في هذه الأجواء الرمضانية تفجّرتْ لدي الرغبةُ العارمةُ في أخذِ القارئ برحلةٍ حول العالم للاطلاع على أجمل عادات رمضان المبارك، هذا المقال كُتب خصيصًا ليكون دليلك للتعرّف على الشعوب عن قرب، بالتعرّف على العادات والطقوس التي تسودُ في الأجواءِ عند حلولِ شهر الرحمة والغفران. سأدعوكم للانطلاق مع عالم الإبداع لننطلقَ سويًا حول العالم لنقفَ في كلِ محطةٍ للتعرّف على عادات رمضان لدى الأقطار المسلمة.

أجمل عادات رمضان عند الشعوب والثقافات المختلفة

الإفطار الجماعي في السودان

أغرب عادات الشعوب في رمضان

تتعالى أصواتُ تجويد السور القرآنية بين صفوفِ النساء السودانيات في صباح أيام شهر رمضان، وتحرصُ كل منهنّ على اقتناء أواني جديدة للمطبخ احتفالًا به، ولكن ما يثيرُ الرغبةَ حقًا لديك في حزمِ الأمتعةِ والتوجّه إلى السودان؛ أنّ الإفطار يكون جماعيًا طيلة أيام الشهر، إذ تحتشدُ العائلاتُ في مساحات واسعة لتنتظر أذان المغرب وتناول طعام الإفطار معًا، فيكون حقًا إفطارًا هنيئًا.

تحفيز الطلبة في إندونيسيا

أغرب عادات الشعوب في رمضان

مع إعلان رؤية هلال الشهر الفضيل، يتأهّبُ الطلبةُ في أندونيسيا تلقائيًا للإجازة التي تلازمُ أولَ أُسبوع منه إجباريًا، والجميل أنّ الأجواءَ الرمضانية ستشعرُ بها لو وقفتَ في وسطِ أندونيسيا على الفور، فسترى الأطفالَ يتوافدون للقيامِ بالأنشطة والأعمال القيّمة: كالإفطارات الجماعية، والمحاضرات الدينية، والخواطر الإيمانية، بالإضافة إلى عقدِ حلقات خاصة بالفئة الشبابية من الدورس الدينية، هذا ويحرصُ الإندنيسيون على قرعِ ما يُعرف بالبدوق أو الطبول التقليدية هناك كوسيلةٍ للاحتفال بقدوم الشهر.

زغاريد في تركيا

اغرب عادات الشعوب في تركيا

يعتبرُ ثُبُوت شهر رمضان فرحةً لا تماثلها فرحة، وتعبرُ التركيات عن فرحتهنّ بقدومِ شهر الرحمة والغفران بالزغاريد. وليس ذلك فحسب، بل يقمن بتبخير البيوت بروائح المسك والورود؛ لتنتشر الروائح في كافّةِ شوارع تركيا.

شهر رمضان في موريتانيا

أغرب عادات الشعوب في رمضان

يقرأُ أهالي موريتانيا القرآن الكريم كاملًا في كلِ ليلةٍ من ليالي رمضان المبارك، وقبل حلول الشهر بأيامٍ قلائل يسرعُ الرجالُ لحلاقةِ الشعرِ كاملًا لينمو من جديد في شهر رمضان، ويسمى شَعر رمضان هناك.

رمضان في تايلاند

أغرب عادات الشعوب في رمضان

حافظتْ الأُسرُ المسلمةُ في تايلاند على عادةِ الاحتفاء بشهر رمضان من خلال ذبح الذبائح، أمّا الأُسرُ الفقيرةُ فإنّها تقدمُ الطيورَ وتذبحها، والعادة الغريبة أنّ الطعامَ الذي تطهوه الزوجات ممنوعٌ على أزواجهنَّ، وإنما يُرسل لشخصٍ آخرٍ ليأكله، هذا وتجتمعُ النساءُ جميعًا ليتناولن طعامَ الإفطارِ في باحة المنازل بشكلٍ جماعي، كما تحرصُ النساءُ على أداءِ صلاةِ التراويح في المساجد بشكلٍ ملحوظٍ.

طِلاء المنازل في اليمن

أغرب عادات الشعوب في رمضان

يدأبُ اليمنيون بممارسةِ عادات رمضان بطِلاء منازلهم قبل شهر رمضان كاستقبال احتفالي بقدومه، وتظهرُ بذلك اليمن بأبهى حُلّة وكامل استعدادها لقدومِ شهر الخير، كما تُنظم الإفطارات الجماعية في شوارع اليمن عند نداء الله أكبر لأذان المغرب يوميًا، وتزدانُ الشوارعُ بأجملِ الزينة، وتُطلق العيارات النارية من قبل الرجال.

القرآن الكريم في ماليزيا

أغرب عادات الشعوب في رمضان

تحرصُ المسلمات الماليزيات على الطوافِ في البيوتِ في الفترةِ المحصورةِ ما بين السحورِ والفطورِ لقراءة القرآن الكريم، ولا يمكن لأيّ ماليزي أن يضيّع على نفسه متعة الإفطار الجماعي مع أبناء منطقته يوميًا ضمن عادات رمضان المعهودة هناك، وقد يتبادرُ إلى الذهنِ تساؤلٌ حول أحوالِ الشارعِ بعد الانتهاء من تناول الإفطار، فالماليزيون يعاودون أدراجهم بعد صلاةِ العشاءِ إلى مكانِ الفطورِ؛ لتنظيف الشوارع وتزيينها مجددًا.

زفافُ الأطفال في الباكستان

أغرب عادات الشعوب في الباكستان

تُحضر الطبول والدفوف، ويتهيَّأ الطفلُ للزفاف بارتداء ملابس العريس، ويُغطى رأسه بغطاء ذهبي لتزيينه، وذلك ليس للزواج! بل لما هو أعظم من ذلك وهو صيام ذلك الطفل لأول مرة كعادة من عادات رمضان، وتمدّ السُفر لتمتلِئ بالمأكولات الشهية: كأكلة الباكورة الشعبية، والزلابية، وسلطة الفاكهة، بالإضافة إلى العصيرِ الشعبي الباكستاني روح أفز.

استضافة الفقراء في نيجيريا

أغرب عادات الشعوب في رمضان

تفتحُ العائلات الميسورة أبوابها للفقراء في نيجيريا يوميًا، حيث تستضيفُ كلُّ عائلةٍ فقيرًا لديها ليتناول طعام الإفطار، كما تنتشرُ ظاهرةٌ هناك تُعرف باسم قارئ النص؛ إذ يحرصُ فيها المشايخُ ومفسرو القرآن الكريم على الاستعانة بذوي الأصوات الشجيّة في تجويدِ القرآن الكريم، وحسن أدائِه.

من الممكن الاطلاع على المزيد من عادات الشعوب في الفيديو التالي:

تتباعدُ المسافات، وتتعدد عادات رمضان بين الشعوبِ في كافةِ أرجاء الأرض، وبعد الانتهاءِ من المقالِ المتنقلِ ما بين الأقطارِ، وبعد معايشةِ الشعوبِ وكأنّنا معها ساعة الإفطار، بالنسبة لي فقد بِتُّ حائرةً أيّ عادةٍ أدهشتني أكثر، فجميعها رائعة وتبعثُ في النفسِ السرور، وأنت عزيزي القارئ أيّ من هذه الدول ترغبُ في السفرِ إليها في رمضان؟ وهل يتبعُ أبناءُ وطنك عادات غريبة، وخاصةً في هذا الشهر؟ شاركنا بها من فضلك.