها، وبذلك استعادت الطائرة محورها الأفقي واستمرت في الانطلاق نحو الأرض دون أن يقودها أحد وبمحركها النفاث الذي يعمل. واستمرت بالطيران بسبب محركها الذي لا زال يعمل، إلى أنّ نفد الوقود منها، مما أدى في نهاية المطاف إلى هبوطها على حقل ذرة وسيرها لمسافة 400 ياردة إلى أن توقفت بشكلٍ سليمٍ تماماً.

وأشاد فريق الصيانة العسكري حين وصوله بسلامة الطائرة المثيرة للعجب، فهي بالكاد خُدشت، وكأنّ طياراً محترفاً هبط بها على حقل الذرة، واستمرت تلك الطائرة في الخدمة العسكرية إلى أن وضعت في متحف الطيران الحربي الأمريكي في مدينة أوهايو، حيث هي موجودة حالياّ.

هبوط الطائرة السوفيتية دون طيار في بلجيكا

الطائرات

حدثت قصة مشابهة لقصة المقاتلة الأمريكية F-106، ولكن هذه المرة عندما حدث عطل في أحد طيارات MiG-23 السوفيتية التي كانت تقوم بجولة تدريبية في سماء بولندا في عام 1989، فقام الطيّار بقذف نفسه بعيداً عن طائرته ذات الخلل غير المسيطَر عليه ليحمي ذاته وذلك على ارتفاع يقارب 10 آلاف متر وبقيت الطائرة تهوي وتطير وحيدةً في الجو مخترقةً سماء ألمانيا الغربية، عندما رصدتها قوات الدفاع الجوية لحلف الشمال الأطلسي NATO، واعترضت مسارها طائرةٍ حربيةٍ من طراز F-15، مما تسبب في وقوع الطائرة في نهاية المطاف في أحد القرى البلجيكية وقتلها لشابٍ في الثامنة عشر من عمره، عندما حطّت على الأرض.

رحلة يونايتد United Airlines flight 232

حوادث الطائرات

كانت طائرة يونايتد في رحلتها من دنفر إلى شيكاغو وعلى متنها 296 شخصاً بقيادة الطيّار ألفريد هاينز، حين فُقدت السيطرة عليها بسبب عطل في محرّك ذيل الطائرة، فاندفع القائد للهبوط في أقرب مطار تفادياً لأي حادث خطير، وبالفعل تم الهبوط لكن انحرفت الطائرة عن مدرّج الهبوط قبل انتهائه لتشتعل النيران في الطائرة، كانت هذه الحادثة المروعة من أغرب الحوادث حيث نجا من الطائرة حوالي 185 شخصاً.

رحلة دلتا 191

حوادث الطائرات

واجهت الطائرة أثناء هبوطها في مطار دالاس على ارتفاع 800 قدم قوى كبيرة بسبب البرق والرياح العالية القويّة المتواجدة هناك، ممّا أفقدها سرعتها وتوازنها في بضع ثوانٍ لترتطم بالأرض قبل وصولها إلى مدرّج الهبوط.  وازداد الأمر سوءاً بعدما انحرفت يساراً وارتطمت بخزاني مياه. في نهاية المطاف كان السائق قد مات بالإضافة إلى 134 شخصاً من أصل 163. وفي الوقت الحالي قبل إقلاع أي طائرة يتم إجراء دراسة حول تأثرها بالرياح والبرق وتزويدها بمعدّات لمكافحة ذلك.

رحلة الخطوط الجويّة السويسريّة111

حوادث الطائرات

خلال رحلة جويّة للطائرة السويسرية من نيوورك إلى جنيف، اشتمّ القائد والركاب رائحة دخان لحريق في قمرة القيادة، فاتجّه الطيّار للهبوط الفوري في هاليفاكس التي تبعد 65 ميلاً، كانت هذه المسافة كافية لتشتغل النيران بشكل كبير وينهار جزء الطائرة الخاص بالقيادة، لتنتهي الطائرة في المحيط الأطلسي ويقتل جميع الأشخاص المتواجدون فيها.

هذه الحوادث  رغم نتائجها الكئيبة غالباً إلا أنها فتحت تصورّات جديدة لإنتاج وتصنيع طائرات مقاومة لجميع الأسباب التي أدت إلى حوادث الطائرات المروعة سابقاً، لذلك الحوادث في السابق تبلغ نسبتها أضعاف ما عليها الآن، وهذا ما يجعلنا نميل لاستخدام الطائرات الوسيلة الأسرع للتنقل في العالم بشكل أكبر وأكثر أماناً.

الجيشُ المصري الأقوى عربيًا لعام 2018… ماذا عن البقية؟!

0

شاركنا رأيك حول "من أغرب حوادث الطائرات : تعرف على الطائرة المقاتلة التي هبطت بدون طيار 🛫"

أضف تعليقًا