ما لا تعرفونه عن التماسيح: معلومات وصور مثيرة

0

للجنون فنون، فمن أجل المغامرة قام أحد الغواصين بالاقتراب من تمساح يبلغ طوله أكثر من ثلاثة أمتار ليلتقط هذه الصورة!

لا أدري كيف تمالك أعصابه بجانب أحد أكثر الكائنات القاتلة شراسة، لكنه استطاع بالفعل التقاط لقطات مميزة لهذا التمساح في منطقة “حدائق الملكات” بالقرب من سواحل كوبا. ويقول الغواص أنهم كانوا بدون أي وسائل حماية لكنهم لم يريدوا أن يفوتوا هذه الفرصة النادرة، فقاموا بالاقتراب منه بحذر وحرصوا على عدم إثارة غضبه!

التماسيح

يبدو التمساح عملاقاً إلى درجة مخيفة، لكن هل تعلمون أن هذا العملاق يعتبر صغيراً مقارنة بالحجم الذي يصل إليه تمساح المياه المالحة؟! حيث يصل طول تمساح المياه المالحة لقرابة السبعة أمتار!

تمساح المياه المالحة

ولتتصوروا مدى قوة هذا الوحش الكاسر وقدرته على البقاء، يكفي أن تعرفوا أن عمره يعود لأكثر من 240 مليون سنة! أي مع ظهور الديناصورات، لكنها انقرضت بينما بقيت التماسيح بنفس شكلها!

تمساح المياه المالحة

لكن على الرغم من نجاة التماسيح كل هذه الملايين من السنين، إلا أنها تواجه الآن خطراً أشد سوءاً اسمه الإنسان!

فهناك العديد من أنواع التماسيح المهددة بالانقراض اليوم بسبب جلدها، لأن جلد التمساح هو أحد أفخم وأفضل أنواع الجلود في العالم، لدرجة أن سعره قد يصل لأكثر من 50,000 دولار! ما جعله مطمعاً للصيادين وتجار الجلود.

تمساح المياه المالحة

عادةً ما نستخدم مصطلح “يبكي بدموع التماسيح” للدلالة على خداع الشخص ونفاقه، فهل تعرفون ما سبب هذه التسمية؟

كانت الأساطير القديمة تقول أن التماسيح تبكي عندما تأكل البشر، والحقيقة هي أن التماسيح تبكي بالفعل عندما تأكل! لكن ليس حزناً على ما تأكله، بل لأسباب فسيولوجية اختلف العلماء في تحديدها، لكن أغلبهم اتفقوا على أنها نتيجة اختلاط الهواء بالأملاح التي تفرزها الغدد الملحية في جسم التمساح لتخرج من العين في صورة تشبه الدموع!

تمساح المياه المالحة

يحتاج هذا الوحش الكاسر بعد كل وجبة من وجباته الدسمة إلى الحفاظ على أسنانه من بقايا الطعام التي تبقى فيها، والتي يمكن أن تبقى لفترات طويلة لتضر التمساح، لكن من بديع صنع الخالق -سبحانه وتعالى- أن جعل لهذا التمساح طبيبه الخاص البارع الذي يُعرف باسم طائر الزقزاق:

تمساح المياه المالحة

يحوم هذا الطائر في الأماكن التي تتواجد فيها التماسيح، وما أن ينتهي التمساح من تناول وجبته حتى يفتح فمه ليقوم طبيبه الصغير بالوقوف على فكه السفلي وتنظيف أسنانه ببراعة شديدة من بقايا الطعام، فيحصل الطائر على وجبة شهية، ويحصل التمساح على أسنان نظيفة!

فمن عَلّم هذا التمساح أن لا يغلق فمه على طائر الزقزاق؟ ومن علم الطائر أن يقف على فم التمساح بهذه الجرأة وهو يعلم أنه لن يأكله؟!

هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه..

وأخيراً أترككم مع هذا الفيديو المدهش لتماسيح تهاجم حيوانات أخرى لتأكلها:

(للحصول على أول صورتين في الموضوع بجودة عالية دون علامة مائية كخلفيات لسطح المكتب: 1, 2)

المصادر: Softpedia وDailyMail والصور من Flickr.

شاركنا رأيك حول "ما لا تعرفونه عن التماسيح: معلومات وصور مثيرة"

أضف تعليقًا