يعود بطء أداء الكمبيوتر الذي قد تلاحظه بعد فترةٍ من استخدامه لأسبابٍ عدَّة تصبُّ كُلُّها في مجالٍ محددٍ. فعند تحميل البرنامج وتثبيت الملحقات وتصفّح الإنترنت وإنشاء الملفات وامتلاء القرص الصلب بالأفلام والموسيقا من المؤكَّد سيؤدّي إلى تجميع بقايا تؤثّر على أداء الكمبيوتر.

كل هذا سيدفعك إلى البحث والاستقصاء حول بطء الكمبيوتر وأسبابه، ومحاولة القيام بما يلزم لتحسين أدائه والتي سنوضّح أهمها وأكثرها شيوعًا بالتفصيل.

أسباب بطء الكمبيوتر

وجود الكثير من برامج بدء التشغيل

أحد أكثر أسباب بطء الكمبيوتر هو وجود الكثير من برامج بدء التشغيل، حيث تطلبُ 90% من البرامج الحصول على الإذن للعمل حالما يبدأ الحاسوب بالإقلاع مما يعني استخدامها كلّها، الأمر الذي سيتطلَّب فترة إقلاعٍ تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق، وحالما تنتهي عملية الإقلاع سيعمل عددٌ هائلٌ من البرامج في الواجهة الخلفية للكمبيوتر وستشعر بالبطء في حال لم يكن حديثًا كفاية.

هناك بعض البرامج مثل مضادات الفيروسات وجدار الحماية يجب أن تعمل مع إقلاع الكمبيوتر لكن بعض البرامج مثل iTunes و Microsoft Office يمكن إبقاؤها مغلقةً لحين الحاجة لاستخدامها.1

ضعف أداء القرص الصلب

قد يكون أحد أسباب بطء الكمبيوتر هو اقتراب القرص الصلب من نهايته، فهو مصنوع من أجزاءٍ متحركةٍ تدور آلاف المرات في اليوم، فمن الطبيعي بعد سنتان أو ثلاثة من الاستخدام المستمر أن يضعف القرص الصلب ويصبح مُعرَّضًا للضعف والانهيار.

وعلى العكس، لا تتعرَّض محركات الأقراص الصلبة لنفس النوع من التآكل في أجزائها بل تعمل بحالةٍ جيّدةٍ لفترة أطول تتراوح بين 8 إلى 10 سنوات، كما أنَّها تعمل أسرعَ بعشرِ مرَّاتٍ من القرص الصلب.

امتلاء 95% من القرص الصلب

عند امتلاء حوالي 95% من مساحة القرص الصلب ستنخفضُ معها سرعة أداء الكمبيوتر بحوالي 50%، حيث لا يتوفر المزيد من المساحة لحفظ الملفات المؤقتة الضرورية لتشغيل البرامج.

من المعلوم أنَّ القرص الصلب يحتوي على البرامج وتحديثاتها وعمليات التحميل إضافةً للملفات المؤقتة وملفات الارتباط للبرامج المحذوفة، وبالتالي يمكنك تحرير مساحة جيدة من القرص الصلب فقط من خلال إفراغ سلَّة المحذوفات.

يمكنك تفقُّد حالة القرص الصلب في نظام التشغيل MAC من خلال الضغط على أيقونة التفاحة ثم اختيار About This MAC، أمَّا في نظام التشغيل Windows اذهب إلى جهاز الكمبيوتر ثم اضغط بزر الفأرة الأيمن على القرص الصلب الأساسي الذي يحوي نظام التشغيل (عادةً يكون القرص C) ثم اضغط على خصائص.

وجود عدد كبير من الإضافات في المتصفح

يمكن للإضافات Extensions أن تُعزّز من إمكانيات المتصفح وتضيف له المزيد من الميزات، لكنَّها قد تكون سببًا من أسباب بطء أداء الكمبيوتر من خلال استنزاف طاقة المعالجة.

لا تقوم كلُّ الإضافات بنفس الوظيفة فقد تسوُّق نفسها كنوافذ منبثقة أو حمايات لعمليات البحث، في حين أنَّها عبارة عن برمجياتٍ إعلانيّة مدعومة تابعة للمتصفح والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على سرعة الكمبيوتر من خلال تنزيل الإعلانات وعرضها كلّما عمل المتصفح.

تشغيل الكثير من التطبيقات في نفس الوقت

السبب الأساسي لاستخدام الحاسوب هو القيام بالكثير من الأمور في الوقت ذاته، لكن قد نصل عندها إلى نقطةٍ معيّنةٍ يفشلُ فيها  هذا الذكاء الاصطناعي في أداء ما يُطلبُ منه.

تعتمدُ قدرة الحاسوب في تشغيل عددٍ من البرامج معًا في جُزءٍ منها على ذاكرة الوصول العشوائي RAM والتي تسمحُ له الانتقال من العمل على أحد هذه البرامج إلى آخر بكلّ سهولة. لكن في حال احتاجت تلك البرامج لمُتطلباتٍ تفوق ذاكرة الكمبيوتر وقُدرته على المعالجة ستشعر عندها ببطء أدائه.

استخدام الكثير من التبويبات في المتصفح

استخدام عشرات التبويبات في المتصفح، يعني استخدامه مساحةً من ذاكرة الوصول العشوائي RAM أكبر من تلك المُخصصة له، وبالتالي لن يتبقّى مساحة كافية في حال فتح تبويبة جديدة لتُحفَظ فيها، عندها لن يعد متوفرًا ما يلزم لمعالجة أي عملية نشطة وبالتالي يقلُّ معها أداء الكمبيوتر. كما قد يؤدي تشغيل أكثر من متصفحٍ في نفس الوقت لإبطاء عمل الكمبيوتر أيضًا.  

استخدام برامج مضادة للفيروسات دون الحاجة لها

يُعتبر وجود برنامج مضاد للبرامج والملفات الضارّة أمرًا ضروريًّا لسلامة الكمبيوتر، لكن قد يقوم هذا البرنامج بعمليات بحث وفحص في الواجهة الخلفية في أوقاتٍ غير مُحبَّذة لذلك، مما يؤدّي لإبطاء سرعة الكمبيوتر.

يضبط الكثيرون البرامج المضادّة للفيروسات لتقوم بفحصٍ كاملٍ أسبوعيًّا الأمر الذي يستغرق بضع ساعاتٍ تستنفذُ معها قدرة المعالجة للحاسوب.

وجود الفيروسات

يمكن للفيروسات وبرامج التجسس إضافةً لكافة البرامج الضَّارة أن تسبب بطء الكمبيوتر، كونها قادرة على القيام بأشياء كثيرة بدءًا من قرصنة المتصفّح وترشيح مواقع الاحتيال والغش والإعلان للظهور لك وصولًا إلى إتلاف الكمبيوتر بشكلٍ كامل.

وجود الكثير من المؤثرات البصرية

هناك نوعٌ من الصراع إن صحَّ التعبير بين المظهر والأداء، فوجود تأثيراتٍ بصريّةٍ فعَّالةٍ في الحاسوب قد يؤدّي إلى التأثير على سرعة عمله. فإذا كان لديك كارت فيديو جيّد (حجمه 1GB على الأقل) سيعملُ الكمبيوتر بشكلٍ أفضل.

عدم وجود ذاكرة كافية

تحتلُّ بعض البرامج مساحةً كبيرةً من ذاكرة الوصول العشوائي RAM لتعمل، مثل البرامج التي تستخدم ملفاتٍ ضخمةٍ كمُحرّرات الصور ومقاطع الفيديو، حيث يحاول الكثيرون تشغيل برامج الفوتوشوب أو البرامج الرسومية الضخمة على كمبيوترٍ ذو أداءٍ متوسّطٍ لا يمكنه التعامل معها مما يؤدّي لأبطاء عمله بشكلٍ ملحوظ.

المراجع